دور الزوجة في علاج ضعف الانتصاب

لا شك أن دور الزوجة في علاج ضعف الانتصاب هام وأساسي ليس فقط لمساعدة الرجل على تخطي هذه الأزمة ولكن لتجنب الآثار السلبية لضعف الرجل الجنسي على حياته المهنية والاجتماعية.

هل الزوجة مسؤولة عن ضعف الانتصاب عند الرجل؟

على الرغم من أن الأمر قد يبدو شخصيًا ، فإنه لا يجب أن تلوم المرأة نفسها كلية على ضعف الانتصاب لدى الزوج.

فعادة ما يكون هناك مجموعة من الأسباب وراء الإصابة بضعف الانتصاب، وفي أغلب الأوقات لا تكون المرأة ضمن هذه الأسباب.

إذ أنه من النادر جدًا أن يكون مصدر الضعف الجنسي هو الزوجة الذي يمارس الجنس معها.

فعند الرجال الأكبر سنًا مثلًا، تميل مشاكل الأوعية الدموية إلى أن تكون السبب الرئيسي لضعف الانتصاب.

ونظرًا لأن الأوعية الدموية في القضيب أصغر من تلك الموجودة في القلب ، فقد تظهر أمراض القلب في القضيب أولاً.

يقول الأطباء ، إن ثمانين في المائة من الرجال الذين نقلوا إلى غرفة الطوارئ بأول نوبة قلبية قالوا إنهم أصيبوا بضعف الانتصاب في مرحلة ما خلال السنوات الثلاث السابقة.

أمّا مشكلة ضعف الانتصاب عند الرجال الأصغر سنًا، فهي نفسية في أغلب الأحيان.

حيث يمكن أن يكون الإجهاد والاكتئاب وقلق الأداء وراء توتر الرجل خاصة إذا كان في الشهور الأولى من الزواج.

كما قد تتسبب الأدوية ، وخاصة علاجات ارتفاع ضغط الدم وبعض مضادات الاكتئاب ، في مشكلات الأداء الجنسي للرجال على الفراش.

وسائل علاج ضعف الانتصاب عند الرجال

إذا لم تنجح المنشطات الجنسية مثل الفياجرا وسيالس في حل المشكلة ، فهناك خيارات أخرى بما في ذلك مضخات التفريغ ، والحقن التي يعطيها الرجل لنفسه.

ولكن في جميع الأحوال يجب أن يخضع الرجل لاستشارة طبية متخصصة قبل استخدام أي وسيلة من وسائل علاج الضعف الجنسي.

وذلك لأن الطبيب سوف يقوم بتحديد السبب المباشر وراء إصابة الرجل بضعف الانتصاب، ففي بعض الحالات ، قد تتسبب ممارسة العادة السرية بشكل متكرر في عدم قدرة الرجل على الأداء مع زوجته.

وكذلك إذا كانت مشكلة الرجل هي انخفاض هرمون التستوستيرون (تشمل الأعراض قلة الدافع الجنسي وانخفاض شديد في الطاقة) ، فيمكن أن يؤدي علاج التستوستيرون إلى “تحسن كبير” كما يقول الأطباء.

دور الزوجة في علاج ضعف الانتصاب

  • تطوير مفهوم العلاقة الحميمة
  • رفع الضغط النفسي عن الزوج
  • عدم تسرع نتائج العلاجات الطبية
  • تحسين النظام الغذائي
  • تشجيع الزوج على الاعتناء بصحة القلب والجهاز الدوري

دور الزوجة في علاج ضعف الانتصاب بالتفصيل

بالحديث عن دور الزوجة في علاج ضعف الانتصاب فإننا نؤكد أن كل تجربة هي تجربة فريدة لاختلاف شخصيات الرجال والظروف المحيطة بكل حالة.

ومع ذلك فإن دور الزوجة في علاج ضعف الانتصاب يدور حول محاور أساسية ومشتركة تدور حول التالي:

تطوير مفهوم العلاقة الحميمة

في كثير من الأحيان يكون السبب الرئيس وراء ضعف الانتصاب عند الرجل فقدان الرغبة أو المحفز الجنسي.

وقد يظهر ذلك بسبب طول مدة العلاقة الزوجية، أو تسرب الملل من الممارسات التقليدية، أو التغييرات التي تطرأ على جسد الزوجة مع تقدم العمر وتوالي الحمل والولادة.

وربما يفقد الرجل الدافع الجنسي لأسباب أخرى خارجية تتعلق بالحياة والظروف المعيشية وضغوط العمل.

وهنا يأتي دور الزوجة في علاج ضعف الانتصاب بتطوير العلاقة الحميمة على عدة مستويات:

التطوير في مداعبات ما قبل الجماع

يجب أن يكون واضحًا في ذهن الزوجة أن تعزيز الإثارة بطرق غير معتادة يساعد مراكز النشاط الجنسي في دماغ الرجل أكثر من أي شيء آخر.

وهذا يعني أن تقوم المرأة بدورها في المداعبات الجنسية المهيئة للعلاقة الحميمة وألا يكون موقفها سلبيًا كأن تترك للرجل أن يقوم بالعملية كلها.

التعرف على نقاط الضعف في جسم الرجل، وهي المناطق التي تثير رغبته الجنسية أكثر من غيرها سوف يساعد الزوجة على تحريك شهوته واستثارته في أقصر وقت ممكن.

نرشح لك أن تطلعي على هذه المقالات من موقعنا:

  1. العاب زوجية حلال وسهلة تنشط حياتك الجنسية
  2. 10 أوضاع ساخنة للتقبيل عليك تجربتها قبل الجماع
  3. كيف اسعد زوجي في الفراش وأسرار إغراء الرجل لحد الجنون
  4. نقطة ضعف الرجل في جسم المرأة
  5. كيف يصل الرجل إلى اقصى درجات المتعة الجنسية معك

تغيير مفهوم العلاقة الحميمة

ربما سيكون عليك أن تغييري من مفهوم عن العلاقة الحميمة من أنها علاقة الجماع الكامل الذي ينتهي بالإيلاج والقذف إلى مفاهيم أخرى مؤقتًا.

وذلك لتجنيب الرجل الضغط النفسي والشعور بالإحباط الذي يشعر به عندما يفشل في الوصول إلى الانتصاب اللازم أو يفشل في الحفاظ عليه مدة كافية لإكمال العملية الجنسية.

قد يشمل هذا التغيير القبول بممارسات جنسية تحقق اللذة أيضًا مثل الجنس الفموي.

دور الزوجة في علاج ضعف الانتصاب

رفع الضغط النفسي عن الزوج

ربما دور الزوجة في علاج ضعف الانتصاب برفع الضغوط النفسية عن الزوج يكون الدور الأكبر والأهم.

فالضغوط النفسية فيما يخص الأداء الجنسي تضاعف الأزمة عند الرجل وتؤخر من فرص العلاج.

عندما تظهر الزوجة تبرمها أو حزنها أو ضيقها أو حتى مخاوفها من ضعف انتصاب الزوج، فإنها تثقل كاهله بحمل إضافي يجعله يعاني أكثر مما لو كانت الزوجة متفهمة.

في مثل هذه الحالات ينصح الأطباء النفسيون أن تتعامل الزوجة ببساطة مع المشكلة، فلا تتجاهلها ولا تبالغ في ردّ فعلها.

وبالطبع هذا يحتاج إلى ذكاء من المرأة في إدارة هذه المرحلة الحرجة من حياتها.

يفسر الأطباء النفسيون الأمر بأن تجاهل المشكلة تمامًا سوف يلقي بظلالٍ سلبية على الزوج الذي سيشعر أنه يواجه الأزمة وحده، ومن ثمّ فإن استجابة الزوجة للمناقشات التي يفتحها الزوج حول الأمر سوف يساعد في حصوله على دعم إيجابي.

وهنا يجب أن تتعامل الزوجة مع مشكلة ضعف انتصاب الزوج على أنها حالة مرضية طارئة، كمت يصاب الزوج أو أحد أفراد الأسرة بنزلة برد أو مرض عابر.

الاستجابة لحديث الزوج، وتقديم الدعم الإيجابي بإظهار المساندة، والصبر والتعامل مع الأمر ببساطة سوف يقوي بشكل لا شك فيه نفسية الزوج ويساعده على تخطي الأمر.

ومن طرق رفع الحرج عن الزوج أن تبتكر الزوجة مناخات بديلة للقاء الجنسي يشعر فيها الزوج بالحب والقبول مثل الرحلات والخروج إلى الحدائق والأماكن العامة والطهي له.

عدم تسرع نتائج العلاجات الطبية

من المعروف أن العقاقير أو الأجهزة المساعدة في علاج ضعف الانتصاب لدى الرجال لا تأتي بنتائجها في فترة قصيرة من الوقت.

وإنما يحتاج هذه النوع من العلاجات إلى فترات زمنية تتراوح بين المتوسطة إلى الطويلة أحيانًا.

ومن ثمّ فإن استعجال الحصول على نتائج إيجابية أو التبديل بين العلاجات المختلفة قد يؤخر عملية الشفاء.

وينصح هنا أن يستمر العلاج إلى نهاية المدة التي أقرها الطبيب، ثم الخضوع مرة جديدة إلى استشارة طبية لتحديد ما إذا كان هناك تقدم في الشفاء أم يقرر الطبيب تجربة وسيلة أخرى.

تحسين النظام الغذائي

لا شك أن النظام الغذائي اليومي يتحكم في كثير من عناصر الصحة العامة والصحة الجنسية تعدّ من أكثر هذه العناصر تأثرًا بالحميات الغذائية.

وهذا يلقي على الزوجة عبء البحث عن أنواع الطعام التي تدعم الصحة الجنسية على وجه الخصوص.

فالمأكولات البحرية، والأسماك، والشكولاتة الداكنة، والعسل، والتمر، واللبن، والقهوة، والجوز واللوز، وعصير البرتقال من أنواع الطعام المفيدة جدًا للأداء الجنسي إذا ضمنت في برنامج الغذاء اليومي.

في حين أن المشروبات الغازية، والبطاطس المقلية، والعرقسوس، والنعناع، والأغذية السريعة بأنواعها من الأكلات التي تضعف الانتصاب.

ونرشح لك من موقعنا هذه المجموعة من الموضوعات عن الأكلات التي تساعد في تقوية الصحة الجنسية للرجل:

  1. فوائد عصير البرتقال للرجال المتزوجين
  2. فوائد الشمر للرجال صحيًا وجنسيًا
  3. أفضل شراب للانتصاب لزيادة المدة والصلابة
  4. فوائد البصل الأخضر للجنس للرجال
  5. فوائد التمر للانتصاب وتحسين القدرة الجنسية للرجال

تشجيع الزوج على الاعتناء بصحة القلب والجهاز الدوري

توصلت دراسة حديثة إلى أن الرجال الذين يعانون من عوامل خطر متعددة للإصابة بأمراض القلب قد يكونون أكثر عرضة للإصابة بضعف الانتصاب في وقت لاحق من الحياة مقارنة بالرجال الذين يتمتعون بصحة قلب مثالية.

ركز الباحثون على سبعة عوامل خطر للإصابة بأمراض القلب:

  • ارتفاع ضغط الدم
  • زيادة نسبة الكوليسترول في الدم
  • ارتفاع نسبة السكر في الدم
  • زيادة الوزن أو السمنة
  • عدم كفاية النشاط البدني
  • سوء التغذية
  • التدخين

وغالبًا ما يرتبط مرض نقص تروية القلب ، أو تصلب الشرايين ، بضعف الانتصاب لدى الرجال فوق سن الستين. إذ يمكن أن تقلل هذه الحالة من قوة الدورة الدموية في القضيب.

والنظرية العلمية الأبرز حول تأثير أمراض القلب والأوعية الدموية على ضعف الانتصاب هي أنها تؤدي إلى ضعف عمل الأوعية الدموية لا سيما ما تسببه من خلل في الخلايا التي تبطن هذه الأوعية.

وهذا بدوره يؤدي إلى اضطراب تدفق الدم إلى القضيب ، مما يؤدي إلى ضعف الانتصاب.

وهنا يأتي دور الزوجة في علاج ضعف الانتصاب بتعزيز السلوكيات المقوية للقلب مثل ممارسة الرياضة والتخلص من السلوكيات الضارة مثل التدخين.

قد يهمك أيضًا 👇👇

X

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى