وضعية الفرنسي بالصور بأوضاع مختلفة تناسب جميع المتزوجين

وضعية الفرنسي أو ما يعرف باسم الوضعية الفرنسية بأشكالها المتنوعة من وضعيات الجماع الأكثر تفضيلًا لدى الرجال والنساء على السواء.

من ناحية النساء فإنهن يفضلن الوضعية الفرنسية عند ممارسة الجنس لأسباب معروفة منها أنها تمنحهن فرصة الحصول على إيلاج عميق حتى مع صغر حجم قضيب الزوج!

هذا بالإضافة إلى أن وجود القضيب بهذا القرب من نقطة جي سبوت عالية الحساسية، يرجح وصول المرأة إلى النشوة الجنسية أكثر من مرة.

أمّا من زاوية الرجال فتفضيل وضعية الفرنسي له أسباب نفسية وجنسية.

وتتلخص الناحية النفسية في أن رؤية مؤخرة المرأة دائمًا ما كانت من عناصر الإثارة القوية للرجل.

وهذا ما يساعده على البقاء منتصبًا أطول من أي وضع آخر، علاوة على ما يسمح به الوضع الفرنسي من ممارسات عنيفة مثل صفع الأرداف التي تزيد من نشوة الأزواج.

فيما يخص الناحية الجنسية فإن انحناء المرأة ورفع مؤخرتها يساعد الرجل على الإيلاج إلى أبعد نقطة داخل مهبلها.

وهذا يصل به إلى النشوة أسرع من الإيلاج السطحي القريب.

أنواع وضعية الفرنسي

  • الوضعية الكلابي
  • وضعية فرس البحر
  • وضع الحمامة
  • وضعية الكلبة المدللة
  • وضع السهم الخارق

طريقة تنفيذ الوضعية الفرنسية بالصور

تنتمي الوضعية الفرنسية إلى ما يعرف بأوضاع الجنس الخلفي التي تعتمد على إدخال قضيب الرجل في مهبل المرأة ولكن من الخلف.

وهذه الطريقة محببة بشكل كبير جدًا، وتعد الوضعيات الفرنسية بتنويعاتها المختلفة وسيلة أكيدة للوصول للنشوة.

ومع ذلك، فإن أغلب المتزوجين يعرفون شكلًا أو شكلين على الأكثر من وضعيات الجماع بالطريقة الفرنسية.

رغم وجود تطبيقات مختلفة ومتنوعة ولكل منها ميزات قد لا تتوفر في غيرها.

في هذا الجزء من مقالنا نشرح طريقة تنفيذ الوضعية الفرنسية بالصور من أجل حياة زوجية أفضل وأكثر متعة وإثارة.

الوضعية الكلابي

الوضعية الكلابي هي الوضع الفرنسي التقليدي الذي يحفظه كل الأزواج تقريبًا!

وقد جاء اسمه من كون المرأة تتخذ وضعية أنثى الكلب أثناء الجماع، فتمنح مؤخرتها للرجل الذي يعتليها بجميع جسمه.

وفي هذه الوضعية الجنسية تعتمد الزوجة على كفيها/ساعديها وكذلك ركبتيها وقدميها للاتكاء إلى الأمام أو النوم على الفراش.

الوضعية الكلابي

يمكن للزوجة في هذه الحالة التحكم في زاوية إيلاج القضيب، إمّا بضم وركيها لتضييق الزاوية أو بفتحهما لتوسيع الزاوية.

كما يمكنها فهل ذلك من خلال تحديد مستوى ارتفاع الردفين، إمّا بالانحناء إلى أسفل ليصبح رأسها وبطنها مقاربين إلى السطح (الفراش/الأرض)، أو برفعها جسدها لتصبح في الوضعية الكلاسيكية.

وضعية فرس البحر

الوضعية الفرنسية للمتزوجين يجب أن تحمل التجديد، وأن تدفعهم لممارسات تكسر ملل العلاقة الزوجية.

لذلك ننصح بهذا الشكل من الوضعيات الفرنسي خاصة للمتزوجين حديثًا، وأصحاب الأجسام الرقيقة.

تتميز وضعية فرس البحر بين وضعيات الجماع الفرنسي أنها تساعد الرجل على الوصول إلى آخر نقطة يمكن الوصول إليها في مهبل المرأة.

وأن الإيلاج يكون عميقًا وعنيفًا في نفس الوقت، وهو أمر مفضل لا شك عند أغلب النساء.

ومع ذلك فإن من عيوب وضعية فرس البحر أنها تحمل ثقل جسم الرجل بالكامل على المرأة.

الوضعية الفرنسية

طريقة التنفيذ

تنفذ وضعية البحر في حالة الوقوف، وفيها تميل الزوجة إلى الأمام لتستند بيدها إلى حافة الفراش أو المقعد.

يأتي الزوج من خلفها ويصعد فوق مؤخرتها، واضعًا إحدى قدميه أو كلاهما على حافة الفراش أو المقعد الذي تستند عليه الزوجة.

كما يستند بيديه على ظهرها للحفاظ على توازنه، ويشرع في إيلاجها بهذه الوضعية العنيفة جدًا.

يمكن للمرأة للحفاظ على توازنها أطول وقت ممكن أن تضع بين الفراش/المقعد وبين صدرها مجموعة من الوسائد.

وهكذا سيمكنها تنفيذ الوضعية الفرنسية المشبعة جنسيًا لوقت أطول، والوصول إلى الذروة أكثر من مرة.

وضعية الحمامة

وضعية الحمامة من أنواع الوضع الفرنساوي المستوحاة من نكاح الطيور، وهي وضعية مسلية جدًا ومثيرة في نفس الوقت.

يعتبر البعض أن وضعية الحمامة من أكثر الأوضاع الفرنسية راحة، وهذا صحيح بشكل كبير.

فالمرأة في هذا الشكل تكون نائمة تمامًا على بطنها على الفراش أو الأرض، ومن ثم لا يتحمل جسدها وحده ثقل جسد الزوج.

من ناحية أخرى فإن الرجل لا يحتاج في وضعية الحمامة إلى النوم على المرأة، وإنما قد يحتاج أحيانًا إلى الاستناد عليها لمدة وجيزة.

إذا كنت تبحث عن أوضاع جنسية لتضييق المهبل، فنرشح لك هذه الوضعية الممتازة التي تجعلك تشعر وكأنك تضاجع امرأة مختلفة!!

الوضعية الفرنسية

طريقة التنفيذ

في وضعية الحمامة الفرنسي تنام الزوجة على بطنها بشكل طبيعي دون بذل أي مجهود إضافي.

يأتي الزوج من خلفها فيضع إحدى ساقيه بين فخذيها والأخرى خارج جسدها.

عندما يضبط الرجل توازن جسده فوق زوجته يرفع ساقها إلى أعلى حسب زاوية الإيلاج المطلوبة.

مع الاهتمام بسؤال الزوجة عن مستوى الراحة التي تشعر به مع رفع ساقها حتى لا تتعرض إلى شد عضلي يفسد متعة الوضع الجنسي.

يمكن التحكم في زاوية إيلاج القضيب بطريقة بسيطة، فكلما ارتفعت ساق المرأة إلى أعلى، ضاقت الزاوية والعكس بالعكس.

لذا إذا كانت عند زوجتك المرونة الكافية لرفع ساقها إلى مستوى أعلى من ردفي الرجل، فسيحصل على زاوية إيلاج شبه مغلقة، وكأن المرأة عذراء في أول ليلة لها!!!

وضعية الكلبة المدللة

إذا كنت من هواة تربية الكلاب المنزلية فستعرف أن أكثر ما تفضله أنثى الكلب هو البقاء بين ساقي صاحبها أو في حجره.

وهذا بالضبط ما يفعله الزوج مع زوجته في الوضعية الفرنسية المسماة الكلبة المدللة.

الوضع الفرنسي

فالوضع الجنسي يبدأ بجلوس المرأة على فخذي الرجل وظهرها نحوه، وهنا يقوم الزوج برفع ساقيه ودفع الزوجة لتنام فوقهما بوجهها.

يسحب الرجل جسد المرأة نحوه حتى تصبح ساقيها خلفه وهو جالس، ستسمح هذه الوضعية الفرنسية المبتكرة للزوج بضبط زاوية الإيلاج فوق قضيب الزوج.

وسوف تحصل على الكثير من الاحتكاك قبل الإيلاج مما يعني المزيد من الاستثارة والشهوة.

كما أن مساعدة الزوج لزوجته برفع مؤخرتها سوف يمكنها كم الضغط بقوة على قضيبه، والوصول بالإيلاج إلى نقطة بعيدة جدًا داخل مهبلها.

وضعية الكلبة المدللة من أكثر وضعيات الجماع إثارة للرجل لأنها تسمح له برؤية جسد الزوجة من الخلف وخاصة المؤخرة العارية التي يفضل النظر إليها الكثير من الرجال.

وبالتالي سوف يكون بمقدور الزوج القيام بالعديد من تصرفات السيطرة والعنف مثل صفع المؤخرة أو شد الشعر أو الاحتضان من الخلف.

وضع السهم الخارق

وضعية السهم المارق الجنسية من الوضعيات التي تساعد الرجل على الإيلاج العميق والذي يضمن له أن يسمع صراخ المرأة من النشوة والألم معًا، إذ يصل فيها القضيب إلى أبعد نقطة داخل المهبل.

لا يحتاج الرجل ليصل بزوجته إلى رعشة الجماع مع هذه الوضعية، سوى إلى التنفيذ الصحيح، ودفع قضيبه بقوة دون تراخٍ أو خوف.

الوضعية الفرنسية

طريقة تنفيذ وضعية السهم الخارق

تستلقي المرأة على أحد جنبيها، مع وضع وسادة أسفل الرأس لحمايتها أثناء الدفع القوي داخلها.

يركع الزوج خلف مؤخرة زوجته مع الميل قليلًا، في اتجاه جسمها من الأمام.

يدفع الرجل إحدى ركبتيه بين ساقي المرأة، مع الحفاظ على مسافة مناسبة تسمح له بالدفع العنيف والقوي داخلها.

يستعين الرجل بخصر المرأة لمساعدته على التوازن أثناء الإيلاج، أو لمساعدته على إيلاج أكثر قوة وعمقًا.

يسمح هذا الوضع لرجل بمداعبة صدر المرأة بطريقة تثير جنونها أثناء الجماع، وتصل بها إلى هزّة الفراش أكثر من مرة في نفس الوقت.

 كيف تنجح في تنفيذ الوضع الفرنسي أثناء الجماع؟

رغم أن الوضع الفرنسي من الأوضاع الرائعة التي تصل بكلا الزوجين إلى النشوة الجنسية، فإن البعض قد يفشل في تنفيذه بالطريقة الصحيحة التي تمتع زوجته.

إليك بعض النصائح التي ستجعل من الوضعية الفرنسية خيار زوجتك المفضل في كل مرة تمارسان فيها الجنس:

لا تهمل مداعبات ما قبل الجماع

رغم أن مداعبات ما قبل الجماع مطلوبة مع جميع الوضعيات الجنسية للجماع، فإنها ضرورة ملحة مع الوضع الفرنسي، وذلك لأنه يتميز عن بقية الأوضاع بأنه وضع سيطرة للرجل، ووضع اختراق عميق.

وهذا يعني أنّ ممارسته تضع المرأة تحت ضغط نفسي وآخر بدني، ومن هنا فهي تحتاج إلى التهيئة العقلية والجسمانية المناسبة.

ينصح خبراء العلاقات الزوجية أن تستمر مداعبات ما قبل الجماع نحو 10 إلى 20 دقيقة على الأقل قبل الإيلاج، على أن تشمل هذه المداعبات التواصل البصري والتواصل اللفظي.

لمزيد من المقالات عن فنون مداعبات ما قبل الجماع، نرشح لك من موقعنا:

مارسا الوضعية الفرنسية خارج غرفة النوم

من مميزات الوضع الفرنسي أنه لا يتطلب الفراش في أغلب هيئاته، وإنما يمكن القيام به في أي مكان داخل البيت.

جرّب تنفيذ الوضعيات الفرنسية في أماكن مبتكرة وغير تقليدية تضفي نوعًا من الإثارة والفكاهة وتكسر جمود العلاقة الزوجية.

يمكن أن تجامعها بالوضع الفرنسي في الحمام أو في المطبخ أو تعلم كيف تجامعها في السيارة بطريقة آمنة!

استخدم المزلقات الطبيعية لتخفيف الألم

لأن الوضع الفرنسي من وضعيات الاختراق العميق فقد يتسبب في شعور المرأة بالألم داخل المهبل، مما قد يفسد مزاجها ويحول دون استكمال الجماع رغم تمتعها به.

وهنا ننصح أن تستخدم المزلقات الطبيعية التي تمنح المهبل ترطيبًا يساعد على تحمل الاحتكاك القوي الناتج عن الإيلاج العنيف والعميق.

استخدم الوسائد متى كانت ضرورية

تعتمد أغلب وضعيات التي سبق شرحها في هذا الموضوع على إتيان الزوجة من الخلف، مما يعني أن عليها تحمل ثقل جسد الرجل، وقوة الدفع، وهذا مرهق لكثير من الزوجات.

لذا لا تتردد في وضع الوسائد أسفل زوجتك، أو بينها وبين الفراش كطبقة دعم وحماية لجسدها تجعلها تشعر بمزيد من الراحة أثناء العملية الجنسية.

فوائد وضع الوسائد أسفل الزوجة أثناء الجماع تتعدى مجرد حصولها على الراحة، لأنها تؤدي إلى المؤخرة إلى أعلى، ومن ثمّ يحصل الرجل على فرصة أكبر للوصول إلى أعماقها.

كلمة أخيرة حول وضعية الفرنسي وأشكالها المختلفة

تبقى الأوضاع الفرنسية للجماع مجرد وسيلة لتحقيق المتعة لكلا الزوجين، وليس لطرف على حساب طرف.

لذا إذا شعرت أن هذه الوضعيات الجنسية لا تناسب زوجتك، أو لا تحقق له الإشباع الجنسي، فعليك أن تبادر بفتح حوار لطيف حول الموضوع، وأن تسمع منها.

بالطبع هناك الكثير من الزوجات الخجولات، اللاتي لن يفضحن عن مشاعرهن الحقيقية، ويفضلن ادعاء المتعة عن التعبير عن مواجهة الزوج أو الاعتراف أمامه بعدم الاكتفاء أو عدم الشبع من العلاقة الجنسية.

وهنا يأتي دور الزوج الذكي الذي يعرف علامات استمتاع المرأة بالعلاقة الحميمة، ويقارن بينها وبين ما يظهر على زوجته.

قد يهمك أيضًا 👇👇

X

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى