ما يحبه الرجل في المرأة في الفراش

ما يحبه الرجل في المرأة في الفراش مجموعة من الحركات العاطفية والجنسية تشعل بها المرأة شهوة زوجها الجنسية، وتمنحه شعورًا بالرضا عن العلاقة الحميمة.

على عكس ما تعتقد كثير من الزوجات فإن الرجل لا يحب فقط الحركات الجنسية على الفراش، وإنما هناك أيضًا بعض الإشارات العاطفية التي يجدها ضرورية وملهمة له.

فعندما تظهر الزوجة لزوجها أنه ليس مجرد أداة جنسية لإشباع الشهوة، وإنما هناك انتماء وإخلاص وحب خلف العلاقة الحميمة، فهي بذلك تشبع لديه الرغبة في الشعور بالقبول والرجولة.

في مقالنا عن ما يحبه الرجل في المرأة في الفراش سنستعرض أهم المفاهيم العاطفية والحركات الجنسية التي على الزوجة أن تفعلها من أجل سعادتها وسعادة زوجها أثناء العلاقة الحميمة.

ما يحبه الرجل في المرأة في الفراش

  • أن تظهر حبها له
  • ممارسة الجنس في أماكن غير تقليدية
  • سماع الكلمات الإباحية الجريئة
  • أن تأخذي زمام المبادرة أحيانًا
  • الرجال يحبون الأصوات الجنسية التي تصدرها المرأة
  • أن تمنحيه جنسًا فمويًا

ما يحبه الرجل في المرأة في الفراش بالتفصيل

مثلما تحب الزوجات مداعبات جنسية معينة فالرجال كذلك، وكما تفضل بعض النساء وضعيات جماع أكثر من غيرها فالأزواج كذلك.

إلا أن العنصر الأهم في ما يحبه الرجل في المرأة في الفراش هو أن تظهر المرأة إعجابها بقوته الجنسية أكثر من أي شيء آخر!

وذلك نظرًا لسيكولوجية الرجل ونظرته إلى العلاقة الحميمة مع زوجته التي يعتبرها معركة تنافسية يخوضها ضد كل رجال العالم.

يريد الرجل الذي قد لا يكون موفقًا في حياته المهنية أو المادية أو يعاني من تحديات مستمرة لا يمكنه النجاح فيها دائمًا أن يفوز في معركته الأخيرة وهي إشباع زوجته على الفراش.

والزوجة الذكية هي التي تمنح زوجها الشعور بأنه الرجل “الوحيد” على الأرض وأن فحولته الجنسية تكفي جميع نساء العالم!!

بعدما تنجح الزوجة في غرس هذا اليقين في عقل الزوج تأتي مرحلة الحركات الجنسية والمداعبات والوضعيات الجنسية الأخرى التي يمكنها تعلمها تدريجيًا لتكون نموذجًا للمرأة الساخنة التي يتمناها كل رجل.

أن تظهر حبها له

من أكثر ما يحبه الرجل في المرأة في الفراش أن تظهر حبها له!

ورغم أن الرجال لا يبدون عاطفيين على الفراش، فإن أكثر ما يهمهم حقًا أن يمارسوا الجنس مع نساء يكنون لهم مشاعر حب حقيقية.

ويمكن للمرأة أن تظهر حبها للرجل بطرق مباشرة أو غير مباشرة.

فمن الطرق المباشرة أن تخبره صراحة أنها تحبه، وتعشق اللحظات التي تقضيها بين أحضانه.

ومن الطرق غير المباشرة أن تقبله قبلًا عاطفية مثل القبلة على الجبين أو الكفين أو الكتفين أو الصدر.

وكذلك التواصل البصري الذي لا يعبر فقط عن الرغبة الجنسية وإنما عن المشاعر العاطفية المجردة.

جربي دائمًا أن يكون تواصلك الجنسي على الفراش مغلفًا بالتواصل العاطفي.

أن تسمعي رجلك كلمات غزل وحب وعاطفة في جميع مراحل العلاقة الحميمة.

يشعر الرجال بطاقة كبيرة عندما يكونون بين أيدي نساء يحبونهم، ولا يتعاملون معهم على أنهم مجرد أدوات لإشباع الشهوة الجنسية.

ممارسة الجنس في أماكن غير تقليدية

مما يحبه الرجل في المرأة في الفراش أن يمارس الجنس في أماكن أخرى غير غرفة النوم أو حتى بعيدًا عن الفراش.

ويرجع ذلك الأمر إلى أن الرجال يحبون التنويع والتغيير بطبيعتهم، واقتصار ممارسة العلاقة الحميمة في غرفة النوم أو على نفس الفراش في كل مرة يصيبهم بالملل.

تجديد مكان العلاقة الحميمة سواء داخل البيت مثل ممارسة الجنس في المطبخ أو في الحمام أو على أريكة غرفة المعيشة يشعر الرجل بجزء من الإثارة ويكسر روتين العلاقة.

من أشهر الأماكن غير التقليدية لممارسة العلاقة الحميمة كاملة أو المداعبات الجنسية هي حمام المنزل.

حيث يمكن تجربة العديد من الوضعيات الجنسية التي يفرضها تصميم الحمام ومساحته.

مما يصنع جوًا من الإثارة والكثير من المواقف المضحكة التي تحول العلاقة الجنسية إلى تجربة محببة لكلا الزوجين.

للمزيد عن وضعيات ممارسة الجنس في الحمام نوصي بقراءة مقالنا (ماذا يحدث بين الزوجين في الحمام بالصور).

بالإضافة إلى بعض الأماكن داخل البيت فهناك قائمة طويلة من الأماكن غير التقليدية التي يمكن للزوجين أن يجربا فيها العلاقة الحميمة.

وأشهر مثال على ذلك ممارسة العلاقة الجنسية في السيارة حيث تعد من أكثر الأماكن شيوعًا للتجديد بين الزوجين.

وسواء كان ذلك في جراج البيت أو في الصحراء أو في منطقة نائية فإنها تعد من أفضل التجارب للتجديد.

ومع ذلك فيمكن القول أن هناك قائمة غير محدودة من الأماكن المبتكرة التي ربما تود الزوجة اقتراحها على زوجها لممارسة العلاقة الحميمة.

حيث ستظهر هذه المبادرة للزوج مدى رغبة الزوجة في إثراء حياتهما الزوجة وإضافة المزيد من الخبرات والذكريات.

من أهم فوائد ممارسة الجنس في أماكن غير تقليدية إضفاء المرح والإثارة على العلاقة.

وتحويل وقت العلاقة الحميمة إلى تجارب شديدة الخصوصية يمكن أن تكون بمثابة الرابط العاطفي القوي بين الزوجين.

للاطلاع على المزيد من الأماكن المبتكرة لممارسة العلاقة الحميمة نوصي بقراءة مقالنا (أماكن مبتكرة لممارسة العلاقة الحميمة بين الزوجين)

سماع الكلمات الإباحية الجريئة

الرجل كائن طاووسي يحب الفخر بما لديه من إمكانيات ويحب أكثر أن يمتدحه الآخرون خاصة النساء,

والطريق الأسهل إلى قلب الرجل هو الإطراء عليه وسواء كانت المدح لشخصيته أو ملابسه أو طريقته في الكلام فإنه سيشعر بالزهو.

أمّا إطراء قدرته الجنسية فهذا أشبه بعملية الاحتيال لأن الرجل بعدها يسلم قلبه وعقله وجسده للمرأة!!

فامتداح فحولة الزوج الجنسية تجعله يداد ثقة في نفسه وتؤثر بشكل واع وغير واع على قدراته الجنسية الحقيقية بالإيجاب.

وعندما تتوقف الزوجة عن إطراء قدرة زوجها الجنسية معها على الفراش لا يشعر الرجال بالتقدير.

ومن ثمّ  يبدأ انعدام الأمن،  والشيء الخبيث هو أنه بمجرد حدوث ذلك ، من غير المرجح أن يميل الرجل إلى المرأة عاطفيًا أو جسديًا.

والعكس بالعكس.

فانتقاد أدا الرجل على الفراش أو إظهار علامات عدم الرضا عن العلاقة الحميمة يضعف ثقة الرجل في نفسه.

ومن ثم يؤثر سلبًا على أدائه ويزيد من مشاكله.

ولذلك فإن ما يحبه الرجل في المرأة في الفراش أن تمتدحه دائمًا كرجل أو كذكر.

أي أن تتعمد أن تذكر في إطرائها عليه الجوانب التي تشعره بالفخر من قدرته الجنسية.

ويمكن أن يحدث ذلك بالتحدث بانبهار عن عضوه الذكري وأنه شديد الصلابة أو طويل الحجم أو كبير السمك أو شديد الاختراق.

وأن تتحدث عن قوة ساعديه وأنها تشعر بالأمان بين أحضانه، أو أن تمتدح طريقته في الجماع وأنها نذيبها وتشعل شهوتها.

اختاري أي نقطة تميز أو ما تظنين أن التحدث عنها بطريقة إيجابية سوف يسعد زوجك وكرري إعجابك بها في لقاءات مختلفة.

سوف يرسخ تكرارك لعبارات الإطراء والمديح الأمر في عقل الزوج ويرسخه كأنه حقيقة فعلية.

كلمات يحب الرجال سماعها على الفراش

هذه مجموعة من العبارات والجمل التي يشترك أغلب الرجال في حب سماعها خاصة من زوجاتهم أثناء العلاقة الحميمة على الفراش.

“لقد كنت أنتظر هذا طوال الأسبوع”

هذه طريقة ذكية لتخبريه أنك تحبين ممارسة الجنس معه.

كما أنها جرعة قوية لتعزيز “الأنا” عند الزوج وتشعره بأنه رجل مرغوب فيه وفي اللقاء الجنسي معه.

“أنت مثير جدًا!”

إذا كنت تفكرين مليًا في كيفية مجاملة رجل في السرير فهذه هي العبارة التي يحب الرجال سماعها ولا يملون منها.

يريد الرجل في كل مراحل حياته أن يخبره أنه جذاب للنساء، ولديه القدرة على لفت انتباههن وإثارة رغبتهن.

وعندما تخرج هذه الكلمات والرجل في حالة استعداد للعلاقة الحميمة، فإنه يكون مستعدًا أكثر من أي وقت لتصديقها.

لذا لا تبخلي على رجلك بتكرار هذه الجملة على مسامعه وأن تداعبين وجهه أو صدره بكفيك.

“من فضلك لا تتوقف ، أنت تفعل ذلك بشكل جيد! “

هذه هي الكلمات التي يحب الرجال سماعها أثناء الإيلاج.

سوف يشعر الرجل بأنه لا يؤدي بشكل رائع ما لم تخبره زوجته بذلك أثناء لحظة إيلاج قضيبه في فرجها.

احرصي أن تقولي ذلك وكأنك تتوسلين إليه أن يستمر في مضاجعتك حتى يشعر بقوة تأثير العلاقة الجنسية فيك.

استخدمي لغتك الخاصة واللهجة المحلية واحذري أن تظهر متصنعة أو كاذبة، اجعلي الأمر يبدو طبيعيًا.

“أريدك داخلي مرة أخرى؟ لا أشبع منك؟”

مستوى النجاح: اللانهاية!

عندما تطلب المرأة من الرجل ممارسة الجنس أكثر من مرة في الليلة الواحدة، فالرجال يعتبرون ذلك إطراء لقدرتهم الجنسية.

وهذا يحفزهم لجولة جديدة أكثر شراسة وقوة ورغبة في إشباع المرأة حتى النخاع.

لا تترددي أن تطلبي منه ممارسة المزيد من الجنس، فالرجال يحبون المرأة الشهوانية الجامحة!!

ما يحبه الرجل في المرأة في الفراش

“قضيبك كبير جدًا!”

المجاملة الكلاسيكية القديمة.

ما يحبه الرجل في المرأة في الفراش أن تعتقد زوجته في فحولته الجنسية ومظهرها حجم قضيبه!

لذا يمكن لهذه الكلمات البسيطة أن تحدث فرقًا كبيرًا في مستويات ثقته في نفسه في السرير.

امتدحي قضيبه سواء كانت متوسطًا أو عاديًا فعقله سيبرمج له أنك تستمتعين حقًا به.

“أنا أحب يديك على ….”

جملة بسيط جدً.

ومع ذلك فهي مثالية جدًا، لأنها مجاملة بريئة تمامًا تقول الكثير عن العلاقة الحميمة بينكما.

ضعي مكان النقاط اسم أي عضو حساس في جسدك وسيقوم الزوج بترجمة هذه الجملة إلى الكثير من المداعبات الجنسية التي تشعرك بالسخونة طيلة مدة الجماع.

“لا أعتقد أنني أستطيع التحرك.”

يفضل أن تقال هذه الجملة بعد ممارسة الجنس.

هذا إطراء غير مباشر بعض الشيء ، ولكن الرجل سيفهمه على أن أداءه كان رائعًا إلى درجة أنه حطم قدرتك على المقاومة!

“قبلاتك تجعلني أتبلل في الأسفل”

ما يحبه الرجل في المرأة في الفراش أن يعرف أن قبلاته لا تقاوم!

عندما تمدحين طريقته في التقبيل ، كوني محددًة بشأن أكثر ما يثيرك. قد تكون مناورات لسانه أو نعومة شفتيه.

لا تقولي فقط أنه يجيد التقبيل، ولكن أوهميه أن لديه صفة  تجعله مميزًا ومختلفًا.

بهذه الطريقة ، سيقبلك بحماس أكبر وهذا بالطبع ما تريده كل زوجة.

يمكنك أيضًا تشجيعه على تقبيل المناطق المثيرة للشهوة الجنسية بجانب شفتيك.

“عندما تحتضني أذوب وأرغب في قضيبك فورًا”

قبل الفعل الحميم ، يجب أن يكون هدفك هو تصعيد التوتر الجنسي بينك وبين الرجل.

لا تحتاجين أن تبدأ بالحديث البذي،. سيحب رجلك أن يسمع كيف يجعل حياتك الجنسية مختلفة.

سيشعر بمزيد من الخصوصية والأهمية إذا عبرت عن مشاعرك الداخلية عندما يمسك بك.

ليست النساء وحدهن من يرغب في سماع أي شيء لطيف ؛ الرجال يحبون ذلك أيضًا.

أفضل جزء هو أنه سوف يرد بالمثل بمزيد من الجنس.

“تبدو وسيمًا عندما …..”

هذا إطراء مهم.

في واقع الأمر ، فإن أي مجاملة جسدية تجعل الرجال يشعرون بمزيد من الجاذبية.؛ ويساعد على القضاء على القليل من عدم الأمان لديهم. التركيز على شيء محدد مثل لحيته يتيح له رؤية أنك سيدة منتبهة – وقد لاحظت حلقه أو تصفيف شعره الأخير.

لا تقوليها فقط ، المسي لحيته وداعبيها أو أي منطقة أخرى أشرت إليها في جسده.

سيشكرك على ذلك القول باللعب بشعرك. يحب الرجال الشعور بالدلال رغم أنهم لا يطلبون ذلك.

جربي هذا وشاهدي كيف تتم استثارته!.

“لا استطيع الانتظار حتى تضعه داخلي”

لا يجب أن تخجل المرأة من إظهار شهوتها لزوجها!

.إنه أسلوب مداعبة رائع يجعلك أكثر من مجرد امرأة لزوجك وإنما حبيبة وعشيقة أيضًا.

يمكن لهذه الكلمات أن تعمل بطريقة سحرية لأنها تنقل خيالاتك ، مما يجعل خيالات زوجك تنفجر.

هذه الكلمات توضح كيف تتوقين لمجامعته وحرارة جسده عندما يدخل قضيبه فيك.

قولي هذه العبارة في همسات بينما تقبلين رقبته. إنها طريقة مؤكدة لإصابته بالجنون – سوف يتخيل نفس الشيء أيضًا.

“أنا ملكك الليلة، أفعل بي كل ما تريده”

ما يحبه الرجل في المرأة في الفراش أن تشعريه أن له حرية التصرف بجسدك كيف يشاء أثناء العلاقة.

حاولي قول هذا لرجلك وشاهديه يمنحك أفضل ما لديه في السرير. سوف يستخدم مواضعك الجنسية المفضلة ويمارس الحب معك كما لو كانت هذه هي المرة الأخيرة.

دعيه يعرف أنه يستطيع فعل ما يشاء ولن تمنعيه.

ولكن تأكدي من أنك مستعدة لاستكشاف الكثير من الأشياء قبل أن تمنحيه الإذن.

فليس لديك أي فكرة عما يمكن أن يفعله ليجعلك سعيدًا ؛ إنه مثل مطالبتهم بتقديم أفضل ما لديه الليلة.

“أنا أستمتع باللعب بجسدك”

هذا مرادف لمطالبته بقضاء المزيد من الوقت في المداعبة.

كوني على طبيعتك ودعي لغة جسدك تقوم بالمهمة.

ثم دعيه يعرف أنك تستمتعين بكل شيء وليس فقط الإيلاج في مرحلة الذروة.

أظهري له كم تحبين اللعب بجسده لتقديره.

امدحي صدره وبطنه وذراعيه القويتين. ثم انطلقي وقدمي تعليقات دقيقة مثل الشعور الذي تشعرين به عندما تستلقي على صدره.

إنه يحب جسمك أيضًا وسيقوم بدوره في مداعبة بشرتك ومنحنياتك ليجعلك تشعرين بأنك مميزة.

“لماذا أثار بهذه القوة بمجرد ملامستك لجسدي؟”

أخبريه كم هو رائع في لعبة الإغواء وسيتم نقله إلى السحابة التاسعة. ليجعلك أكثر سعادة.

يقوم بالمزيد من التكتيكات الرومانسية التي تدفعك إلى الجنون في السرير.

اختاري الحركات التي كان رجلك فيها غير عادي في السرير واستخدمي هذه العبارة.

يمكن أن يكون شيئًا طالما رغبت فيه وقد فعله لك كمداعبة البظر باللسان مثلًا.

ستجعله هذه الجملة يشعر براحة أكبر عند القيام بذلك لأنه يعلم أنك تستمتعين

“سأمنحك ليلة لن تنساها طوال العمر”

ما يحبه الرجل في المرأة في الفراش أن يشعر بأنه مرغوب فيه وهذه الكلمات تفعل ذلك بالضبط.

يمنح هذا الإعلان الرجال ضمانًا بأنهم ليسوا الوحيدين الذين يريدون بعض الجنس ولكن أيضًا زوجاتهم المحبوبات.

أظهري له أنك تشاركينه بنفس القدر من الرغبة من خلال الهمس بهذه الكلمات في أذنيه.

يعتقد معظم الناس أن الدافع الجنسي للرجال أكثر من النساء، ومع ذلك إذا كان بإمكانك إظهار اهتمام متساوٍ بالرغبة في ممارسة الحب، فستجعلينه يفعل المعجزات من أجلك.

إنه يود أن يراك تخرجين من تلك الشرنقة وتستمتعين بليلة مليئة بالعاطفة كما لو كانت آخر مرة.

“المسني في ….”

أخبريه أنك تحبين الطريقة التي يلمس بها ثدييك أو فخذيك.

يمكنك توجيهه إلى مناطق أنينك ولكن تأكدي من إخباره عندما يفعل ذلك بشكل صحيح.

ستكون كلماتك التشجيعية أكثر تحفيزًا وستشجعه على إعطائك المزيد.

إذا كنت تريد سماع صراخ زوجك في الفراش، فعليك الوصول إلى رقبته والهمس بشيء تريدينه أن يفعله لك بكل التفاصيل.

بينما يتبع قيادتك ، استجيبي بشكل مناسب.

إنه مثل تكييفه على سلوك معين ومكافأته على ذلك.

لا تترددي في الحديث عن المداعبة وإعطائه ملاحظات حقيقية.

صفقي له عندما يفعل ذلك بشكل جيد كي يظل الجنس معك مثيرًا دائمًا لزوجك.

إخباره أين يلمسك وتقدير أفعاله هو شيء يريد بالتأكيد سماعه قبل أن تصل إلى الشيء الحقيقي.

” لقد تخيلت أشياء مجنونة نفعلها على هذا السرير معًا”

وأكثر ما يحبه الرجل في المرأة في الفراش أن تشاركه خيالاتها الجنسية.

إذا كان هناك شيء واحد يجب أن تعرفه المرأة عن الرجال فهو  أنهم دائمًا صريحون ويتمنون أن تكون زوجاتهم مثلهم.

مشاركة تخيلات المرأة الجنسية مع رجلك شيء يحب أن يسمعه مرارًا وتكرارًا.

فأنت تفتحين له بوابة السعادة للألعاب الذهنية التي تحرك شهوته  وتستثيره بطرق غير تقليدية.

“أحبك يا …/ جامعني الآن يا …”

قد يبدو الأمر واضحًا لك لكن كثير من الرجال  يريدون أن يعرفوا أنك لا تتخيلين شخصًا آخر عند ممارسة الجنس.

لذا ليس غريبًا أن يكون سؤال كيف أعرف أن زوجتي تتخيل غيري أثناء الجماع؟ أحد أكثر الأسئلة طرحًا في محركات البحث!!

اصرخي باسمه عندما تكون المتعة عالية وفي لحظة الوصول إلى هزة الجماع.

اجمعي بين اسمه وبعض التأوهات والأنين أو الحديث البذيء لتسخين الوضع.

وكلما قلت اسمه أغلقي عينيك لتظهري له أنك ما زلت تفكرين فيه أثناء الجماع  وأن جسده يرضيك.

هذا الأمر بالتأكيد له تأثير كبير عليه لأنه يجذب انتباهه الكامل.

إذا صادف أنه يتخيل وجود امرأة أخرى تحته، فسوف تجبريه على العودة في أفكاره حتى يبدأ في التركيز عليك.

كما أن سماع صوتك ينادي اسمه يبدد الأوهام الأخرى التي قد تكون لديه ، ويعيده إلى الواقع.

هذا التصرف الذكي أثناء الجماع من أفضل ما يحبه الرجل في المرأة في الفراش.

“جامعني بعنف”

بصرف النظر عن الجماع الرومانسي اللطيف والناعم ، فإن أكثر ما يحبه الرجل في المرأة في الفراش بعض الخشونة.

في بعض الأحيان ، يفضل الجنس القذر والخشن،  والرغبة الشديدة فيك هي التي تثيره.

يريدك الرجل أن تساعديه على تأجيج عقله القذر من خلال طلب بعض الجنس العنيف.

من فضلك لا تتوقف

لا أحد يريد أن يحصل على نصف المتعة عندما تسخن الأمور في السرير.

لذا أنت بحاجة إلى تشجيع رجلك على مواصلة ما يفعله.

قولي له ألا يتوقف في المرة القادمة التي يكون فيها لديك لحظة حميمة.

أضيفي بعض التأوهات الرومانسية كلما أخبرته بذلك.

أخبريه عندما تقتربين من رعشة الجماع

من أكثر ما يحبه الرجل في المرأة في الفراش سماعها عندما تكون على وشك الوصول إلى الذروة والحصول على هزة الجماع.

إنه تحول كبير وسيساعد زوجك على معرفة أن دوره قد حان للانتهاء.

من الواضح أن رجلك يريد أن يعرف أنه يجعلك تصلين إلى الرعشة ، وأفضل طريقة لإخباره هي من خلال ذكر ذلك صراحة.

ليست هناك طريقة أخرى أكثر جنسية لقول ذلك. فقط اصرخي به واجعليه سعيدا.

إنها أفضل هزة الجماع على الإطلاق

أخبريه أنك وصلن إلى عدد هزات جماع أكبر من أي مرة سابقة.

هذا يجعل الرجل ينتشي لكونه بطل النشوة الجنسية، فكل رجل يريد أن يسمع هذا في السرير سواء كنتما في شهر العسل أو بعد 40 عامًا من الزواج.

إن أصغر الأشياء مثل هذه هي التي تحسن العلاقة الحميمة بين الأزواج. إذا كان كلاكما راضين جنسياً ، فماذا يكون أفضل من ذلك؟

اقذف على وجهي/اقذف في فمي

إذا كنت تحبين تصعيد الأمور إلى مستوى جنوني مع زوجك فعليك أن تسمعيه إحدى هاتين الجملتين السابقتين قبل أن يقذف داخلك.

فربما من أكثر ما يحبه الرجل في المرأة في الفراش أن تسمح له بإطلاق سائله المنوي على صدرها أو وجهها أو داخل فمها.

إذا كنت من الزوجات صاحبات المبادرة فانتزعي قضيبه بيدك وضعيه داخل فمك مباشرة بعد هاتين الجملتين.

هذه هي طريقة محترفة تصنع من زوجك وحشًا جنسيًا يرغب في مجامعتك كل ليلة.

الأشياء القذرة التي يحب الرجال سماعها في السرير

الكلام البذيء يثير الرجال بطرق لا يمكن تصورها.

الحديث القذر سوف ينقلب على رجلك نفسيًا وعقليًا وجسديًا. وهناك الكثير من الفوائد من المحادثات القذرة أثناء ممارسة الجنس.

أولاً ، هذا يعني أنك تستمتعين بالعلاقة أكثر وسيساعدك في الواقع على تحقيق هزات جماع أقوى.

إذا لم تكوني متأكدًة من كيفية بدء الحديث الساخن ، فإليك بعض الأمثلة:

  • ادخله فيّ بأقصى قوة
  • شدّ شعري
  • مهبلي غارق بسبب يدك
  • عاملني كامرأة عاهرة هذه الليلة
  • لسانك يجعلني ارتعش
  • لا أريدك أن تتوقف عن الجماع
  • أريد أن أصرخ الآن بسبب حجم قضيبك
  • اصفع مؤخرتي بقسوة

بالنسبة لبعض النساء ، الكلام البذيء لا يأتي بهذه السهولة. إذا كنت مثلهم ، فأنت بحاجة إلى القليل من الممارسة.

ربما تساعدك بعض مقالتنا المخصصة عن الكلام الجنسي بين الزوجين:

يمكنك استعمال جملة أو أكثر من الجمل السابقة في كل مرة جماع ولكن تأكدي من فهمك لما يحب الرجل سماعه وقوليه في اللحظة المناسبة.

إن السماح لزوجك بمعرفة أنك تحبين أداءه هو طريقة مؤكدة لتحسين براعته الجنسية.

لاحظي أن ما يثير الرجال في السرير قد يكون مختلفًا عما يثير النساء ولكن الحقيقة هي أن كلًا من الرجل والمرأة يحب سماع المديح على أدائه. بالنسبة للنساء ، فإن الإطراء الحلو والتدليل يعملان بشكل أفضل بينما مدح الرجل تقدير لرجولته.

عندما تكونين في السرير ، يجب أن تقدري الصفات الجسدية لرجلك ، وصفاته غير الجسدية ، وتحركاته ، وما فعله من أجلك.

أن تأخذي زمام المبادرة أحيانًا

من أكثر ما يحبه الرجل في المرأة في الفراش أن تبادر هي بطلبه إلى الفراش وبدء المداعبات الجنسية التي تنتهي بالجماع.

فواحدة من أكثر الشكاوى شيوعًا هي أن الأزواج في العلاقات غير المتجانسة يشعرون أنهم غالبًا ما يضطرون إلى بدء ممارسة الجنس مع زوجاتهم.

يحب الرجال أن يتم إغواؤهم ، فهم يحبون أن يشعروا بأنهم مرغوبون وجذابون.

بدء ممارسة الجنس يرسل رسالة إلى رجلك مفادها أنك تريديه ، مما يمنحه دفعة كبيرة من الثقة.

بعض الطرق التي يمكن للزوجة أن تنبه زوجها إلى رغبتها في اللقاء الحميم
  • القبلة: القبلات تجعلنا دائمًا نفكر في ممارسة الحب.
  1. الاستحمام معا: قومي بدعوة زوجك للاستحمام معًا ، واجعليها عادة. كوني مرحًة هناك ، وستحدث العلاقة الجنسية.
  2. إرسال رسائل بذيئة للزوج: خلال النهار تقولين فيها ما ستفعلينه له بحلول الوقت الذي يصل فيه إلى المنزل ، سيكون كلاكما في حالة مزاجية ملائمة للجنس.
  3. تدليك جسد زوجك: اللمس والرعاية تثير الرجل أكثر من أي شيء آخر.
  4. 6. الملابس المثيرة: بعض الملابس المثيرة ترتبط في عقلية الرجل بليالي جنسية سابقة، ومجرد رؤيتها سوف يثير شهوته.
  5. النوم عراة معًا: كلما كان الوصول أسهل ، زاد الجنس. فنوم الزوجيين عاريين يحمسهما للمداعبات التي تقود تلقائيًا إلى الممارسة الفعلية.
  6. عاملي زوجك بشكل جيد: يتحول الرجل إلى الشهوانية عندما يكون بالقرب من زوجة تعامله بطريقة ودودة.
  7. المسي زوجك بين الساقين: خذي أصابعك داخل ملابسه الداخلية السفلية واضربي قضيبه حتى يتصلب وسيكون جاهزًا لليلة جنية طويلة.
  8. الهمس بأشياء بذيئة في أذن زوجك: هناك شيء مثير حول سماع زوجتك والشعور بها تتنفس بطريقة شهوانية.
  9. ارقصي لزوجك: الرقص، وهز الأرداف بطريقة مثيرة ستجعله راغبًا تمامًا في الاستمتاع بجسمك.
  10. استخدام لغة جسد معبرة: قفي بطريقة مغرية. استلقي في السرير بطريقة جنسية ، وانحني أمامه عمدًا بطريقة توحي بأنك ساخنة.

13.عبّري عن رغبتك العاطفية لا الجنسية: هناك فرق كبير بين التفكير في أن الزوجة تريد ممارسة الجنس لأنها ساخنة أو مستثارة وبين أنها تحب فعل ذلك لأنها تحب الزوج. على وجه التحديد. اجعلي زوجك يشعر بالخصوصية من خلال الإطراءات والكلام البذيء والتذكير بمدى أهميته بالنسبة لك.

14.كوني عفوية: من أكثر ما يحبه الرجل في المرأة في الفراش أن تكون عفوية وارتجالية فيما يخص الجنس.

ادفعيه إلى أحد حوائط المنزل وابدئي في تقبيله ونزع ملابسه دون مقدمات ومارسا الجنس الارتجالي الذي لا يحتاج إلى تخطيط.

كيف أدعو زوجي إلى الفراش؟

تضمن الجزء السابق بعض الوسائل السريعة التي تجعل الزوجة تظهر في هيئة المرأة ذات المبادرة إلى ممارسة الجنس.

وهذا يحفز الرجل بالتأكيد ويدفعه إلى حب اللقاء الجنسي مع الزوجة لأنه يشعره بالقبول ورغبة المرأة فيه.

وهذه وسيلة إضافية تناسب بعض الزوجات في ظروف ومواقف أخرى:

استخدمي الشفرات السرية

يميل بعض الأزواج إلى الاتفاق على شيفرات سرية بينهما عند إظهارها يفهم الطرف الآخر أنّه يرغب في ممارسة العلاقة الحميمة.

قد تكون هذه الشيفرة كلمة ما سبق لهما ابتكارهما أو أغنية ما أو طقم ملابس دون غيره.

هذه الإشارات وسائل غير مباشرة تعفي الزوجة من حرج طلب العلاقة الحميمة بشكل صريح.

الرجال يحبون الأصوات الجنسية التي تصدرها المرأة

إذا سألت عددًا كبيرًا من الأزواج عن ما يحبه الرجل في المرأة في الفراش فسيخبرونك أنهم يحبون الأصوات التي تصدرها المرأة نتيجة الإثارة الجنسية.

لماذا يحب الرجل المرأة التي تصرخ في الفراش؟

رغم أن الأصوات الجنسية التي تصدرها الزوجة أثناء الجماع من ما يحبه الرجل في المرأة في الفراش، فإن هناك أسباب مختلفة عند كل رجل لحب ذلك.

فهناك من الأزواج من يرى أن أصوات الأنين أو الصراخ تعمل كمحفز جنسي له يساعده على الانتصاب ويزيد شهوته.

وهناك كذلك من يعتبر الأصوات اللاإرادية التي تخرج من المرأة أثناء الإيلاج شكل من أشكال المدح والإطراء لقوته الجنسية!!

وأن المرأة حين تصرخ تحته فكأنها تعطيه شهادة جودة لفحولته، أو لأنه قام بالمهمة بشكل صحيح.

بينما يرى صنف آخر إلى أن الأصوات الجنسية طريقة المرأة للتعبير عن حاجتها إلى المزيد من النكاح والإيلاج مما يدفعه إلى بذل المزيد من الجهد.

وهناك مجموعة أخرى ترى أن صراخ المرأة أثناء الجماع يعني وصولها إلى مرحلة قبول أشياء جديدة وانهيار مقاومتها.

مما يدفع الزوج إلى الانتقال إلى مرحلة أكثر جنونًا وخطورة سواء من حيث تجربة أوضاع جنسية جديدة أو ممارسة أشكال أخرى من الجنس.

في كل الأحوال هناك سبب ما لكل رجل يجعله يحب الأصوات الجنسية التي تصدرها زوجته وهي تحته على الفراش.

وفي المقابل يرى الرجال أن المرأة الصامتة أثناء العلاقة الجنسية هي أشبه بتمثال، ويصنفونها ضمن النساء الأقل إشباعًا لهم على السرير حسب قائمة أنواع النساء في الفراش!!

أنواع الأصوات الجنسية التي يحبها الرجال في الفراش

تختلف الأذواق فيما يخص ما يحبه الرجل في المرأة في الفراش فيما يتعلق بالأصوات الجنسية.

ومع ذلك فأغلب الرجال يحبون أن يسمعوا صوتًا أو أكثر من الأصوات الواردة في هذه القائمة:

الهمس

همس الزوجة في أذن زوجها بكلمات الحب أو الكلمات الجنسية الصريحة، أو رغباتها التي تريد منه أن ينفذها لها في العلاقة الحميمة قد يكون من أكثر ما يحبه الرجل في المرأة في الفراش.

التنفس المرتفع واللهاث

عندما تقترب المرأة من الوصول إلى رعشة الجماع تتسارع ضربات القلب وتبدأ أغلب النساء في اللهاث مثل حيوانات برية متوحشة.

والرجال يحبون المرأة التي تلهث من شدة النشوة ويعتبرون ذلك شهادة نجاح لهم.

الهمهمة والكلمات غير المفهومة

بعض النساء الشهوانيات عندما تصل إلى الذروة تدخل في حالة تشبه الإغماء.

فتردد في هلال هذه الفترة همهمات أو غمغمات وأحيانًا كلمات متقطعة غير مفهومة لكنها تكون دليلًا صريحًا على استمتاعها بالعملية الجنسية.

الأنين

الأنين أحد الوسائل التي تعبر بها النساء الخجولات اللاتي لم يعتدن على الصراخ أو التلفظ بالكلمات الجنسية عن متعتهن بالجماع.

الأنين الخافت من أكثر ما يحبه الرجل في المرأة في الفراش لأنه يشعر الرجل بالقوة والتأثير في زوجته.

الآهات والتأوهات

تأتي الآهات على قمة ما يحبه الرجل في المرأة في الفراش كما أجبنا عن ذلك في مقالنا (هل الرجل يحب آهات زوجته وكيف تسعد المرأة زوجها بالكلام أثناء العلاقة؟).

إذ يعتبر الكثير من الرجال أن آهات المرأة هي أصدق تعبير عن وصولها إلى مستوى عال من النشوة الجنسية.

وأن التأوهات ليست سوى إشارة غير مباشرة لتصعيد سخونة الجماع والقيام بالأشياء الأكثر جنونًا.

الصراخ

يحدث هذا النوع من الأصوات الجنسية مع النساء اللاتي يحاولن المقاومة وقتًا طويلًا وكتم أحاسيسها عن العلاقة.

لكنها في لحظة تفقد سيطرتها على نفسها فتعبر عن نفسها في شكل صرخات مرتفعة غير مبالية بمن يسمعها.

هناك احتمال أن تتوقف المرأة مؤقتًا للحظة لمعرفة ما إذا كان الزوج سيفعل أو يقول أي شيء ثم تعود مرة أخرى لمواصلة الصراخ.

 الكلمات المحفزة

ليست الأصوات المبهمة فقط هي ما يحبه الرجل في المرأة في الفراش وإنما الكلمات المشجعة على الاستمرار.

كلمات مثل “بقوة أكبر”، “استمر في فعل ذلك”، “ادخله كله في داخلي” لها مفعول المنشطات الجنسية على الرجل.

أن تمنحيه جنسًا فمويًا

إذا سئل عشر أزواج عن ما يحبه الرجل في المرأة في الفراش ستكون إجابة تسعة منهم ” الجنس الفموي”.

لا يحب الرجال مص القضيب من قبل زوجاتهم لأنها تجربة حسية تمنحهم مستوى من المتعة الجنسية يشبه الجماع المهبلي وحسب.

وإنما لأن مص قضيب الزوج يمنح الرجل مشاعر أخرى نفسية تتعلق بعملية الخضوع والهيمنة.

ومن أهم أسباب حب الرجل لأن تقوم المرأة بحلب عضوه الذكري ما يلي:

يمنح الرجل شعورًا بالسيطرة

ما يحبه الرجل في المرأة في الفراش أن تشعره بالهيمنة والسيطرة وأن تظهر له كم هي مستسلمة له.

إن فعل ركوع المرأة على ركبتيها هو فعل خضوع.

وبالنسبة لرجل ذكوري قوي ، فهذا يدل على أنك تثقين به. ويساعده على الشعور وكأنه رجل فائق أو سوبر.

إذا كنت في الواقع على ركبتيك ، فأنت حرفيًا تجعلين نفسك تابعة مطيعة له وتمنحيه بذلك السيطرة وهذا ما يأسر الرجل.

الحب والثقة

عندما تقبل المرأة بمص قضيب الزوج ومنحه جلسة جنس فموي فإنها في حقيقة الأمر ترسل له رسالة حب وثقة.

ويحسن الرجال في الغالب تفسير هذه الرسالة وفهم معناها.

تحتاج الطاقة الذكورية إلى الشعور بثقة المرأة.

وعندما تضع المرأة قضيب الرجل في فمها هذا الجزء الحساس من جسدها فإنها تقول له بطريق غير مباشر أنها تحبه إلى درجة فعل ذلك.

إرضاء إعجاب الرجل بذاته

معظم الرجال يحبون أعضائهم التناسلية. في الواقع ومن أهم ما يحبه الرجل في المرأة في الفراش أن يشعر بأنه زوجته تحب قضيبه كذلك.

وعندما تأخذ الزوجة قضيب زوجها في فمها فهي تعلن له أنها تشاركه حب هذا العضو أيضًا.

وعلى الجانب الآخر ، إذا رفضت الزوجة وضع قضيب زوجها في فمها عن طريق الجنس الفموي ، فهي تقول في الأساس أنها ترفضه أو لا تحبه بطريقة غير مباشرة.

متعة صافية

ما يحبه الرجل في المرأة في الفراش في الجنس الفموي أنه يعتبر متعة جنسية صافية له.

فهو لا يبذل أي جهد يذكر ولا يقدم للمرأة أي مقابل. والرجال يحبون أن يدللوا من قبل زوجاتهم.

طريقة مص قضيب الرجل

هناك الكثير مما يمكن قوله عن طرق رضاعة قضيب الزوج أو وضعيات مص القضيب المفضلة لدى الرجال.

ولكننا سنتحدث هنا ببعض الإيجاز عن النصائح الأساسية للقيام بهذا الأمر.

كوني متحمسة

إذا كنت سعيدًة بمص قضيب رجلك، فأخبريه بذلك. فالرجال يحبون أن يعرفوا أن زوجاتهم تحب أعضائهم الذكرية.

لا تفعلي ذلك بسرعة

مص قضيب الرجل يشبه بالنسبة إلى المرأة لعق البظر ومداعبته.

يحتاج الرجل إلى التدرج في الإثارة والبدء من المناطق الأقل استجابة إلى المناطق الأعلى استجابة.

يجب أن تأخذي وقتًا كافيًا في مداعبة القضيب بكل أجزائه وكذلك الخصيتين وكيس الصفن وتل العانة قبل أن تبدئي في لعق ومص الذكر.

استخدمي شفتيك

لا توجد طريقة صحيحة أو خاطئة لاستخدام الشفاه على القضيب. إلى حد كبير بأي طريقة تستخدمينهما فسوف يشعر باللذة

لفي شفتيك على أسنانك للحصول على حافة أكثر ثباتًا تنزلق على طول عمود القضيب.

استخدمي لسانك

ما يحبه الرجل في المرأة في الفراش أن تمنحه جنسًا فمويًا حقيقيًا وليس صوريًا.

لا يكفي أن تضعي الذكر في قضيبك ليشعر الرجل بالإثارة ولكن عليك استخدام أجزاء لسانك المختلفة للتأثير على الذكر.

مقدمة اللسان تحتوي على براعم التذوق التي تمنح الرجل شعورًا مثيرًا أثناء مداعبتها للقضيب.

وكذلك وسط اللسان يكون أكثر خشونة مما يمنح شعورًا مثيرًا مختلفًا عن أطراف اللسان.

أمّا وصول القضيب إلى الحلق والبلعوم فتجربة رائعة سيتذكر الرجل لوقت طويل.

لسانك هو أداة متعددة الاستخدامات عندما يتعلق الأمر بخلب ذكر الزوج.

يمكنك جعله صلبًا وقويًا لممارسة الضغط المباشر بالطرف أو إبقائه ناعمًا لاستخدام السطح بالكامل للتحفيز.

أمسكي عمود القضيب بيد واحدة واستخدمي طرف لسانك للعق الرأس برفق.

قومي بعمل دوائر بطيئة حول محيط الرأس. أو استخدمه لمداعبة اللجام ، وهي منطقة شديدة الحساسية على الجانب السفلي من رأس القضيب.

استخدمي أسنانك برفق

لا يحب الرجل ضغط الأسنان على القضيب خاصة عندما يكون غير مقصود من المرأة.

استخدمي أسنانك برفق ولطف فقط إذا رغبت في منحه شعورًا بالألم أو أردت تعذيبه لأنك تعرفين أنه يحب ذلك.

احرصي على التواصل البصري

ما يحبه الرجل في المرأة في الفراش أن يرى قضيبه في فمها وأن يرى كذلك نظرة عينيها وهي تلتهمه بشهوة.

لذا احرصي على التواصل البصري المتقطع بين كل فترة وأخرى لزيادة الإثارة ورفع سخونة الموقف.

طريقة الحلق العميق

ما يحبه الرجل في المرأة في الفراش أن تصل بقضيبه إلى داخل الحلق أو البلعوم!

العمق المثالي هو العمق الأكثر راحة لك.

اذهبي فقط إلى العمق الذي تريديه (ويمكنك التعامل معه دون ضرر).

حاولي إمساك القضيب بحوالي بوصة واحدة أسفل الرأس بينما تلف شفتيك حول الجزء العلوي منه.

ثم ، باستخدام الكثير من اللعاب ، مصي بلطف والعقي رأس القضيب.

استخدمي يديك في نفس الوقت

قد يكون الفم هو نجم العرض فيما يتعلق بالجنس الفموي، لكن الأيدي تلعب أدوارًا داعمة مهمة.

كما لو كنت تحملين مخروطًا من الآيس كريم أثناء لعقك ، استخدمي يدك (يديك) للإمساك بجسم القضيب والخصيتين أثناء استخدام فمك.

أدخلي يديك أيضًا لتبديل نوع التحفيز.

ابحثي عن إيقاعك الخاص

من المهم الحصول على الإيقاع الصحيح.

فإذا كان المص بطيئًا جدًا فقد يصيب الزوج الملل. وإذا كانت العملية سريعة جدًا فسينتهي الأمر حتى قبل أن يبدأ.

ابدئي ببطء ثم زيدي من الشدة. اجعلي الأشياء ممتعة من خلال اللعب بسرعات مختلفة طوال الوقت.

وإذا بدا أن زوجك أوشك على القذف ، فحاولي إبطاء الأمور لإطالة أمد سعادتهم.

لا تتقيئي

لا شيء يفسد الحالة المزاجية لك ولزوجك أسرع من أن تبدين وكأنك على وشك الانهيار.

لتجنب إثارة رد الفعل المنعكس ، قومي بإرخاء عضلات الحلق.

أو لا تصلين بالقضيب إلى منطقة عميقة جدًا في الحلق.

معظم الإحساس يحدث الطرف على أي حال. لذا توقفي عند العمق الذي يناسبك فقط ، ودعي يديك تقوم بباقي العمل.

انتبهي للمناطق الجنسية الأخرى

من أكثر ما يحبه الرجل في المرأة في الفراش أن يحصل على لذة جنسية مجمّعة أو “كومبو”.

ويحدث ذلك عندما تهتم الزوجة بمداعبة أعضاء جنسية أخرى أثناء مص القضيب.

وذلك مثل:

الخصيتين

الخصيتان جزء حساس جدًا من القضيب ويحتوي على العديد من النهايات العصبية الحسية.

ويمكن لأبسط الملامسات للخصيتين أو كيس الصفن أن ترفع درجة استثارة الرجل إلى المستوى النهائي.

ومع ذلك فإن الخصيتين شديدتا الحساسية مما يجعل اللمسات أو القبض العنيف عليهما مؤلمًا.

ابدئي بوضعهما برفق في يد واحدة واسألي زوجك عما إذا كان الأمر جيدًا.

إذا أراد المزيد ، استخدمي أصابعك لتدليك الحصيتين وتحريك كيس الصفن في يديك.

سيساعدك استخدام المزلقات على تجنب قرص الجلد عن طريق الخطأ.

العجان

العجان هي منطقة الجلد الواقعة بين كيس الكرة وفتحة الشرج ، ومما يحبه الرجل في المرأة في الفراش لمسها.

جربي دغدغة هذه المنطقة أو الضغط عليها بأصابعك أثناء قيامك بالمص.

الفخذان من الداخل

يمكن أن يكون الجلد الموجود على الفخذين الداخليين ، بما في ذلك أسفل المؤخرة مباشرة ، شديد الحساسية للمس.

حاولي أن تلعقي هذه المنطقة كطريقة لإثارة استفزاز زوجك.

إذا أبدا اهتمامًا بالعض ، فهذا مكان رائع لاستخدام أسنانك (برفق).

هذه هي بعض الأمور التي يمكن تصنيفها ضمن أكثر ما يحبه الرجل في المرأة في الفراش.

إذا رغبت في المزيد فربما عليك إلقاء نظرة على مقالاتنا الأخرى في موقع للرجال فقط في باب العلاقات الزوجية.

 

 

قد يهمك أيضًا 👇👇

X

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى