Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

الوصفة السحرية لتدمير حياتك الجنسية ..احذرها

كم مرة تصفحت الإنترنت كي تبحث عن وصفة سحرية للحصول على حياة جنسية سعيدة ؟كم مرة توقعت أن يكون هناك علاج ما سريع وفعال للوصول إلى ما رسمته في ذهنك عن الحياة الجنسية المثالية ؟
لاشك أن كثيراً من الرجال يطمحون إلى الفوز بحياة جنسية صاخبة, مملوءة بالشبق والإثارة التي لا تنتهي إلا أنهم يصطدمون بالواقع الذي لا يرتقي إلى أحلامهم ومن هنا تبدأ رحلتهم في الحصول على وصفة سحرية للوصول إلى الحياة الجنسية الحالمة التي ربما يكونوا قد قرأوا عنها في كتاب أو مقال على أحد المواقع أو شاهدوها هنا أو هناك !!

maxresdefault
في رأيي الحصول علي حياة جنسية مثالية لا يحتاج إلى وصفة سحرية وإنما يحتاج إلى إرادة قوية للحصول عليها مع قدر من العلم و المعرفة بالأشياء التي يمكن أن تدمر حياتك الجنسية و منها :-

– فصل الحياة الجنسية عن بقية حياتك

إذا تعاملت مع حياتك الجنسية كشيء منفصل لا يرتبط ببقية أوجه الحياة التي تعيشها فأنت تجهل طبيعة الجنس ! وإذا كنت ترغب حقاً في الحصول علي حياة جنسية مثالية فانظر إلى بقية أجزاء حياتك(الوظيفية, العائلية , الاجتماعية, المالية …..إلخ ) فستجد أن هناك خللاً واضحاً في جميع الأوجه وليس في الجنس فقط ومن ثمَّ إذا أردت أن تصلح حياتك الجنسية فابدأ في إصلاح النقاط المتعلقة و المتشابكة؛ جرب أن تأكل طعاماً صحياً، وأن تمارس الرياضة، وأن تجدد في معارفك عن العاطفة و الجنس، واحصل على عمل يحقق لك إشباعاً داخلياً ستجد نفسك في النهاية قد حصلت على منظومة ناجحة الحياة الجنسية أحد جوانبها.

– تعامل مع الجنس بخوف

أحد أهم الأسباب التي تدمر الحياة الجنسية هو التعامل معه بحذر شديد يصل إلى درجة الخوف ربما يرجع ذلك إلى الموروثات الثقافية في بيئتنا العربية وربما لأن الفعل الجنسي هو اللحظة التي نتخلى فيها بإرادتنا عن تحكمنا في ذواتنا تاركين الأمر لفيض من العواطف و المشاعر فيغيب العقل عن المشهد قليلاً.
هذا النظرة الحذرة للجنس تجعلنا نتخذ مواقف انسحابيه “جبانة” فلا نخبر زوجاتنا برغباتنا الجنسية و لا ما نريدهنَّ أن يفعلنه ولا نستمع لأسئلتهن و رغباتهن (اقرأ أيضاً: 3 أسئلة زوجتك تبحث عن إجاباتها ولكنها تخشى من طرحها عليك) بل إننا نخشى أن نشاركهن خيالاتنا الجامحة حتى ولو لن ننفذها حقيقة !! ويستمر هذا التواطؤ بين الطرفين (الزوج و الزوجة) والسكوت عما هو مرغوب والقبول بما هو متاح حتى يتحول الجنس إلى شيء بارد فاتر لا يتعدى مهمة رتيبة أخرى كالاستيقاظ من النوم و ركوب المواصلات و الذهاب إلى العمل ومع مضي سنوات الزواج يفاجئ الزوج بحقائق صادمة عن الجنس لا يعرف كيف تسربت إلى حياته .

– تعامل مع الجنس بجدية وعقلانية

من الوصفات السهلة التي يمكنك أن تجربها إذا أردت تدمير حياتك الجنسية أن تتعامل مع الجنس بجدية وعقلانية وموضوعية! فرغم أن الجنس أمر يُسمح به للراشدين الناضجين إلا أنه أقرب ما يكون إلى ألعاب الطفولة التي كنا نمارسها لإدخال السرور على أنفسنا بعفوية وتلقائية .
إذا تحولت العملية الجنسية من شيء فطريّ, غريزيّ, إلى شيء توضع له قواعد وأطر ونظريات ويحدد بمكان وزمان فقد معناه وزالت عنه طرافته.
إذا أردت أن تحصل على حياة جنسية حقيقية فتعامل مع الجنس على أساس أنه وقت اللهو و اللعب، أخرج الطفل الذي بداخلك ودعه يبتكر طرقاً جديدة و مفاجآت غريبة لشريك حياتك، تعامل مع الأمر بصخب و انطلق في مساحة خاصة دون أن تتقيد بشيء إلا تعليمات الشرع.

عن الكاتب

د.ريفال ابو عود

د.ريفال أبو عود إخصائية علاقات أسرية وزوجية مدير مركز وصال للاستشارات الأسرية و الزوجية بعمان

اكتب تعليق

1 تعليق