كم مرة يستطيع الرجل مجامعة زوجته في الاسبوع

كم مرة يستطيع الرجل مجامعة زوجته في الاسبوع

كم مرة يستطيع الرجل مجامعة زوجته في الاسبوع أو كم المعدل الطبيعي للجماع في الأسبوع؟ من الأسئلة التي لا يمكن الإجابة عنها بالتعميم وإنما تحتاج إلى تخصيص وفهم لطبيعة العلاقة الجنسية.

فمعدل مرات الجماع الأسبوعي يخضع في الحقيقة إلى مجموعة كبيرة من العوامل النفسية والبيئية والبدنية.

من ضمن هذا العوامل التي تجيب على سؤال كم مرة يستطيع الرجل مجامعة زوجته في الاسبوع؟ عمر الزوجين، وشهوتهما الجنسية، وحالتهما الصحيّة، ونمط الحياة التي يحيونها.

وترى بعض الدراسات العلمية أن عامل السنّ – ربما – يكون عليه التعويل الأكبر في الإجابة عن سؤال كم مرة يعاشر الرجل زوجته في الأسبوع؟

ففي دراسة لمعهد (Kinsey) المتخصص في الصحة الجنسية فإنه من المرجح أن يقود عمر الزوجين إلى زيادة أو نفص مرات الجماع الأسبوعي.

وجاء في هذا البحث أن الشبان في عمر 18-29 عامًا الأكثر حظًا في عدد مرات الجماع الأسبوعية بمعدل يصل إلى أكثر من 112 لقاء جنسي في العام، أي ما يوازي مرتين أسبوعيًا.

كم مرة تحتاج المرأة للجماع في الأسبوع

اختلفت الإجابات عن سؤال كم مرة تحتاج المرأة للجماع في الأسبوع بين النساء المتزوجات.

وتعددت الإجابات بين المتزوجات من مختلف الأعمار السنية لتضع بعدهن عدد مرات الجماع كأولوية، في حين رأت البعض منهن أن الإشباع في المرة الواحدة أفضل من تعدد المرات دون اشباع.

  • الاستجابة لنداء الجسد

تقول إحدى السيدات المتزوجات في إجابتها عن سؤال كم المعدل الطبيعي للجماع في الأسبوع؟ بأن الأمر مرهون بحاجة الجسد.

وتوضح قائلة أن الجماع رغبة جسدية مثل الجوع والعطش والنوم وعلى الإنسان أن يستجيب فورًا متى شعر جسده بالحاجة إلى الجنس.

وفي ردّها على سؤال ماذا إذا كان هذا طلبًا يوميًا؟ – أجابت يجب أيضًا على الإنسان أن يلبي حاجة جسده.

  • الدوافع العاطفية

وترى سيدة متزوجة أخرى أن العلاقة الحميمة بين الزوجين ترجع في الأساس إلى عاطفة الحبّ بينهما.

ومتى ما كانت مشاعر الحب متوفرة عند الزوجين فإن اللقاء الجنسي سيكون متكررًا بشكل مقبول.

وترى أيضًا أن الجماع ثمرة من ثمار العاطفة وليس العكس، وكلما زاد الحب زادت مرات الجماع.

  • مرتان أسبوعيًا على الأقل

جاءت إجابة السيدة الثالثة محددة تمامًا، إذ رأت أن الالتزام بحدٍ أدنى من المرات وليكن مرتين أسبوعيًا يجنب الزوجين التوتر والمشكلات.

وتضيف هذه السيدة أنه يجب النظر إلى الجنس إلى أنه أحد المتع القليلة في الحياة الزوجية المشحونة بالمشكلات ورعاية الأطفال.

ومن ثمّ فإن الحفاظ على حدٍ أدنى لعدد مرات الممارسة يساعدنا على الاسترخاء وتجديد الطاقة.

بالإضافة إلى هاتين المرتين فيجب أن تكون هناك مرات استثنائية زائدة في المناسبات الخاصة كنوع من الاحتفال.

  • الكيف لا الكمّ

في حين أشارت بعض السيدات المتزوجات إلى أهمية تثبيت حد أدنى من عدد مرات الممارسة الجنسية أسبوعيًا، ترى أخريات أن الإشباع الجنسي يتعلق بالكيف لا الكمّ.

وتشير إحدى السيدات إلى أن هدفها من الجماع الوصول إلى النشوة الجنسية الكاملة.

ومن هنا فإنّها يجب أن تحصل على وقت كاف في اللقاء الجنسي، ومداعبات كافية تمتد لوقت طويل، وتفرغ كامل من قبل الزوج.

ولمّا كان هذا الأمر لا يتوفر دائمًا فإنها قد تكتفي بمرة واحدة أسبوعيًا شريطة أن تصل بها إلى المتعة الجنسية الكاملة.

  • العشوائية أكثر إثارة

وفي رأي جديد عن  كم مرة يستطيع الرجل مجامعة زوجته في الاسبوع نقول إحدى المتزوجات حديثًا أن تنظيم جدول للقاء الجنس يحوله إلى مهمة روتينية.

وأن هذا يقتل المتعة.

وتفضل هذه السيدة أن تكون ممارسة الجنس عشوائية دون ترتيب مسبق.

وأنها وزوجها يمارسان الجنس في أي مكان وفي أي وقت داخل المنزل، فالحمام والمطبخ ومائدة الطعام أكثر ثلاثة أماكن شهدت على لقائهما الجنسي.

وتضيف أن الوقت الذي سيتحول فيه الجماع إلى وظيفة نؤديها داخل غرفة النوم سيكون وقت الحكم على علاقتنا الجنسية بالموت.

كم الوقت الكافي للجماع

وفي إطار الإجابة عن سؤال كم مرة يستطيع الرجل مجامعة زوجته في الاسبوع يبرز سؤال لا يقل أهمية يتعلق بالوقت الكافي للجماع.

وهنا لا بد أن نميز بين مراحل الجماع مثل وقت المداعبة ووقت الإيلاج، إذ يجب أن يعطي الزوجان لكل مرحلة وقتها.

وحسب الدراسات العالمية فإن الوقت الكافي للجماع يتراوح بين 33 ثانية حتى 44 دقيقة، والمتوسط الطبيعي للعملية الجنسية نحو 5.4 دقيقة.

وتشير نفس هذه الدراسات إلى أن الرجال الأكبر عمرًا، أقل قدرة على إطالة اللقاء الجنسي.

في حين كان من الغريب أن تكشف الدراسة على أن الرجال الذين يعانون من الوزن الزائد يستمرون لمدة أطول من نظرائهم في الجماع.

وفقًا للدراسة، يمكن أن يستمر الرجال الأكبر حجمًا الذين لديهم دهون أكبر في المعدة ومؤشر كتلة جسم أعلى بمتوسط ​​7.3 دقيقة في السرير.

  كم مرة يستطيع الرجل مجامعة زوجته في الاسبوع

ومما سبق فإنه يمكن القول أن الإجابة على سؤال كم مرة يعاشر الرجل زوجته في الأسبوع؟ – يخضع لظروف كل رجل وقدرته الجنسية.

فبعض الرجال يستطيعون جماع زواجاتهم كل يوم وربما أكثر من مرة في اليوم الواحد في شهور الزواج الأولى.

والبعض يكتفي بالمتوسط الطبيعي 2-3 مرات أسبوعيًا لمنح العضو الذكري فرصة للاستشفاء.

والبعض يرى أن عدد المرات ليس مقياسًا للإشباع الجنسي ويفضلون مرة أسبوعيًا تصل بهم إلى الذروة على عدة مرات ناقصة.

كم المعدل الطبيعي للجماع في الأسبوع في الإسلام

لم تحدد الشريعة الإسلامية عددًا ثابتًا وفرضيًا للجماع بين الرجل والمرأة في اليوم أو في الأسبوع.

وترك المشرّع تحديد ذلك لطاقة وقدرة كلا الزوجين، ومن أجل ذلك أباح للرجل الزواج بغير زوجته إذا لم تكن لها طاقة على الممارسة الجنسية بالقدر الذي يشبع زوجها.

كما أباح للزوجة الخلع من الزوج إذا تسبب لها العلاقة الجنسية مع الزوج في ضرر سواء من جراء الزيادة أو النقص.

وحثّ الإسلام الزوجين على أن تكون العلاقة الحميمة ثمرة للمودة والرحمة.

وأن يسبق اللقاء على الفراش تمهيد بالقول الطيب والترغيب بالفعل الحسن كي تقبل عليه النفوس راضية.

كم مرة يستطيع الرجل القذف في الساعة

تختلف طبيعة الرجل عن طبيعة المرأة في القدرة على إعادة ممارسة الجنس في وقت قصير.

فالمرأة يمكنها في أغلب الأحوال أن تستعيد رغبتها وقدرتها على الجماع بعد ثوان معدودة.

أمّا الرجل فيحتاج إلى ما يسمّى ’’وقت الاستشفاء‘‘ وهو الوقت الذي يحتاجه القضيب لاستعادة قدرته على الانتصاب.

وتتباين قدرات الرجال في هذا  الوقت فبينما يحتاج بعضهم إلى دقائق ما بين 15-25 دقيقة قد يحتاج البعض إلى ساعة أو يوم كامل.

وقد أعزى العالمان ماسترز وجونسون في ستينات القرن الماضي تباين قدرة الرجال على الانتصاب بعد القذف إلى أسباب وراثية.

وحسب نظريتهما فإن الرجال بحاجة إلى المرور بجميع المراحل الأربع للنشاط الجنسي وهي الإثارة ، والذروة ، والنشوة الجنسية، والقذف.

أما فترة الاستشفاء التي يمكن بعدها للرجا استعادة انتصابه فقد استغرقت في تجاربهم بضعة دقائق عند بعض الرجال و15 يومًا عند البعض الآخر!

كم مرة يستطيع الرجل مجامعة زوجته في الاسبوع

كم من الوقت يصبر الرجل عن مجامعة زوجته

لا يوجد هنا تحديد علمي دقيق يمكن الاعتماد عليه في الإجابة على سؤال كم يستطيع الرجل البعد عن زوجته جنسيًا؟

وإن كانت أغلب الآراء تدور حول مدة 6-7 أشهر كحد أقصى يبدأ بعدها الجسد في إظهار علامات التمرد.

وعلامات التمرد هذه أشبه بتنبيهات يرسلها جسد الرجل للعقل تخبره أنه بحاجة ملحة للتخلص من سوائله.

وقد تظهر هذه الإشارات في هيئة:

  • العصبية الزائدة
  • حالات طويلة من القلق غير المبرر والصداع النصفي
  • ضغوط دائمة
  • قلة الشهية للطعام
  • عدم الحاجة للنوم
  • مشاعر متناقضة تجاه بعض الأشخاص
  • كثرة التخيلات الجنسية خاصة أثناء الليل

وإذا استمر الرجل في عدم الاستجابة لهذه المؤشرات فقد يلجأ الجسم إلى وسائل تنبيه أكثر قسوة مثل:

  • حكة الجلد
  • التهييج
  • ضعف المناعة والسقوط في الأمراض
  • تزايد احتمالات الاصابة بالنوبات القلبية
  • تأخر الانتصاب
  • ارتفاع خطر الإصابة بسرطان البروستاتا

  كم مرة يستطيع الرجل مجامعة زوجته في الاسبوع للمتزوجين حديثًا

لا شك أن الفترة الأولى من الزواج هي أنسب الفترات في حياة الزوجين للممارسة الجنسية.

فمن ناحية فإنه من الطبيعي أن تكون الرغبة في الجنس أقوى من أي وقت آخر بعد الزواج.

ومن ناحية أخرى فإن الظروف المحيطة تكون أكثر تهيئًا من السنوات التالية الي يولد فيها الأطفال.

ومع ذلك فإنه ينصح في الأيام الأولى عقب ليلة الدخلة أن يرشد الزوجان مرات الجماع.

وأن يراعي الزوج على وجه الخصوص ما قد يصاحب عملية فضّ غشاء البكارة من آلام أو جروح تصيب الزوجة وتحتاج وقتًا للشفاء.

بعد ذلك يمكن للزوجين أن يمارسًا يوميًا مع الاستراحة يومًا في منتصف الأسبوع لاستعادة النشاط.

قد يهمك أيضًا

* تأثير القهوة على العلاقة الحميمة عند الرجال والنساء

** طرق تكبير الذكر المتاحة حاليًا

* فوائد البصل الأبيض للجنس 

* أكلات تزيد الخصوبة للرجال

** أكلات تقوي الانتصاب

X

اكتب تعليق