Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

فض غشاء البكارة ونصائح هامة فى ليلة الزفاف للرجل والمرأة


لتعلم أيها الزوج ان غشاء البكارة غشاء رقيق يتغذى ببعض الشعيرات الدموية وعملية فض غشاء البكارة تؤدي فقط الى تمزق هذا الغشاء جزئيا مع انفجار بعض الشعيرات الدموية الدقيقة ، فتكون النتيجة قطرة من الدم او قطرتين ليس الا ، وقد يضاف الى ذلك بعض الافرازات الطبيعية التي تفرزها المرأة ، والناتج ان هذه الافرازات تتلون بلون وردي خفيف يحتاج الى رؤية جيدة اذا لم يكن لون الفراش ليلة الدخلة ابيض .

%d9%81%d8%b6-%d8%ba%d8%b4%d8%a7%d8%a1-%d8%a7%d9%84%d8%a8%d9%83%d8%a7%d8%b1%d8%a9

ومما تجدر الإشارة اليه انه يستحب المحادثة قبل ليلة الدخلة او العقد – عن بعض الموضوعات الخاصة بالنشاط الحسي والملامسة ، وهذا أيضا مايجب شرعا ، اذا اقدم الشاب على الزواج ، والفتاة على الزواج ، ان يتعلما احكام النكاح من شروط وواجبات ومستحبات ومحرمات ، ومن ذلك أيضا احكام الحيض ، ولا حرج أيضا في البحث والقراءة في موضوع الطلاق ، حتى لايقع الزوجين في المحظور ثم يتعللا بعد ذلك بالجهل .

قلة المعرفة حول فض غشاء البكارة :

ان عدم المعرفة والجهل بمثل هذه المسائل وغيرها ، قد يجعل الفتيات وازواجهن في حيرة لاتنتهي ، وقد يحدث اضطراب وخوف ، حتىي جعل التفاة غير مهياة ولا مستعدة للجماع ، ونسمع عن حالات امتناع للدخول ويتخرص البعض بوجود مايسمى بـ”الربط” او “السحر” وقد يتعدى الامر الى اتهام الزوج بالعججز أحيانا عن فض غشاء البكارة ، وهذا يؤثر نفسيا على بعض الرجال ، وربما يهدد استمرار الحياة الزوجيـة.

فض غشاء البكارة بالقوة :

كما قد نسمع عن حالات تتدخل فيها نسوة من اهل العروس لمساعدة الزوج في فض غشاء البكارة ، بل قد يصل الاجرام في بعض الاسر الى تقييد الزوج على فراش الزوجية حتى يستطيع الزوج فض هذا الغشاء ، وهذه الطريقة قاسية وغير مقبولة ،  ومخالفة للشرع ، فما الفائدة اذن من ان يتزوج الرجل امرأة بكرا ؟  اهذا هو الفرق فقط ؟  ان يفض الغشاء بيده ، اكأن الفرق بين البكر والثيب هذا الغشاء؟ بالطبع هذا امر غير مقبول ، ان الفرق الحقيقي بين البكر والثيب ، ان هذه المرأة لم تعرف رجلا اخر ، وهذا اول رجل يدخل في حياتها الجنسية ، ثم ان الله تعالى جعل هذا الغشاء مختصا فقط بالزوج ، وهو صاحب الحق فيه ، فله الاستمتاع بفضه .

عادة فض غشاء البكارة بالاصبع

هذه من العادات التي عمت وطمت ، وملأت السهل والوعر ، وفشت في كثير من الديار المصرية ، ان عادة فض الغشاء بالاصبع ، حالة تقشعر منها الابدان ، وتهتز من فظاعتها المشاعر لما يترتب عليها من ضرر بالغ – كما ذكرنا –  وهو الجناية على العرض والمستور ، وفضيحة البرىء اذا تولى هذه العملية الوحشية غير زوجها من نساء جاهلات يؤتى بهن خصيصا لهذا الغرض .

ثم الضرر البالغ اذا تولاها زوجها الغر الجاهل فيسدد اصبعه ليهتك به هذا الغشاء ، مما يترك أسوأ الأثر في نفس العروس المسكين وقد علاها الوجل وتملكها الخوف وتمكن منها الرعب من شدة الصدمة وفظاعة الجرم يرتكبون هذه الجريمة النكراء ، لا من اجل إزالة البكارة التي هي محض متعة الزوج – الذين اغروه وضللوه ، لكن ليحصلوا وراء هذه العملية على دم البكارة التي لبسة عليهم ابليس واعوانه من الشياطين فيظهرون بهذا الشرف المزعوم امام اعدائهم .

وقد لايجدون هذا الذم – لكون البكارة غوراء او ازيلت بسبب غير الوطء كالقفر من مكان مرتفع او ممارسة لعبة شديدة ، او اوقوع في حادثة ، وهنا يسقط في أيديهم فيبحثون عن المحلل لعلهم يجدونه ، والا اساؤوا الظن، واتهموا البريء ، وقد يأتي المحلل بدم مستعار  ، وبعضهم يشق عضو التناسل بآلة حدة يسترون بذلك موقفهم .

egypt

 

هل غشاء البكارة دليل على العفة ؟

وفات هؤلاء ان المستور مهما بالغوا في ستره واخفائه ، فانه لابد من كشفه على يد من ائتمنوه من النساء ، لكن نقول أيضا : ان البكارة أصبحت الان ليست دليلا على عفة وكرامة الزوجة عما كان من قبل ، والبكارة –مع ان ذلك يكفي – فلا بد ان يتثبت الزوج من ان الزوجة لم تكن تلجأ الى مايسمى بالشذوذ الجنسي مع عشيقها من الشبان قبل الزواج رغبة في الحصول على المال والمتعة ، مع الحفاظ على بكارتها ، وقد كان الامر يمكن الاغضاء عنه من بعض الأزواج اكتفاء بالتوبة ، مع كون الازالة يمكن الان ترقيعها أيضا لو تمت عن طريق الزنا او الفجور .

انتبه عزيزى الرجل !!

لكن يبقى المحذور المدمر ، وهو ان المرأة – ومثلها الغلام – تصاب نتيجة هذا الشذوذ بافات تطالب بإلحاح مستمر بتكرار ممارسة هذا الشاذ وهو مايسمى باللغة العربية ( بالابنة ) التي تدفع المصاب او المصابة دفعا شديدا للاتصال بالاشرار من اجل إطفاء نار الرغبة ، فلا بد من الانتباه أيها الزوج فاذا انتبه الزوج لهذه المشكلات ، ربما أقلعت المرأة عنها خشية الافتضاح والطلاق ، اذا كن لايخشين الله

مرحلة مابعد فض غشاء البكارة

وبعد فض غشاء البكارة ، يمكن للعروس ان يكبح حماع رغبته ، ويحاول اراحة زوجته من النشاط الجنسي يوما او يومين ، حتى يتم التئام جروح غشاء العذرة ، ولا تلوميه على عدم اراحتك هذين اليومين لشدة شبقه الجنسي.

فاذا أصيبت الزوجة بعد فض الغشاء بما يُسمى (الالتهابات داخل المهبل )  كنتيجة طبيعية لتهيج المثانة بسبب كثرة الجماع في الأيام الأولى ، فللوقاية من ذلك ، يمكن التوقف يومين – كما قلنا – وينصح الأطباء الزوجات بعمل حمام دافىء – بان تجلس في ماء دافىء تضاف بعض المطهرات او عمل دش مهبلي مع التأكيد من القيام به بطريقة صحيحة ، بان يبدا من الامام من فتحة البول وينتهي الى الخلف عند فتحة الشرج ، بعد كل تبول او لقاء جنسي .

ومما تجدر الإشارة اليه ، ان عمل الدش المهبلي من الخلف الى الامام ، قد يتسبب في نقل الجراثيم التي قد تكون موجودة من فتحة الشرج الى المهبل عن طريق فتحة البول ، فيؤدي ذلك الى زيادة الالتهاب .

اختلاف غشاء البكارة

تختلف اشكال غشاء البكارة من امراة لاخرى ، فتكون فتحته دائرية او بيضاوية الشكل ، ولدى كثير من الفتيات يأخذ شكلا هلاليا ، وهناك أيضا غشاء مشرشر او مسنن الشكل ، وآخر له فتحتان ، وفتحات غشاء البكارة تسمح بنزول دم الحيض.

maxresdefault

لكن كما قلنا قد يكون هناك فتاة لها غشاء بكارة مسدود تماما ، وفي هذه الحالة يمكن التدخل الجراحي لاحداث ثقب في هذا الغشاء لتصريف دم الحيض لان انحباس الدم قد يسبب آلاما شديدة أيام الحيض ، ومع مرور الوقت يشتد انسداد هذا الغشاء ، ويفقد مرونته شيئا فشيئا ، وفي الحالات النادرة اذا تقدم بالفتاة السن ، وازدادت صلابة الغشاء ، وتاخر زواجها ، ثم تزوجت ، فالزوج بالطبع – يجد صعوبة في إزالة هذا الغشاء .

وكما قلنا، فمعظم المشكلات ليلة الدخلة بسبب عدم خبرة الزوجين بالعملية الجنسية مع الجهل بكيفية فض هذا الغشاء.

وأيضا قد يحدث في غالب الحالات تمزق غشاء البكارة اعتياديا بدون مايحتاج الزوج الى بذل جهد خاص ، ودون ما يستعد لهذه المعركة على فراش النوم.

والأفضل أيضا ترك إزالة هذا الغشاء يوما او يومين ، وفي كل الأحوال فان التفاهم بين الزوجين اثناء ليلة الدخلة ، وبعدها  ، يكون له عظيم الأثر في فض هذا الغشاء ، ويجب ان يعلم الزوج انه بمجرد ( انتصاب عضوه الذكري ، ودخوله بالطريقة الصحيحة الى المهبل ، فان ذلك يكون كافيا لفض الغشاء بدون اللجوء الى وسائل أخرى لاتحمد نتيجتها .
ويفضل أيضا ان يستخدم الزوج الوضع المناسب لفض الغشاء ، حتى تتم هذه العملية بسهولة ويسر ، ويمكن له ان يسال الزوجة عن الوضع المناسب لها ، وكما قلنا : يجب تجنب الحياء في هذه الأوضاع .
وافضل وضع لفض هذا الغشاء ، هو وضع الزوجة على ظهرها مع فتح الساقين ، والزوج فوق زوجته وذلك بعد المقدمات.

عن الكاتب

احمد عامر

مصرى حاصل على بكالريوس طب و جراحة احب التدوين و تقديم النصيحة لغيرى

اكتب تعليق

التعليقات

  • عزيزي الدكتور احمد عامر ماتكتبه عن ليلة الدخلة من جانب طلي وليس من جانب عرفي مجتمعي ولا من جانب تقاليد مدتمعية رسخت في ذهن الزوجة والزوج ولذا اصدق كل ما ورد فيه من جانب طبي اما من جانب ما وقر من موروث وثقاة مجتمعا تنا العربية منذ الصغر
    يجب على الزوج ان يفض غشاء البكارة لزوجته من ليلة الدخلة وباعنف طريقة وبقوة وبدون مقدمات-وبهذا يثبت فحولته لدى عروسه لأن العروس تدرك ان في هذه اليلة ساتفض بكارتها لذا اسومها ليلة الدخلة ولم يسموها ليالي الدخلة
    وعدم استطاعة الزوج فض بكارة عروسته دليل على ضعف في فحولته وفي قدراته الجنسية-لذا لن تحمل له عروسه الاحترام والاجلال الكاملين,فانا انصح الزوج بعدم فض البكارة الا بالقضيب حصرا ,ومن يفضه بالاصبع- ايضا دليل على الضعف الدنسي او العنه- والام الذي يصاحب العروس ليس الم جسدي بل هو الم نفسي لانها كانت تنتظر شيئا وفوجت بشئ مناقض لما تمنت- في هذه الليلة على الهريس ان يظهر كل قدراته الجنسيه وبكل قوة ومنها فض غشاء البكارة ولايضع وقته بالمداعبة لان الانغماس في المداعبة- يودي الى ارتخاء القضيب المنتصب-لم التحية دكتور احمد من عبد الحكيم عثمان

    • اختلف معك فى هذا لانه بعيدا عن الاسباب الطبية فإنه ليس كل العادات والتقاليد امور صحيحية ويجب الالتزام بها و يوجد موروثات وتقاليد كثيرة تحتاج لتغييرومنها ما هو تغيير بالفعل مثل موضوع الداية (تابع الموضوع التالى ليلة الدخلة ) وذلك لما يترتب عليه من اضرار وكلما كان الزوج والزوجة عندهم الثقافة والمعرفة لن يحتاج الرجل لفض غشاء البكارة فى الليلة الاولى وفى حالة لم يقم بذلك لن يقلل ذلك من قدره فى نظر زوجته فى حالة كانت عندها عقلية متفتحه وغير منساقة وراء العادات والتقاليد وهذا يعتمد على مدى التفاهم بين الزوجين

  • نعم لااختلف معك في ضرورة التغير وهذا حاصل بشكل كبير بن شبابنا الان- وما اقوله حاصل عندما لايفض غساء بكارتة زوجه من اول ليلة- ولا ننسى ان للام الدور الاكبر في التغير المنشود فهي من يربي وهي من ينزعج ان ابنها تزوج ارملة او مطلقة- وهي من تسال ابنها هل فض بكارة عروسه وام العروس تضع صحبة اغراض ابنتها منديل ابيض يسمى منديل العفة وتشرح لها كيفية استعماله ومتى فهي مثقفة اقصد العروس ان عريسها يجب ان يدخل بها- راح اوضحها في رواية حقيقية- حينها كنت اعمل سائق تكسي استوقفنئ شاب وطلب ان اقله الى مصور لفندق وقال انها صور زفافي من الفندق الذي دخلت فيه فحكى لي ما اثار استغرابه من عروسه حين اتصلت بها امها, وقالت لأمها انه لم يدخل بي لحد الان,
    فقلت له ما الذي اثار استغرابك واستهجانك لقول عروسك فهل تكذب؟
    قال نعم تكذب لاني دخلت بها قبل مكالمة امها لها بكثير
    وقلت لها لما تنكرين ماهو حقي وحقك ولاتعترفين بما حصل بيننا لأمك

    فقالت امي اصرت علي ان الاسمك نفسي الا بعد جهد جهيد ولا اريد ان اغضبها ولا اريد زعلها
    لك التحية الوافرة دكتور احمد

  • السلام عليكم ورحمةالله وبركاته اخي احمد عامر هل من الممكن حقا خياطة او اجراء عملية جراحية لغشاء البكرة لتعودة كمى كانت والؤال الثاني من يكون لديها غشاء بكرة مفتوح كيف يعرف الزوج النتيجة شكرا

  • تحية عطرة للدكاترة اما بعد فبالنسبة لي ان يكون فض غشاء البكارة في الليلة الأولى لماذا لأنه لو حدث اي مشكل مثلا ان تكون البنت ليست بكر فتقوم بالاجراءات اللازمة منذ الليلة الاولى بإخبار والديها ويتم الطلاق في الحين هذا ان لم تسترها فإذا قالت لك في هذه الحالة لست مستعدة او الوقت غير مناسب وما شبه ذلك ختى تمر اسبوع او اسبوعين فمن يصدقك

  • دكتور انا صمود احمد عمري 18اخاف من فكرة الزواج بسبب ليلة الدخله الدي نسمع عنها انه من الضروري ان فض غشاء البكاره وهو عباره عن خروج دم للمرآه. لا انسى دكتور بان اقول لك انني خايفه منها لاني عندمآ كنت وانا بالغه وكان عمري صغير كنت. اعمل اشياء تضر بالغشاء دون ان اعلم انه سوف ياثر على مستقبلي والان انا ارفض كل عريس يتقدم لي بسبب خوفي بعدم خروج دم في ليلة الدخله فيطلقني ويعتربني انسانه باعة شرفها وهذا ما هو حاصل بحياتنا. والذي الرجال يعلمونه انه من المفرووض خروج دم ليعرف بان زوجنه بكر ولم يقربها احد بليز دكتور اريد حل مناسب لانه احس مستقبلي ضاع نسيت معلومه انا لم اذهب لاي دكتوره لكي اتاكد من هل يوجد لي غشاء البكاره ام لا خوفآ من الناس تعرفني وشكرآ