9 حركات تحبها المرأة على الفراش توصلها للرعشة الجنسية

حركات تحبها المرأة على الفراش

في هذا الموضع عن أفضل 9 حركات تحبها المرأة على الفراش مجموعة من الرغبات المكبوتة التي تتمنى كل زوجة لو أن زوجها ينفذها في كل لقاء حميم.

قائمة 9 حركات تحبها المرأة على الفراش ليست مجرد تكهنات عمّا تريده الزوجة من زوجها قبل وبعد وأثناء ممارسة الجماع ولكنّها نتيجة العديد من الدراسات العلمية التي أجريت على شرائح مختلفة من النساء في مراحل سنية متفاوتة، وكذلك فترات متباينة من عمر الزواج.

حركات تحبها المرأة على الفراش

تلعب حركات الرجل المثيرة وغير المتوقعة أحيانًا دورًا كبيرًا في تحريك عاطفة المرأة إلى الرغبة الشديدة في ممارسة العلاقة الحميمة.

وسواء كانت الحركات التي تحبها المرأة على الفراش بالاتفاق الضمني بين الطرفين نتيجة للخبرة المشتركة أو لقدرة الرجل على ابتكار حركات مجنونة جديدة في كلّ مرة، فإن هذه الحركات تجعل الزوجة في حالة من الترقب النفسي والتوقع الذي يرفع من درجة استثارة المناطق الحساسة في جسمها.

9- استخدم فمك

استخدام الفم للحديث أثناء العلاقة الحميمة من أكثر الحركات التي تثير المرأة خاصة إذا نجح الرجل في الوصول بكلماته العاطفية أو الجنسية إلى مناطق عميقة في قلبها أو غريزتها.

النساء يعشقن بشكل فطري التواصل اللفظي، ويعدّ الكلام العاطفي، وبثّ مشاعر الحب، والتغزل فيهنّ من أقصر الطرق للوصول إلى قلوبهن أو أجسادهن.

احرص قبل وأثناء وبعد الجماع أن تضع في اذنيّ زوجتك الكلمات التي تحب سماعها، الكلمات التي تشعرها بتقبلك لجسدها، واستمتاعك بممارسة الجنس معها.

كما لا يمنع أن تكون لكما قائمة مشتركة من الكلمات الجنسية المثيرة التي تحفز خيال المرأة وتكسر الخجل والحياء بينكما.

8- استخدم لسانك

إذا كنّا نتحدث عن قائمة أفضل 9 حركات تحبها المرأة على الفراش فلا يمكن أن نغفل استخدام اللسان!

ليس المقصود باستخدام اللسان التحدث به، فقد وضحنا هذا في النقطة السابقة، ولكن المقصود أن تستخدمه حرفيًا في المداعبة الجسدية.

يزخر جسد المرأة بالعديد من النقاط شديدة الحساسية للملامسة والمداعبة، وبعض هذه النقاط أكثر تحسسًا من غيرها.

ومن هنا فإن هذه النقاط الأشد تحسسًا تحتاج إلى أداة مداعبة أكثر لطفًا من اليد.

لحس عنق المرأة وخلف أذنيها بلسان الرجل كاف لأن يشعل فيها نارًا لا تنطفي طوال الجماع.

وكذلك مداعبة البظر ولحس الفرج من أضمن الطرق لوصول المرأة للذروة وحدوث الرعشة حتى قبل الإيلاج.

7- استخدم يديك

يمكن ليدك أن تؤدي العديد من المهمات الإضافية بينما تمهد للجماع أو أثناء الإيلاج وفي كل مراحل العملية الجنسية.

ما يجب أن تعرفه عن وصول المرأة لهزة الجماع وحصولها على الإشباع الكامل أن ذلك لا يحدث بسبب إيلاج القضيب في المهبل وحسب.

وإنما تلعب المداعبات قبل/أثناء الإيلاج الدور الأكبر في تحريك مشاعر المرأة الجنسية ودفعها بشكل متدرج إلى ذروة الهرم.

هل تساءلت يومًا لماذا ينجح بعض الأزواج في دفع زوجاتهنّ إلى الصراخ من فرط المتعة الجنسية في حين يفشل البعض الآخر؟

السر يمكن في مهارة استخدام اليدين والأصابع في إثارة المرأة وتنشيط أعضائها الحميمة.

ابدأ لطيفًا وفكر كيف تعبر بيدك عن الحبّ والقبول لشريكة فراشك، ابدأ بالاحتضان والضمّ وتمرير أصابعك على وجنتيها ورقبتها.

ثم اترك اللطف شيئًا فشيئًا واستخدم يديك لتحريرها من خجلها وملابسها، فالنساء يعشقن من ينزع عنهن ملابسهنّ!!

ثم دع اللطف نهائيًا واستخدم أصابعك ويديك في استثارة كل مناطق جسدها بالطريقة اليت تضمن معها تحولها إلى فرس جامح على الفراش.

تحب النساء بشكل خاص مداعبة البظر بحركات دائرية أثناء الإيلاج كما يجببن أن يحتويهن الرجل بين يديه ليشعرن بالأمان.

6- استخدم عينيك

النساء بطبعهن عاطفيات جدًا، ويشعرن بمنافسة شديدة من كل امرأة في حياة أزواجهن بشكل فطري.

ولذلك فأغلب النساء تعد نظرات زوجها لها مؤشرًا على درجة حبّه لها وقبوله لجسدها وللعلاقة الجنسية معها.

ومن هنا فإن التواصل البصري طوال العلاقة الجنسية ضروري جدًا في خلق حالة من الرضا عن الذات الذي يدفع المرأة لتقديم كل ما لديها بنفس راضية.

5- كن وقحًا وعنيفًا

يختلف أذواق النساء حول أوضاع الجماع وطرق ممارسة الجنس لكن يكدن يتفقن على أنّهنّ جميعًا يعشقن التغيير.

الأوضاع الجنسية التقليدية والممارسة الناعمة المهذبة للجنس تخرجه عن بعض أهم مميزاته وهي أنه وسيلة لتفريغ الشحنات السلبية والطاقات المكبوتة عند الطرفين.

وقد أثبتت استبيانات الرأي التي أجريت على عدد كبير من النساء أن الأغلبية منهن يرغبن أن يمررن بتجربة جنسية يغلب عليها القسوة والخروج عن المألوف.

فالمرأة تستخدم مخيلتها طوال الوقت في تصور اللقاء الحميم مع الزوج، وتتمنى أحيانًا أن تفاجئ بالزوج يقيّد يديها أو قدميها أو يصفع مؤخرتها ويضاجعها بطريقة خشنة.

كما أنهن لا يمانعن في أغلب الأحيان من سماع كلمات بذيئة تصفهن بأنهن محترفات في ممارسة الجنس أو أنهن يتمتعن بمواهب خارقة في ذلك.

4- إبدا من الخارج إلى الداخل، ومن أعلى إلى أسفل

 بالحديث عن حركات تحبها المرأة على الفراش فلا بد من الاستعانة بمحترفي العلاقات الزوجية الذين لديهم بعض النظريات الجديرة بالتأمل في هذا الشأن.

يقول المحترفون أن استثارة المرأة الأمثل تبدأ من المناطق الأقل تأثرًا إلى المناطق الأعلى تأثرًا.

وأن عملية تجهيز المرأة إلى ممارسة جنسية مشتعلة تدوم وقتًا طويلًا يجب أن تتم ببطء وبتدرج.

ومن هنا فإنهم ينصحون الرجل بالبدء من أطراف الأعضاء إلى أجزاءها الداخلية.

فمثلًا إذا كان الزوج يرغب في استثارة الزوجة من يديها فالأفضل أن يبدأ من الأصابع وينتهي بمنطقة الإبط.

وكذلك إذا كان يرغب في استثارة ثدييها، فعلية أن يبدأ من أعلى الصدر وينتهي بالحلمتين.

وهكذا في كل مرة يسعى فيها الزوج إلى استثارة منطقة ما في جسد زوجته عليه أن يبدأ من الخارج إلى الداخل.

كما ينصح محترفو العلاقات الجنسية أن تستثار المرأة من أعلى إلى أسفل وليس العكس.

فيبدأ الرجل بشم شعر زوجته ومداعبة رقبتها وتقبيلها خلف أذنيها وعلى شفتيها قبل أن يداعب صدرها.

فإذا انتهى من مداعبة منطقة الوجه والرقبة فيفضل أن يداعب الصدر قبل أن يهبط مباشرة إلى الفرج والبظر.

إذن القاعدة التي يسهم بها محترفو الجنس في قائمة أفضل 9 حركات تحبها المرأة على الفراش هي ببساطة: إبدا من الخارج إلى الداخل، ومن أعلى إلى أسفل.

3-المفاجآت

لا تصدق المرأة إذا أخبرتك أنها تحتاج وقتًا لتعد نفسها للقاء الحميم!

المرأة جاهزة في كل وقت بل وتنتظر أن تفاجأها في أوقات وأماكن غير متوقعة.

أفادت كثير من النساء اللاتي خضعن للاستبيان حول أفضل حركات مثيرة لهن جنسيًا بأن مداعبات الزوج خارج المنزل هي الأكثر إثارة وجنونًا.

ترغب النساء في الشعور باللذة والخطر معًا وخوض تجربة المغامرة الجنسية التي لا تتوفر للكثير منهن داخل إطار الحياة الزوجية التقليدي.

ومن هنا يأتي دور الرجل في مفاجأة الزوجة بلمسات جنسية في أكثر الأوقات التي لا تنتظرها مثل أثناء استقبال ضيوف في المنزل أو عند زيارة بعض المعارف.

وكذلك الأماكن غير المألوفة تجعل من كل لمسة على جسد المرأة سوطًا يشعل خيالها وجسدها خاصة إذا ارتبط الأمر بالمخاطرة.

جرب أن تلمس زوجتك لمسات جريئة في أماكن غير متوقعة مثل السيارة، بيت الأهل، في المصعد، أو تهمس في أذنها بكلمات ذات دلالة جنسية أثناء حضور جميع أفراد العائلة.

2- التجربة

يتطرق الملل إلى الحياة الجنسية سريعًا إذا حافظ الزوجان على روتين ما لممارسة العلاقة الحميمة.

قد يكون هذا الروتين تحديد أيام معينة في الأسبوع للقاء الجنسي، أو الاكتفاء بالممارسة في غرفة النوم، أو الاختيار بين مجموعة محدودة من الأوضاع الجنسية.

ولكسر رتابة هذا الأمر ننصح بتجربة أوضاع جنسية جديدة كلما سمح الأمر، فمثلًا يمكن تحديد شهر يطلق عليه الزوجان (شهر أوضاع الجماع الخلفي)، أو أسبوع (الممارسات المجنونة)، أو غير ذلك من الأفكار التي تمكنهما من تجربة وضعيات جماع مبتكرة وجديدة.

1- ابق في الفراش

في نهاية هذا القائمة عن أفضل حركات تحبها المرأة في الفراش نذكر أمرًا تغفل عنه أغلبية الرجال.

البقاء في الفراش مدة معقولة من الوقت بعد انتهاء الجماع من أهم الحركات التي تشعر المرأة بالسعادة.

خاصة إذا كان هذا البقاء لإظهار علامات الرضا والقبول والسعادة باللقاء الحميم المنتهي.

تجنب في هذه الدقائق التي ستبقى فيها في الفراش لمس الأعضاء الجنسية للزوجة أو التحدث عن سلبيات اللقاء أو أمور الحياة ومشكلاتها.

حاول قضاء هذا الوقت محتضنًا زوجتك، مطلقًا دعابات حول ما جرى، أو متحدثًا في أمور مضحكة.

يجب أن تشعر المرأة في نهاية اللقاء الجنسي أنها ليست وعاء يستخدمه الرجل لتفريغ شهوته.

المرأة تريد في هذه الدقائق عقب الجماع أن تشعر بأنها شخص محبوب لذاته وأن اللقاء الجنسي ثمرة هذه الحب وليس العكس.

حركات تحبها المرأة على الفراش

  • تذكر أن آخر ما يحقق الإثارة للمرأة في العملية الجنسية كلها هو الإيلاج ومن ثم لا تبدأ من النهاية.
  • تذكر أن طول فترة المداعبة وتغطية جميع المناطق الحساسة لجسد المرأة يساعدها على الوصول للنشوة الجنسية أسرع من اي شيء.
  • تذكر أن للمرأة الحق في اختيار وضعية الجماع الأكثر إسعادًا لها كما لك الحق في ذلك، وأن الاتفاق على تبادل الأدوار يحقق السعادة لكما معًا.
  • تذكر أن تستخدم جميع الحواس الخمس في عملية الجماع (النظر، اللمس، السمع، الشم، التذوق).
  • تذكر أن المثيرات العاطفية للمرأة مثل كلمات الحب والهدايا والمدح تلعب دورًا لا يقل أهمية في إثارتها عن المثيرات الجسدية.
  • تذكر أن جميع النساء لا يحببن خوض التجربة الجنسية بنفس المعطيات في كل مرة فاحرص على التجديد والابتكار.
  • تذكر أن تغيير إيقاع الإيلاج (السرعة/البطء) قد يكون من الحركات التي تثير المرأة لا إراديًا أثناء الجماع.
  • تذكر أن المرأة تحب أن ترى الأعضاء الجنسية للرجل في حالتها الجيدة كما يحب الرجل أن يرى ذلك في المرأة، دع زوجتك تتمتع بقضيبك بالطريقة التي تشعرها بالسعادة.
  • تذكر أن المرأة تحب أن تشعر بالقضيب في كل جسدها وليس فقط في الفرج، جرب أن تضع عضوك الذكري على وجهها ورقبتها وبين ثدييها.
  • تذكر أن الحركات التي تحبها المرأة على الفراش قد تكون بريئة جدًا أو إباحية جدًا أو مزيجًا بين الاثنين، لذا عليك دراسة زوجتك جيدًا.
  • تذكر أن الخروج عن المألوف في مكان وزمان اللقاء، وبعض اللمسات الجريئة في أماكن غير متوقعة قد تشعل زوجتك قبل اللقاء الجنسي بساعات.
  • تذكر أن بعض الخشونة لا تضرّ، وأن الخيال الجنسي من المحفزات المضمونة لاستثار خيال النساء العاطفيات بطبعهن.

اكتب تعليق