فوائد العلاقة الحميمة للمرأة

فوائد العلاقة الحميمة للمرأة تتعدى مجرد الإشباع الجنسي إلى العديد من الجوانب الإيجابية التي تشمل الحياة كلها.

فالجنس يسهم بشكل كبير في كثير من مظاهر الصحة النفسية والجسدية، حيث يعتقد الأطباء أن العلاقة الجنسية المنتظمة يمكن أن تقود إلى التخلص من بعض الأمراض النفسية والبدنية.

فوائد العلاقة الحميمة للمرأة

  • تساعد في تعزيز الجهاز المناعي
  • تعزز الرغبة الجنسية
  • تقوي المثانة عند المرأة
  • خفض ضغط الدم المرتفع
  • لها فوائد التمرينات الرياضية
  • تخفض من مخاطر الإصابة بالنوبات القلبية
  • تخفف بعض الآلام
  • تحسن جودة النوم
  • تخلص المرأة من التوتر والضغوط
  • تعزز قوة الدماغ
  • تعزز احترام الذات
  • تساعد على تقوية الروابط العاطفية مع الزوج

فوائد العلاقة الحميمة للمرأة بالتفصيل

من فوائد العلاقة الحميمة للمرأة أنها تحسن من جوانب مختلفة في حياة المرأة.

فترتبط المعدلات المرتفعة للنشاط الجنسي بالتغيرات الإيجابية، مثل انخفاض ضغط الدم، وانخفاض التوتر، وزيادة العلاقة الحميمة، وحتى معدل طلاق أقل !!

تساعد في تعزيز الجهاز المناعي

تشير الأبحاث والدراسات العلمية إلى أن الأشخاص الذين يمارسون الجنس لديهم مستويات أعلى من المقاومة ضد الجراثيم والفيروسات والطفيليات الأخرى.

ووجد الباحثون في جامعة ويلكس في بنسلفانيا أن الذين مارسوا الجنس مرة أو مرتين في الأسبوع لديهم مستويات أعلى من الأجسام المضادة مقارنة الذين مارسوا الجنس بشكل أقل.

وفي بحث نُشر في مجلة Psychological Reports. ووجدوا أن الأشخاص الذين مارسوا الجنس مرة أو مرتين في الأسبوع لديهم زيادة بنسبة 30 في المائة في IgA وهو جسم مضاد يظهر مدى قوة جهاز المناعة لدينا) مقارنة بأولئك الذين لا يمارسون الجنس.

هذا في ظل حفاظ المرأة على بقية العوامل الأخرى الداعمة للجهاز المناعي مثل:

  • الأكل بطريقة مناسبة.
  • البقاء في حالة نشاط بدني.
  • الحصول على قسط كاف من النوم.

تعزز الرغبة الجنسية

يرى الأطباء إن ممارسة الجنس بشكل منتظم ستجعل الجنس أفضل وستحسن الرغبة الجنسية لدى المرأة.

بالإضافة إلى هذا فإن ممارسة الجنس تزيد من ترطيب المهبل وتدفق الدم والمرونة، وكل ذلك يجعل الجنس أفضل ويساعدك على الرغبة في المزيد منه.

تقوي المثانة عند المرأة

الجنس الجيد المنتظم هو بمثابة تمرين لعضلات قاع حوض المرأة!

عندما تصل المرأة إلي هزة الجماع ، فإنها تسبب تقلصات في تلك العضلات أشبه بالتمرينات الرياضية مما يقويها.

ويعتقد الأطباء إن قاع الحوض القوي مهم لتجنب سلس البول، وهو أمر سيؤثر على حوالي 30٪ من النساء في مرحلة ما من حياتهن.

وتشير الأبحاث الطبية إلى أن سلس البول يؤثر على حوالي 30٪ من النساء في مرحلة ما من الحياة.

وأن وجود هزات الجماع المنتظمة يعمل على تنشيط عضلات قاع حوض المرأة وتقويتها وتخفيفها.

تعمل هزات الجماع على تنشيط نفس العضلات التي تستخدمها النساء عند ممارسة تمارين كيجل.

إن وجود عضلات حوض أقوى يعني أن هناك مخاطر أقل للحوادث وتسرب البول

خفض ضغط الدم المرتفع

من فوائد العلاقة الحميمة للمرأة أنها تعمل بشكل جيد مع أمراض ضغط الدم المرتفع.

تشير الأبحاث إلى وجود صلة بين الجنس وانخفاض ضغط الدم حيث أكدت العديد من الدراسات على أن الجماع على وجه التحديد (وليس الاستمناء) يخفض ضغط الدم الانقباضي،  وهذا هو الرقم الأول في اختبار ضغط الدم.

ويعتقد أن تأثير العلاقة الحميمة على خفض ضغط الدم المرتفع تظهر فوائدها عند النساء أكثر من الرجال!

يؤدي ارتفاع ضغط الدم إلى زيادة خطر الإصابة بالنوبات القلبية والسكتة الدماغية وإلى بعض الحالات المميتة أحيانًا.

اقرأ من موقعنا 

لها فوائد التمرينات الرياضية

يؤدي الجهد المبذول في العملية الجنسية دورًا مشابهًا لما تؤديه التمرينات البدنية الرياضية دون أن تغني عنها بالطبع.

يستهلك الجنس حوالي خمس سعرات حرارية في الدقيقة، أي أربعة سعرات أكثر من مشاهدة التلفزيون.

كما إنه يرفع معدل ضربات القلب ويستخدم عضلات مختلفة في الجسم.

تخفض من مخاطر الإصابة بالنوبات القلبية

من فوائد العلاقة الحميمة للمرأة أنها تقوي عضلات القلب والأوعية مما يعد شكلًا من أشكال الوقاية من النوبات القلبية.

إلى جانب كونه طريقة رائعة لرفع معدل ضربات القلب ، يساعد الجنس في الحفاظ على توازن مستويات الهرمونات في الجسم.

فوائد العلاقة الحميمة للمرأة

تخفف بعض الآلام

ينصح الأطباء النساء أن يستبدلن المسكنات بالعلاقة الحميمة، حيث يؤدي الوصول إلى هزة الجماع إلى تخفيف بعض الآلام وتسكين الأوجاع.

كما يمكن أن يؤدي التحفيز بدون النشوة أيضًا إلى تخفيف الألم!!

ووجدت بعض الأبحاث أن التحفيز المهبلي يمكن أن يمنع آلام الظهر والساق المزمنة، كما يمكن أن يقلل من تقلصات الدورة الشهرية ، وآلام التهاب المفاصل ، وحتى الصداع في بعض الحالات.

كذلك اكتشف أطباء الأعصاب أن النشاط الجنسي يمكن أن يخفف من آلام الرأس المصاحبة للصداع النصفي أو الصداع العنقودي لدى بعض الأشخاص، على الرغم من أن الصداع غالبًا ما يكون عذرًا لعدم ممارسة الجنس!

وأظهر البحث الذي أجري في ألمانيا أن 60٪ من الأفراد المصابين بالصداع النصفي أفادوا بتحسن الألم بعد النشاط الجنسي.

بالإضافة إلى ذلك ، أفاد 37٪ من الأشخاص الذين يعانون من الصداع العنقودي بتحسن ملحوظ بعد الجماع.

ويمكن أن يؤدي الجنس إلى إطلاق مادة الإندورفين ، وهي مسكنات الألم الطبيعية في الجسم.

ففي بحث آخر، وُجد أن النساء يعانين من انخفاض حساسية الألم ولديهن عتبة متزايدة لتحمل الألم عند الشعور بالمتعة من خلال التحفيز المهبلي.

تحسن جودة النوم

من فوائد العلاقة الحميمة للمرأة الملموسة والشائعة جدًا أنها تساعد على النوم العميق!

وذلك لأسباب طبيعية بحتة لأنه أثناء ممارسة الجنس وهزات الجماع ، يتم إطلاق مزيج من المواد الكيميائية في الدماغ بما في ذلك الأوكسيتوسين والدوبامين واندفاع الإندورفين. وكل هذه الهرمونات مجتمعة تجعلنا نشعر بالنعاس.

أثناء ممارسة الجنس، تعاني النساء أيضًا من ارتفاع في مستويات هرمون الاستروجين،  والذي ثبت أنه يعزز دورة حركة العين السريعة.

عند الرجال فإن قشرة الفص الجبهي – منطقة الدماغ التي تساعد في اليقظة والنشاط العقلي – “تنطفئ” بعد النشوة الجنسية مما يساعدهم على النوم.

تخلص المرأة من التوتر والضغوط

يمكن أن يسبب الإجهاد جميع أنواع المشاكل الصحية ، من الصداع والأرق وتوتر العضلات واضطراب المعدة، إلى حالات أكثر شدة بما في ذلك ضعف جهاز المناعة والاكتئاب المزمن.

وجدت دراسة أن الأشخاص الذين يمارسون الجنس بانتظام لديهم ضغط دم أقل مرتبط بالتوتر من الأفراد الذين لم يمارسوا العلاقة الحميمة.

يرجح الأطباء أن السبب في ذلك أنه عند اللمس والمعانقة يمكن أن يفرز الجسم الطبيعي “هرمون الشعور بالسعادة”.

كما تفرز الإثارة الجنسية مادة كيميائية في الدماغ تزيد من متعة المرأة الذهنية.

هذا بالإضافة إلى أن الاقتراب من الزوج والجو العاطفي الذي يسود العلاقة الحميمة يؤدي إلى تهدئة المرأة ورفع التوتر عنها.

تعزز قوة الدماغ

تشير الأبحاث المنشورة في أرشيفات السلوك الجنسي إلى أن ممارسة الجنس بشكل متكرر قد يحسن ذاكرة المرأة.

وقد وجدت النتائج الخاصة بذاكرة الكلمات أن النساء اللائي مارسن الجنس كان لديهن تمييز أفضل للذاكرة.

قد يكون هذا بسبب تحفيز الجنس للحصين وهو جزء من الدماغ يشارك في التعلم والذاكرة.

ومع ذلك ، فهم غير متأكدين مما إذا كان الجنس يحسن الذاكرة أم أن الذاكرة الأفضل تؤدي إلى مزيد من الجنس!

تعزز احترام الذات

بالإضافة إلى جميع فوائد العلاقة الحميمة للمرأة بشكل متكرر ، يمكن أن يؤدي الاتصال الجنسي أيضًا إلى تحسين العافية العاطفية مثل تعزيز احترام الذات.

وجدت الأبحاث المنشورة في علم النفس الاجتماعي وعلم الشخصية أن أولئك الذين استمتعوا بالجنس يشعرون بمستويات أعلى من الرفاهية واحترام الذات ، مقارنة بالذين لا يمارسون الجنس.

يحرق السعرات الحرارية

إذا كنت تسألين عن فوائد العلاقة الحميمة للمرأة في خفض الوزن أو التخلص من الدهون الزائدة فهناك أخبار جيدة بخصوص هذا الأمر.

وإذا كنت تربد خسارة بعض السعرات الحرارية فأضف الجنس إلى قائمة الأنشطة التي تحرق هذه السعرات.

أظهرت إحدى الدراسات التي أجريت على الشباب والشابات أن الجنس يحرق حوالي 108 سعرة حرارية في نصف ساعة!

هذا يكفي لحرق 3570 سعرًا حراريًا – وهذا أكثر بقليل من عدد السعرات الحرارية في رطل واحد – في 32 جلسة مدة كل منها نصف ساعة.

تساعد على تقوية الروابط العاطفية مع الزوج

يمكن العناق والاحتضان الزوجين لتمتين العلاقات العاطفية بينهما.

كما يحفز الجنس والنشوة الجنسية إفراز هرمون يسمى الأوكسيتوسين يساعد الأزواج على الترابط..

يساعد “هرمون الحب” كما هو معروف على بناء مشاعر الحب والثقة بين الرجل والمرأة

ففي دراسة أُجريت على النساء في فترة ما قبل انقطاع الطمث اتضح أنه  كلما زاد الوقت الذي تقضيه السيدات في احتضان ومعانقة أزواجهن أو ترتفع مستويات الأوكسيتوسين لديهن.

قد يهمك أيضًا 👇👇

X

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى