هل المزلق يؤثر على حدوث الحمل؟

يرغب الكثير من الأزواج في إنجاب الأطفال، ويأتي المزلق كواحد من الحلول المثالية التي تساعد على علاقة حميمية ممتعة لكلا الطرفين تخلو من الآلام، ولكن السؤال الذي يدور ببال جميع الأزواج “هل المزلق يؤثر على حدوث الحمل؟”

نُجيب في هذا المقال عن سؤال هل المزلق يؤثر على حدوث الحمل مع توضيح تأثيراته على الحيوانات المنوية وأفضل مزلق للحمل.

هل المزلق يؤثر على حدوث الحمل؟

هل المزلق يؤثر على حدوث الحمل

تُشير الكثير من الدراسات الطبية إلى أن المزلق الجنسي الذي يستخدمه الأزواج أثناء العلاقة الحميمية لا يؤثر بالسلب على حدوث الحمل.

على خلاف ما يعتقد الكثيرون، يُفضل استخدام المزلقات الجنسية لأنها تعمل على زيادة الرغبة الجنسية لدى الطرفين بالإضافة إلى شعور المرأة بالارتياح والمتعة أثناء العلاقة بدلًا من الألم وهو ما يزيد من نسبة حدوث الحمل.

تعمل المزلقات الجنسية على تسهيل الإيلاج خصوصًا إذا كانت المرأة تعاني من مشكلة جفاف المهبل لأنها تعوض نقص مادة الميوسين التي يفرزها المهبل من أجل الترطيب.

تساعد المزلقات على تكوين وسط قلوي معادل للوسط الحمضي في المنطقة التناسلية التي تتأثر بالبول خلال التبول، حيث أن الوسط الحمضي من شأنه أن يتسبب في قتل الحيوانات المنوية أو ضعفها.

تأثير نوع المزلق الحميمي على الحيوانات المنوية

إذا كان المزلق الجنسي يشتمل على مواد كيمياوية، فإنه قد يؤدي إلى قتل بعض الحيوانات المنوية أو إعاقة حركتها.

تعتبر المزلقات المصنوعة من الماء والسيليكون هي الخيارات المناسبة للزوجين حيث أنها تحافظ تمامًا على الحيوانات المنوية وهو ما يساهم في إتمام عملية الحمل.

ينصح الكثير من الأطباء بضرورة الابتعاد تمامًا عن أنواع المزلقات التي تتضمن نكهات أو روائح عطرية لأن المواد الصناعية تمنع حدوث الحمل فضلًا على أنها قد تسبب في الحساسية.

لا يمكن أن يعتمد الزوجان على المزلقات الجنسية باعتبارها وسائل آمنة لمنع الحمل أيضًا حيث يمكن للحيوان المنوي الواحد أن يفلت ويستطيع تخصيب البويضة.

يمتنع استخدام الفازلين أو زيوت الأطفال كمرطب للمهبل، حيث أن مثل هذه المزلقات تؤدي إلى مشاكل جلدية مثل الطفح أو التهيج، ويمكن أن تتسبب في تغير بيئة المهبل الحامضية.

ما هو أفضل مزلق جنسي؟

  • يأتي مزلق استروجليد في المرتبة الأولى بين جميع المزلقات الجنسية، حيث ينصح به الأطباء للحامل أو للنساء اللاتي يرغبن في الحمل، حيث أنه لا يتسبب إطلاقًا في قتل الحيوانات المنوية أو الإبطاء من حركتها.
  • يتميز مزلق استروجليد بوجود مكونات طبيعية مثل الماء النقي وبعض المواد مثل الميثيلبارابن وبروبيليني جليكول مع الجلسرين الخالي تمامًا من أي إضافات صناعية.
  • يتاح استخدام هذا المزلق بسهولة حيث يجعل عملية الجماع غير مؤلمة كما يرفع من مستوى الأداء الجنسي للرجال.
  • يُوضع القليل من مزلق استروجليد على المهبل من الخارج بالإضافة إلى إمكانية وضع جزء منه على العضو الذكري للرجل حتى يكون الدخول سلسًا.
  • يجب إزالته بالماء الفاتر بعد انتهاء العلاقة الجنسية منعًا من حدوث الحساسية.
  • إذا شعرت المرأة الحامل بحكة نتيجة استخدام المزلق، يجب عليها أن تتوقف عن استعماله وتستشير الطبيب لتوجهيها إلى المزلق البديل.

في نهاية المقال نكون قد أجبنا عن سؤال هل المزلق يؤثر على حدوث الحمل أم لا، وننصح بزيادة وقت المداعبة من أجل زيادة إفراز مادة الميوسين التي تعمل على ترطيب المهبل، بالإضافة إلى ضرورة استشارة الأطباء قبل استعمال أي مزلق حميمي.

قد يُهمك أيضًا:

لا تنسى مشاركة الموضوع ومتابعة موقع للرجال فقط لتعرف كل جديد في عالم صحة الرجل وتحسين العلاقة الجنسية مع زوجتك.

اكتب تعليق