الجماع بعد سن اليأس .. دليلك الصحي

ممارسة الجماع بعد سن اليأس تواجه الكثير من التحديات نتيجة ما يطرأ على الجسم من تغيرات بحكم العمر بالإضافة إلى ما يظهر من أمراض مزمنة وفقدان للرغبة عند أحد الزوجين أو كلاهما.

ومع ذلك فالحياة الجنسية بعد سن اليأس لا يجب أن تتوقف بين الأزواج إذ أنها تمثل إحدى صور التواصل الإنساني الضرورية التي تساعد المتزوجين على تخطي المشكلات الحياتية اليومية.

هذا بالإضافة إلى ما يمثله الجنس من ملذة حقيقية للبشر، سواء استمتعوا به بالوسائل التقليدية أو طوروا أساليبهم لتناسب التغيرات التي تظهر في كل مرحلة من مراحل العمر.

عمر الخمسين للمرأة

لا شك أن عمر الخمسين للمرأة نقطة تحول كبيرة في حياتها الجنسية تشهد العديد من التغييرات غير المرغوبة على الأرجح.

فمع ظهور التجاعيد وذهاب نضارة البشرة تتسرب إلى المرأة مشاعر سلبية تتعلق بصورتها الذهنية عن نفسها وتنخفض ثقتها في نفسها وفي قدرتها على إثارة الزوج.

كما يؤدي تناقص مستويات الهرمونات في الجسم إلى تناقص الرغبة الجنسية وبعض التغييرات المتعلقة بوظائف وأداء الأعضاء الجنسية.

فيصبح جدار المهبل أكثر رقة وجفافًا وقابلية للتهيج، مما يجعل من الجماع بعد سن اليأس مؤلمًا ومؤذيًا للمرأة.

حتى أن بعض السيدات اللاتي يمارس الجنس بعد سنّ الخمسين قد يتعرضن إلى حدوث تمزقات داخلية في جدار المهبل ينتج عنه نزيف مؤلم.

سن اليأس عند الرجل

ممارسة الجماع بعد سن اليأس عند الرجال لا تخلو من تحديات أيضًا، إذ تتضاعف المشكلات المتعلقة بضعف الانتصاب وتأخره وسرعة القذف.

وفي كثير من الأحيان لا يستطيع الرجل إبقاء العضو الذكري في حالة انتصاب لوقت كافٍ لإتمام العملية الجنسية.

هذا بالإضافة إلى مشكلات الإثارة نفسها إذا يجد الرجال صعوبة في الوصول إلى الانتصاب الكامل رغم طول فترة المداعبات التي تسبق الجماع.

وكذلك قد يستغرقون وقتًا أطول من المعتاد للحصول على انتصاب ثانٍ، ويصل هذا الوقت إلى عدة أيام في الغالب.

قدرة الرجل بعد الخمسين

تشير الأبحاث الطبية التي أجريت حول الجماع بعد سنّ اليأس إلى أن نحو 67% من الرجال فوق عمر 65 عامًا يعانون من فقدان القدرة على الانتصاب أو الحفاظ عليه.

كما أشارت الأبحاث أن الرجال الذي يتعرضون إلى أمراض الشيخوخة مثل أمراض القلب والأوعية الدموية والسكري والأمراض المزمنة مثل ضغط الدم تتضاعف لديهم المشكلات الجنسية إمّا بسبب هذه الأمراض بشكل مباشر، وإمّا بسبب الآثار الجانبية للأدوية المعالجة.

الجماع بعد سن اليأس

رغم كل التحديات التي سيقابلها الزوجان عند ممارسة الجماع بعد سن اليأس فإنّه يظل تجربة حيوية في الحياة الزوجية.

وببعض التأقلم مع الظروف الجديد يمكن لكلاهما أن يصلا إلى درجة من الرضى النابع من قدرتهما على استخدام خبراتهما والمعرفة العميقة باحتياجات كل طرف.

كما يمكن للزوجين أن يظلا في حالة مقبولة من الأداء الجنسي إذا حافظا على روتين صحي يتعلق بالعادات الغذائية والرياضية بشكل مستمر ودائم.

وإذا أضفنا إلى ذلك استقرار الحياة الأسرية بعد استقلال الأبناء وانخفاض التوتر الناتج عن ضغوط الحياة والعمل فإنّ هناك فرصة جيدة للحفاظ على القدرة الجنسية في حالة فعالة.

ينصح الأطباء جميع الرجال والنساء في سنّ الخمسين باتباع أنظمة صحية فيما يتعلق بالحميات الغذائية مثل الإكثار من شرب الماء والعصائر الطبيعية والتوقف عن العادات السلبية مثل التدخين والسهر.

التهاب المفاصل والجماع بعد سن اليأس

لا شك أن الألم المصاحب لالتهاب المفاصل من أكثر الأعراض المزعجة التي تحول دون الاستمتاع بالحياة الجنسية بعد سن اليأس.

ورغم أن الراحة وممارسة الرياضات الخفيفة والاستحمام بالماء الدافئ قد يخفف من الأم، فإن هناك كذلك بعض الأوضاع الجنسية التي تساعد على الحصول على تجربة جماع أكثر راحة.

أوضاع جنسية تناسب مرضى التهاب المفاصل

  • ينصح بوضع المغازلة للرجال والنساء الذين يعانون من آلام الظهر، وفي هذه الوضعية من وضعيات الجماع يستلقي الزوجان على جنبيهما على أن يكون وجه كل منهما أمام الآخر.

الجماع بعد سن اليأس .. دليلك الصحي

يمكن لأي طرف منهما رفع ساقه فوق ساق الطرف الآخر لفتح زاوية الإيلاج.

كما يمكن أن تضم الزوجة ساقيها لإغلاق الطريق أمام قضيب الرجل بما يضطره إلى ضرب مهبلها بقوة محققًا قدرًا عاليًا من الاستثارة الجنسية لهذه المنطقة خاصة البظر.

 مرض السكري وممارسة الجنس بعد سن اليأس

يقع مرضى السكري من الرجال في مشكلات متعددة فيما يتعلق بالأداء الجنسي تزاد بعد الوصول إلى سن الخمسين.

فمن أشهر أعراض مرض السكري في هذه المرحلة من العمر ضعف الانتصاب والضعف الجنسي عامة.

هذا بالإضافة إلى احتمالية حدوث ما يعرف بالقذف المرتجع وذلك عندما يعود السائل المنوي للرجل إلى المثانية بدلًا عن أن يخرج من فتحة القضيب.

أمّا بالنسبة إلى النساء فإن مرض السكري قد يؤدي إلى مشكلات جنسية تتعلق بجفاف المهبل وألم الجماع وانخفاض الرغبة الجنسية، وصعوبة الوصول إلى النشوة  أو هزة الجماع.

الأزمات القلبية والجماع بعد سن اليأس

يرتبط الأداء الجنسي بشكل رئيس بأداء الجهاز الدوري للرجال على وجه التحديد.

لذلك فإن مشكلات مثل تصلّب أو ضيق الشرايين أو ارتفاع ضغط الدم قد تؤدي إلى صعوبة تدفق الدم إلى العضو الذكري ومن ثمّ ضعف الانتصاب.

هذا بالإضافة إلى صعوبة العودة إلى ممارسة الجماع بعد الأزمات القلبية.

إذ يتطلب الأمر نحو 3-6 أسابيع على الأقب من استقرار الحالة الصحية للمريض قبل أن يسمح له بمعاودة نشاطاته الجنسية.

سلس البول والجماع بعد سن اليأس

يتعلق سلس البول بمشكلات المثانة عند الرجال والنساء على السواء.

وهو أحد التجارب الأكثر صعوبة التي يعاني منها المسنون إذ أن النشاط الجنسي قد يؤدي إلى الضغط على عضلات المثانة مما يتسبب في تسرب البول أثناء الجماع.

وهذا لا شك يسبب الحرج لكلا الزوجين ويجعل من التجربة الجنسية أمرًا منفرًا.

ومع ذلك فإن الاستشارة الطبية المتخصصة قد تفتح الباب أمام علاجات فعالة في بعض الحالات.

السكتة الدماغية والجنس بعد سن اليأس

تؤثر السكتات الدماغية على قدرة الرجال على الانتصاب بشكل مباشر كما تؤثر على قدرتهم على النطق.

كما أن أغلب العقاقير الطبية التي تستخدم لعلاج السكتة الدماغية لها آثار جانبية سيئة فيما يتعلق بالأداء الجنسي.

ولذا يفضل الرجال ممارسة الجنس قبل ساعات من تناول الأدوية المعالجة في مثل هذه الحالات لتجنب المشكلات المتوقعة.

أوضاع جنسية تناسب مرضى السكتات الدماغية

ينصح بتجنب بعض وضعيات الجماع أثناء الإصابة بالسكتة الدماغية مثل الوضع التبشيري التقليدي الذي تنام فيه المرأة على ظهرها ويعتليها الرجل.

الجماع بعد سن اليأس .. دليلك الصحي

الجماع بعد سن اليأس .. دليلك الصحي

في حين ينصح باستخدام وضع الفارسة بصورتيه التقليدي والمعكوس إذا كان الرجل هو المصاب.

وفي هذه الوضعية الجنسية ينام الرجل على ظهره وتعتليه المرأة بوجهها أو ظهرها.

استئصال البروستاتا والجماع

بعض الأمراض التي تصيب الرجال بعد سن الخمسين مثل سرطان البروستاتا، تضخم البروستاتا الحميد (BPH)، احتباس البول الحاد، عدوى المسالك البولية (UTI)، النزف أو البيلة الدموية المتكررة، انسداد مخرج المثانة، أو القصور الكلوي قد تؤدي إلى استئصال جزئي أو كامل للبروستاتا.

وينتج عن مثل هذا النوع من الجراحات مضاعفات تالية مثل الإصابة بسلس البول أو ضعف الانتصاب.

وإلى جانب هذه التغييرات البدنية فإن هناك أعراض نفسية مصاحبة مثل القلق والتوتر والخوف.

ومع ذلك فإن كثيرًا من المخاوف النفسية قد تكون غير دقيقة، ويمكن ممارسة الجماع في وجود القسطرة.

الجماع بعد سن اليأس والعلاقة العاطفية

وجود علاقة عاطفية قوية بين الزوج والزوجة يحسّن من الأداء الجنسي لكليهما.

فالعاطفة أحد المحفزات الطبيعية المثيرة للجسم لممارسة الجنس، وبفضلها تظل الرغبة الجنسية قائمة.

وإذا صاحب هذه العاطفة القوية تقدير الزوجة واستيعابها لطبيعة للمرحلة العمرية التي تمر بها وزوجها فإنها ستكون أكثر تفهمًا لما يطرأ على العلاقة من إخفاقات.

هذا التفهم يساعد الزوج على الاسترخاء والتعامل بأريحية مع العلاقة الجنسية متخطيًا مشاعر الخوف من الفشل التي قد تكون بذاتها سببًا في ضعف أدائه الجنسي.

كيفية التعامل مع المرأة في سن اليأس

تفهم الرجل وقبوله للمرحلة العمرية التي تمر بها زوجته يجعله أكثر راحة في التعامل مع التغييرات التي تظهر على جسدها.

ويمكن للزوج أن يعيد الثقة لزوجته في صورتها الذهنية عن نفسها بإظهار الرضا والاستمتاع معها.

ربما يحتاج الزوج في هذه المرحلة إلى المرونة فيما يخص أفكاره وتصوراته عن العملية الجنسية.

فبعض الأوضاع الجنسية لن يكون بمقدور الزوجة المشاركة فيها، وبعض الممارسات قد تكون مؤذية لها بدنيًا.

لذلك ينصح أن يفتح الزوجان حوارًا مباشرًا حول الجماع بعد سن اليأس ليقفا فيه على متطلبات كل طرف وما يمكن القيام به في ظل المتغيرات الجديدة.

كما يمكن للاستشارة الطبية المتخصصة أن تسهم بشكل فعال في حل الكثير من المشكلات التي تطرأ على الحياة الجنسية عند الرجل أو المرأة في هذه المرحلة.

اقرأ ايضًا من موقعنا

وضعيات جماع تحبها المرأة ولا تمل منها

كم عدد المرات الطبيعية للجماع في اليوم

كيف يطلب الزوج زوجته للفراش

X

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى