كيف تعرف أن الفتاة تكرهك ولا تريد الارتباط بك

كيف تعرف أن الفتاة تكرهك ولا تريد الارتباط بك من الأسئلة التي يحتاج الشاب إلى معرفة إجابة صريحة ودقيقة عنها كي يستطيع اتخاذ قرار صحيح بإكمال تجربة عاطفية ما أو تجميدها.

وأفضل ما يمكن الإجابة به عن سؤال كيف تعرف أن الفتاة تكرهك ولا تريد الارتباط بك؟ هو أفعال هذه الفتاة تجاهك وكذلك ردود أفعالها تجاه سلوكياتك وتصرفاتك معها.

وفي القائمة التالية بعضًا من أوضح التصرفات التي تشير إلى أن الفتاة لا تريد أن تكون جزءًا في حياتك.

كيف تعرف أن الفتاة تكرهك

  • لا ترغب في الحوار معك
  • لن تضحي من أجلك
  • لا تظهر إعجابًا بأفعالك
  • لن تمنحك موقعًا متميزًا بين دوائرها

كيف تعرف أن الفتاة تكرهك بالتفصيل

ونحن نعرض للإجابات المحتملة عن سؤال كيف تعرف أن الفتاة تكرهك لا بد أن نوضح أن بعض هذه العلامات قد تكون لأسباب أخرى غير الكراهية.

وأن هذه الإشارات تتشابه أحيانًا مع إشارات أخرى لعدم انتباه الفتاة إلى الشاب أو عدم تفكيرها في إمكانية وجود علاقة عاطفية معه.

وهكذا فإن على الشاب أن يتأكد من توفر أكثر من علامة، وفي أكثر من مناسبة ليحكم حكمًا نهائيًا أن هذه الفتاة تكرهه بشكل جديّ.

لا ترغب في الحوار معك

إجراء الحوارات والمحادثات المفتوحة تحتكره النساء للرجال الأقرب إليهن فأغلب الفتيات لسن على استعداد للانفتاح على رجل لا يشعرن نحوه بالمودة أو العاطفة.

ومن هنا فإن رغبة الفتاة في أن تفتح أحاديث مطولة مع الشاب علامة جيدة على أنها تشعر معه بالأمان، وترغب في ان يشاركها تفاصيل حياتها.

والعكس بالعكس، فعندما تغلق الفتاة باب الحوار مع شاب ما فإنها ترسل إليه رسالة صريحة أنه لم ينجح في الولوج إلى دائرتها المقربة.

ربما سيكون على الشاب أن يبذل المزيد من الجهد ليظهر خصاله الجيدة التي تلفت انتباه الفتاة، وذلك الأمر يحتاج إلى مثابرة وصبر.

إذا لاحظ الشاب أن الفتاة كانت منفتحة معه في الحوار ثم بدأت في تقليل زمن التواصل أو تحرص على تحجيم المحادثات حول قضايا محددة دون غيرها، فهذه إشارة غير جيدة عن مشاعر سلبية تكنّها له.

لن تضحي من أجلك

العطاء خصيصة فطرية تولد مع النساء، وهنّ أكثر عطاء عندما يحببن لكن هذا العطاء الذي يصل إلى درجة التضحية قد يتحول إلى أنانية كاملة عندما تكره المرأة رجلًا ما.

ولذلك يعرف الخبراء في سيكولوجية المرأة صدق علاقتها العاطفية مع الرجل عندما يجدونها تضحي من أجله بنفس راضية ومتقبلة لجميع التبعات والعواقب.

يمكن للمرأة المُحبة أن تصل إلى حدود خطرة عندما يتعلق الأمر بالتضحية لصالح الرجل الذي تحبه، فهي قد تضحي بعائلتها أو مستقبلها المهني أو حتى حياتها.

وترى المرأة التضحية على أنها واجب في حق من تحبه، وربما هي تختلف عن الرجل في هذا الأمر كثيرًا.

لكن العجيب أن تتحول هذه العاطفة إلى النفيض تمامًا عندما تكره المرأة الرجل.

ولعل هذه النقطة تجيب بشكل مباشر على سؤال كيف تعرف أن الفتاة تكرهك أو لا تريد الارتباط بك.

فإذا لاحظت أن هذه الفتاة لا تبذل أي جهد من اجل التضحية من أجلك ول بأشياء بسيطة أو رمزية مثل بعضًا من وقتها أو مساعدتك في عمل ما أو غير ذلك، فهذه إشارة سلبية تدل على أنها لا تحبك فعلًا.

راقب عن كثب المواقف التي يفترض أن تضحي فيها المرأة من أجلك، لا أقصد هنا التضحيات الكبيرة ولكن أقصد الأمور الصغيرة والصغيرة جدًا، لأنك ستفاجئ أنها غير مستعدة لتبذل من أجلك أي شيء.

تتحول المرأة المضحية عند الحب إلى امرأة أنانية شديدة الأثرة عند الكراهية.

إنها تصبح أنانية في كل ما يخصها سواء كامت احلامها أو وقتها أو مالها.

لا تظهر إعجابًا بأفعالك

للحب مرآة عمياء .. هذا صحيح!

وهذا ما يجعل الفتاة ترى أغلب إن لم يكن جميع ما يفعله الشاب الذي تحبه مقبولًا ويستحق الإعجاب.

إنها ترى في طيشه جرأة، وفي اهتمامه بالمظهر أناقه، وفي قسوته عليها رجولة، وفي تجاهله لها رزانة!

عندما تحب الفتاة فإنها ستجد مبررًا لكل تصرف للشاب الذي تحبه، أو فلنقل أنها ستخلق له أعذارًا لا يقبلها العقل وستصدقها وستحاول أن تقنع الآخرين بها.

ولكن كيف يصبح الأمر إذا كرهت شخصًا ما؟

سيتحول الاعجاب إلى رغبة ملحة في انتقاد جميع تصرفاته، وإيجاد دوافع سيئة خلفها.

إنها هنا لا تكسر مرآة الحب العمياء لتستبدلها بأخرى مبصرة، ولكنها تصنع مرآة أخرى شديدة السواد، لا ترى فيها سوى الجانب المظلم مما يفعاه هذا الشاب الذي وقع ضحية كراهيتها.

لذلك فسوف تذهب جميع أفعاله الطيبة في مهب الريح، ولن ينجح بأخلاقه أو تصرفاته المسؤولة في إقناعها بشخصيته، لأنها دائمًا ما تحما نحوه شعورًا بالرفض.

والإعجاب وثيق العلاقة بالحب، وكلاهما يقود إلى الآخر فالمرأة عندما تعجب بأفعال رجل قد تحبه، وعندما تحبه فحتمًا سوف تعجب بأفعاله.

ومن ثمّ فإذا لاحظ الشاب أن الفتاة كثيرة الانتقاد والتعليق السلبي على ما يقوم به من أفعال حتى وإن كانت صحيحة ومنضبطة فلا شك أن ذلك يدلّ على أنها لا تحبه إن لم تكن تكرهه.

لن تمنحك موقعًا متميزًا بين دوائرها

تحرص الفتيات على أن يحطن أنفسهن بدوائر موثوقة من الأشخاص، والثقة عندهن تعني في أبسط معانيها الحبّ.

وهذا على خلاف ما يفعل الرجل الذي يمكنه أن يجالس عدوه ويأكل معه على مائدة واحدة دون أن يعني ذلك بالنسية إليه شيئًا.

أما المرأة فتحرص أن تكون في دوائر متداخلة، أقرب الدوائر ‘ليها الأشخاص الذين تحبهم ويحبونها، ثم تتوالى الدوائر بعد ذلك بعدًا عن مركزها.

ومن الغريب أن الفتاة قد تضع بعض أفراد أسرتها من الدرجة الأولى في الدائرة الثانية أو الثالثة بعدًا منها لتفرغ الدائرة الأولى للأشخاص الذين تظن أنهم يحبونها أكثر!

وهذا يكشف للشاب بوضوح ما إذا كانت الفتاة تحبه أو تكرهه، وذلك إذا سأل نفسه عن رقم الدائرة التي تضعه فيها؟

إذا شعرت أنك مقرب من الفتاة، وتلجأ إليك في أزماتها، أو تحكي لك أسرارها، أو نظهر ضعفها ودموعها في حضورك فأنت في دوائر قريبة بالفعل منها.

أما إذا كانت تعطيك ظهرها وتتجاهلك وتتعامل معك برسمية كبيرة فلا شك أنك بعيد جدًا، وليست هناك عاطفة في الغالب نحوك.

كيف تعرف أن الفتاة لا تريد الارتباط بك

  • تتجاهل تلميحاتك عن الارتباط
  • تظهر عدم اهتمامها بحياتك الخاصة
  • تحرص أن يعرف الناس أنها غير مرتبطة

كيف تعرف أن الفتاة لا تريد الارتباط بك بالتفصيل

قد تجبر الفتاة على الارتباط برجل ما، وتعجز أن تصرح له بمشاعرها السلبية نحوه، وعدم رغبتها في الارتباط به في علاقة زواج دائم.

ومع ذلك فهناك بعض الإشارات غير المباشرة التي تحرص الفتاة على أن تتكرر في علاقتها مع هذا الرجل ليشعر من تلقاء نفسه بعدم انتماء الفتاة له.

كيف تعرف أن الفتاة تكرهك

تتجاهل تلميحاتك عن الارتباط

من أهم الإشارات التي تكشف عن عدم رغبة الفتاة في الارتباط بشخصك، أنها تتجاهل جميع الأحاديث المباشرة أو غير المباشرة عن الزواج أو المستقبل.

عدم تفاعلها مع جميع ما تعرضه عليها من خطط حول حياتكما القادمة، والمستقبل الذي سيجمعكما معًا دليل واضح على عدم تحمسها لهذه الحياة.

تظهر عدم اهتمامها بحياتك الخاصة

في العادة عندما تحب الفتاة أو تشرع في الارتباط بشخص مقبول لديها، فإنها تطلق حملات تحرٍ حول حياته الشخصية، وتتفحص جميع الروابط التي تربطه بغيرها سواء في الحياة الحقيقية أو على وسائل التواصل الاجتماعي.

ويظهر ذلك في طوفان الأسئلة التي تلاحق الرجل عن الأشخاص الذين يعرفهم، والأماكن التي زارها، وطبيعة وظيفته، وخططه اليومية، وكيف يشتري ملابسه إلخ.

فإذا كانت الفتاة لا ترغب في الارتباط بهذا الرجل فإنها وكشعور داخلي يعكس رفضها للعلاقة ترفض أن تقترب من حياته الخاصة.

إنها تظل تتعامل معه كشخص غريب قد يسعدها الزمن بالتخلص منه في فرصة قريبة، لذلك لا ترغب في الاقتراب أكثر من حياته أو اقتحامها.

 تحرص أن يعرف الناس أنها غير مرتبطة

الفتاة التي ترتبط بشخص لا تحبه تقنع نفسها دائمًا أنها لم ترتبط بعد، ويظهر رفضها لهذا الارتباط وتنكرها لهذه العلاقة في بعض السلوكيات التي يمكن ملاحظتها بوضوح.

ومن هذه السلوكيات رفضها ارتداء خاتم الخطبة تحت حجج مختلفة، وكذلك لا تغير حالتها من عزباء إلى مخطوبة على مواقع التواصل الاجتماعي كما تفعل أغلب الفتيات، وحتى إذا سألت من أشخاص يتعرفون عليها لأول مرة فإنها لا تذكر هذه الحقيقة وكأنها لا تعترف بها.

كما يظهر هذا الأمر في تعمدها الظهور بمفردها كفتاة لم تخطب بعد في جميع المناسبات الاجتماعية أو العامة التي يفترض أن يصحبها فيها خطيبها.

اقرأ من موقعنا

متى تستسلم المرأة للرجل عاطفيًا؟

صفات الرجل الذي تعشقه النساء

الصفات الجسدية التي تحبها المرأة في الرجل

قد يهمك أيضًا 👇👇

X

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى