طريقة تأخير القذف بمعجون الأسنان والبدائل الآمنة

طريقة تأخير القذف بمعجون الأسنان إحدى الوسائل التي يلجأ إليها البعض في محاولة تأخير القذف أو إطالة زمن العلاقة الحميمة.

ورغم انتشار طريقة تأخير القذف بمعجون الأسنان على أنها وصفة شعبية مجرّبة فإن الأطباء لا يستحسنوا استخدام المواد الغريبة على جلد القضيب.

وذلك لأن هذه المنطقة شديدة الحساسية في جسم الرجل ووضع مواد غير مصرح بها طبيًا قد تؤدي إلى حدوث تلف أو إصابات تعطل الحياة الجنسية للرجال.

هل طريقة تأخير القذف بمعجون الأسنان ناجحة؟

في أغلب الأوقات طريقة تأخير القذف بمعجون الأسنان علاج وهمي لمشكلة سرعة القذف عند الرجال.

وعلى العكس من كونها جزءًا من العلاج، فإنها قد تتسبب في مشكلات إضافية خاصة للرجال الذين يعانون من مشكلات مثل ضيق التنفس، أو أزمات قلبية!

إذًا في النهاية فإن وضع معجون الأسنان على القضيب لن يؤخر القذف، كما أنه لن يزيد الانتصاب، ولن يطيل مدة اللقاء الحميم.

وذلك لأن المكونات الموجودة في معجون الأسنان ليس لها تأثير على النشوة الجنسية أو الانتصاب.

في الواقع ، يمكن أن يكون فرك معجون الأسنان على الأعضاء التناسلية ضارًا ، ولا ينبغي تجربته.

توجد بدائل طبيعية وأخرى طبية أكثر أمانًا يمكن استخدامها لتأخير القذف تحت إشراف الطبيب.

مخاطر طريقة تأخير القذف بمعجون الأسنان

يحذر الأطباء من مخاطر طريقة تأخير القذف بمعجون الأسنان ويعتقدون أنها تتسبب في أضرار صحية ملحوظة سواء على المدى القصير أو المتوسط أو الطويل للقضيب.

تشمل المخاطر المحتملة لاستخدام معجون الأسنان للمساعدة على البقاء لفترة أطول في السرير،

على سبيل المثال لا الحصر:

  • احمرار وألم
  • ظهور بثور إذا ترك لفترة طويلة على جلد القضيب
  • حساسية شديدة وحروق خفيفة
  • تندب طويل الأمد
  • التهاب مجرى البول إذا تسرب إليه المعجون

وترجع أغلبية هذه المخاطر إلى تهيج الشديد للبشرة الحساسة بسبب المواد الكيميائية الموجودة في معجون الأسنان.

في الغالب تتضمن المواد الكيميائي التي تدخل في صناعة معجون الأسنان التالي:

  • زيوت النعناع
  • عوامل التبييض
  • المواد الكاشطة الدقيقة

وبعض هذه المواد يصنف ضمن المواد الكاوية شديدة الخطورة والأذى للعضو الذكري للرجل، وينصح دائمًا بتجنب وضعها على القضيب منفردة!!

كما أن معدلات الخطورة تزداد إذا صادف وضع معجون الأسنان على الذكر وجود جروح مفتوحة أو خدوش.

حيث يمكن أن يصاب الرجل بما يعرف بالتهاب النسيج الخلوي، وهو عدوى بكتيرية محتملة الخطورة.

في بعض الحالات ، يمكن أن يسبب هذا تشوهًا، مثل تندب القضيب، وكل هذا يمكن أن يؤدي إلى فقدان العضو الذكري للإحساس.

كما يحذر الأطباء من وصول أي من هذه المواد إلى مجرى البول(داخل القضيب)، لأنه قد يؤدي إلى تورم مؤلم للعضو الذكري يستوجب التدخل الطبي السريع.

طريقة تأخير القذف بمعجون الأسنان

معجون الأسنان والجماع

من ناحية أخرى حذر الأطباء من وضع معجون الأسنان على القضيب قبل الجماع مباشرة لأسباب أخرى لا تتعلق بالعضو الذكري للرجل.

فمما لا ينتبه إليه الكثير من الرجال أن وضع معجون الأسنان على القضيب يمكن أن يؤثر سلبًا على المرأة!!

إذ يمكن للمواد الكيميائية وعوامل التبييض الموجودة في معجون الأسنان أن تهيج أو تسبب العدوى داخل المهبل.

علاج سرعة القذف بالفازلين والليمون

ليس معجون الأسنان وحده الذي يحاول الرجال وضعه على القضيب لتأخير القذف أو إطالة مدة الجماع.

فهناك من يزعم أيضًا أن علاج سرعة القذف بالفازلين والليمون وسيلة مضمونة ومجربة!!

ماذا يقول الأطباء؟

يحذر الأطباء من استخدام الفازلين مع الليمون سواء بدهنه على القضيب من الخارج أو حقنه تحت الجلد.

فقد أظهرت العديد من الدراسات أن حقن الفازلين في العضو الذكري يمثل خطرًا وليس علاجًا.

ويمكن أن تؤدي هذه الممارسة إلى:

  • الالتهابات
  • إصابة خطيرة في الجلد والأنسجة
  • مضاعفات طبية أخرى

وهكذا يقطع الأطباء بأن وضع الفازلين مع الليمون لم يزيد من حجم القضيب، ولن يؤخر القذف أو يقوي الانتصاب.

وفي نفس الوقت يوصون بممارسات تمرينات الحوض التي تعزز وصول الدم إلى العضو الذكري مما يجعله يبدو أكبر حجمًا أثناء الانتصاب.

الأسباب الطبية لسرعة القذف عند الرجال

تقف العديد من الأسباب الصحية والبدنية وراء إصابة الكثير من الرجال بسرعة القذف.

وينصح الأطباء قبل تجربة طرق تأخير القذف غير الموثوقة التعرف على السبب الحقيقي وراء سرعة القذف وعلاجه.

من أكثر أسباب سرعة القذف الصحية شيوعًا عند الرجال:

  • داء السكري
  • أمراض القلب وتصلب الشرايين
  • مرض البروستاتا
  • مشكلات الغدة الدرقية
  • تعاطي المخدرات
  • تناول المشروبات الكحولية

اقرأ من موقعنا: (اقوى منشط للانتصاب لمرضى السكر)

الأسباب النفسية لسرعة القذف عند الرجال

وكما قد يكون سبب سرعة القذف عند الرجل خلل في أداء الجسم، فقد يكون السبب أيضًا مشكلات نفسية أو عقلية!!

وواقعيًا فإن معظم حالات سرعة القذف غير مرتبطة بأي مرض ، وبدلاً من ذلك تكون بسبب عوامل نفسية ، بما في ذلك:

  • قلة الخبرة الجنسية
  • مشكلات في صورة الجسد والثقة
  • حداثة العلاقة
  • الإثارة المفرطة أو التحفيز المفرط
  • ضغوط العلاقة
  • القلق
  • الشعور بالذنب أو النقص
  • الاكتئاب
  • القضايا المتعلقة بالسيطرة والعلاقة الحميمة

يمكن أن تؤثر هذه العوامل النفسية الشائعة على الرجال الذين سبق لهم القذف بشكل طبيعي.

وغالبًا ما يطلق على هذه الحالات اسم سرعة القذف الثانوي أو المكتسب.

يُعتقد أيضًا أن معظم حالات الشكل الأكثر ندرة والأكثر ثباتًا – الأولي أو مدى الحياة – ناتجة عن مشاكل نفسية.

وغالبًا ما يمكن إرجاع الحالة إلى الصدمة المبكرة ، مثل:

  • التربية الجنسية الصارمة
  • تجارب الجنس المؤلمة
  • التكييف

على سبيل المثال ، عندما يتعلم المراهق القذف بسرعة لتجنب العثور على الاستمناء.

علاج سرعة القذف بالأعشاب والطعام

عوضًا عن استخدام وسائل غير مضمونة مثل طريقة تأخير القذف بمعجون الأسنان يمكن تجربة بعض الأعشاب الطبيعية التي وصفت في الطب الشعبي قديمًا لعلاج الضعف الجنسي بشكل عام:

الثوم

أكدت كثير من الأبحاث الطبية ما ذكرته وصفات الطب الشعبي القديم، من كون الثوم أحد أفضل الأغذية للحياة الجنسية للرجل وخاصة ما يتعلق بتأخير القذف.

فالثوم – حسب الأبحاث الطبية – يحتوي على بولي كبريتيد الذي يعزز إنتاج H2S الذي يتسبب في استرخاء الأوعية الدموية ويخفض ضغط الدم، وبالتالي يحسن صحة القلب.

تحسين صحة القلب يتبعه بالتأكيد تحسين الدورة الدموية، بما يضمن وصول كمية أكبر من الدم إلى القضيب أثناء العلاقة الحميمة.

مما يجعل العضو الذكري يبدو أكبر حجمًا، وأكثر صلابة، ويزيد من قدرة الرجل على التحكم في القذف.

يمكن تناول جرعة تقدر بنحو 2-3 فصوص من الثوم النيئ بلعًا أو مضغًا يوميًا للحصول على الفوائد الجنسية المرجحة.

الزنك

يعدّ تناول الزنك الطريقة الأفضل عند الحديث عن الطرق العلمية لتأخير القذف عند الرجال.

يعرف الزنك طبيًا بأنه المعدن السوبر فيما يتعلق بالحياة الجنسية والخصوبة لدى الذكور.

وتشير الأبحاث إلى أن الأشخاص الذين يضمنون الزنك في برنامجهم الصحي اليومي من المرجح أن يشهدوا تطورًا وتحسنًا ملحوظًا فيما يخص سرعة القذف وضعف الانتصاب.

يمكن الحصول على الزنك من المكملات الغذائية التي تباع في الصيدليات، أو يمكن الحصول عليه من الطعام مباشرة.

هذه القائمة تضم أعلى أنواع المأكولات التي تحتوي على الزنك:

  • اللحوم
  • الأسماك القشرية
  • البقوليات
  • بذور القرع واليقطين والسمسم
  • المكسرات
  • منتجات الألبان
  • البيض
  • الحبوب الكاملة مثل القمح والشوفان والأرز
  • البطاطس
  • الفاصوليا الخضراء
  • اللفت
  • الشكولاتة الداكنة
السبانخ

يوصي الأطباء بالاعتماد على تحسين النظام الغذائي بضم المواد الغذائية المفيدة للقضيب بدلًا من طريقة تأخير القذف بمعجون الأسنان.

وتأتي السبانخ على قمة قائمة الأطعمة الموصى بها، لما لها من فوائد كبيرة على الصحة الجنسية للرجل.

ترشح السبانخ دائمًا للأشخاص الذين يعانون من ضعف الانتصاب نظرًا لأنها غنية بكميات كبيرة من حمض الفوليك، ومعدن المغنيسيوم.

وكلاهما ثبت أن نقصه في دم الرجال يؤدي إلى ضعف الانتصاب وسرعة القذف.

عصير الرمان

منقوع الرمان من أشهر المشروبات المقوية للفحولة عند الرجال والنساء على السواء!!

وترجع شهرة عصير الرمان في الأوساط الطبية كمنشط جنسي إلى ارتباطه بزيادة هرمون التستوستيرون أو هرمون الذكورة كما يطلق عليه أحيانًا.

زيادة هرمون التستوستيرون  لا تؤدي فقط إلى زيادة الرغبة الجنسية عند الرجل وحسب، وإنما تزيد أيضًا من قدرته على التحكم في الانتصاب وتطيل مدة الجماع.

خلطة القرفة بالزنجبيل

كلً من القرفة والزنجبيل منشط جنسي معروف، والجمع بينهما في مشروب واحد بمثابة وصفة سحرية لتحسين الأداء الجنسي للرجل.

وتشير بعض الأبحاث إلى أن تناول خلطة القرفة بالزنجبيل قد يكون له آثار مشابهة لتناول أقراص الفياجرا من حيث:

  • زيادة الرغبة الجنسية
  • رفع مستويات هرمون التستوستيرون
  • جودة الحيوانات المنوية والخصوبة
  • صلابة الانتصاب وطول مدته
  • تأخير القذف

أمّا القرفة بمفردها فتحتوي على ثالث أعلى مستوى من مضادات الأكسدة في أي طعام طبيعي مع خصائص مضادة للفطريات والبكتيريا.

مما يعني أنها تقاوم الجذور الحرة التي تسبب الشيخوخة ومظاهر الضعف في الصحة العامة والجنسية بشكل خاص.

البطيخ

يعرف البطيخ بأنه ’’الفياجرا الطبيعية‘‘.

فالبطيخ هو مصدر طبيعي لسيترولين،  وسيترولين هو حمض أميني يدعم الانتصاب بشكل أفضل.

تعمل الفياجرا عن طريق زيادة تدفق الدم إلى القضيب ، مما يسمح للرجل بالحصول على الانتصاب بسهولة أكبر عند الإثارة.

وقد يفعل السيترولين نفس الشيء ، على الرغم من أنه يعمل بطريقة مختلفة عن الفياجرا.

تشير الأبحاث الأولية إلى أن الجسم قد يحول سيترولين إلى حمض أميني آخر يسمى أرجينين. يتحول الأرجينين إلى أكسيد النيتريك.

يفتح أكسيد النيتريك الأوعية الدموية على نطاق أوسع ، مما يزيد من تدفق الدم إلى القضيب ويحسن الانتصاب.

الفلفل الحار

الفلفل الحار طعام مثير للشهوة الجنسية.

وفي حين أن المنشطات الجنسية الأكثر شيوعًا هي أطعمة مثل المحار والشوكولاتة والهليون ، فإن الفلفل الحار يمكن أن يزيد من الرغبة الجنسية بشكل لا يمكن توقعه.

يحتوي الفلفل الحار على مركب كيميائي يسمّى الكابسيسين يساعد الجسم على إطلاق الإندورفين الذي يمنح الرجل الشعور بالراحة والاسترخاء.

كما يقال أيضًا أن هذا المركب الكيميائي المعزز للصحة يحسن تدفق الدم مما يمكن أن يساعد في زيادة الدافع الجنسي ويعطي حياتك العاطفية دفعة قوية.

كلمة أخيرة للموقع

ينصح موقع للرجال فقط بتجنب الوسائل غير الطبية لتأخير القذف مثل طريقة تأخير القذف بمعجون الأسنان أو علاج سرعة القذف بالفازلين والليمون وغيرها من الطرق الشائعة على الإنترنت.

وأن يحاول الرجل الذي يعاني من سرعة القذف من تعديل نمط حياته اليومي بزيادة العادات الصحية مثل النوم المبكر، والطعام الصحي، والابتعاد عن مصادر القلق أولًا.

فإذا لم تنجح هذه الطريقة فربما تكون زيارة طبيب مختص أفضل ما يمكن فعله للحصول على استشارة صحية دقيقة.

 

قد يهمك أيضًا 👇👇

X

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى