Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

القبلة واهم قواعدها وطريقة تنفيذها مع زوجتك بالطريقة الصحيحة

القبلة اذن وكيفيتها شيء مهم . والتقبيل جزء مستقل بذاته يسبق المداعبة اللفظية والحسية ، الى جانب المقدمات العاطفية
ومما يجدر الإشارة اليه أن التقبيل يختلف وتختلف حرارته من رجل الى آخر ، فمنهم من يحب ان تكون قبلته سريعة وقوية .

وقد يُقبل الرجل زوجته عفو الخاطر ، بطريقة او باخرى ، ثم يتركها ويذهب الى عمله ، وتظل هي تحت تاثير هذه القبلة لفترة ، ربما حتى يرجع ، فالمرأة بطبيعتها الحساسة تميل الى التقبيل الرقيق ، بل تعتبر القبلة غاية في ذاتها ، وقد يكتفي بعض الناس بها ، لعلمها انها مرغوب فيها محبوبة لزوجها ، بل هناك من تفضل التقبيل على الجماع ذاته ، بينما ينظر الرجل الى القبلة دائمًا على أنها من مقدمات الجماع او الملامسة الحسية .

وبالتالي فيجب ان يخلو الفهم من الروائح الكريهة المؤذية ، فلتعتني المرأة دائمًا بصحة فمها ، وعلاج مافيه من التهاب أو تسوس أو جيوب ، وحاولي إزالة هذه الروائح أولا بأول ، فان الرجل قد يريدك في أي وقت .

قد يهمك ايضا : القُبلة الأولى : 5 خطوات لتصل القمة

2- قواعد التقبيل الصحيحة

للقبلة قواعد ، وقد تصبح بها القبلة من اهم عوامل الاثارة ، وتكون بذلك فنا مستقلا قائما بذاته – ومهارة الزوج في التقبيل – وليتجنب الرجل أيضا الرائحة الكريهة مثل السجائر وغيرها .

وليعلم الرجل ولتعلم المرأة ، ان رائحـة الفم شيء ضروري ، وقد لايفصح احدهما للاخر عن ذلك حياءً منه ، او تكلفا او خوفا ، وان كانت رائحة الفم او الانف بطبيعتها كريهة ، فليتعين الذهاب للطبيب لمعالجة الامر ، فهذه حياة طويلة قد تستمر سنوات ولا يمكن الاستغناء عن التقبيل .
وقد يأتي الزوج وعنده شبق جنسي ، وشهوة ملتهبة ، ويدخل على زوجته فاذا قبلها شم رائحة البصل في فهما فتنطفىء رغبته الجنسية مهما كانت قوتها ، اما شأن ليلة الدخلة ، فكان يتعين الامر قبل ذلك بذهاب احد الى اهل العروس للتاكد من صحة الفم ورائحة الانف .

فعن انس قال : قال رسول الله (ص) وام سلُيم تنظر الى امرأة قال ” شُمّي عوارضها ( وهي الاسنان التي في عرض الفم ، واراد ان يطلع على رائحة فمها ليعلم طيبه او خبثه) ثم قال : ” وانظري الى عقبها ” والعقب موخر لاقدم ، حتى يتبين لون الجلد ونعومتـه .

اما اذا كانت هذه الرائحة كريهة كذلك وتم العقد ، فقبل البناء يتعين الذهاب الى الطبيب لمعالجته قبل ليلة الدخول ، لماذا كل ذلك ؟

لان الانطباعات الأولى هي الدائمة في هذا المجال ، ولهذا ننصح كل زوج بالاقلاع عن التدخين ، فلا توجد زوجة تحب ان يقبلها زوجها ورائحة التبغ تفوح من بين شفتيه واسنانه ، ويمكن إزالة ذلك بتناول نبت الفلفل او مضغ نوع جيد من اللبان ، يكون اثره قوي في إزالة الرائحة .
وبالنسبة للذين يعانون من تشقق الشفاة ، فيفضل لهم استخدام مضادات الجفاف قبل عملية التقبيل بساعة على الأقل ، حتى لايشعر الطرف الاخر بمذاقه اثناء التقبيل ، فان حلاوته ان يذوق الرجل ريق المراة على طبيعته ، دون أي إضافات او مزيلات ، وينبغي كذلك ترطيب الشفاة الجافة بالريق قبيل التقبيل ، حتى يكون للقبلة تاثيرها الطيب في نفسيهما .
3-  كذلك ينبغي ان تكون القبلة حارة ناطقة بالعواطف الجياشة ، كما يجب ان تتخلل القبلة كلمات الحب الرقيقة الصادقة ، لان المرأة تعشق الكلام المعسول ، والمجاملات وان كانت معروفة الا ان لها تاثيرها الشيق بين الزوجين .

3- القبلة من افضل الوسائل لكشف المناطق الحساسة والعارمة

وحينما تلتقي الشفتان يكون بينكما كلام وحقائق منها – هل يستعمل زوجك لسانه في مواضع لم تتوقعينها ، هل هو مثلا يبعث لسانه فوق لثتك وبين الاسنان والشفة العليا ؟ هل يلمس الجزء الأعلى المرهف من الفم ؟  هل يقبلك في اذنيك ؟  هل تتجاوب شفتاه مع قبلتك ؟ هل يعضك عضا رقيقا في عضلة رقبتك ؟  هل يقبل يدك ؟ اذا كان زوجك يواظب على هذه الأماكن فغالبا هي الأماكن الحساسة عنده ، والتي يتاثر بها اكثر من غيرها وبخاصة لامر التقبيل واللمس .

وقد لايتقن زوجك امر التقبيل ، فلا تنتظري منه ان يبدا ، فابدئي انتِ وقبليه في فمه وعنقه ، واذنيه ، حاولي ان تقبليه في أماكن لم يتوقعها من جسمه ، ومن ذلك تقبيل اليدين ، احولي ان تلحسي يده ولعقها ، وتقبيل مابين الأصابع ، او ضعي احد أصابعه في فمك ، والقبلة الجيدة هي القبلة الحانية الدافئة والمركزة أيضا ، اما القبلة السيئة الباردة الجافة ، فهي الضعيفة الرخوة ، الزائفة الخائرة الواهنة ، المريضة ، لاتسمن ولا تغني من جوع .

ومن أماكن الاثارة التي تمتع الزوج أيضا ، والتي تثير ضحكه أحيانا ، عند زغزغتها ولو تم تحديدها لامكنك التركيز عليها ، ومنها ظهر الركبتين ، والجزء الأعلى منهما ، والإبطان ، واسفل القدمين ، واي مكان ينفعل انفعالا شديدًا وهي ايضًا من الأماكن التي تُثار وتتأثر بسرعة كذلك عند زوجتك ، فاهتم بها وحاول ان تداعبها وتلحس هذه الأماكن ، لتثير رغبتها وشهوتها ، وقد تستجيب بسرعة قبيل التقبيل الخفيف اللطيف ، وكذلك اللمس الحاني الجارف

وقد عرف الزوج ان زوجته يجن جنونها اذا زغزغ احد هذه الأماكن عندها ، في احدى الليالي الساحرة ، وقبلها تقبيلا ممتعا ، قال الزوج : ” شعوري آنذاك يتراوح بين اللذة والالم ، لكن الاستمتاع باللذة كان هو الغالب ، وبعد وقت قليل وصلت زوجتي الى اللذة بدرجة كبيرة لم اكن اتوقعها .

وغالبا لايعلم الرجال ان المرأة تحمل بين جسمها عالما كاملا من المشاعر والاحاسيس وفي مواضع أخرى لم يكن يتوقعها ، غير عضو الرجل ، وفرج المرأة ، ان فرج المرأة من اقوى الأماكن الحساسة عندها .

عن الكاتب

ندي العمر

اكتب تعليق