وضعيات الجماع التي تساعد على تأخير القذف وإطالة مدة اللقاء بالصور

وضعيات الجماع التي تساعد على تأخير القذف وإطالة مدة اللقاء بالصور

توجد العديد من وضعيات الجماع التي تساعد على تأخير القذف وإطالة مدة اللقاء الحميم بين الزوج والزوجة، ومع ذلك فإن الجهل بها يؤدي إلى تكرار بعض الأوضاع الجنسية الخاطئة التي تؤدي إلى تفاقم مشكلة سرعة القذف.

اكتشاف وضعيات الجماع التي تساعد على تأخر القذف وتعلمها يسهم بشكل كبير وعلى المدى المتوسط والطويل في التخلص نهائيًا من مشكلة قصر وقت العلاقة الحميمة.

إذ يستطيع الزوج باستخدام هذه الوضعيات الجنسية التحكم في الوصول إلى نقطة اللاعودة التي تسبق تدفق السائل المنوي، وذلك لطبيعة هذه الأوضاع التي تتيح قدرًا أكبر من التحكم.

وضعيات الجماع التي تساعد على تأخير القذف وإطالة مدة اللقاء بالصور

ما هي سرعة القذف عند الرجال؟

سرعة القذف إحدى المشكلات الجنسية الأكثر شيوعًا بين الرجال، ويمكن أن يعاني منها المرء في فترات متباينة في حياته.

لا تقتصر مشكلة القذف السريع على فترة سنيّة معينة مثل فترة الشيخوخة، إذ أنّها يمكن أن تصيب الشبان ومتوسطي العمر بنسب متفاوتة.

يمكن أن يصنّف الشخص بأنه مصاب بهذه المشكلة إذا لم يستطع التحكم في القذف بعد دقيقتين فقط أو أقل من الإيلاج.

وهذه هي المدة الأكثر شيوعًا، وإن كانت بعض الدراسات الطبية تصف سرعة القذف بأنها كل عملية دفق تحدث قبل 4 دقائق من إيلاج الرجل عضوه الذكري في مهبل المرأة.

ما هي مدة الممارسة الطبيعية؟

يختلف معدل مدة ممارسة العلاقة الجنسية الطبيعي من شخص إلى آخر، ومن مرة إلى أخرى حسب الظروف المحيطة بالعملية نفسها.

فممارسة العلاقة الجنسية مع شخصٍ لأول مرة قد يصاحبها حالة من التور تؤدي إلى سرعة القذف.

وكذلك الممارسة الجنسية في أماكن غير مناسبة أو غير آمنة قد تؤدي أيضًا إلى سرعة القذف.

تشير بعض الدراسات الطبية إلى أنّ النسبة الغالبة من معدلات الممارسات الجنسية تتراوح بين 5 إلى 7 دقائق في الغالب.

أمّا العلاقة الجنسية المثالية فتدوم ما بين 10 إلى 25 دقيقة، تتضمن المداعبات التي يجريها الرجل باستخدام قضيبه.

ما المدة التي تحتاجها المرأة للوصول للذروة؟

وصول المرأة للذروة الجنسية يختلف من سيدة إلى أخرى، ومع ذلك فإنه الدراسات العلمية تشير إلى أن المرأة تحتاج في المتوسط إلى 10- 25 دقيقة لتدرك رعشة الجماع.

ومن هنا تظهر الفجوة التي تتسبب فيها سرعة القذف عندما لا يستطيع الرجل تجاوز الدقيقتين في حين تحتاج أغلب النساء إلى 13 دقيقة للوصول إلى الذروة.

وهكذا تظهر أهمية وضعيات الجماع التي تساعد على تأخير القذف وإطالة مدة اللقاء الحميم التي تعدّ حلًا بسيطًا لا يتسبب في أي مشكلات مادية أو صحية للرجل.

وضعيات الجماع التي تساعد على تأخير القذف

وضعيات الجماع التي تساعد على تأخير القذف تعمل بشكل رئيس في اتجاهيين.

فمن ناحية تقوم هذه الأوضاع الجنسية بتقليل حساسية العضو الذكري للرجل مما يضعف استجابته للاحتكاك بمهبل المرأة ومن ثمّ تأخر القذف بشكل طبيعي.

ومن ناحية أخرى تساعد هذه أوضاع الجماع هذه على زيادة تحسس مناطق الاستثارة عند النساء مما يقلل من الوقت المستغرق للوصول إلى الذروة.

تعتمد كثير من وضعيات الجماع التي تساعد على تأخير القذف على تقنيات تغيير وضع القضيب ليكون في وضع معاكس لوضع خروج السائل المنوي.

فتشير كثير من الدراسات إلى أن الأوضاع الجنسية التي يكون فيها القضيب إلى الأسفل مثل الوضع التقليدي الذي يعلو فيه الرجل المرأة تصبح احتمالية القذف أعلى من الأوضاع التي يكون فيها العضو الذي في وضع عمودي إلى أعلى مثل وضع الفارسة.

كما تشير العديد من التجارب العلمية المسجلة إلى أن الممارسات الجنسية التي تمت من وضع الوقوف أدت إلى تأخر ملحوظ في القذف من الممارسات التي تمت من وضع الرقود.

وضعيات الجماع التي تساعد على تأخير القذف

اخترنا لكم في موقع للرجال هذه المجموعة المتنوعة وضعيات الجماع التي تساعد على تأخير القذف وإطالة مدة اللقاء، مع مراعاة التنوع لتناسب جميع الأذواق والظروف.

1- وضع العرش

وضع العرش من وضعيات الجماع التي ارتبطت بفكرة سيطرة الرجل على المرأة، وقيل أنّه من الأوضاع الجنسية التي نشأت في أوروبا نتيجة ممارسة الأمراء والملوك للجنس أثناء جلوسهم على العروش.

يعتمد وضع العرش على تقنية تغيير وضع العضو الذكري من وضع الإنزال (إلى أسفل) إلى وضع مقاوم لتدفق السائل المنوي مما يؤخر عملية القذف.

وضعيات الجماع التي تساعد على تأخير القذف

كيفية تنفيذ وضع العرش؟

يجلس الرجل على مقعد يفضل أن يكون من دون مساند لليد، وتجلس المرأة على فخذي الرجل.

يساعد الرجل المرأة على الصعود والهبوط على قضيبه بإمساكها من خصرها ورفعها إلى الأعلى والأسفل.

تساعد المرأة الرجل على التحكم في القذف بالضغط بعضلات المهبل على القضيب أو إمساكه بيدها لمنع نزول السائل عندما يعطيها الرجل إشارة بذلك.

2- وضع زهرة اللوتس

من أوضاع الجماع التي تعمل على تأخير القذف عند الرجال بشكل ملحوظ لأنها تساعد على استرخاء الرجل وتتيح للمرأة القدرة على التحكم.

يعتمد وضع زهرة اللوتس على تقنية عكس وضع القضيب إلى أعلى مما يؤخر تدفق السائل المنوي ويحافظ على الانتصاب في نفس الوقت.

وضعيات الجماع التي تساعد على تأخير القذف

كيفية تنفيذ وضع زهرة اللوتس؟

يجلس الرجل على الفراش باسطًا ساقيه إلى الأمام مستندًا إلى ظهر الفراش.

تأتي المرأة وتعتلي الرجل بوجهها مع لف ساقيها خلف ظهر الرجل لتتيح للرجل فرصة الإيلاج العميق.

تتحكم المرأة في عملية الصعود والهبوط فوق ذكر الرجل، وتضغط على قضيبه بعضلات المهبل عندما يعطيها إشارة باقتراب القذف.

كما يمكن للمرأة أن توقف الحركة تمامًا إذا شعر الرجل بأنه عاجز عن التحكم في القذف مما يحول بين العضو الذكري وبين الاحتكاك المسبب لتهيج القضيب، ومن ثم توقف الشعور بالرغبة في الإنزال.

3- وضع الملعقة

من وضعيات الجماع التي تساعد على تأخير القذف وإطالة مدة اللقاء لكنه يناسب بشكل أكثر أصحاب القوام الرشيق.

يعتمد وضع الملعقة على تقنية تقصير مسافة الإيلاج داخل المهبل مما لا يعرض القضيب إلى الاحتكاك الكامل والتحسس المفرط الذي يصل بالرجل إلى نقطة اللاعودة.

ومع ذلك يضمن هذه الوضع الجنسي لأصحاب الأعضاء الجنسية المتوسطة والطويلة الوصول إلى نقطة g-spot داخل المهبل وتحقيق الإثارة اللازمة للمرأة، لكن لا ينصح به لأصحاب الأعضاء الجنسية القصيرة.

أوضاع جنسية للمتزوجين

كيفية تنفيذ وضع الملعقة؟

لتنفيذ هذا الوضع من أوضاع الجماع تنام المرأة على جانبها وينام الرجل خلفها في وضع الاحتضان.

تدفع المرأة مؤخرتها إلى الخلف قليلًا بما يساعد الرجل على الإيلاج في مهبلها من الخلف.

يتيح هذا الوضع للرجل استعمال يديه في استثارة جميع المناطق الحساسة في جسد المرأة من الأمام مثل الثديين والبظر.

يمكن للرجل أن يرفع ساقه العلوية فوق مؤخرة المرأة لتحقيق أعمق أكبر للإيلاج داخل المهبل.

4- وضع المغازلة

تحدثنا عن وضع المغازلة في موضوع أفضل الأوضاع الجنسية التي يحبها الرجل، ونعيد ذكره هنا لما له من أهمية كبيرة بين وضعيات الجماع التي تساعد على تأخير القذف وإطالة مدة اللقاء الحميم بين الزوج والزوجة.

يعتمد وضع المغازلة على تقنية التحكم المشترك بين الرجل والمرأة في قوة وعمق الإيلاج.

فالرجل يستطيع أن يحدد سرعة وعدد مرات الإيلاج بالقدر الذي لا يؤدي إلى سرعة القذف.

كما يستطيع الرجل ايضًا أن يحكم في عمق الإيلاج أو سطحيته بما يحقق درجات أعلى من الإثارة للمرأة.

في نفس الوقت يتيح وضع المغازلة للرجل أن يكون أكثر حميمة مع الزوجة بمداعبة جميع النقاط الحساسة في الجزء الأمامي مثل الشفتين، العنق، الثديين، الفخذين، أشفار المهبل، الفرج.

كما يتيح هذه الوضع من أوضاع الجماع للمرأة بعض التحكم سواء بالضغط على القضيب باليد أو عضلات المهبل أو الضغط بالأصابع لمنع القذف.

وضعيات جنسية للمتزوجية

كيفية تنفيذ وضع المغازلة؟

ينام الرجل والمرأة على جنبيهما متواجهين، يرفع الرجل ساقه العليا فوق مؤخرة المرأة أو فخذيها بما يسمح بالإيلاج في عمق المهبل.

5- وضع الفارسة

وضع الفارسة من أوضاع الجماع التقليدية لكنّه من أفضل وضعيات الجماع التي تساعد على تأخير القذف لأنه يمنح المرأة قدرًا كبيرًا من الضغط والتحكم في العضو الذكري.

يعتمد وضع الفارسة على وعي المرأة وقدرتها على التحكم في عضلات المهبل للضغط على العضو الذكري للرجل في الوقت المناسب لمنع القذف.

وكذلك على إدارتها الجيدة لإيقاع الصعود والهبوط على القضيب، أو التقدم إلى الأمام والخلف بما لا يؤدي إلى التحسس الكامل للرجل.

تحب كثير من النساء هذا الوضع لأنه يحقق لهنّ إيلاج عميق جدًا في نفس الوقت الذي يتيح للرجل مداعبة الجزء الأمامي من مناطقها الحساسة.

أوضاع سيكس

كيفية تنفيذ وضع الفارسة؟

ينام الرجل على ظهره مع مد الساقين أو ثنيهما، وتعتلي المرأة الرجل مع إراحة كفيها على صدره أو على الوسادة.

نصائح مع وضعيات الجماع التي تساعد على تأخير القذف

لا يمكن الاعتماد على الأوضاع الجنسية التي تؤدي إلى تأخر القذف وحدها في الحصول على نتائج جيدة ومرضية.

ومن ثمّ يجب أن يكون هناك حزمة مجتمعة من الحلول تعمل معًا على الوصول إلى متوسط زمني مناسب للقاء الحميم.

  1. حاول أن تستخدم أكثر من وضع جنسي للجماع في كلّ مرة وذلك قبل الوصول إلى نقطة اللاعودة التي تعجز بعدها عن التحكم في القذف.

سوف يساعدك تغيير الأوضاع الجنسية أثناء الممارسة على تشتيت الذهن حول القذف، كما سيمنحك فرصة للتهدئة، واستعادة زمام المبادرة من جديد.

  1. إذا شعرت أنك على وشك القذف تحول سريعًا من الوضع الذي أنت عليه إلى وضع الوقوف، فالوقوف على القدمين يساعد كثيرًا في تأخر القذف.
  2. استثمر فترة المداعبة التي تسبق الجماع في تقصير مدة وصول المرأة إلى الذروة، استخدم جميع فنون التهيئة حتى تصبح المرأة في أقرب نقطة للوصول إلى الذروة بمجرد الإيلاج حتى وإن دام وقتًا قصيرًا.
  3. تشير بعض الدراسات العلمية إلى أن نحو 75% من النساء لا يصلن إلى هزة الجماع بسبب الإيلاج فقط، وإنما تلعب النواحي العاطفية والشعور بالتقبل والحبّ الدور الأكبر في شعورهنّ بالرضا بعد العملية الجنسية.
  4. يؤدي مظهر الرجل الخارجي وتناسق جسمه مع النظافة الشخصية وظيفة أساسية في قبول المرأة للقاء الحميم، كما يساعد الجسم الرشيق والقوام الصحي في تحقيق لذة بصرية وحسية للمرأة تدفعها إلى النشوة الجنسية.
  5. يمكنك بالاتفاق مع الزوجة استخدام الواقي الذكري في بعض المرات للمساعدة في تأخر القذف لكن لا تعتمد عليه طوال الوقت.
  6. احرص على الحصول على قدر كاف من النوم قبل اللقاء الجنسي مع عدم تناول الأطعمة الدسمة بوقت مناسب، وجرب الممارسة بعد النوم وليس قبله.

هذه القائمة من وضعيات الجماع التي تساعد على تأخير القذف وإطالة مدة اللقاء الحميم بين الزوج والزوجة مجرد تعريف بجزء من مجموعة كبيرة من الأوضاع الجنسية التي تحلّ كثيرًا من المشكلات الزوجية.

قد يهمك أيضا:

اكتب تعليق