أفضل أيام الأسبوع للجماع

تختلف طرق تحديد أفضل أيام الأسبوع للجماع من شخص إلى آخر ومن بيئة إلى أخرى، ومع ذلك فهناك دراسات وأبحاث أجريت لمعرفة أفضل أيام الأسبوع لممارسة الجنس بطريقة علمية.

ورغم ارتباط ممارسة العلاقة الحميمة في بعض البلاد والثقافات ببعض الموروثات الشعبية، فستحاول في هذا الموضع الإجابة عن التساؤل من زاوية مختلفة.

هل يمكن تحديد أفضل يوم لممارسة الجنس؟

يجتهد بعض الباحثين في محاولة التأكد من ملائمة الظروف المحيطة بالإنسان مع طبيعة النشاط الذي ينوي ممارسته.

وليس الجنس فقط هو ما تم حسابه بشكل مثالي، فهناك أيام معينة من الأسبوع تكون مثالية لإنجاز الأشياء ، مثل بيع المنزل ، وطلب زيادة في الراتب من رئيسك في العمل ، والذهاب في موعد غرامي وغير ذلك.

أفضل أيام الأسبوع للجماع

بحسب الكثير من الأبحاث المهتمة بتحديد الأيام المثالية للقيام بالأنشطة العاطفيةـ فإن يوم الجمعة يأتي في مقدمة الأيام التي يمكن أن تحصل على لقب أفضل أيام الأسبوع للجماع.

وذلك لأن يوم الجمعة هو يوم العطلة الحقيقي الذي يتخلص فيه الرجل من ضغوط وتوترات العمل.

فينام ليلًا دون أن يشغل ذهنه بما ينتظره في صبيحة اليوم التالي من مشكلات وأزمات.

كما أنّه من المرجح أن يحصل الرجل على فترة نوم كافية ليلًا، والاستغراق في النوم لساعات إضافية.

مما يعني ممارسة العلاقة الحميمة وهرمون التستوستيرون الذي هو الهرمون الجنسي الرئيسي لدى الذكور في أعلى مستوياته عند الرجل.

ينصح خبراء الجنس أن تكون العلاقة الحميمة صباح اليوم الجمعة ما بين الساعة السابعة والنصف إلى الثامنة والنصف!

وفي الفترة التي يرجح فيها حدوث الانتصاب الصباحي اللاإرادي لدى الرجال، مما يعني مزيدًا في الصلابة وتأخر القذف.

كما يتيح الجماع في هذا التوقيت للرجل الحصول على وقت للراحة واستكمال النوم قبل الاستيقاظ مجددًا لممارسة نشاطات يوم العطلة.

ثاني أفضل أيام الأسبوع للجماع

يوم السبت هو ثاني أفضل أيام الأسبوع لممارسة الجنس، إذا كان الرجل يستمتع فيه بالعطلة وعدم الذهاب إلى العمل.

ويرى أصحاب هذا الرأي أن الراحة والاسترخاء اللذين حصل عليهما الرجل وزوجته يوم الجمعة سيجعلانهما في قمة الحيوية البدنية يوم السبت.

كما أنه سيكون أمامها متسع من الوقت للقيام بعدة أنشطة تحفيزية للرغبة الجنسية معًا.

وذلك مثل الذهاب لتناول الطعام خارج المنزل، أو القيام برحلة قصيرة، أو زيارة الأصدقاء، أو مشاهدة فيلمًا سينمائيًا، أو قراءة كتاب أو غير ذلك.

ينصح هؤلاء المهتمين بدراسة أفضل الظروف لممارسة الجنس حسب أيام الأسبوع الزوجين باستثمار أيام العطلات في أنشطة ترويحية وليس بدنية مرهقة.

وأن يتجنبّا المشكلات المثيرة للجدال والنقاش والتي قد تثير الاختلافات والحوار الذي يفسد العطلة.

أسوأ أيام الأسبوع للجماع

تشير أغلب استطلاعات الرأي أن يوم العودة إلى العمل بعد العطلة الأسبوعية هو أسوأ يوم لممارسة الجنس.

حيث يكون الرجل والمرأة في أعلى مستويات التوتر والقلق وتحوطهما المشاعر السلبية المتعلقة بضغوط الوظيفة.

وأن يوم الأحد الذي يوافق أول يوم عمل في أغلب البلدان العربية هو أكثر الأيام التي يشعر فيها الرجال بانخفاض تقديرهم الذاتي لأنفسهم، كما يشهد رغبتهم في الانسحاب وعدم المشاركة.

وأن ما يعانيه الرجل والمرأة من تكدس المهام في أول أيام العمل بعد العطلة يجعلهما راغبين في الحصول على راحة من جميع الأنشطة التشاركية.

ومن ثمّ فإنهم يفضلون قضاء أمسيات يوم الأحد في أنشطة غير تفاعلية مثل الجلوس أمام التلفاز أو الجلوس في الشرفة أو تصفح الهاتف.

ممارسة الجنس يوم الاثنين

ترى الأغلبية من الأوراق البحثية التي أجريت لتحديد أفضل أيام الأسبوع للجماع أن يوم الاثنين ليس مثاليًا لذلك.

وحسب ما أظهرته آراء المشاركين في الاستبيانات واستطلاعات الرأي، فإن يوم الاثنين هو اليوم الذي يفكر فيه الموظفون إمّا في ترك وظائفهم، أو ينشغلون في البحث عن وظائف أفضل.

ومن هنا فإن الاستعداد النفسي للجماع يكون في أدنى مستوياته، نظرًا لمشاعر الإحباط التي تنتاب الأغلبية – خاصة من الرجال – نتيجة أوضاعهم الوظيفية غير المحبوبة.

أفضل أيام الأسبوع للجماع

هل منتصف الأسبوع مناسب لممارسة العلاقة الحميمة؟

تمثل أيام منتصف الأسبوع مثل الثلاثاء والأربعاء ذروة الإجهاد والتوتر العقلي والبدني.

وفيها يرتفع معدل الأداء الوظيفي الذي يشغل حيزًا كبيرًا من التفكير الذهني وكذلك الطاقة البدنية.

ووفقًا للأبحاث فإن الكثيرين يفضلون تخصيص يومي منتصف الأسبوع لإنهاء المهام المعلقة.

وذلك مثل التسوق، الإصلاحات المنزلية، أداء الواجبات الاجتماعية، حضور اجتماعات إضافية في العمل.

وهم يفعلون ذلك من أجل الاستعداد للعطلة ولتفريغها من الالتزامات الثقيلة التي تفسدها.

لذا فقد لا يكون يوما الثلاثاء والأربعاء ضمن قائمة أفضل أيام الأسبوع للجماع عند الأغلبية وفق هذه الأبحاث والدراسات.

ممارسة الجنس يوم الخميس

وفقًا لبعض الباحثين ، فإن يوم الخميس من الأيام الجيدة أيضًا لممارسة الجنس حيث أن مستويات الكورتيزول الطبيعية ، التي تحفز الهرمونات الجنسية ، تكون في أعلى مستوياتها في هذا اليوم، بسبب شعور الرجال والنساء بالتحرر من ضغوط العمل.

ومن الغريب أن بحثًا لكلية لندن للاقتصاد أشارت إلى أن هرمونات الرجال والنساء تتوافق تمامًا في هذا اليوم.

مما يجعل نسبة رغبتهما الجنسية مرتفعة ومتقاربة!!

أفضل وقت للجماع خلال اليوم

تتوالى الاكتشافات العلمية فيما يخص أفضل الأوقات لممارسة العلاقة الحميمة بين الأزواج.

ووفقًا لبعض الدراسات الحديثة فإن أفضل وقت في اليوم لممارسة الجنس هو حوالي الساعة 3 مساءً.

وذلك لأن هذا هو الوقت الذي يكون فيه الرجال والنساء أكثر تزامنًا ، وفقًا لتقارير تتعلق بالصحة الجنسية.

في حين أن الرجال قد يكونون أفضل أداء جسديًا في وقت مبكر إلى منتصف الصباح (بسبب زيادة هرمون التستوستيرون) ، فإنهم يصلون إلى ذروة هرمون الاستروجين في وقت لاحق بعد الظهر، مما يجعلهم أكثر انسجامًا عاطفيًا مع النساء.

في نفس الوقت تواجه النساء ذروة في مستويات الكورتيزول مما يساعد على زيادة الطاقة واليقظة.

واقعيًا هذا التزامن يجعل الرجال أكثر حضوراً عاطفياً أثناء ممارسة الجنس وأكثر قدرة على التركيز على احتياجات المرأة ورضاها.

اقرأ من موقعنا: كيف تجعل زوجتك تبكي في الفراش من المتعة؟

إذا كانت الثالثة مساءً لا يناسبك ، فقد كانت هناك أيضًا أدلة تشير إلى أن الصباح هو الوقت المناسب.

فقد وجدت إحدى الدراسات التي أجريت على 1000 أن أفضل وقت لممارسة الجنس هو حوالي الساعة 7:30 صباحًا ، أي بعد حوالي 45 دقيقة من الوقت الأمثل للاستيقاظ لتحقيق ساعة جسم مضبوطة تمامًا.

وقد خلص الباحثون إلى أن ممارسة الجنس في الصباح يطلق العنان للإندورفين الذي يخفض ضغط الدم ويقلل من التوتر.

مميزات الجماع في أوقات اليوم المختلفة

لإثراء موضوع أفضل أيام الأسبوع للجماع نضيف هذا الجزء من المقال الذي يكشف عن مزايا ممارسة الجنس في أوقات اليوم المختلفة.

فوائد الجماع في الصباح

هناك العديد من الفوائد لممارسة الجنس في الصباح ، من ممارسة التمارين الرياضية الخفيفة أول شيء في الصباح إلى بدء يومك بفيض من هرمونات الشعور بالسعادة وإشراق صحي.

زمع ذلك فهناك أيضًا سبب بيولوجي للجماع في الصباح.

ففي الصباح تكون مستويات هرمون التستوستيرون أعلى بشكل طبيعي في جسم الرجل.

ولهذا السبب يميل الرجال إلى الانتصاب في الصباح، وبالنسبة لمن يستيقظون مبكرًا ، إنها طريقة رائعة لبدء اليوم.

كما أن ممارسة الجنس في الصباح قد تكون أكثر متعة لأن الجسم يكون مرتاحًا للغاية.

فلا يحدث أن يتقلص قاع الحوض من الإجهاد ، أو يقل معدل ضربات القلب، مما قد يساعد في التخلص من التعب والشعور بمزيد من المتعة.

ومع ذلك فهناك بعض الجوانب السلبية:

إذ يعتقد أن الشعور بالمتعة الجنسية يكون أقل عقب الاستيقاظ من النوم، نظرًا لأن النهايات العصبية لم تنشط بعد بقوتها القصوى.

فوائد ممارسة الجنس بعد الظهر

التفكير في ممارسة الجنس في الصباح قد يجعلك ترغب في غفوة بعد العلاقة، وممارسته في نهاية يوم صاخب قد يكون له تأثير سيء على أدائك في الفراش!!

أمّا ممارسة الجنس بعد غفوة الظهيرة فتعد خيارًا جيدًا.

إذ أنها ستجمع بين حصولك على فترة راحة بعد الممارسة، كما أنها لن تكون في نهاية اليوم بعد انتهاء طاقتك.

فوائد ممارسة الجنس ليلًا

التغييرات الكيميائية التي تحدث في أجسامنا بعد ممارسة العلاقة الحميمة، وإطلاق الدماغ مزيجًا من هرمونات الشعور بالسعادة مثل السيروتونين والأوكسيتوسين.

يساعد على ترسيخ المشاعر الإيجابية في العقل مما يؤدي إلى النوم العميق والأحلام السعيدة.

كما يسهّل الأوكسيتوسين الحب والترابط بين الزوجين ويجعلهما ينهيان اليوم الشاق بعاطفة إيجابية.

كلمة أخيرة عن أفضل أيام الأسبوع لممارسة الجنس

رغم جميع ما ذكر من أراء حول أفضل أيام الأسبوع للجماع، فإن اختيار اليوم يظل حالة شخصية، تتعلق بظروف كل زوجين وروتين حياتهما.

ومع ذلك فإنه من المفيد دائمًا تغيير العادات التقليدية لممارسة الجنس، سواء فيما يتعلق باختيار أيام جديدة لكسر الرتابة أو اختيار أماكن مبتكرة لممارسة العلاقة الحميمة.

 

قد يهمك أيضًا 👇👇

X

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى