ما هي تصرفات الرجل عندما يكره حبيبته ولماذا يكره الرجل زوجته؟

تصرفات الرجل عندما يكره حبيبته

تصرفات الرجل عندما يكره حبيبته مؤشر قوي على وصول العلاقة العاطفية بينما إلى النقطة الحرجة، النقطة التي قد تصبح نقطة اللاعودة إذا لم ينجحا في معرفة أسباب الكراهية وتحول المشاعر.

تصرفات الرجل عندما يكره حبيبته قد تكون نتيجة ضغوط عابرة أو مواقف مؤقته، أسيء تفسيرها من قبل الرجل لكنّها قد تكون أيضًا تراكمات تجمعت عبر الوقت الطويل.

التعامل مع تصرفات الكراهية التي يظهرها الرجل لحبيبته التي تنتج من مواقف مؤقته سهل، فالمصارحة والاعتذار عند الخطأ، وتحسين السلوكيات المستفزة ينهي المشكلة.

أمّا تصرفات الرجل عندما يكره حبيبته الناتجة عن تراكمات فهي قضية يصعب معالجتها، وغالبًا لا ينجح الطرفان في هذه الأزمة.

في البداية سنتعرف على أبرز تصرفات الرجل عندما يكره المرأة التي يحبها، ثم نحاول تقديم بعض الحلول والمعالجات التي ينصح بها خبراء العلاقات العاطفية.

هذا الموضوع يحتوي على ...

تصرفات الرجل عندما يكره حبيبته

  • يهدد بالانفصال عند كل مشكلة
  • يخفي أسرارًا، ويتعمد الكتمان
  • ينتقدك ويقارنك بالأخريات
  • يتوقف عن كلمات الغزل والحبّ
  • يمتنع عن فعل الأمور التي تحبينها
  • يتجنب التواجد معك في المناسبات العامة
  • يتوقف عن الحديث معك حول المستقبل
  • يتجاهلك
  • لا ينتبه إلى إنجازاتك الشخصية ولا يهتم بها
  • يلقي اللوم عليك في كل الأزمات
  • سيمر بتقلبات مزاجية يصعب تفسيرها
  • سيتوقف عن الاعتذار عند الخطأ
  • سيلتزم الصمت أغلب الأوقات التي تجمعكما معًا
  • سيعيد التحدث عن المشكلات القديمة طوال الوقت

تصرفات الرجل عندما يكره حبيبته بالتفصيل

في هذا الجزء من المقال سوف نتحدث بالتفصيل عن أبرز علامات الرجل عندما يكره حبيبته، موضحين الطريقة التي يكشف بها الرجل عن تغير عواطفه نحو امرأة ما.

يهدد بالانفصال عند كل مشكلة

من أشهر تصرفات الرجل عندما يكره زوجته أن يهدد بالرحيل، ربما يكون التهديد من كلا الجانبين (الزوج/الزوجة) لكن الاحتمال الأكبر أن الرجل إذا هدد بالرحيل أو الانفصال عن امرأة فهو يفكر في ذلك بالفعل منذ مدة.

تهديد الرجل بالانفصال عن امرأة في حياته يعكس إحباطه من العلاقة العاطفية بينهما.

فكلمة الرحيل لا تصدر عن الرجل إلا إذا شعر أنه وصل إلى المحطة الأخيرة في هذه العلاقة، ووجد في نفسه عدم القدرة على تحمل المزيد.

يخفي أسرارًا، ويتعمد الكتمان

رغم أنه من الطبيعي أن يكون لكلا الحبيبين جوانب شخصية لا يعرفها الطرف الآخر، فإن الرجل إذا بدأ في الانغلاق على نفسه وتوقف مشاركة تفاصيل حياته مع المرأة التي يحبها فإن في ذلك إشارة إلى وجود خطأ ما في العلاقة بينهما.

يلجأ الرجل إلى هذه الطريقة غير المباشرة للاعتراض علة نمط العلاقة العاطفية. إنها رسالة صامتة إلى المرأة يقول فيها الرجل ’’أنت خارج دائرتي‘‘.

بعض الرجال كتومون بطبعهم لكن البعض الآخر الذي اعتاد مشاركة تفاصيل حياته في السابق مع حبيبته، ثم توقف عن هذا الأمر، فإنه يحاول التنصل من العلاقة ببطء.

ينتقدك ويقارنك بالأخريات

في بداية العلاقات العاطفية ينظر الرجل إلى الفتاة التي يحبها ككائن متكامل.

حتى أنهّ قد يعتبر أخطاءك وعيوبك والأمور التي ينتقدك من أجلها الآخرون، نقاط التميز فيك، لذلك يكثر المحبون من قول ’’أحبك من أجل جنونك‘‘، أو ’’ما جذبني إليك عفويتك‘‘، أو ’’أحب فيك تلقائيتك‘‘، أو ’’أحببتك من أجل اهتمامك بعملك‘‘ إلخ.

عندما تبدأ العلاقة العاطفية في الفتور ينظر الرجل إلى كلّ هذه الأمور على أنها صفات مذمومة.

فيتحول جنونك إلى طيش، وعفويتك إلى تهور، وتلقائيتك إلى عدم تقدير للأمور، واهتمامك بعملك إلى أنانية.

هذا أوضح دليل على أن تصرفات الرجل عندما يكره حبيبته ليس لها علاقة بك بالأساس، ففي الغالب أنت كما أنت ولكن هو الذي تغيّر.

يتوقف عن كلمات الغزل والحبّ

هل لاحظت أن حبيبك قد توقف عن مغازلة بكلمات رقيقة؟ هل يمتنع عن إبداء إعجابه بمظهرك أو أفعالك أو الأمور التي تفعلينها من أجله؟

هذه كلّها مؤشرات قوية على أنّه يحاول الانسحاب من حياتك، وربما يكون إشارة إلى أنّه يصرف طاقة الحب عند امرأة أخرى.

بالطبع هناك أوقات يتوقف فيها الرجال عند مغازلة من يحبونهم، خاصة في فترات ضغط العمل أو انشغال الذهن بأمور الحياة، أو عند التعرض لأزمات مفاجئة.

إلا أن المرأة يمكنها أن تلحظ أن الأمر يتعدى التوقف المفاجئ إذا لاحظت أن برودة العلاقة العاطفية أصبحت هي السائدة والمسيطرة على كل فترات الحياة.

يمتنع عن فعل الأمور التي تحبينها

لكل رجل وامرأة في علاقة عاطفية سواء قبل الزواج أو بعده روتين حياتي يتشاركان فيه ما يحبه كلٌ منهما.

فمثلًا نجد الرجل يشتري للمرأة نوعًا من الورد الذي تحبّه، أو تطهو المرأة للرجل الطعام الذي يفضلّه.

فإذا توقف أحد الطرفين عن فعل الأمور التي يحبها الطرف الآخرـ فلا شك أن هذه من علامات توقف الحب ايضًا.

فالحب في حقيقته التزام نفسي ناحية المحبوب، وعندما يتحرر الرجل من العلاقة العاطفية داخليًا فإنه يبدأ بالتحرر من الالتزام النفسي ناحية المرأة التي يحبها.

إنه يسقط من مدونة الالتزامات الأشياء التي يحبها الطرف الآخر لأنه يريد تخصيص هذه المساحة إمّا لنفسه، وإما لامرأة أخرى.

يتجنب التواجد معك في المناسبات العامة

المناسبات العامة مثل الاجتماعات العائلية واللقاءات الدورية التي تجمع الأسر التي تتشارك علاقة عمل أو جيرة أو صداقة من المناخات التي تكشف عن قوة أو ضعف العلاقات العاطفية.

إذا اكتشفت أن الرجل يفضل أن يذهب إل هذه اللقاء بمفرده، أو يتجنب الذهاب إليها كي لا يصحبك معه، فربما هذه واحدة من التصرفات التي تدل على أنه يكره التواجد معك.

يتوقف عن الحديث معك حول المستقبل

من أهم العلامات الصحية على قوة العلاقات العاطفية أن يخطط الرجل والمرأة لمستقبلهما معًا.

أن يتحدثا طوال الوقت عمّا سيفعلانه في الغد القريب والمستقبل البعيد، ففي هذه اللحظة يؤكدان لنفسيهما أن هذه العلاقة أبدية ودائمة.

أمّا عندما يتحدثان طوال الوقت حول الماضي والحاضر، الجروح السابقة والأزمات الحالية فإنها إشارة إلى ضعف أو موت العلاقة.

أصحاب العلاقات العاطفية القوية يهتمون دائمًا بوضع خطط مستقبلية، ليؤكدوا لأنفسهم مضيهم في هذه العلاقة دون توقف.

والمتشككون في مشاعرهم يقصرون الحديث حول الماضي وجروحه أو الحاضر وأزماته.

الرجل عندما يحب يتجاهل

هذه حقيقة تدركها المرأة بوضوح، فالرجل عندما يكره شيئًا يعطيه ظهره.

يمكن للمرأة أن تلاحظ تجاهل خبيبها لها في العديد من الظواهر مثل تفضيله قضاء الوقت بصحبة أصدقائه خارج المنزل، أو انشغاله بالإنترنت والهاتف عن الحديث معها.

تجاهل الرجل للمرأة يظهر عندما يحاول أن يجعل بينه وبينها مسافة، وعندما يحرص على زيادة هذه المسافة كل يوم.

إذن من تصرفات الرجل عندما يكره حبيبته أن يتجاهل وجودها في حياته، فلا تصبح أكثر من ’’شيء‘‘ عليه التعامل معه، إنه يسلبها خصائص كعشيقة وأنثى ويتعامل معها فقط كشيء.

لا ينتبه إلى إنجازاتك الشخصية ولا يهتم بها

تراكم مشاعر الكراهية بين الرجل والمرأة يصبح مثل ستارة من الغبار يعيق الرؤية والتواصل بينهما.

فالزوج الداعم لزوجته في حياتها المهنية، ويحفزها عند كل إنجاز أو ترقية أو تحقيق هدف وظيفي يتحول إلى صنم لا يرى ولا يسمع ولا يتكلم عندما تدب مشاعر الكراهية بينهما.

الزوج الكاره لا ينتبه إلى النجاحات الشخصية لزوجته، لا يراها تستحق الثناء أو المدح أو الدعم.

هذا ليس نابعًا من عجزه عن تحقيق هذه النجاحات ولكنه نابع من عدم تقدير للزوجة نفسها.

 يلقي اللوم عليك في كل الأزمات

إلقاء اللوم في كل الأزمات على المرأة، وتحميلها عاقبة الأمور السيئة التي تحدث في الكوكب دون ذنب حقيقي على المرأة من الإشارات الواضحة لعدوانية الرجل ناحيتها.

هذه العدوانية تعبير غير مباشر عن الكراهية ورفض وجود هذه المرأة في حياته.

إن الرجل يحاول أن يضع جميع الأثقال بين كتفيها كي يثقلها، كي تشعر المرأة بأنها غير قادرة على التحمل فترحل من تلقاء نفسها.

سيمر بتقلبات مزاجية يصعب تفسيرها

تأرجح الحالة المزاجية للرجل بين السعادة والحزن، والرضا والسخط، والهدوء والغضب دون أسباب منطقية ليس له سوى تفسير واحد هو أنّه يعاني من مشكلة في علاقته العاطفية.

هذا التذبذب يعني أنه يعاني صراعًا داخليًا بين مشاعر رفضه للعلاقة العاطفية وبين اضطراره إلى الاستمرار فيها.

ومن هنا فإنه يميل في كل مرة إلى أقصى درجات التطرف في مشاعره مما يجعل المرأة تقع في حيرة شديدة.

 سيتوقف عن الاعتذار عند الخطأ

شعور الرجل بالانتماء إلى المرأة التي يحبها يحطم كثيرًا من حواجز الكبرياء الذكوري المعروف.

فالرجل المحبّ لا يجد حرجًا أن يعتذر عن أخطائه للمرأة التي يحبها، وأن يعبر عن ندمه على ارتكاب الأمور التي تحزنها.

على العكس من ذلك فإن الرجل عندما يكره المرأة لا يبالي بمشاعرها، ولا يهمه أن تحزن أو تغضب نتيجة أفعاله.

ومن ثم فإنّه لا يرى الاعتذار ضروريًا، فيتوقف عن التعبير عن ندمه لأنه لم يعد يهمه.

سيلتزم الصمت أغلب الأوقات التي تجمعكما معًا

ليس الخرس المنزلي الطريقة الوحيدة التي يعبر بها الرجل عن كراهيته للعلاقة العاطفية مع المرأة.

فالخرس قد يظهر بالكثير من المظاهر بين الرجل والمرأة، فأحيانًا يظهر في شكل عدم مشاركتها الأخبار، وأحيانًا يظهر في تفضيل آخرين للحديث معهم، وأحيانًا يتمثل في الانشغال بالهاتف أو التلفاز أو القراءة عنها.

في كل الأحول إذا ساد الصمت بين الزوجين وأصبح عادة ثابتة بين الرجل والمرأة في العلاقة العاطفية، فغالبًا يسوء الفهم، وتصبح أصغر المشكلات أزمات كبيرة.

سيعيد التحدث عن المشكلات القديمة طوال الوقت

المشاجرات والخلافات وعدم التوافق أحيانًا لا بـأس به، فليس هناك إنسانان متشابهان، المهم أن ينجح الزوجان في تخطي هذه المشكلات في كل مرة.

أمّا إذا استمرت المشكلات والخلافات كجروح لا تشفى، يسهل استثارتها وفتحها لتنزف دمًا حتى بعد مضي وقت عليها فهذا مؤشر في غاية الخطورة.

عندما يصل الرجل إلى درجة رفض التسامح  بل والترصد للمرأة وتذكيرها بالأمور السيئة التي فعلتها في الماضي فإن هذا يعكس مشاعر سلبية ناحيتها.

تصرفات الرجل عندما يكره حبيبته ويخونها

في كثير من الأحيان تكون الكراهية الخطوة الأولى نحو خروج الزوج من العلاقة العاطفية مع زوجته.

ويظهر ذلك في تصرفات الرجل عندما يكره زوجته فيبدأ البحث عن ملاذ جديد يفرغ فيه طاقته العاطفية.

وهنا تظهر تصرفات أخرى تعد مؤشرًا على أن الزوج بدأ بالفعل في خيانة زوجته ومنها:

  • تغيير الروتين اليومي

إذا بدأ الرجل تغيير نمط حياته اليومي، ومحاولة البقاء بمفرده أو خارج البيت أطول وقت ممكن فقد يكون هذا داعيًا للشك أن تصرفات الكراهية قد تحولت إلى محاولة للخيانة.

  • يتوتر سريعًا

إذا لاحظت أن زوجك يتوتر سريعًا أكثر من المعتاد، ويصبح قابلًا للاشتعال غضبًا لأتفه الأسباب التي لم تكن تضايقه في السابق، فقد يكون هذا أيضًا من علامات انخراطه في علاقة عاطفية جديدة.

ويظهر هذا التوتر في محاولته تبرير أفعاله أو الدفاع عن نفسه أو اختلاق أعذار غير منطقية.

  • البرود الجنسي/الرغبة الجنسية الزائدة

عندما يشرع الرجال في خيانة زوجاتهم فإنهم يتغيرون في الفراش بشكل لافت للانتباه.

بعض الرجال يصابون ببرود جنسي ناحية الزوجة، ويبتعدون عن ممارسة الجنس معها، إذ أنهم يمارسون الجنس بطريقة ما مع عشيقاتهم.

والبعض الآخر الذي لا يستطيع التواصل البدني مع عشيقته يلجأ إلى الزوجية لتفريغ شحنات الإثارة التي يشعر بها مع المرأة الأخرى.

  • إبعاد هاتفه عن متناول يدك

ترتبط الخيانة الزوجية في الحياة المعاصرة بالهاتف والاتصال بالإنترنت والتعامل مع مواقع التواصل الاجتماعي.

لذلك يلجأ الأزواج الذين ينخرطون في علاقات مع نساء غير زوجاتهم إلى تأمين الهواتف التي تعد وسيلة التواصل الرئيسية مع العشيقات.

فقد يغير الزوج رقم الدخول السري لهاتفه بعد أن كان في حوزتها، أو يتجنب شحت الهاتف بجوارها، أو يتحاشى أن تصل إليه عندما يكون نائمًا.

  • يتجنبون التواصل البصري

تجنب التواصل البصري مع الزوجة قد يكون إشارة إلى سيطرة مشاعر الذنب على الزوج.

وقد يدل تهربه من اللقاء البصري إلى أنه يخشى مواجهتها كي لا تكتشف من خلال نظرات عينيه الزائغة ارتكابه أمرًا يحزنها أو يغضبها.

لماذا يقسو الرجل على حبيبته

الحديث عن تصرفات الرجل عندما يكره حبيبته لا بد أن يرتبط بمحاولة لفهم لماذا يصل الرجال إلى هذه المرحلة؟ ولماذا يقسو رجل على امرأة يحبها؟

لا شك أن هناك العديد من الأسباب التي تصل بالرجل إلى هذه المرحلة، بعض هذه الأسباب يتعلق بالمرأة، والبعض يتعلق بأمور أخرى لا حيلة لها فيها.

  • شعور الرجل بأنه غير مرغوب

عندما يشعر الرجل أنه غير مرغوب من المرأة التي اعتاد حبها، فإن ذلك يولد لديه مشاعر فقدان الثقة في نفسه، والشك في قدراته.

وقد تقع المرأة في بعض السلوكيات الخاطئة التي تعزز هذه المشاعر هند الرجل مثل ضعف الاهتمام به، والانشغال عنه، والتوقف عن إطرائه أو التودد إليه.

  • مقارنة الحياة معه بحياة رجال آخرين

مقارنة الرجل بغيره من الرجال السم الزعاف الذي يقضي على العلاقة العاطفية مهما كانت قوتها في أسرع وقت.

إشعار الرجل بالنقص وبعدم القدرة على الوفاء بمتطلبات زوجته، يجعله يشعر بعدم الطمأنينة، وأن ما يبذله من جهد غير مقدر، ومن ثم فإنه يسحب تدريجيًا وببطء خارج حياتك.

  • التقييد

تظنّ بعض النساء أن وجودها في حياة رجل ما يمنحها حق التحكم في جميع تفاصيل حياته.

فتضع قيودًا صارمة حوله، وتحدد له مسارات معينة للحياة فيها، وأصدقاء محددين للتواصل معها.

وهذا يقيد حرية الرجل الشخصية التي لا يحب أن يقيدها أحد، وتصبح المرأة مجرد قيد جديد بالإضافة إلى قيود الوظيفة والالتزامات المالية والأعباء التي عليه التعامل معها.

  • تجاهل كلامه وتعليماته

يحب الرجال أن يشعروا بالتحكم والسيطرة على حياتهم الشخصية التي تعد حياة زوجته جزءًا منها.

ومن هنا فعندما تتجاهل الزوجة أفكار زوجها ومعتقداته والخطوط العامة التي يضعها لها فإنها تصنع بينها وبينه فجوة يصعب رتقها.

الاستقلالية الزائدة عند المرأة قد تكون عقبة كبيرة في استقرار حياتها العاطفية، إذ أن الرجل يريد بطبيعته وتكوينه أن يشعر بقدرته على تسيير أمور الحياة وقيادة دفة سفينة الزواج.

قد يهمك أيضًا

** تأثير القهوة على العلاقة الحميمة عند الرجال والنساء

** طرق تكبير الذكر المتاحة حاليًا

*** فوائد البصل الأبيض للجنس 

** أكلات تزيد الخصوبة للرجال

*** أكلات تقوي الانتصاب

X

اكتب تعليق