فوائد وأضرار بروتينات لتكبير الذكر وأبرز البدائل الطبيعية

يشكل ججم العضو الذكري هاجسًا لدى العديد من الرجال، والذين يسعون أحيانا إلى تكبير الذكر بسبب عدم رضاهم عن حجمه الحالي، ويوضح لكم موقع للرجال فقط في هذا المقال فوائد وأضرار بروتينات لتكبير الذكر وأبرز البدائل الطبيعية.

بروتينات لتكبير الذكر

بروتينات لتكبير الذكر

يسأل الكثير من الناس هل تساعد البروتينات في تكبير الذكر، وفي الحقيقة لا ليس هنالك بروتينات بالمعنى “التركيبي” أو الكيميائي” تستخدم في تكبير العضو الذكري، ولكن يُعزز مكمل البروتين عملية الانتصاب.

يزيد المكمل البروتيني واي بروتين من دوران الدم في عضلات الجسم بما فيها عضلة العضو الذكري، وبما أن ضعف الانتصاب سببه عدم وصول كمية كافية من الدم إلى العضو الذكري، فإن مكمل البروتين سيكون حلاً مناسباً لهذه المشكلة.

يزيد وصول الدم إلى العضو الذكري فتتوسع فيه الشرايين وتضيق الأوردة مما يسبب الانتصاب، وهذا ما يجعل مكمل البروتين يحافظ على الصحة الجنسية للاعبي كمال الاجسام.

من جهة أخرى تشير دراسات عديدة إلى أن البروتين هو مكون أساسي في اصطناع هرمون التستوستيرون في الجسم، والذي يعزز القدرة الجنسية.

لا يمكن الحصول على نتائج إيجابية لتكبير الذكر أو زيادة مستوى الانتصاب باستخدام البروتين إلا في حالة أداء تمارين عضلة الذكر.

أضرار بروتينات لتكبير الذكر

عند استهلاك كميات كبيرة من مكملات البروتين فإن النتائج ستنعكس سلباً، حيث يوصى بتناول 10-35% بروتين من الوجبة اليومية، ولكن الإفراط في تناول البروتين سيسبب مشاكل عديدة تقود بدورها إلى خلل في القدرة الجنسية.

يؤدي الاستهلاك المفرط للبروتين إلى زيادة الوزن وتشجيع تشكل الحصيات الكلوية خاصة إن كنت تستهلك البروتين من مصادر دهنية كاللحوم والأجبان، مما قد يشكل خطراً للإصابة بأمراض مزمنة عديدة كارتفاع ضغط الدم والسكري والسّكتة الدماغية.

إن زيادة الوزن الناتجة تجعل الجنس أقل قبولاً من الناحية الجسدية والعاطفية، كما أن تناول البروتينات من المصادر الدهنية بإفراط قد يشكل خطراً على الشرايين مما قد يسبب تشكل الجلطات فيها، وبالتالي تقليل وصول الدم إلى العضو التناسلي مما قد يسبب العجز الجنسي.

كما أن الإفراط بتناول البروتين بشكل عام يسبب مشاكل في النوم ويقلل من إفراز هرمون السعادة مما يجعل المزاج سيء والقدرة الجنسية أقل.

يحتاج الرجل يومياً إلى 56 جرام بروتين وتحتاج المرأة حوالي 46جرام، وينصح الحصول عليها من منتجات قليلة الدهون كالأسماك مثلاً والتي تحتوي حموض أوميغا 3 والتي تنشط الدورة الدموية أيضاً.

ويحذر من تناول مكملات البروتين لمن يعانون من أمراض في الجهاز البولي أو أمراض في الجهاز الهضمي من دون استشارة الطبيب.

بدائل البروتينات لتكبير الذكر

توجد العديد من المنتجات الطبيعية المساندة التي تحل محل استعمال البروتينات ضمن برامج معتمدة لتكبير الذكر، وتعمل هذه المنتجات الطبيعية كالبروتينات، فهي تعطي نتائج أكبر بتضخيم الذكر وتكبيره بأوقات أقصر، وهي منتجات طبيعية على شكل أقراص مثل حبوب اكسترا سايز، من الممكن استعمالها بشكل شبيه بالبروتينات التي يتم استعمالها في رياضة كمال الأجسام.

حبوب تكبير الذكر تستخدم بذات الفترة التي يتم بها تمرين الذكر بواسطة أجهزة طبية متخصصة في ذلك، تماما كما تستخدم البروتينات بعد تمارين العضلات للحصول على نتائج أكبر.

هناك أيضًا محتويات حبوب تكبير القضيب البديلة عن البروتينات والتي تعمل بذات المبدأ تحتوي على عناصر طبيعية غير ضارة, تحفز تكبير الذكر وتكبر النتائج, وأهم محتوياتها ما يلي:

نبات الحسك (تريبولس تيريستريس)

تريبولوس تيريستريس نبات ينشأ من عائلة الزيجافيلاسيا. تم استخدامه على نطاق واسع لعدة قرون في الطب الشعبي الصيني كمنشط جنسي قوي. يستخدم كمكمل غذائي، فهو يزيد من الفاعلية ويعزز الانتصاب.

علاوة على ذلك، يقوي هذا النبات إنتاج هرمون التستوستيرون ويحفز بقوة الإثارة الجنسية. يعزز تريبولوس تيريستريس القدرات الجنسية للرجال ويطول الجماع.

ويزيد هذا المكون من تدفق الدم للقضيب مما يساعد بالحصول على نتائج اكبر بتكبير الذكر أثناء استعمال أجهزة تكبير القضيب.

جذور الماكا – جُذور الجِنسنج البيروي

هو نبات له خصائص تقوي الجسم. إنه مكون طبيعي يزيد الدافع الجنسي ويعزز الانتصاب. غني بالألياف ويمد الجسم بجميع الأحماض الأمينية الأساسية. في نفس الوقت يحافظ على وظائف التمثيل الغذائي في الجسم في توازن مثالي.

جذر الماكا مسؤول عن تدفق الدم إلى الأعضاء التناسلية الذكرية، مما يساعد في تكبير القضيب عند اتباع برامج تكبير الذكر، يجعل الانتصاب أطول ويزيد أيضًا من الدافع الجنسي.

البلميط المنشاري – نبتة السابال – Saw palmetto

تم استخدام هذا النبات من قبل الرجال الذين يعانون من انخفاض الرغبة الجنسية. له خصائص تقوية الجسم، بالإضافة إلى أنه يمنع الإنزيمات المسؤولة عن تحويل هرمون التستوستيرون إلى DHT ضار.

ينظم البلميط المنشاري عمل الغدد الجنسية. علاوة على ذلك ، فإنه يؤثر إيجابًا على المسالك البولية، ويحسن الوظائف الجنسية ويزيد من الرغبة ويساعد في تكبير الذكر. كما أنه يخفض الكوليسترول وكذلك الأحماض الدهنية في الدم، وبالتالي يحسن حالة الجسم بشكل عام.

في نهاية المقال نكون قد استعرضنا بروتينات لتكبير الذكر بالإضافة إلى أضرار الإفراط في تناول تلك البروتينات مع توضيح بدائل البروتين التي يمكن الاعتماد عليها  من أجل تكبير الذكر.

قد يهمك أيضًا:

X

اكتب تعليق