طعم السائل المهبلي للمرأة ماذا يشبه؟ وكيف يمكن تحسين مذاقه؟

يختلف طعم السائل المهبلي من امرأة إلى أخرى كما يختلف شكل المهبل نفسه من امرأة إلى أخرى.

بل إن طعم السائل المهبلي يختلف عند نفس المرأة من يوم إلى يوم آخر لتداخل العديد من العوامل البيولوجية والطبيعية في تحديد نكهته ومذاقه.

فقد يتأثر طعم السائل المهبلي للنساء بفترات التبويض ونزول الإفرازات واقتراب الدورة الشهرية أو ابتعادها.

كما يتأثر طعم المهبل كذلك بنوعية الطعام الذي تناولته المرأة في الأيام التي تسبق الجماع.

طعم السائل المهبلي

  • معدني
  • مالح
  • زهري
  • رائحة المأكولات البحرية

أنواع طعم السائل المهبلي بالتفصيل

تداخل العوامل المؤثرة في طعم السائل المهبلي تجعل من الصعب تحديد طعم واحد لكل مهبل.

إذ أن المرأة تتعرض لتغير مذاق مهبلها في فترات متقاربة جدًا، وربما هذا ما يجذب الرجال الشغوفين بالجنس الفموي ومحترفي مداعبة البظر، لأنهم يكتشفون كلّ مرة شيئًا جديدًا فيما يخص طعم مهبل زوجاتهم.

سنحاول في هذا الجزء من المقال أم نشرح كيف يشبه طعم السائل المهبلي بالتقريب بشيء من التفصيل.

 الطعم المعدني

يعرف عن البيئة الداخلية للمهبل بأنها بيئة ’’حمضية‘‘، لذلك يكون طعم سائل فرج المرأة في أغلب الأوقات أشبه بوضع حجر البطارية في فمك.

كما يشبهه البعض بطعن النقود المعدنية إذا وضعت في الفم، ولكن تشبيه طعم حجر البطارية أقرب لوجود نفس الدرجة من الحمضية أو المذاق اللاذع.

إنه نفس الطعم اللاذع الذي يشبه طعم المعدن مع مذاق غامض، لا يمكنك أن تصفه بالسيئ لكنك لن تكون مرتاحًا إليه بشكل كبير.

ويرجع البعض شيوع ’’طعم البطارية‘‘ أو النكهة المعدنية كطعم لمهبل المرأة إلى الأيام التي تلي الدورة الشهرية نتيجة مرور الدم المكون بشكل رئيس من مادة ’’الحديد‘‘ عبر فتحة الفرج.

 الطعم المالح

يمكن وصف طعم المهبل بالملوحة في كثير من الأحيان رغم أن ذلك ليس وصفًا دقيقًا لطعم السائل المهبلي للمرأة.

وإنما يرجع شيوع وصف الفرج بأنه له مذاق مالح إلى عدة أمور منها تسرب العرق أثناء مقدمات الجماع إلى أسفل مما يجعل الرجل يشعر بمذاق الملح على لسانه.

وكذلك إذا لم تهتم المرأة بتنظيف فرجها بشكل جيد عقب التبول فقد تبقى بعض قطرات البول داخل المهبل ويتغلب مذاقها المالح على المذاق الطبيعي لسائل المهبل.

ومع ذلك فإن الأغلبية تميل إلى أن مذاق الملوحة في السائل المهبلي للمرأة ليس مذاقًا أصليًا وإنما نتيجة عوامل خارجية.

ويؤكد هؤلاء مزاعمهم بأن طعم الملوحة في هذه الحالة يرتبط غالبًا بمذاق مرّ يشبه مذاق العرق.

اقرأ من موقعنا

الطعم الزهري

على عكس الشائع بين الرجال فإن طعم السائل المهبلي ليس حامضًا دائمًا!

فطعم المهبل قد يأتي أحيانًا بنكهة الورد أو نوع معين من الزهور، وقد يتسبب هذا في دهشة بعض الرجال.

وطعم المهبل الوردي ليس طبيعيًا في الغالب ولكنه نتيجة استعمال المرأة مستحضرات النظافة الشخصية التي لها رائحة الأزهار الطبيعية.

أو قد يكون نتيجة استخدام بعض المرطبات أو الكريمات للمهبل أو للمنطقة المحيطة بها، مما يجعل طعمها يتسرب إلى لسان الرجل.

رائحة المأكولات البحرية

رائحة المأكولات البحرية إحدى الطعوم الشائعة كذلك عن تذوق طعم مهبل المرأة.

وللأسف فإنه إذا كانت رائحة مهبل المرأة تشبه رائحة البصل أو السمك فقد تكون بسبب التهابات في الأعضاء التناسلية للمرأة.

وفي الغالب تصاحب هذه الرائحة إفرازات صفراء يمكن للرجل تمييزها عن الافرازات البيضاء الطبيعية التي تصاحب الاستثارة الجنسية للمرأة.

إذا كانت الرائحة قوية والإفرازات أكثر سمكًا من المعتاد، فربما تكون تنبيهًا خطيرًا إلى إصابة المرأة بأحد الأمراض المنقولة جنسيًا وعليها استشارة الطبيب فورًا.

ما هو طعم المهبل الطبيعي؟

كما ذكرنا فإن المهبل الواحد قد يقدم للرجل العديد من النكهات المختلفة التي تظهر نتيجة عوامل خارجية أو داخلية.

ومع ذلك فإن أكثر نوعين شيوعًا بين النساء الطعم المعدني اللاذع الذي يشبه وضع حجر البطارية في الفم، ثم يليه الطعم ’’المختلط‘‘ الذي يكون مزيجًا من الحموضة والملوحة والمعدنية.

طعم السائل المهبلي للمرأة ماذا يشبه؟

ما هي العوامل التي تؤثر في طعم السائل المهبلي؟

يتعرض لكثير من العمليات قبل أن يصل إليه لسان الرجل منها خارجي منها:

  • نظافة المهبل والمواد المستخدمة فيها
  • الجهد الذي يبذل أثناء مداعبات ما قبل الجماع وما يؤدي إليه من إفرازات وعرق
  • العوامل الداخلية مثل تدفق الدم إلى الأعضاء الجنسية بسبب الإثارة، وطبيعة القناة المهبلية الحمضية

بالإضافة إلى ذلك فإن هناك عوامل أخرى لا تقل أهمية تؤثر بشكل واضح في مذاق السائل المهبلي للمرأة ومنها:

النظام الغذائي

لأن المهبل المكان الطبيعي لخروج مخلفات الطعام فإنه يتأثر بشكل ما بنوعية الغذاء.

وقد يظهر هذا التأثر في رائحة المهبل أو طعمه أو مذاق السائل المهبل للمرأة.

فبعض أنواع الطعام مثل التوابل بأنواعها المختلفة والكاري والكراث والبصل والثوم قد تجعل مذاق المهبل غير مقبول.

كما أن بعض الأطعمة اللاذعة بطبيعتها مثل الفلفل الأحمر والشطة قد تمنح نفس الطعم اللاذع للسائل كذلك.

النظافة

رغم أن بيئة المهبل الحمضية تتكفل بشكل طبيعي وتلقائي بالبكتريا الضارة التي تتسبب في الالتهابات والروائح غير المقبولة، فإن اهمال نظافة المرأة لفرجها وعدم التخلص من شعر العانة قد يتسبب في خروج العديد من الروائح التي لا تعبر عن الرائحة الطبيعية للمهبل.

بالإضافة إلى ذلك فإن استخدام مواد تنظيف كيميائية أو اللوشن قد يضر ببيئة المهبل الحمضية ويضعف المقاومة الطبيعية للبكتريا مما يتسبب في اشتمام روائح غير معتادة.

النظافة الجيدة والتخلص من شعر العانة قبل اللقاء الجنسي يساعد بشكل كبير في الحصول على المذاق الطبيعي لسائل المهبل عند المرأة.

التدخين

يلعب تدخين المرأة دورًا سلبيًا فيما يخص رائحة جسدها الجنسية خاصة طعم ورائحة سوائل مهبلها.

فالتدخين يؤثر التعرق وقوته ويمكن أن يؤثر ذلك بدوره على رائحة المرأة ونكهتها الطبيعية.

فالمواد التي تدخل في صناعة السجائر تعرف بأنها ذات طعم مرّ وحمضي، وعند خروجها من الجسد تخلف ورائها نفس المذاق.

كما أن دخان التبغ يتشرب عبر الملابس والشعر والبشرة ومنها إلى الأعضاء الجنسية للمرأة.

كيف تحسنين طعم المهبل ومذاق السائل المهبلي؟

إذا كنت تشعرين أو تلقيت ملاحظة سلبية حول رائحة أو طعم المهبل فإنه يمكنك تحسين ذلك بطرق طبيعية تمامًا وفي المنزل، ما لم تكن هناك عدوى أو التهابات تحتاج إلى الفحص الطبي.

هذه بعض الوسائل التي يمكنك اتباعها للحصول على نكهة مهبل جيدة ومحفزة قبل اللقاء الجنسي:

ارتدي ملابس داخلية قطنية

الملابس الداخلية المصنوعة من مواد غير طبيعية مثل البوليستر تتسبب في زيادة كميات العرق خاصة إذا كانت ضيقة أو محبوكة على النصف الأسفل من جسم المرأة.

ولتقليل كميات العرق والسماح للملابس الداخلية بامتصاصها عليك استخدام القطع الداخلية المصنوعة من القطن خاصة قبل العلاقة الحميمة.

ضبط البرنامج الغذائي

من الجيد أن تعرف المرأة تأثير أنواع الطعام المختلفة على حياتها الجنسية.

فبعض الأطعمة تعمل بشكل سلبي ضدنا والبعض الآخر يساعدنا بطريقة إيجابية على الظهور بشكل أفضل أثناء الجماع.

فمن الضروري مثلًا تجنب تناول الأطعمة الحارة أو ذات النكهات المنفرة مثل الكاري والثوم والبصل وربما السلمون والسمك واللحوم وهذه الأنواع من الطعام في نفس يوم اللقاء الجنسي.

تناول كميات إضافية من الماء

يعد الماء أفضل منظف طبيعي مجاني يمكن للإنسان أن يتخلص بسببه من العديد من الأشياء الضارة في الجسم.

وينصح خبراء العلاقات الزوجية المرأة بشرب كميات إضافية من الماء (أكثر من المعتاد) في يوم ممارسة العلاقة الحميمة.

وذلك لأن قلة نسبة الماء في الجسم تجعل البول أكثر تعكرًا والرائحة أكثر نفاذة.

أمّا عند شرب كميات أكبر من الماء فإن ذلك سيطهر مجرى البول ويخلصه من رائحته وكثافته ويمنح الجسم النداوة والرطوبة اللازمة.

مع ملاحظة أنه يفضل التوقف عن شرب الماء قبل ساعتين من الجماع لأن المداعبات الجنسية قد تتسبب في زيادة رغبة المرأة في الدخول إلى الحمام مما يمثل إزعاجًا غير مبرر.

نصائح سريعة حول تغير طعم المهبل

  • البخاخات والغسول المؤقت قد يخفي الرائحة الكريهة أو يزيلها لفترة وجيزة – ربما تكون كافية للقاء جنسي واحد، ولكن لا يمكن الاعتماد عليها طوال الوقت.
  • لا تأكلي الأطعمة القوية مثل الهليون أو الأطعمة الغنية بالتوابل أو الأطعمة شديدة النكهة التي تسبب العرق المنفر وتغير رائحة الجسم.
  • يمكن أن يؤثر التبغ والكحول على رائحة الجسم والعرق أيضًا. مما يجعل طعم المهبل أكثر مرارة أو حامضة أو معدنية.
  • يفضل أن تتوقف المرأة عن تناول الطعام قبل 30 دقيقة من ممارسة الجنس لمنح الجسم فرصة التخلص من الروائح الكريهة عن طريق التجشؤ والغازات والعرق
  • الرائحة والنكهة الطبيعية لفرجك ليست مثل أي امرأة أخرى ويمكن أن تتغير في حياتك حتى من يوم لآخر، وطالما لم تظهر عليك علامات العدوى البكتيرية، فإن رائحتك وطعمك جيدان تمامًا.

قد يهمك أيضًا 👇👇

X

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى