اسباب ضمور ذكر الرجل وانكماش القضيب

اسباب ضمور ذكر الرجل أو ما يعرف أحيانًا بانكماش القضيب تخضع لأسباب طبيعية مثل نمط الحياة التي يعيشها الرجل، أو تقدم العمر وتكون قابلة للعلاج في الكثير من الأوقات.

يختلف حجم القضيب بين الرجال بشكل ملحوظ، ووفقًا للدراسات العلمية فإن العرق والجنسية لا علاقة لهما بحجم القضيب.

وهناك أشكال متعددة للقضيب الطبيعي، سواء من حيث السمك أو الطول أو اللون أو الشكل كما أوضحنا في مقال سابق بعنوان: الشكل الطبيعي للعضو الذكري بالصور.

ما هو الحجم الطبيعي للعضو الذكري؟

حاولت الأبحاث العلمية تقديم تصورات دقيقة عن حجم القضيب الطبيعي وكذلك اسباب ضمور ذكر الرجل كي تجيب عن اسئلة كثيرة تدور حول طول القضيب أثناء الانتصاب وفي حالة الترهل.

ووجدت بعض الدراسات أن متوسط حجم القضيب الطبيعي يقع ضمن النطاقات التالية:

  • متوسط ​​طول القضيب المترهل: 9.16 سم
  • متوسط ​​طول القضيب المترهل المشدود: 13.24 سم
  • متوسط ​​طول القضيب المنتصب: 13.12 سم
  • متوسط ​​محيط القضيب المترهل: 9.31 سم
  • متوسط ​​محيط القضيب المنتصب: 11.66 سم

اسباب ضمور ذكر الرجل

  • تقدم العمر
  • السمنة وزيادة الوزن
  • جراحات البروستاتا
  • الإصابة بمرض بيروني
  • التدخين
  • الآثار الجانبية لبعض الأدوية

اسباب ضمور ذكر الرجل بالتفصيل

في هذا الجزء من مقال اسباب انكماش القضيب نعرض بالتفصيل للعوامل المحتملة التي قد تكون وراء هذه الظاهرة عن البعض.

وقد يجتمع عامل أو أكثر عند نفس الشخص، مما يؤدي إلى شعوره بحدوث تقلص في حجم الذكر أثناء الانتصاب أو في حالة الارتخاء عند الحجم المعتاد.

تقدم العمر

مع تقدم الرجال في العمر يحدث بشكل طبيعي أن تتراكم الرواسب الدهنية في الشرايين، مما يؤدي إلى ضعف تدفق الدم إلى الأعضاء التناسلية.

يؤدي ضعف تدفق الدم بالتبعية إلى ضعف خلايا العضلات في أنابيب الانتصاب داخل القضيب، وهي المسؤولة عن إحداث الانتصاب عندما تكون محتقنة بالدم، لذا فإن قلة تدفق الدم تعني حدوث الانتصاب ولكن لمدة أقل عن المعتاد أو بحجم أقل عن الطبيعي.

من الأسباب الأخرى المحتملة لتقلص القضيب تراكم النسيج الندبي الناتج عن سنوات من الإصابات الصغيرة من الجنس والرياضة. هذا التراكم للنسيج الندبي يؤثر على أنسجة الانتصاب الإسفنجية للقضيب ، ويسبب انكماش القضيب، ويقلل من حجم الانتصاب.

السمنة وزيادة الوزن

من المعروف أن زيادة الوزن تؤثر بشكل عام على حالة الجسد الصحية، ولكن تراكم الدهون في المنطقة المحيطة بالأعضاء الجنسية قد تكون من اسباب ضمور ذكر الرجل.

وعلى الرغم من أن قضيب الرجل قد يبدو أصغر عند زيادة الوزن، إلا إن طوله لم ينقص حجمه واقعيًا!.

والسبب في أنه يبدو أصغر حجمًا أو طولًا؛ هو أن القضيب متصل بجدار البطن، وعندما يتمدد البطن، فإنه يسحب القضيب إلى الداخل.

ويحدث كثيرًا أنه إذا فقد الرجل وزنه، أو مارس التمرينات البدنية للتخلص من دهون البطن، فإن القضيب يستعيد شكله وحجمه المعتاد.

جراحات البروستاتا

تظهر الأبحاث الطبية أن الرجال الذين خضعوا لجراحة استئصال غدة البروستاتا السرطانية (استئصال البروستاتا الجذري) قد يعانون من انكماش القضيب.

وأوضح تقرير في المجلة الدولية لأبحاث العجز الجنسي أن 71 في المائة من الرجال الذين خضعوا لعملية استئصال البروستاتا الجذري قد تعرضوا لبعض الانكماش في القضيب بشكل مؤكد.

ومع ذلك فإن الباحثين لا يعرفون تحديدًا اسباب ضمور ذكر الرجل بعد استئصال البروستاتا الجذري.

ويظنّ بعض الأطباء أنه قد يكون مرتبطًا بأنبوب مجرى البول، الذي يتصل بالمثانة البولية، ويقصر أثناء استئصال البروستاتا.

اسباب ضمور ذكر الرجل وانكماش القضيب

الإصابة بمرض بيروني

مرض بيروني من الأمراض المتعلقة بتشوهات القضيب، ويحدث عندما يتطور النسيج الندبي الليفي داخل القضيب مما يؤدي إلى تقوسه أثناء الانتصاب.

في معظم الأحيان، لا يكون الانتصاب المنحني سببًا للقلق، ولكن بالنسبة لبعض الرجال، قد يكون التقوس كبيرًا أو مؤلمًا.

ووفقًا للمعهد الوطني للسكري وأمراض الجهاز الهضمي والكلى (NIDDK) في الولايات المتحدة الأمريكية، فإن مرض بيروني يؤثر على ما يصل إلى نحو 23 في المائة من الرجال الذين تتراوح أعمارهم بين 40 و 70 عامًا.

ومن المحتمل أن يكون عدد أكبر من الرجال مصابين بهذه الحالة ولكنهم لم يبلغوا أطبائهم عنها بسبب الإحراج. تزيد احتمالية الإصابة بالمرض مع تقدم العمر.

قد يهمك: أسرار حب المرأة للعضو الذكري

كما يمكن أن يسبب بيروني نقصًا في طول ومحيط قضيب الرجل. في بعض الأحيان.

ويرى الأطباء أن مرض بيروني يختفي من تلقاء نفسه في بعض الأوقات، ومع ذلك ففي معظم الأحيان، إما أن تظل الحالة كما هي أو تزداد سوءًا. لن يفكر الأطباء في التدخل العلاجي، إلا إذا كان الانحناء مؤلمًا أو يمنع الجماع، ويمكن عندئذ إجراء جراحة لإزالة النسيج الندبي الذي يسبب الانكماش أو الانحناء أو الألم.

التدخين

تؤثر المواد الكيمائية الموجودة في التبغ على الأوعية الدموية في القضيب، مما يمنع امتلاءها بالدم، وبالتالي تضعف قدرتها على التمدد والانتصاب.

ويحدث ذلك بالرغم من المثيرات الخارجية المناسبة لحدوث الانتصاب، أو المنشطات التي تؤثر على عمل الدماغ.

فالقاعدة الطبية المعروفة أنه في حال تلف الأوعية الدموية، فإن القضيب لن يحقق الانتصاب.

وفي دراسة أجرتها جامعة بوسطن للطب عام 1998 عن القضيب المنتصب لـنحو 200 رجل. وجدت أن المدخنين لديهم أقصر أعضاء جنسية منتصبة مقارنة بالرجال الذين لا يدخنون.

ويعتقد الباحثون أن السبب في ذلك هو أن التدخين يمنع تدفق الدم ويمنع القضيب من التمدد، مما قد يقلل من طول القضيب.

كما يرتبط التدخين أيضًا بضعف الانتصاب، ووفقًا لدراسة أجريت عام 2017 في BJU International. أن التدخين يؤثر على الانتصاب، ويضعف قدرة الرجل على الحفاظ على الانتصاب كذلك، وقد يمنع التدخين الانتصاب في بعض الحالات المتأخرة.

الآثار الجانبية لبعض الأدوية

لا يكاد يخلو عقار من آثار جانبية بعضها معتدل والبعض الآخر خطير، أو غير معروف.

ولا شك أن هناك بعض العقاقير الطبيبة تعتبر من اسباب ضمور ذكر الرجل بشكل صريح ومباشر.

ومن الأدوية المعروف عن آثارها الجانبية أنها تتسبب في انكماش القضيب، الأدوية الموصوفة لقصور الانتباه أو فرط النشاط وبعض مضادات الاكتئاب ومضادات الذهان وبعض الأدوية الموصوفة لعلاج تضخم البروستاتا.

علاج انكماش الذكر عند الرجل

معظم اسباب ضمور ذكر الرجل يمكن علاجها بتغيير نمط الحياة، فلا شك أن الإقلاع عن التدخين، وخسارة الوزن، وممارسة الرياضة من الأمور التي يتحكم فيها الإنسان.

بالنسبة لبعض الرجال الذين يعانون من انكماش القضيب بعد استئصال البروستاتا، فقد تتحسن الحالة من تلقاء نفسها في غضون بضعة أشهر إلى سنة.

كما يمكن أن تساعد إعادة تأهيل القضيب (شكل من أشكال العلاج الطبيعي) بعد الجراحة الرجال على استعادة وظيفة الانتصاب ويمكن للأدوية ، مثل الفياجرا وسياليس ، أن تعزز تدفق الدم إلى القضيب.

أمّا مرضى بيروني فيمكن علاجهم بإزالة النسيج الندبي من داخل القضيب، إما عن طريق الأدوية أو الجراحة أو تقنية الموجات فوق الصوتية.

تقلص القضيب أمر لا رجعة فيه ، لكن إصلاح الانحناء يمكن أن يساعد في تحسين الوظيفة الجنسية وتقليل الألم.

يمكن أن ينقص طول القضيب بمقدار بوصة أو نحو ذلك لأسباب مختلفة. عادةً ما تكون التغييرات التي تطرأ على حجم القضيب أصغر من بوصة واحدة ، وقد تكون أقرب إلى 1/2 بوصة أو أقل.

ومع ذلك فلن يؤثر القضيب الأقصر قليلاً على القدرة على التمتع بحياة جنسية نشطة ومُرضية.

قد يهمك أيضًا 👇👇

X

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى