أماكن تثير زوجتك وترغب في مداعبتها طوال الوقت

هل تعلم أن هناك أماكن تثير زوجتك وترغب في مداعبتها طوال الوقت؟!، وأن هذه المناطق في جسدها تمثل نقاط الإثارة الأعلى التي يمكن أن تصل بالمرأة إلى ذروة الهياج الجنسي، التي تدفعها إلى طلب الجماع فورًا؟.

ويمكننا القول أن هناك أماكن تثير زوجتك مشهورة، يعرفها الجميع، ويداعبونها في لحظات الجماع لكن هناك مناطق أخرى مجهولة، رغم رغبة النساء بشدة أن يلمسها الرجل ويتعامل معها بلطف أحيانًا وبقسوة أحيانًا أخرى.

فالرجال يعرفون أن مناطق الضعف في جسد المرأة هي الصدر وخاصة الحلمتين، والبظر، والشفتين، وهذا صحيح تمامًا.

ولكن ماذا عن المناطق الأخرى التي تحب المرأة أن تشعر بملس يد الرجل عليها؟، المناطق التي لا تحظى بنفس فرص المداعبة والملامسة والفرك الذي تحظى به المناطق الأخرى؟

في هذا المقال عن هناك أماكن تثير زوجتك وترغب في مداعبتها طوال الوقت، سوف نتحدث عن هذا المناطق السحرية في جسم المرأة التي سوف تؤدي مداعبتها إلى شعور بالنشوة للزوج والزوجة معًا.

أماكن تثير زوجتك

  • أسفل المؤخرة
  • شق النهدين
  • باطن الركبتين
  • باطن الكوعين
  • الشفرتين
  • مؤخرة العنق

أماكن تثير زوجتك ترغب في مداعبتها طوال الوقت

لا شك أن هناك مناطق لإثارة الزوجة لأقصى درجة يلجأ إليها الزوج عند الرغبة في استثارة المرأة في وقت قصير لدفعها إلى ممارسة الجنس بشهوة.

ومع ذلك فإن نقاط تحفيز المرأة للجنس لا تقتصر فقط على هذه النقاط سريعة الاستثارة، فهناك مجموعة أخرى من المناطق التي تسبب استثارتها، إثارة عاطفية للمرأة تكون تمهيدًا جيدًا للممارسة الجنسية.

وربما الفرق بين مقدمات الجماع التي تشعل هيجان المرأة الجنسي، وبين المقدمات التي تشعل عاطفتها يرجع إلى الأعضاء والمناطق التي يلامسها الرجل في مرحلة المداعبات.

ولهذا يمكننا القول أن طلب الزوجة إلى الفراش يمكن أن يكون بدعوة صريحة لتفريغ الشهوة الجنسية، ويحدث ذلك بمداعبات المناطق الجنسية الأكثر ارتباطًا بالمعنى الشهواني مثل مداعبة البظر، واستخدام أوضاع لعق المهبل، وطرق استثارة الفرج.

وهناك أسلوب آخر في دعوة المرأة إلى الفراش وهو ما يعرف بالأسلوب الرومانسي، الذي يداعب فيها الرجل مناطق الحبّ في جسد المرأة، فتصبح دوافعها إلى الممارسة الجنسية عاطفية وليست ذهنية.

وأرى أن البدء بالطريقة الثانية أفضل دون شك، فالمحرك الأساس للرغبة الجنسية عند المرأة هو الحب، وعندما ينجح الرجل في إشعال الحب في قلب امرأة، سوف يسهل عليه أن يشعل كل نقطة في جسدها لاحقًا.

لذلك نفضل أن ننعرف على أماكن تثير زوجتك جنسيًا ولكنها في الأصل أماكن أكثر عاطفية بالنسبة إليها من الأماكن الأخرى.

أسفل المؤخرة

رغم أن مؤخرة المرأة عرفت دائمًا على أنها أحد نقاط ضعف الرجل في جسد المرأة، فإن الغالبية من الأزواج لا يحسنون التعامل مع هذا الجزء الحساس جدًا عند الزوجات.

وإذا كنًا نتحدث بدقة فإننا لا نتحدث عن المؤخرة كلها، ولكن عن أسفل المؤخرة، أي المكان الذي يرتفع فيه الفخذ لأعلى مشكلًا استدارة الأرداف.

هذه المنطقة التي عرف مصممو الأزياء تأثيرها في عقل الرجل، فصمموا شورتات الجينز القصيرة لدرجة إظهار هذا الجزء وفقط من مؤخرة المرأة.

فيما يخص الناحية العلمية فإن طبقة الجلد الرقيقة في استدارة المؤخرة تضم عددًا كبيرًا جدًا من النهايات العصبية، مما يجعلها واحدة من أعلى الأماكن الساخنة لدى النساء.

مداعبة أسفل الردفين بلطف، بتمرير أطراف أصابع الزوج عليها، أثناء الاحتضان، أو خلال نوم الزوجة على ساقي الزوج، سوف يكون أشبه بتيار كهربائي يضرب جسدها ويشعل فيها الرغبة.

كما يمكن مداعبة هذا الجزء كذلك باللسان، إذا كانت الزوجة نائمة على بطنها، إذا يمكن للرجل البدء بتقبيله، ثم لعقه باللسان ليصل بها إلى ذروة الرغبة الجنسية لممارسة الجنس معه.

شق النهدين

يعشق الرجل مداعبة نهدي المرأة، وتثار المرأة من كل جزء تلمسه يد الرجل في صدرها.

فلمس النهد والحلمتين والهالة المحيطة بهما، واللعق، والمصد، وصولًا إلى الفرك والشد والعض، جميعها ممارسات شائعة عندما نتحدث عن مداعبة الصدر.

لكن ماذا عن الشق الفاصل بين النهدين، هذا الفراغ الذي يختلف شكله من امرأة إلى أخرى باختلاف شكل الصدر وحجمه بعد الزواج؟

هذه المنطقة ذات الجلد الرقيق، من أعلى المناطق إثارة لدى النساء، لأسباب نفسية وأخرى تشريحية!

فمن الناحية النفسي فإن وجود هذا الشق بجوار أعلى الأماكن استثارة عند المرأة وهي الحلمتان والهالتان يجعله منطقة ترقب بالنسبة للزوجة، لا تعرف هل ستصل إليها يد الرجل أم تتجاهلها.

هذا الترقب يثير مخيلة المرأة، ويدفع إلى ذهنها العديد من الصور الجنسية التي تحفز العقل وقشرة الدماغ المسؤولة عن الشهوة الجنسية.

أما من الناحية التشريحية فإن هذا الجزء الرقيق من الجسم شديد الحساسية للملامسة، ويستجيب بسرعة أكبر من بعض المناطق الأخرى في جسد المرأة.

ومع ذلك فإن أغلب الرجال يركزون مداعباتهم على المناطق المشهورة في الصدر.

وهنا ننصح أن يجرب الأزواج ملامسة شق الصدر، أو الفراغ بين النهدين بطريقة لطيفة، تشعل هياج الزوجة الجنسي بشكل مختلف عن المعتاد.

جرّب أن تضع إصبعًا في المنتصف بين هذا النهد وذاك، مع تحريكه إلى أعلى وأسفل ببطء.

وربما يمكنك أن تستخدم لسانك لعمل حركات دائرية أثناء لعق هذه المنطقة التي لا تجرب ملمس اللسان من قبل.

هذا ليس كل شيء إذ يمكن أن تمنح زوجتك خبرة جديدة وغريبة، فيما يعرف باسم ’’نكاح الثدي‘‘، وذلك بوضع القضيب بين نهديها، واستخدامهما في الضغط عليه، مع تحريه إلى أعلى وأسفل، سامحًا لها بمحاولة الوصول إليه بأطراف لسانها.

باطن الركبتين

إذا كنت تظنّ أن الفخذين فقط هما المناطق المثيرة للمرأة في ساقيها، فهل تعلم أن هناك أماكن تثير زوجتك بالأسفل أكثر إثارة من الفخذين؟!

منطقة باطن الركبتين أو الركبة من الأسفل إحدى البقاع السحرية في جسد المرأة، والتي يمكن من خلالها الوصول بها إلى حالة من الاستثارة المرتفعة التي تجعل جسدها يسترخي بطريقة غير مألوفة.

هذا المنطقة المجهولة في جسد زوجتك من الأماكن التي ترغب في أن يحس بيديك عليها، تريد أن تختبر ملمسًا أكثر خشونة يداعبها ويختلف عن رقة ونعومة الجلد في هذه المنطقة.

يقول إخصائيو الجنس أن منطقة باطن الركبتين من الأماكن التي تقبل الاستثارة بجميع المواد والأدوات التي يمكن للرجل أن يصل إليها.

إذ يمكن له أن يداعبها بيده، أو لسانه، أو ركبته، أو أصابع قدمهـ أو عضوه الذكري.

كما يمكن أن تستخدم موادًا مساعدة مثل مكعبات الثلج، وقطرات الماء، والريش، وغير ذلك.

أقل وقت من المداعبات لمنطقة باطن الركبة سوف يكون كافيًا لتوتر جسد المرأة، وبدء التأثير على أعضائها الجنسية الأخرى.

باطن الكوعين

ونحن نتحدث عن أماكن تثير زوجتك ونخص بالحديث هنا الأماكن غير المشهورة، أو الأماكن التي تصلح أن تكون مدخلًا رومانسيًا للعلاقة الجنسية فلا بد أن نذكر باطن الكوعين كأحد المناطق العاطفية جدًا للمرأة.

يتميز باطن الكوع بأنّه من أكثر مناطق الجلد نحافة وضعفًا في كلّ الجسم، حتى أنه يمكن ملاحظة الأوردة والعروق بسهولة من تحتها.

هذا يجعله سريع القابلية للاستثارة الجنسية نتيجة أن الأطراف العصبية تكون قريبة جدًا من الجلد.

تقبيل هذا الجزء من جسد المرأة، أمر شديد الرومانسية بالنسبة إليها، ولا تستطيع أن ترفض هذا العرض السخي من الرجل، فتستجيب بوضع أصابعها في شعره، والبدء في تقبيل رأسه وعنقه.

الشفرتين

إذا لم تكن الزوجة مختونة فإن البحث عن أماكن تثير زوجتك يجب أن يبدأ من الشفرتين.

رغم أن أكثر الرجال يفضل الذهاب مباشرة إلى البظر، العضو الأكثر شهرة لأنه يتضمن بمفرده نحو 8.000 خلية عصبية، فإن ذلك لا يعني أن تتجاهل الشفرتين اللتين هما أشبه ببوابة الجحيم بالنسبة للمرأة.

لا شك أن قرب الشفرتين من فتحة المهبل ومن البظر لا يأت من فراغ، ففيهما تتركز أكثر النهايات العصبية القادرة على تحويل أكثر النساء برودة إلى امرأة حارة على الفراش.

يجب أن يهتم الأزواج بمداعبة الشفرتين التين يسمح شكلهما ووضعهما التشريحي بتجربة العديد من طرق المداعبة والإثارة.

يفضل محترفو الجنس أن يبدأ الرجل في استثارة الشفرتين مبكرًا، وقبل نزع الزوجة لملابسها.

وذلك بتعمد الزوج حكّ ساقيه أو الضغط بقضيبه من خارج الملابس على مهبل المرأة أثناء احتضانها من وضع الوقوف أو أثناء الاستلقاء فوقها.

هذه العملية وعلى قدر ما تبدو ضعيفة التأثير، فإنها تمثل نوعًا من التعذيب البطيء للمرأة الذي يستفز شهوتها، ويرفع درجة حرارة أعضائها التناسلية.

لاحقًا يمكنك تمرير باطن/ظاهر الإصبع على الشفرتين معًا دون فصلهما عن بعضهما كي تحدث أكبر قدر من الاحتكاك بين جلدك وبين النهايات الحسية فيهما.

استمر في الضغط بالإصبع، وتمريره من أعلى إلى أسفل حتى تسمع تأوهات الزوجة وأنينها، وهنا يمكنك استبدال الإصبع بالقضيب، لتحصل المرأة على جرعة إضافية مفاجأة من الإثارة الجنسية الفائقة.

مؤخرة العنق

إذا كنا نتحدث عن أماكن تثير زوجتك وتحرك رغبتها الجنسية من نقطة رومانسية فلا بد أن نذكر أن العنق أو الرقبة من الخلف تأتي دائمًا في مقدمات الأماكن الموصى بها.

عندما ترفع شعر زوجتك إلى الأعلى من الخلف فسوف تتكشف لك أخطر المناطق المهيجة للنساء جنسيًا ولكن بشكل عاطفي جدًا.

حتى أن بعض الخبراء ينصحون دائمًا أن يلجأ الرجل الذي يعاني من مشكلات عاطفيه مع زوجته، أن يبدأ مداعبتها من هذه المنطقة تحديدًا!

ابدأ التقبيل من جذور الشعر النهائية حتى الوصول إلى التقاء العنق بالجسم، ومن هناك تفرع إلى الكتفين، ثم بحركة رشيقة أزح ملابسها إلى الأسفل لتقبل ظهرها.

من المفضل أن تتجنب في هذه المرحلة المداعبات ذات السمعة الشهوانية مثل القبض على الصدر أو النهدين أو ملامسة الفرج.

فالغرض الأساسي من تقبيل مؤخرة العنق من الخلف، إثارة رغبة المرأة في ممارسة الجنس معك، وليس فقط تحريك شهوتها.

هل هناك أماكن تثير زوجتك غير هذه القائمة؟

كما ذكرنا سابقًا فإن جسد المرأة أشبه بخريطة الكنوز، ويمكن للرجل أن يكتشف دائمًا أماكن جديدة تثير زوجته وتشعل رغبتها.

ولأن كلّ امرأة حالة فريدة في ذاتها ولا تشبه امرأة أخرى، فإن هناك لكل امرأة مناطق حساسة تكشف عنها للزوج أحيانًا، وتخجل أن تفعل ذلك أحيانًا أخرى.

فهناك بعض النساء اللاتي تستثار بمداعبة فتحة الشرج، وتمثل لها هذه المنطقة التي لا يقترب منها الرجل نقطة إثارة عالية لكنها مهملة.

يمكن أن يستخدم الرجل رأس القضيب في الضغط البطيء المتدرج القوة على الفتحة، ليمنح المرأة الإثارة التي تحبها.

هذا ليس كلّ شيء!

فمعرفة مراكز إثارة المرأة وحدها لا يكفي بل يجب أن تعرف كيفية امتاع الزوجة في الفراش، وكذلك كيف يطلب الرجل زوجته إلى الفراش.

كيف تفكر المرأة في الجنس؟

ممارسة الجنس في إطار الزواج ليس عملية حيوانية الهدف منها إفراغ الشهوة بطريقة حيوانية.

ولكنها وسيلة تواصل إنساني الهدف منها تعزيز الرابطة بين الزوجين، ودعم علاقتهما الزوجية، وإذابة ما يتراكم من جليد ينتج من ضغوطات الحياة اليومية.

لذا على الزوج أن يتبع بعض النصائح الخاصة التي تجعل من اللقاء الجنسي مع زوجته لحظة تطور في حياتهما.

افصل بين العاطفة والشهوة

الزوجة ليست امرأة عابرة تلتقيها لتشبع شهوتك منها، وإنما هي الإنسان الذي يعاني معك صراعات الحياة وضغوطها، وتريد زادًا عاطفيًا يمكنها من استكمال الطريق.

لذلك من أكبر الخطأ أن تحول كل لحظة عاطفية إلى لقاء جنسي!

لا بأس أن تنتهي اللحظات العاطفية بالجماع، لكن على أن يأتي هذا الأمر بشكل طبيعي، وأن يكون من الطلب من الزوجة وليس منك.

عندما تحتضنك الزوجة فذلك لا يعني أنها ترغب في ممارسة الجنس بالضرورة.

عندما ترتمي بين أحضانك فهي لا ترغب أن تداعب نهديها، أو تمسك مؤخرتها، أو تلامس فرجها.

هي تريد أن تشعر بالحب المجرد، الحب في صورته العذرية إن صح التعبير، وعندما تمد يديك لتلامس الأماكن الجنسية في جسدها فأنت تقتل هذه المشاعر الرائعة، التي هي عند المرأة بوابتها للجنس وليس العكس.

امنح زوجتك الجرعة العاطفية المناسبة لأفعالها، فأمسك يديها، مرر أصابعك في شعرها، ربت على ظهرها، قبلها في جبينها، أو غير ذلك مما يشعرها أنها مرغوبة لذاتها وليس لجسدها.

وكما تظهر الدراسات فأنه إذا احتضنت المرأة الرجل الذي تحبه لمدة 30 ثانية، فإن ذلك يرفع مستويات الأوكسيتوسين لديها!، والأوكسيتوسين هو هرمون يجعلها تشعر بالحب والتواصل ويساعدها على تحسين حالتها المزاجية.

أماكن تثير زوجتك وترغب في مداعبتها طوال الوقت

الجنس ليس الجماع عند المرأة

قبل أن تسأل عن أماكن تثير زوجتك، عليك أن تسأل ما هو الجنس لدى المرأة؟

الرجال يفكرون في الجنس على أنه ’’لحظة الإيلاج‘‘، النقطة التي يقتحم فيها القضيب مهبل المرأة ليقذف سوائله، ويفرغ شحنته.

أمّا المرأة فإن الجنس عندها عملية معقدة، لكن أقرب تفسير لها ’’اللحظات التي تسبق الإيلاج‘‘، أي الوقت الذي يستغرقه الرجل في مداعبتها، وإغوائها، ومحاولة استثارتها.

ومن هنا فإن السبب الرئيس الذي يجعل المرأة تنفر من ممارسة الجنس، أنها تتحول إلى وعاء يفرغ فيه الرجل شهوته دون أي اعتبار لمشاعرها ورغباتها.

يجب أن يعطي الرجل اهتمامًا فائقًا لمداعبات ما قبل الجماع التي جاء في أحد الدراسات أنها لا يجب أن تقل عن 18 دقيقة في المتوسط تقريبًا.

وأن يعرف ماذا تحب المرأة أن يفعل بها الرجل على الفراش، وكذلك الحركات الجنسية التي تحبها المرأة من الزوج في كل الأوقات، والعلامات التي تدل على رضا الزوجة عن العلاقة الجنسية.

الجنس لا ينتهي بالجماع عند المرأة

قبل ختام هذه الموضوع عن أماكن تثير زوجتك يجب أن نصحح مفهومًا آخرًا عن رؤية المرأة للعلاقة الجنسية.

فأكثرية الرجال تنتهي عندهم العلاقة الحميمة بعد قذف سوائلهم, ودخول القضيب في مرحلة التقلص والانكماش.

فيهربون سريعًا من الفراش إلى الحمام أو إلى النوم مباشرة متجاهلين المرأة التي منحتهم للتوّ هذه المتعة.

وهذا على خلاف ما تفهمه المرأة عن الجنس، أو فالنقل ما تحبه المرأة في الجنس.

فهي تريد أن تحتفظ بالرجل لبضع دقائق أخرى في أحضانها، تريده أن يظل يتحدث معها، أن يبقى متغزلًا فيها كما كان يفعل أثناء استثارته.

يوصي خبراء الجنس بالتواصل لنحو 20 دقيقة كاملة على الأقل بين الرجل والمرأة بعد انتهاء الجماع على أن تكون في أوضاع عاطفية يتجنب فيها الزوج مداعبة الأعضاء الجنسية لزوجته.

قد يهمك أيضًا 👇👇

X

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى