فوائد الجوز واللوز والكاجو للرجال

تتميز المكسرات بفوائدها العديدة للجسم، حيث تحتوي تلك المكسرات على قيمة غذائية عالية، لذلك يُقدم لكم موقع للرجال فقط في هذا المقال فوائد الجوز واللوز والكاجو للرجال.

ماذا يجب أن تعرف عن فوائد اللوز الصحية للرجال؟

يوفر الجوز الدهون والألياف والفيتامينات والمعادن الصحية التي تعتبر من أساسيات النظام الغذائي السليم، بالإضافة إلى العديد من الميزات الصحية الأخرى مثل:

غني بمضادات الأكسدة

يحتوي الجوز على كميات من  مضادات الأكسدة أعلى من أي نوع آخر من المكسرات الشائعة.

وخاصة فيتامين هـ ، والميلاتونين ، والمركبات النباتية التي تسمى بوليفينول ، والتي تتركز بنسبة عالية بشكل خاص من القشرة الورقية للجوز.

كما أظهرت دراسة أولية صغيرة أجريت على البالغين الأصحاء أن تناول وجبة غنية بالجوز يمنع الضرر التأكسدي لكوليسترول LDL “الضار” بعد تناول الطعام.

وهذا في غاية الفائدة للأشخاص المعرضين لتصلب الشرايين أو عانوا منه مسبقًا في فترات سابقة من حياتهم.

مصدر نباتي فائق لأوميغا 3

يحتوي الجوز على نسبة أعلى بكثير من دهون أوميغا 3 مقارنة بأي مكسرات أخرى ، حيث يوفر 2.5 جرام لكل (28 جرام).

تسمى دهون أوميغا 3 من النباتات ، بما في ذلك الجوز ، بحمض ألفا لينولينيك (ALA). وهي دهون أساسية يحتاجها الجسم، مما يعني أنه يجب عليك الحصول عليها من نظامك الغذائي.

ووفقًا لمعهد الطب ، فإن المدخول الكافي من ALA هو 1.6 و 1.1. غرام في اليوم للرجال والنساء على التوالي. وبتناول حصة واحدة من الجوز يمكنك أن تحقق هذا المقدار الصحي المطلوب.

كما أظهرت الدراسات القائمة على الملاحظة أن كل جرام من ALA تأكله يوميًا يقلل من خطر الوفاة بأمراض القلب بنسبة 10٪ تقريبًا.

يقلل من الالتهاب

الالتهاب هو السبب الجذري للعديد من الأمراض ، بما في ذلك أمراض القلب والسكري من النوع الثاني، ومرض الزهايمر والسرطان ، ويمكن أن تحدث بسبب الإجهاد التأكسدي.

يساعد البوليفينول الموجود في الجوز في محاربة الإجهاد التأكسدي والالتهاب. وقد تشارك بشكل خاص مجموعة فرعية من مادة البوليفينول تسمى ellagitannins.

وتقوم البكتيريا المفيدة في أمعاء الإنسان بتحويل الإلاجيتانين إلى مركبات تسمى urolithins ، والتي وجد أنها تحمي من الالتهابات بشكل عام.

هذا بالإضافة إلى أن دهون أوميغا 3 الدهنية والمغنيسيوم وحمض الأرجينين الأميني الموجودة في الجوز قد تقلل أيضًا من الالتهابات.

يعزز صحة الأمعاء

من فوائد الجوز للرجال أنه يحسن من صحة الأمعاء فحسب دراسات حديثة فإن عندما تناول 194 من البالغين الأصحاء (43 جرامًا) من الجوز كل يوم لمدة ثمانية أسابيع ، أدى إلى زيادة في البكتيريا المفيدة بالمعدة ، مقارنة بفترة عدم تناول الجوز.

وشمل ذلك زيادة في البكتيريا التي تنتج مادة الزبد ، وهي دهون تغذي أمعائك وتعزز صحة الأمعاء.

يقلل من خطر الإصابة ببعض أنواع السرطان

تشير دراسات الملاحظة التي أجريت على أنابيب الاختبار والحيوانات والبشر إلى أن تناول الجوز قد يقلل من خطر الإصابة ببعض أنواع السرطان ، بما في ذلك سرطان الثدي والبروستات والقولون والمستقيم.

فالجوز غني بمادة البوليفينول إيلاجيتانين. التي يمكن لبعض الميكروبات المعوية تحويلها إلى مركبات تسمى urolithins.

يمكن أن يكون ل Urolithins خصائص مضادة للالتهابات في الأمعاء ، والتي قد تكون إحدى الطرق التي يساعد بها تناول الجوز في الحماية من سرطان القولون والمستقيم. كما يمكن أن تساعد الإجراءات المضادة للالتهابات في Urolithins أيضًا في الحماية من السرطانات الأخرى.

علاوة على ذلك ، فإن لليوروليثينات خصائص شبيهة بالهرمونات تمكنها من منع مستقبلات الهرمونات في الجسم. قد يساعد ذلك في تقليل خطر الإصابة بالسرطانات المرتبطة بالهرمونات ، وخاصة سرطان الثدي وسرطان البروستاتا.

يدعم الصحة الإنجابية للذكور

يساعد تناول الجوز في دعم صحة الحيوانات المنوية وخصوبة الذكور.

فوفقًا لتجربة أجريت على نحو 117 شابًا بصحة جيدة بتضمين (75 جرامًا) من الجوز يوميًا في نظامهم الغذائي لمدة ثلاثة أشهر ، فقد تحسن لديهم شكل الحيوانات المنوية وحيويتها وقدرتها على الحركة ، مقارنة بالرجال الذين لا يتناولون المكسرات.

وتشير الأبحاث التي أجريت على الحيوانات إلى أن تناول الجوز قد يساعد في حماية الحيوانات المنوية عن طريق تقليل الأضرار التأكسدية في أغشيتها.

يحسن نسبة الدهون في الدم

ثبت أن تناول الجوز بانتظام يقلل من مستويات الكوليسترول.

ففي دراسة حديثة أجريت على 194 من البالغين الأصحاء ، أدى تناول (43 جرامًا) من الجوز يوميًا لمدة ثمانية أسابيع إلى انخفاض بنسبة 5٪ في الكوليسترول الكلي ، وانخفاض بنسبة 5٪ في كوليسترول البروتين الدهني منخفض الكثافة ، وانخفاض بنسبة 5٪ في الدهون الثلاثية ، مقارنةً بعدم تناول الجوز.

 

فوائد الجوز واللوز والكاجو للرجال

فوائد الجوز للرجال

يعاني نسبة كبيرة من الرجال من بعض المشاكل الجنسية التي يصعب حلها، مما تؤدي إلى إصابتهم بمشاكل كبيرة متعلقة بحياتهم الزوجية، ولذلك ينصح في بعض الأحيان باللجوء إلى الغذاء.

ومن فوائد الجوز للرجال أنه يعمل على تعزيز ودعم الصحة الجنسية خاصة لدى الرجال، ويعالج المشاكل الصحية الجنسية المتعلقة بهم، مثل ضعف الانتصاب وضعف إنتاج الحيوانات المنوية، فهو يمتلك القدرة على زيادة معدل الخصوبة وزيادة عدد الحيوانات المنوية، وهذا ما يزيد من فرصة الإنجاب وعلاج مشكلة العقم عند الرجال

والجدير بالذكر أن من فوائد الجوز للجنس تتمثل بالقدرة على ذلك عن  الحد من الأضرار الصحية التي يمكن أن يسببها الإجهاد التأكسدي في أغشية الحيوانات المنوية.

تعد الأسماك هي المصدر الرئيس للأوميغا 3، ولأن بعض الأشخاص ليسوا من عشاق المأكولات البحرية، فيعد الجوز هو الخيار الأمثل لأخذ الحصة اليومية من الأوميغا 3 التي لها دور كبير في تحسين الأداء الجنسي حيث يحتوي الجوز على حمض دهني والذي يعرف باسم أوميغا 3، بالإضافة إلى حمض آخر يوجد في الجوز ويطلق عليه اسم حمض ألفا لينولينيك أو ALA.

هناك مجموعة من الفوائد العلاجية الأخرى التي يمكن للرجال الاستفادة منها عند تناول الجوز وتتمثل في:

  • يساعد الجوز في المحافظة على صحة القلب والشرايين والأوعية الدموية.
  • يسهم في المحافظة على مستويات ضغط الدم ومنعه من الارتفاع.
  • يلعب الجوز دورًا مهمًا في إدارة عملية التمثيل الغذائي.
  • يحتوي الجوز على مركبات تعمل على التحسين من عملية الأيض.
  • يسهم في التحكم بمعدلات السكر في الدم ويقلل من خطر الإصابة بمرض السكري.
  • يحتوي على المواد المضادة للأكسدة التي تقلل من خطر الإصابة بالالتهابات.
  • يسهم الجوز بحماية الجسم ووقايته من خطر الإصابة بمرض السرطان.
  • يلعب دورًا مهمًا في إنقاص الوزن وحرق الدهون.
  • لديه القدرة على تحسين وظائف الدماغ والأداء المعرفي.
  • يحتوي على مركبات لديها تأثير إيجابي على تنشيط الذاكرة.
  • يعمل الوقاية من خطر الإصابة بمرض الزهايمر والخرف خاصةً عند التقدم في العمر.

القيمة الغذائية للجوز

يشتمل الجوز أو عين الجمل على قيمة غذائية عالية فهو غني بالفيتامينات والمعادن فكل 100 جرام من الجوز يحتوي على :

  • 656 سعر حراري.
  • 14.32 جرام من البروتين.
  • 66.43 جرام من الدهون.
  • 12.27 جرام من الكربوهيدرات.
  • 160 ملجم من الكالسيوم.
  • 2.43 ملجم من الحديد.
  • 3 ملجم من الصوديوم.
  • 0.7 ملجم من فيتامين ج.
  • 0.62 ملغم من الثيامين.
  • 0.04 ملغ من الريبوفلافين.
  • 0.3 ملجم من النياسين.
  • 0.18 ملجم من حمض البانتوثنيك.
  • 0.1 ملجم من فيتامين ب.
  • 22 ميكروجرام من حمض الفوليك.
  • 28.8 ملجم من الكولين.
  • 5.73 ملجم من فيتامين E.
  • 376 ملجم من الماغنسيوم.
  • 725 ملجم من الفسفور.
  • 659 ملجم من البوتاسيوم.
  • 3 ملجم من الصوديوم.
  • 4.06 ملجم من الزنك.
  • 1.74 ملجم من النحاس.
  • 1.22 ملجم من المنجنيز.
  • 1917 ميكروجرام من السيلينيوم.

فوائد اللوز للرجال

كغيره من أنواع المكسرات الأخرى، للوز فوائد عدة ومختلفة، إلا أن فوائد اللوز للرجال على وجه الخصوص تكمن في أنه يحتوي على نسب مختلفة من المعادن المهمة والضرورية لدعم الصحة الجنسية وتعزيزها مثل:

عنصر الزنك والسيلينيوم، بالإضافة إلى أنواع مختلفة من الفيتامينات، إلا أن هو أهمها لدوره الفعال في المحافظة على الصحة الجنسية ورفع معدل الخصوبة وفرصة الإنجاب أكثر.

والجدير بالذكر ان عنصر السيلينيوم يساعد في علاج العديد من المشاكل الجنسية، وتحديدًا مشاكل العقم، وله تأثير فعّال مع فيتامين E في المحافظة على صحة عضلة القلب أما بالنسبة لعنصر الزنك، فهو يساعد على زيادة معدل إنتاج الهرمونات الجنسية للرجال.

كما أن من فوائد اللوز للرجال تكمن أيضًا في قدرته على تعزيز الرغبة الجنسية، وأخيرًا من فوائد اللوز للرجال الأكثر أهمية هي أنه يساعد على تدفق الدم في الأعضاء التناسلية ويحد ويعالج من مشاكل الانتصاب، لاحتوائه على نسبة عالية من أحماض أوميغا 3 الدهنية.

يعد اللوز من المكسرات الغنية بالدهون الأحادية غير المشبعة الصحية، والألياف، والعديد من المواد الغذائية، ومن فوائده الصحية ما يأتي:

ضبط سكر الدم

حيث تعتبر المكسرات إحدى الأغذية منخفضة الكربوهيدرات، إلا أنها غنية بالدهون الصحية، والبروتين، مما يجعل منها الخيار الأمثل لأولئك الذين يعانون من مرض السكري.

بالإضافة إلى أنه يتميز بمحتواه المرتفع من المغنيسيوم، والذي يدخل في أكثر من 300 عملية جسدية، بما في ذلك عملية التحكم في نسبة السكر في الدم، وبالتالي يمكن للأطعمة عالية بالمغنيسيوم، مثل؛ اللوز أن تساعد على تقليل خطر الإصابة بالمتلازمة الأيضية، ومرض السكري من النوع الثاني.

خفض ضغط الدم

حيث يساهم المغنيسيوم الموجود في اللوز بخفض مستويات ضغط الدم، إذ يعتبر ارتفاع ضغط الدم إحدى العوامل الرئيسية لحدوث النوبات القلبية، والسكتات الدماغية، والفشل الكلوي، ويرتبط نقص المغنيسيوم ارتباطا وثيقا بارتفاع ضغط الدم، وتشير الدراسات أنه يمكن لعلاج نقصه أن يؤدي إلى انخفاض كبير في ضغط الدم.

الحفاظ على صحة العظام

يعتبر اللوز إحدى الأغذية التي تبني العظام، وتعادل كمية الكالسيوم في 28 غراما من اللوز الكمية في ربع كوب من الحليب، بالإضافة إلى احتوائه على الفسفور، والذي يحافظ على صحة وقوة كل من الهيكل العظمي، والأسنان، على مما يقلل من خطر الاصابة بالكسور في الجسم.

القيمة الغذائية للوز

تحتوي الحصة الواحدة -28 جرام- من اللوز على مجموعة مختلفة من العناصر الغذائية التي تلعب دورًا مهمًا في دعم وتعزيز الصحة:

  • الألياف بمقدار 3.5 غرام.
  • البروتين بمقدار 6 غرام.
  • الدهون بمقدار 14 غرام، حيث 9 منها أحادية غير مشبعة.
  • فيتامين E بنسبة 37 ٪.
  • المنغنيز بنسبة 32 ٪.
  • المغنيسيوم بنسبة 20 ٪.
  • تحتوي أيضًا على نسبة جيدة من النحاس وفيتامين B2 والفوسفور.
  • 161 سعرة حرارية.
  • 2.5 غرام من الكربوهيدرات القابلة للهضم.
  • حمض الفيتيك.

فوائد الكاجو للرجال

يحتوي الكاجو على عنصر الزنك والسيلينيوم اللذان يلعبان دورًا فعالًا في علاج المشاكل الجنسية، ومن فوائد الكاجو للانتصاب تكمن في المحافظة على تدفق الدم في العضو الذكري، وهذا ما يضمن حدوث الانتصاب.

ولا شك أن فوائد الكاجو للانتصاب مهمة جدًا، فهو يزيد من فرصة الانجاب عن طريق زيادة معدل الحيوانات المنوية، وهذا هو دور به عنصر الزنك الموجود في الكاجو.

في دراسة نشرت في يونيو عام 2019 في مجلة تدعى العناصر الغذائية “Nutrients” تبين فيها أن الرجال الذين أضافوا ٦٠ غم أي ما يقارب نصف كوب من المكسرات إلى نظام غذائهم اليومي قد لوحظ تحسن حياتهم الجنسية من عدة جوانب.

وقد قام باحثون بإجراء بحث عن فائدة هذه المكسرات على الصحة الجنسية للرجال من خلال:

  • إخضاع 83 رجل لهذه التجربة.
  • تم اتباع نظام غذائي غربي خالٍ من المكسرات من قبل بعضهم.
  • البعض الآخر اتبع نظام غذائي غربي مضاف له 60 غم من المكسرات المتمثلة باللوز والبندق والجوز.

وتم عمل استبيان متعلقة بالصحة الجنسية لهؤلاء الرجال حيث لوحظ بعد 14 أسبوع أن الرجال الذين أضافوا الكاجو  لنظامهم الغذائي قد تحسنت لديهم صحتهم الجنسية المتمثلة بالرغبة الجنسية وهزة الجماع مقارنة من الرجال الذين لم يضيفوا الكاجو.

على الرغم من الفوائد الصحية التي توفرها المكسرات إلا أنه يشيع استهلاكها بشكل مفرط، وتبلغ الحصة الواحدة من الكاجو، 18 حبة، وتحتوي نصف هذه الكمية على 75 سعرة حرارية، ومن فوائده الآتي:

تعزيز صحة القلب

حيث يمكن لكل من الدهون الأحادية، والمتعددة غير المشبعة في الكاجو أن تساعد على التقليل من مستويات الكوليسترول منخفض الكثافة، والدهون الثلاثية، وبالتالي يقلل ذلك من خطر الإصابة بأمراض القلب، والأوعية الدموية، والجلطات الدماغية، والنوبات القلبية.

وقد أظهرت دراسة نشرت في المجلة البريطانية للتغذية، أنه يمكن لخطر الإصابة بأمراض القلب التاجية، أن يقل بنسبة 37% عند الأشخاص الذين يتناولون المكسرات أكثر من أربع مرات أسبوعيا، وذلك مقارنة بالذين لا يستهلكونها، أو يتناولونها بصورة نادرة.

الحماية من أمراض الدم

إن تناول الكاجو بكمية محدودة يساعد في تجنب الإصابة بأمراض الدم، فهو غني بعنصر النحاس، وقد يؤدي نقص معدل عنصر النحاس في الجسم إلى إصابة الجسم بالأمراض التي تنتج عن نقص عنصر الحديد أيضًا.

المساهمة في ضبط الوزن

إذ يشير عدد محدود من المعطيات إلى أن الاستهلاك المنتظم للمكسرات، يرتبط بزيادة معدل نفقات الطاقة في حالة الراحة، وبالتالي قد يكون هنالك تأثير في ضبط الوزن، والحفاظ عليه.

الحفاظ على صحة العين

يشتمل الكاجو على صبغة قوية مضادة للأكسدة تسمى Zea Xanthin، وهي عبارة عن نوع من الصباغ الذي يمتصه الجسم بسهولة، فهي تعمل كطبقة للوقاية فوق شبكية العين، والتي تحمي من الأشعة فوق البنفسجية.

تقليل خطر الإصابة بالحصاة صفراوية

في دراسة أجريت على مليون شخص، واستمرت مدة عشرين عاما، ووجد أن النساء اللواتي يستهلكن أكثر من 141 غراما أسبوعيا كن أقل عرضة للخضوع لاستئصال المرارة، وذلك مقارنة مع اللواتي استهلكن أقل من 28 غراما.

تحسين صحة البشرة والشعر

زيت الكاجو غني بعنصر السيلينيوم والزنك والمغنيسيوم والحديد والفوسفور التي تعد معادن مهمة ومفيدة جدًا لصحة البشرة، كما إن دهن فروة الرأس بزيت الكاجو يساعد على حماية الشعر لامعًا وخالٍ من التقصف، كما يعزز لون الشعر ويمنحه الملمس الناعم، لأن زيت الكاجو يحتوي على الأحماض اللينولية والأولييك.

القيمة الغذائية للكاجو

هناك العديد من الفوائد الصحية التي يعود بها الكاجو على صحة الإنسان، لاحتوائه على مجموعة من العناصر الغذائية التي تم التعرف على بعضها فيما سبق، وفيما يأتي تفصيل بالقيم الغذائية التي يحتوي عليها الكاجو، حيث الأوقية الواحدة تشتمل على:

  • السعرات الحرارية: 157 سعرة حرارية.
  • الكربوهيدرات: 9.2 غرام.
  • البروتين: 5.1 غرام.
  • الدهون: 12.4 غرام.
  • الألياف: 1 غرام.
  • فيتامين هـ: 0.3 ملغ.
  • فيتامين ك: 9.5 ميكروغرام.
  • فيتامين ب: -6 0.1 ملغ.
  • الكالسيوم: 10.4 ملغ.
  • الصوديوم: 3.4 ملغ.
  • البوتاسيوم: 187 ملغ.
  • المغنيسيوم: 83 ملغ.
  • حمض الفوليك: 7 ميكروغرام.

في نهاية هذا المقال نكون قد استعرضنا جميع فوائد الجوز واللوز والكاجو للرجل سواء من الناحية الجنسية والصحية مع توضيح القيمة الغذائية لكل نوع من هذه المكسرات.

قد يهمك أيضًا:

قد يهمك أيضًا 👇👇

X

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى