تعرف على طول القضيب الطبيعي وأهمية حجم القضيب في العلاقة الحميمية

لعل سؤال ما هو طول القضيب الطبيعي من أكثر الأسئلة طرحًا حول العالم، وبما أن هذا السؤال مهم لكلا الجنسين، رجالًا ونساءً، يستعرض موقع للرجال فقط في هذا المقال طول القضيب الطبيعي والمقصود علميًا بالقضيب الصغير بالإضافة إلى توضيح أهمية حجم القضيب في العلاقة الحميمية بين الرجل والمرأة.

طول القضيب الطبيعي

طول القضيب الطبيعي

الرجال في كل أنحاء العالم قلقون حول حجم قضيبهم وما إذا كان أقصر من الطبيعي أو غير كافٍ لإرضاء الشريكة، حيث وضع الرجال أهمية كبيرة على حجم القضيب، الكثير من الثقافات تربط حجم القضيب بالرجولة، على مر العصور، أصبح يرمز إلى الخصوبة والقوة والقدرة والشجاعة.

أجريت بعض الدراسات للتعرف على طول القضيب الطبيعي وجاءت نتائجها كالتالي:

  • متوسط طول القضيب الذكري في حالة الارتخاء من 7 إلى 10 سم.
  • محيط القضيب الذكري في حالة الارتخاء من 9 إلى 10 سم.
  • متوسط طول القضيب الذكري في حالة الانتصاب من 12 إلى 16 سم.
  • محيط القضيب الذكري في حالة الانتصاب حوالي 12 سم.

ينمو القضيب الذكري في مرحلة البلوغ بشكل أطول وأوسع، في هذه الفترة تحدث تغييرات كبيرة في الجسم حيث تبدأ فترة البلوغ عند معظم الذكور ما بين سن 10 و 14 سنة. يتوقف نمو القضيب الذكري عند انتهاء مرحلة البلوغ التي تختلف من شخص إلى آخر لكن عادة بعمر 20 سنة.

ويوضح لكم موقع للرجال فقط متوسط طول القضيب في الفئات العمرية المختلفة:

  • 12 سنة: 7.1-10.4 سم.
  • 13 سنة: 8.6-13.7 سم.
  • 14 سنة: 9.8-14.6 سم.
  • 15 سنة: 11.8-15.3 سم.
  • 16 سنة: 12.5-15.7 سم.
  • 17 سنة: 13.5-15.9 سم.
  • 18 سنة: 13.7-16 سم.

القضيب الصغير

دائمًا ما يؤثر حجم العضو الذكري على غرور الرجل لأنهم دائمًا ما يكونوا مهيمنين أثناء الممارسة الجنسية، وعندما يتعلق الأمر بالممارسة الجنسية يشكل العضو الذكري الصغير إحراجًا للرجل.

بالفعل كثير من الرجال الذين لديهم حجم عضو أقل من متوسط الحجم الطبيعي يعانون من عدم الثقة بالنفس والخوف من الدخول في علاقة، وتؤدي مشكلات حجم العضو الذكري إلى عدة آثار، منها متلازمة القضيب الصغير أو بعض الآثار النفسية بحيث يشعر بأنه غير كفء بجانب بعض الآثار الجسدية.

من المهم أولًا أن نتعرف على ما هو القضيب الصغير من الناحية العلمية:

القضيب الصغير هو ذلك الذي يقل طوله عن 7 سم عند الانتصاب. يحدث هذا عندما يكون مستوى الهرمون الذكوري التستوستيرون منخفضاً جداً خلال فترة نمو الطفل في رحم الأم. أغلب الفتيان المنزعجين من صغر القضيب، وممن يقابلون الطبيب لا ينطبق عليهم في الحقيقة هذا الظرف.

وفي أغلب الأحوال يظهر القضيب أصغر مما هو عليه في الواقع لأنه مخفي بالشحم حول الأعضاء التناسلية، وفي حالات أخرى، عندما لا يكون الولد قد بدأ فترة البلوغ بعد، ربما يبدو قضيبه أصغر حجماً مقارنة بحجم جسمه. هذا أمر لا يجب الانزعاج بشأنه لأنه وعندما تبدأ فترة البلوغ ينمو كذلك القضيب في الطول والعرض.

طول القضيب والحمل

يقال في الأساس أن القضيب الذي يكون قطر رأسه أكبر بكثير من قطر ساقه، ينظف جدران المهبل أثناء الاختراق من الطفيليات أو الحيوانات المنوية. وبهذه الطريقة فهو يسمح لحيواناته المنوية بالوصول إلى البويضة والتلقيح.

يطلق على هذا القضيب بـ “الفطر”، بسبب تشابهه مع الفطر. ومن ناحية أخرى يطلق على القضيب الذي يكون قطر رأسه أصغر من قطر ساقه بـ “قلم الرصاص”، نظرا لتشابههما. ويفترض أن قضيب “الفطر” يجلب الكثير من المتعة للنساء بسبب بنيته، وبسبب الاحتكاك الخاص الذي يخلقه أثناء حركته في المهبل.

طول القضيب والسلالة العرقية

ليس هناك دليل قاطع على أن بعض المجموعات العرقية لديها أعضاء ذكورة أكبر من غيرها، لكن بعض المنظمات مثل منظمة الصحة العالمية أوردت تفاوتات إثنية طفيفة في متوسط حجم العضو الذكري المنتصب للرجال من :

  • السلالة الإفريقية والذين لهم أعضاء ذكورة أطول وأعرض بصورة طفيفة.
  • السلالة الأوربية ولهم أعضاء ذكورة متوسطة الحجم.
  • السلالة الآسيوية ولهم أعضاء ذكورة اقصر وأنحف بصورة طفيفة.

ويطرح البعض تسأولًا حول العلاقة بين ضخامة السلالة الإفريقية والارتباط بين ذلك وبين كبر القضيب، ولكن في الحقيقة ليست هناك علاقة بين أن يكون حذاء الشخص كبير الحجم أو أن يمتلك أيادي أو آذن كبيرة وبين أن يكون له عضو ذكري كبير.

أهمية حجم القضيب

يُعد القطر هو العامل الأهم في الشعور بالمتعة في مهبل المرأة بخلاف الطول حيث تشعر المرأة بالايلاج حتى عمق 5 سم الأولى للمهبل، ويطلق على هذه المنطقة ببقعة جي (G-Spot)، وبالتالي فإن الطول أقل أهمية من السمك.

تدعي بعض النساء انهن بحاجة للشعور “بالإشباع” خلال عملية الايلاج ، حيث أن هذا الشعور بالاحتكاك يثيرهن، وينبع الشعور بالإشباع من قضيب بحجم متوسط فما فوق.

وعلاوة على ذلك، قد تشعر النساء بالإثارة الجنسية عند رؤية رجل ذو قضيب  “يناسبهن” عندما يكون مرخيًا بشكل عام أكثر من متوسط الحجم.

يمكن القول أنه في حال كان قضيبك طويلاً عند الانتصاب، فإن هذا لا يجعلك منك عاشقًا أفضل ولا يعني أن ممارستك للجنس ستكون أكثر متعة، وتجدر الإشارة إلى أن الفتيات والنساء يجدن في المداعبة والملاطفة وإشباع العلاقة ما لا يقل أهمية عن حجم عضو الشريك.

طرق تكبير القضيب

بعض الرجال يتجهون إلى طول مبالغ به في محاولاتهم لزيادة حجم قضيبهم، فالصوفيون الهنديون المعروفون بالسادهو كانوا يقومون بمط قضيبهم في سن مبكرة عن طريق تعليق أوزان عليه، بينما يشجع رجال قبيلة توبيناما البرازيلية أن تلدغ أفعى سامة القضيب لزيادة حجمه.

يستعرض موقع للرجال فقط أكثر الطرق شيوعًا لتكبير القضيب:

شفط الدهون

يتم شفط الدهون من جسم الانسان، بشكل عام من منطقة البطن، ومن ثم يتم حقن الدهن المشفوط في القضيب من أجل زيادة سمكه. المشكلة هي أنه بعد ما يزيد على الستة أشهر إلى سنة، سيتم امتصاص حوالي 50٪ من الدهون. ولذلك يحقنون كمية أكبر مما يحتاج حقًا، على افتراض أنه سيتم امتصاص جزء منها فيما بعد.

تطورت جراحات شفط الدهون حول منطقة القضيب مؤخرًا مما يجعل حجم القضيب يبدو أكبر.

الأدمة

يأخذون الجلد بدون الطبقة الخارجية ويزرعونه تحت جلد القضيب. بهذه الطريقة سيزيدون قليلًا من سمك القضيب، 2-3 ملم. المشكلة هي مدة استرداد العافية الطويلة،  ويمكن أن تكون هناك مضاعفات مختلفة.

سيليكون

هذا العلاج هو الأسرع في استرداد العافية، حيث بهذه الطريقة يتم حقن السيليكون تدريجيًا وبكميات قليلة في كل جلسة علاج. ومع الوقت حول السيليكون الذي يتم حقنه في القضيب تبنى أنسجة تدريجيًا وهكذا يزيد سمك القضيب.

لا يمكن تكبير رأس القضيب، ولذلك لكي يتم الحفاظ على التناسب في القضيب، يزيدون من سمكه بجرعة ملائمة. تزيد الحقنة بشكل كبير من سمك القضيب، حوالي واحد سم.تكاليف العلاج ومدته: تكلفة كل علاج مرتفعة نوعا ما، ويجب القيام بثلاث الى ست جلسات.

جهاز اندرو بينس

هذا الجهاز هو الاكثر شيوعًا في العالم، فهو جهاز يقوم بتطويل وتوسيع القضيب بشكل بسيط. حيث يعمل هذا الجهاز عن طريق تشغيل الضغط الثابت لطول القضيب. هذا الشد مع مرور الوقت يخلق رد فعل لتكاثر الخلايا في الأنسجة، العملية التي تؤدي الى تكبير القضيب.

يتوجب استخدام جلسات للعلاج بواسطة جهاز اندرو بينس من نصف سنة الى سنة لمدة حوالي خمس ساعات يوميًا. يجب ارتداء السراويل الواسعة خلال العلاج.

استخدام الجهاز بشكل صحيح يؤدي الى زيادة طوله ب 1-4 سم وزيادة محيطه ب 1-2 سم، من دون تدخل جراحي.

جراحة البروز

في هذه الجراحة يحلون الأربطة داخل القضيب، وبعد ذلك يجب استخدام جهاز اندرو بينس من أجل شد الأربطة ولجعل القضيب يطول تدريجيًا. ولكن تجدر الإشارة إلى أن هذه الجراحة ذات مخاطر صحية.

في نهاية هذا المقال نكون قد تحدثنا عن طول القضيب الطبيعي مع توضيح العلاقة بين طول القضيب والحمل وطول القضيب والسلالة العرقية بالإضافة إلى طرق تكبير القضيب، ونُشير إلى أن القضيب المنتصب بطول 22.1 سم يُعتبر كبيرًا جدًا، وقد يصل طول القضيب إلى 33 سم في حالات نادرة ولكنه يُسبب مشاكل كبيرة تُصعّب من الممارسة الجنسية.

قد يهمك أيضًا:

X

اكتب تعليق