متى تقل الشهوة عند الرجل؟ ولماذا يفقد رغبته في النساء؟

متى تقل الشهوة عند الرجل

متى تقل الشهوة عند الرجل ، سؤال تتحكم في الإجابة عليه عوامل صحية ونفسية، أمّا سؤال لماذا يفقد رغبته في النساء؟ فالإجابة ترتبط بتجارب أكثر مرارة.

مع تقدم الرجل في العمر يصل إلى مرحلة من انطفاء الرغبة الجنسية نتيجة عوامل مختلفة يأتي في مقدمتها انخفاض معدل هرمون التستوستيرون في الدم.

ويشعر بهذه الحالة أغلب الرجال الذين تجاوز سنّ الأربعين عامًا، وربما تسببت لهم هذه الحالة من انخفاض الشهوة الجنسية وما يتبعها من مظاهر أخرى مثل فقدان الانتصاب المفاجئ في حالة انكسار وألم نفسي عميق.

ما هو هرمون التستوستيرون؟

يسمّى هرمون التستوستيرون بهرمون الذكورة وينتج في خصيتي الرجل، ويؤدي هذا الهرمون العديد من الوظائف الحيوية في حياة الذكور منها:

  • توليد الرغبة الجنسية
  • نمو الأعضاء التناسلية
  • خشونة الصوت
  • نمو الشعر
  • تطوير خلايا الدم الحمراء
  • إنماء الحيوانات المنوية

متى تقل الشهوة عند الرجل بسبب التستوستيرون؟

تصل معدلات هرمون التستوستيرون في جسم الرجل إلى ذروتها أثناء فترة المراهقة ثم تنخفض تدريجيًا بشكل غير مؤثر عند بلوغه الثلاثين من العمر.

بعد تجاوز عمر الثلاثين يبدأ الهرمون في الانخفاض الثابت بنسبة 1% تقريبًا كلّ عام.

لذلك يصل أغلب الرجال إلى عمر الأربعين عامًا برغبة جنسية منخفضة مقارنة بسنين عمرهم السابقة.

مظاهر انخفاض الشهوة الجنسية عند الرجل بسبب التستوستيرون؟

مظاهر انخفاض الشهوة الجنسية عند الرجل لا تتعلق فقط بقدرته أو رغبته في ممارسة الجنس.

وإنما تمتد هذه المظاهر إلى جميع نواحي حياته لا سيما النفسية والاجتماعية منها.

ومن أشهر علامات انخفاض الشهوة الجنسية عند الرجال:

  • انخفاض الرغبة في ممارسة الجنس
  • ضعف التركيز
  • فقدان كتلة العضلات
  • ضعف الانتصاب
  • ارتخاء الانتصاب عند الجماع
  • قلة أعداد الحيوانات المنوية
  • الاكتئاب وسوء الحالة المزاجية
  • السمنة
  • الاستثارة وسرعة الغضب

أسباب عدم الشعور بالشهوة عند الرجال

لا شك أن هناك أسباب أخرى وراء ضعف رغبة الرجال الجنسية بعد سن الأربعين.

ويرى الأطباء أن الأسباب النفسية ونمط الحياة غير الصحي قد يكونا في مقدمة العوامل التي تؤدي إلى انخفاض شهوة الرجال الجنسية.

ورصدت بعض الأبحاث الطبية بعض هذه العوامل النفسية التي تؤثر مباشرة على شهوة الرجل ومنها:

  • التوتر والقلق
  • الاكتئاب
  • فقدان الثقة في النفس
  • النظرة الدونية إلى الذات
  • المشكلات الزوجية
  • فقدان التواصل العاطفي مع الزوجة

أمّا العوامل المرتبطة بنمط الحياة غير الصحي المسؤولة عن تدني رغبة الرجل في ممارسة الجنس فمنها:

  • الأنظمة الغذائية الضارة
  • قلة النوم
  • عدم ممارسة الرياضة
  • التدخين
  • تناول الخمور والكحوليات
  • الإدمان
  • الآثار الجانبية لبعض العقاقير الطبية

متى تقل الشهوة عند الرجل لأسباب صحيّة؟

لا شك أن هناك العديد من الأسباب الأخرى التي تجيب على سؤال متى تقل الشهوة عند الرجل وكثير منها يتعلق بالأمور الصحية والطبية مثل:

  • الأمراض المختلفة

توجد بعض الأمراض تكون سببًا مباشرًا في ضعف رغبة الرجل الجنسية مثل الأمراض التي تؤثر على تدفق الدم إلى الأعضاء التناسلية.

فأمراض القلب المختلفة وأمراض الأوعية الدموية والإصابة بالجلطات قد تقلل من شهوة الرجل الجنسية.

بالإضافة إلى مجموعة أخرى أكبر وأكثر تنوعًا من الأمراض التي تعمل بدورها على خفض الطاقة العامة للإنسان.

مثل هذه الأمراض تجعل الرجل في حالة ضعف عام، وتكدر للمزاج ينتج عنه الانصراف عن التفكير في الحياة الجنسية.

  • تعاطي المخدرات

لا يؤدي تعاطي المخدرات فقط إلى مجموعة متنوعة من المشكلات الطبية الخطرة والمهددة للحياة ، بل يمكن أن يؤثر أيضًا بشكل كبير على جودة الأداء الجنسي للرجال.

ومن أكثر أعراض تعاطي المخدرات شيوعًا عند الذكور حدوث مشاكل في الأوعية الدموية وفقدان الطاقة وتقلبات هرمونية غير طبيعية نتيجة لهذه الإدمان القاتل.

  • اليأس والإحباط

المشاعر السلبية في العموم وعلى رأسها اليأس والإحباط وفقدان الرغبة في مواصلة الحياة من أهم العوامل وراء انخفاض الرغبة الجنسية عند الذكور.

تؤدي هذه الأمراض النفسية إلى انخفاض هرمون التستوستيرون المسؤول الأول عن قوة الشهوة الجنسية للرجل.

لا يؤثر نقص هرمون التستوستيرون على فقد الرغبة الجنسية وحسب ولكن قد يؤدي إلى ظهور مشكلات أخرى تتعلق بالأداء الجنسي من أهمها ارتخاء الانتصاب المفاجئ أثناء الجماع.

  • أنماط الحياة غير الصحيّة

لا شيء يدمر حياة الرجل الجنسية كما تفعل العادات اليومية غير الصحية!!

الأنظمة الغذائية التي تعتمد على الطعام المعلب أو السريع الذي يخلو من الخضر الطبيعية، وقلة ساعات النوم الليلي، والسهر، والتدخين، وعدم ممارسة الرياضة، والبقاء في المنزل فترات طويلة تقتل شهوة الرجل بلا رحمة.

وعلى العكس من ذلك فإن الذين يحسنون من عاداتهم اليومية وأنظمتهم الغذائية ويمارسون الرياضة تزداد لديهم الرغبة الجنسية بشكل ملحوظ.

  • الفتور العاطفي

العلاقة الحميمة والرغبة في ممارسة الجنس مع شخص ما ليست عملية آلية تتعلق فقط بقدرة الجسد.

تلغب العاطفة دورًا كبيرًا في زيادة حدة الرغبة الجنسية أو فتورها، لذلك من الطبيعي أن تنخفض الشهوة عند الرجل مع فتور العلاقة العاطفية مع الزوجة نتيجة الخلافات الزوجية أو مشكلات في جسد المرأة أو أمراض تصيبها أو نحو ذلك.

متى يفقد الرجل رغبته في النساء؟

من الطبيعي أن يفقد الرجل رغبته في النساء في مرحلة ما من عمره، وإن كان البعض يظل مشتعلًا بهذه الرغبة حتى الموت.

تختلف درجة فقد الرغبة من رجل إلى آخر لكن معظم الرجال يحافظون على درجة من الاهتمام بالجنس حتى الستينات والسبعينات من العمر على الأقل.

وقد يحدث فقد الرجل رغبته في النساء لأسباب مرضية في فترة عمرية مبكرة بسبب بعض الأمراض مثل أمراض الغدد الصماء.

وقد يفقد الرجل رغبته في الجنس لأسباب تتعلق بالزوجة نفسها أو بالحياة الزوجية عامة.

ومن هذه الأسباب:

  • الملل

يبدأ الناس حياتهم الزوجة بشغف كبير إلى ممارسة الجنس لا سيما في المجتمعات المحافظة.

فيسعى الزوجان إلى تجربة كلّ ما يدور حول العلاقة الحميمة من حقائق وخرافات في الشهور الأولى من الزواج.

بعد مدة يتحول اللقاء الجنسي إلى حلقات مكررة من الكلمات والأفعال والمشاهد والأماكن.

فالعلاقة الحميمة تدار بنفس الطريقة وفي المكان وبنفس ردود الفعل المتوقعة.

هذا لا شك يفقد الرجل حماسته في ممارسة الجنس الذي يتحول عنده إلى مهمة أو وظيفة يؤديها ضمن ما يؤديه من وظائف كزوج.

  • التوفر

شعور الزوج بتوفر الجنس في كل وقت يقتل في داخله الغريزة الفطرية التي يولد بها كلّ رجل، وهي غريزة مطاردة الفريسة والتلذذ بممانعتها قبل أن يتلذذ بالتهامها.

ولهذا فإن من أسباب فقدان الرغبة الجنسية عند بعض الرجال سهولة الحصول على الجنس من الزوجة القابعة في البيت.

لقد فطر الرجل على مواجهة التحديات، وهي التي تولد لديه الدوافع المتجددة، وعندما يضمن أن سيحصل على فريسته دون مشقة يصاب بالوخم والكسل.

  • الإجبار

من الخصائص النفسية التي يجب فهمها عن طبائع الرجال أنهم يرفضون الأمور الإجبارية مهما كانت مغرية أو جذابة لهم.

الرجال كائنات متمردة بطبعها، وعندما يجبرون على فعل أمر فإنهم يكرهون هذا الأمر ولو كان فيه لذتهم.

قد تحول بعض الزوجات اللقاء الحميم إلى أمرٍ مفروضٍ على الزوج بروتين ثابت أو بنمط يناسب رغباتها الشخصية.

وفي بعض الأحيان تربط الزوجة بين ممارسة الجنس وبين المشاعر العاطفية، فكلما زادت مرات العلاقة الحميمة كان ذلك في اعتقادها دليل على زيادة الحب والعكس بالعكس.

وهذه فكرة خاطئة تمامًا تقود إلى أن يتحول اللقاء الحميم بين الرجل وزوجته إلى فرض كالفروض الدراسية، يحاول الزوج التهرب منه ما استطاع، فإن لم ينجح فإن أول ما يفكر فيه كيف ينتهي منه سريعًا!!

  • اختفاء الدوافع

رغم أن ممارسة الجنس عملة بيولوجية بالأساس تقوم على دوافع جسدية فإن هناك لا شك دوافع أخرى لا تقل أهمية.

فإنجاب الأطفال وتكوين أسرة أو زيادة عدد الأبناء من الدوافع القوية للعملية الجنسية، وبغيابه قد يفقد الرجل رغبته في النساء.

وكذلك دافع إسعاد الزوجة وإرضائها وإشباع حاجاتها النفسية والجنسية من أهم الدوافع التي تقود الرجل إلى العلاقة الحميمة.

فإذا شعر الزوج أن أفعاله غير مقدرة، أو أن زوجته لا تكترث لجهده في إرضائها من هذه الناحية فقد يزهد في ممارسة الجنس معها.

  • وجود امرأة جديدة

قد يحدث أن يفقد الرجل رغبته في الجنس مع امرأ بعينها دون أن يعني ذلك انخفاض الشهوة الجنسية عامة.

دخول امرأة جديدة إلى حياة الرجل لا سيما في فترة ما بعد الأربعين عامًا تعطي الرجل دوافع ومحفزات يحتاج إليها لتخطي الآثار السلبية البدنية والنفسية التي يعاني منها.

  • البعض بارد من البداية

ونحن نجيب على سؤالي متى تقل الشهوة عند الرجل ومتى يفقد الرجل رغبته في النساء لا بد أن نقرّ أن بعض الرجال لا يمثل لهم الجنس هذا الاهتمام الكبير.

فعند بعض الرجال يأتي الجنس في مرتبة متأخرة في ترتيب الأولويات خاصة إذا كان لديه طموحات أخرى مثل الثراء أو الشهرة أو النفوذ.

قد يهمك أيضًا

* تأثير القهوة على العلاقة الحميمة عند الرجال والنساء

** طرق تكبير الذكر المتاحة حاليًا

* فوائد البصل الأبيض للجنس 

* أكلات تزيد الخصوبة للرجال

** أكلات تقوي الانتصاب

X

اكتب تعليق