سلبيات الزواج من مطلقة والإيجابيات المتوقعة

لا شك أن الحديث عن سلبيات الزواج من مطلقة في مجتمعاتنا أكثر من الحديث عن الجوانب الإيجابية للموضوع.

ومع ذلك فالنظرة المتأنية تكشف لنا أن سلبيات الزواج من مطلقة ليست الجانب الوحيد في هذا الأمر، فهناك أيضًا حسب ما كشفته التجارب العديد من المحفزات والعناصر المشجعة.

ما يمكننا قوله أن الخوف من سلبيات الزواج من مطلقة سوف يقابله في الناحية الأخرى نقاط مطمئنة.

سلبيات وإيجابيات الزواج من مطلقة

تحمّل المسؤولية

الإيجابيات: المرأة التي سبق لها الزواج تفهم بالفعل كيفية التعامل مع الحياة الزوجية المزدحمة.

بما يعني أنها ستكون مجهزة بشكل أفضل للتعامل مع الانفعالات العاطفية وقادرة على حل المشكلات بشكل جيد حتى تؤثر المشكلات اليومية على سعادتها الزوجية واستقرارها النفسي.

السلبيات: إذا خرجت المرأة من زواجها الأول بمسؤوليات شخصية مثل وجود أطفال، فإنها تضعهم في الغالب في المقام الأول من حيث الاهتمام والعناية.

بمعنى أنها تشعر غريزيًا أن مسؤوليتها الأولى توفير الراحة والسعادة لصغارها، مما قد يؤثر أحيانًا على اهتمامها بنفسها أو بزوجها الجديد.

الخبرات السابقة

الإيجابيات: المرأة التي سبق لها الزواج تعرف ماذا تفعل وماذا تقول وكيف تفعل أو تقول ذلك.

لذلك فإن المرأة التي واجهت زواجًا فاشلاً سوف تفهم كيفية إدارة التوقعات وعدم المبالغة في الضغط الحياتي.

السلبيات: من سلبيات الزواج من مطلقة أن تجربة الزواج الفاشل تظلّ في عقلها وقلبها لمدة طويلة.

مما سوف يسبب لها توجسًا وشكًا دائمًا، وسيحتاج الزوج الجديد إلى بذل جهد مضاعف وربما لوقت طويل ليثبت لها أنه ليست نسخة مشابهة من الزوج السابق، وهذا مما يؤثر على استقرار الحياة الزوجية.

الاستقرار والالتزام

الإيجابيات: المرأة المطلقة عرف مدى أهمية الاستقرار والالتزام في الزواج. مثل هذا النوع من النساء يعملن بجد للحفاظ على علاقة واقعية وملتزمة بما يعزز الزواج.

السلبيات: من سلبيات الزواج من امرأة مطلقة إلى أنها تحتاج إلى وقت لمنح ثقتها في زوجها الجديد.

ومن ثمّ فإن على الزوج أن يقدم الكثير من التفسيرات لتصرفات يظنّ أنها طبيعية أو لا تحتاج إلى تعليق من زوجته.

الحياة الاجتماعية العائلية

الإيجابيات: ستكون المرأة المطلقة متفهمًة جدًا بما يتعلق بالحياة الاجتماعية والعائلية لأنها تعرف الخطأ الذي حدث وتبذل قصارى جهدها لإبقاء زوجها الجديد سعيدًا والتأكد من أنه لا يتأذى بسببها.

السلبيات: تؤثر نظرة المجتمع وبعض العائلات على نفسية المرأة المطلقة، مما يجعلها تفضل الانسحاب وتجنب اللقاءات العامة أو المناسبات العائلية.

سلبيات الزواج من مطلقة

  • تفضيل الجوانب العملية على النواحي العاطفية
  • لديها حياة كاملة لست جزءًا منها
  • لا يمكن التنبؤ بها عاطفيًا
  • علاقة المطلقة بطليقها
  • نظرة العائلة والمجتمع

سلبيات الزواج من مطلقة بالتفصيل

الزواج من امرأة سبق لها الزواج تجربة، ومثل جميع التجارب الإنسانية هناك سلبيات وإيجابيات.

ولكن لأن الزواج رباط مقدسة، وأهم تجربة حياتية يمر بها الإنسان، فيجب أن يكون الرجل عارفًا بما هو مقدم عليه.

ونعني هنا السلبيات ’’المحتملة‘‘ من الزواج من امرأة مطلقة، ونقول محتملة لأنه ورغم أنها حصاد العديد من التجارب فإن ذلك لا يعني أنها ستحدث لكل شخص.

إذ أن كل إنسان حالة متفردة، وكل علاقة بين رجل وامرأة علاقة فريدة لا تتشابه مع بقية العلاقات، ومن ثمّ فإن هذه الخبرات العامة لا تعني أبدًا أنها سوف تحدث لكل رجل ينوي الزواج من مطلقة.

تفضيل الجوانب العملية على النواحي العاطفية

أغلب النساء المطلقات يملن إلى طرق تفكير عملية مما يجعل الرجل يتهمهنّ أحيانًا بأنهن فاترات عاطفيًا.

ولكن ما حديث لهم من خيبة في تجربة الزواج الأولى، تجعلهنّ يبنين جدارًا حول مشاعرهن ولا يسمحن للرجل بالنفاذ إلى قلوبهن سريعًا.

تحتاج المرأة التي سبق لها الزواج إلى إثباتات عملية من الرجل فيما يخص حبه أو إخلاصه أو تقديره لها.

لذلك فإنها دائمًا ما تفضل أن ترى سلوكًا لا أن مجرد مشاعر يمكن التلاعب بها أو تزييفها.

وهذا لا شك يلقي بعبء نفسي على الزوج الجديد الذي سيجد نفسه مضطرًا طوال الوقت إلى تقديم الدليل على صديق مشاعره بشكل ملموس.

سلبيات الزواج من مطلقة

 لديها حياة كاملة لست جزءًا منها

إذا لم يكن للزوج الجديد اتصال قرابة أو معرفة سابق بالمرأة تزوجها وسبق لها الزواج، فسوف يفاجئ أن لها حياة اجتماعية مكتملة هو ليس جزءًا منها.

وهذا يعني بالطبع أبناء زوجته من زوجها السابق، وكذلك علاقات الصداقة والمعارف والروابط الاجتماعية التي تكونت بسبب الزواج الأول.

مما يفاجئه أحيانًا بغرباء يلقون التحية على زوجته في الشارع، أو نساء لا يعرفهنّ يزرن بيته، أو دعوات ومناسبات ليس له علاقة بها.

هذا يتطلب من الزوج تفهمًا وتعاملًا لائقًا مع جميع هذه العلاقات والتشابكات التي نتجت بسبب الزواج الأول، وأن يكون قادرًا على إدارة هذه الروابط بما لا يقلق استقرار حياته الجديدة وفي نفس الوقت لا يجذبها دائمًا نحو الماضي.

لا يمكن التنبؤ بها عاطفيًا

من عيوب الزواج من مطلقة أنها تحمل داخلها الآثار السلبية لتجربتها الأولى الفاشلة، وفي بعض الأحيان لا تستطيع المرأة أن تفصل بين الحياة القديمة والحياة الجديدة.

فتضع كل إساءة أو خطأ من الزوج الجديد فوق كومة إساءات الزوج القديم، ومن ثم فقد تنفجر فجأة.

وهذا ما يصعب على بعض الرجال الذين تزوجوا بمطلقات فهمه!، ففي حين يرى أن خطأه لم يكن يستدعي كلّ هذا الغضب أو الحزن من الزوجة، تحاسبه هي على تاريخ طويل من الإساءات الذكورية.

علاقة المطلقة بطليقها

رغم أن الطلاق أشبه بحدٍ فاصل بين الرجل وزوجته، فإن بعض الرجال لا يعترفون بهذا.

ويتعاملون مع النساء اللاتي سبق لهم الزواج منهن على أنهن ملكيات خاصة، يحق لهم التدخل في حياتهن متى أرادوا.

إذا كان طليق زوجتك من هذا النوع، فربما ستواجه بعض المشكلات في التعامل معه من أجل إبقائه خارج دائرة حياتكما.

وقد يزداد الأمر تعقيدًا إذا كان هناك أطفال من الزيجة الأولى، إذ سيستغل الطليق هذا الأمر للتواجد الدائم في حياة زوجته السابقة.

ومع ذلك فإن أغلب الرجال لا يفعلون ذلك.

إذ أنهم يرغبون أيضًا في السير بحياتهم من جديد، والبدء في تكون علاقات زوجية ناجحة ليثبت لنفسه وللمجتمع من حوله أن الخطأ لم يكن خطأه.

اقرأ من موقعنا 

نظرة العائلة والمجتمع

ربما أكبر سلبيات الزواج من مطلقة لا تأتي من جهة المرأة نفسها وإنما من جهة الزوج الجديد.

فمجتمعاتنا العربية تنظر في الغالب إلى المطلقة نظرة سلبية جدًا، وترى فيها امرأة فشلت في الحفاظ عل استقرار حياتها الزوجية، أو امرأة أنانية لم ترغب في التضحية بسعادتها من أجل أطفالها.

ولهذا يقسو المجتمع على المرأة المطلقة غير مدرك أنها إنسان له قدر من التحمل والطاقة، وله حق الحياة سعيدًا ومطمئنًا وآمنًا.

تنعكس نظرة المجتمع على نظرة العائلات، فلا شك أن الرجل إذا عزم الزواج من امرأة سبق لها الزواج سوف يواجه برفض قوي من جانب أسرته وعائلته لا سيما إذا كانت هذه أول زيجاته.

وربما تصل مقاومة العائلات إلى حد التهديد بالمقاطعة أو عدم الاعتراف بهذه الزيجة.

وسواء نجح الرجل في إقناع عائلته أو فعل ذلك رغمًا عنهم، فإن هذه النظرة المسبقة للمرأة سوف تلقي بظلالها على طريقة التعامل معها لاحقًا.

وهنا يجب أن يكون لدى الرجل المقدم على الزواج من امرأة مطلقة القدرة على إدارة هذا الصراع المحتمل، وتوقع أساليبه، والصبر عليه حتى تثبت زوجته نفسها بشكل إيجابي، ومن ثم يسهل اندماجها في العائلة.

نصائح قبل الزواج من امرأة مطلقة

قبل أن تسأل عن إيجابيات و سلبيات الزواج من مطلقة عليك – كرجل – أن تسأل نفسك بعض الأسئلة، التي ستكشف لك ما إذا كنت جاهزًا لهذه الرحلة أم لا.

هل أنت قادر على نسيان تجربتها الأولى؟

لبداية صحيحة، يجب عليك أن تمحو من عقلك أنها امرأة سبق لها الزواج من رجل غيرك.

فالمقارنات مع الرجال السابقين تضر بالتطور الإيجابي للزواج، وقد يشعر الرجل بانخفاض الثقة في نفسه أو تضاءل صورته الذهنية عن ذاته، إذا أدخل نفسه في مقارنات ليست في صالحه مع الزوج السابق.

والعكس بالعكس.

فإذا جاءت المقارنات لصالحه فذلك ربما يجعله يتعامل بتعالٍ مع زوجته، حاسبًا نفسه يقدم لها ما لم يقدمه الزوج الأول.

وفي كلتا الحالتين فإن العلاقة الزوجية سوف تعاني، وتذبل مما قد يؤدي إلى طلاق ثان.

هل تزوجتها اقتناعًا أم سدًا للحاجة؟

أحيانًا يفشل الرجل في التمييز بين دور الزوجة وبين دور مربية الأطفال، أو مدبرة المنزل.

فيقدم على الزواج من امرأة مطلقة لغرض آخر غير ’’الزواج‘‘ بمعناه الشرعي، فيختار امرأة لتربي له أولاده من زوجته الأولى، أو مجرد سيدة تلبي احتياجاته المنزلية من طهوٍ ونظافة وغير ذلك.

وهذه جميعها ليست معايير صحيحة ، إذ أن المعنى الشرعي الأصيل للزواج أن تكون المرأة سكن للزوج، وشريك عاطفة وحياة.

لذا عليك ألا تظلم المرأة معك، وليس لأنها امرأة سبق لها خوض تجربة زواج فاشل، ربما لا تكون السبب في فشله، تجردها من عواطفها الأنثوية.

قد يهمك أيضًا 👇👇

X

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى