اسرار منطقة الجي سبوت عند المرأة وأفضل أوضاع للوصول للجي سبوت

يبحث الكثير من الأزواج عن طرق تساعدهم على الوصول إلى قمة النشوة من أجل إشباع رغباتهم الجنسية، ولذلك يستعرض موقع للرجال فقط في هذا المقال اسرار منطقة الجي سبوت عند المرأة للوصول إلى علاقة حميمية تُرضي الطرفين.

اسرار الجي سبوت عند المرأة

اسرار منطقة الجي سبوت عند المرأة

تم إطلاق مصطلح جي سبوت من قبل طبيب أمراض النساء الألماني إرنست غرافنبرغ والذي، من خلال أبحاثه، قام بتوثيق وجود هذه المنطقة الحساسة داخل المهبل لدى بعض النساء، واصفا بقعة الجي بأنها “منطقة مثيرة تقع على الجدار الأمامي للمهبل على طول مجرى البول، والتي تنتفخ أثناء التحفيز الجنسي”.

وعليه ويرجح البعض أن تكون نقطة الجي سبوت “المفتاح” الرئيسي لوصول المرأة إلى النشوة أثناء عملية الإيلاج، وبخلاف ما تدل تسميتها، ليست الجي سبوت عبارة عن بقعة أو نقطة محددة تتمتع ببنية واضحة، بل هي عبارة عن مجموعة من الأعصاب والأنسجة، كما وأن هنالك الكثير من النقاش في مجال البحث عن كيفية حدوث الرعشة الجنسية عبر هذه المنطقة.

تتميز الجي سبوت بأنها ذات ملمس خشن ومُجعد يُشبه سقف الفك العلوي، وفي أثناء العلاقة الحميمة يُمكن للزوج مُداعبة هذه المنطقة بأصابعه أو بالعضو الذكري من خلال عملية الإيلاج، فتلك هى أبسط وأهم طريقة لإيصال الزوجة للذروة الجنسية وهزة الجماع.

يرتبط الإحساس بالإثارة الجنسية عند المرأة من خلال منطقة الجي سبوت بالمرحلة العمرية فكلما كانت أصغر سنا كلما زاد هرمون الإستروجين وكانت الخلايا العصبية والحسية أنشط وبالتالي إثارة هذه المنطقة بسهولة.

اين تقع منطقة الجي سبوت؟

تقع الجي سبوت في أعلى القناة المهبلية أي أسفل مجرى البول مباشرة بحوالي 2.5 لـ 3 إنش، وهى في حجم العملة المعدنية، وتبدو نقطة الجي سبوت منطقة غامضة بعض الشىء لأنها ليست عضوا ملموس مثل باقي أعضاء الجهاز التناسلي ولكنها مجموعة من الأعصاب والأنسجة تُشعر المرأة بالإثارة عند مُداعبة الزوج لها أثناء العلاقة الحميمة.

من السهل تحديد مكان هذه المنطقة، في حال كانت المرأة مستلقية على ظهرها وتم إدخال إصبع واحد أو اثنين في المهبل، بحيث تكون راحة اليد للأعلى، حينها سوف يبدأ النسيج الإسفنجي المحيط بمجرى البول بالانتفاخ، هذه المنطقة المنتفخة هي التي تسمى جي سبوت.

والواقع أن بقعة الجي تقع في مكان معقد للغاية، أي في المنطقة التي يتلاقى فيها البظر ومجرى البول والمهبل، وهناك العديد من الأعضاء هناك التي يمكن أن توفر الإحساس بالمتعة عندما يتم تحفيزها، قد تعكس الجي سبوت تحفيز عضو واحد فقط أو عدة أعضاء في نفس الوقت، وعلى وجه الخصوص، اثنان فقط من هذه الأعضاء دارت نقاشات ساخنة كثيرة حولهما، ويعتبران المرشحين الأبرز ليكونا سبب إنتاج هزات النشوة الجنسية للجي سبوت، وهما بروستاتا الإناث والبظر.

تقع بروستاتا الإناث داخل مجرى البول الإسفنجي، والذي يشبه نسيجا رقيقا أشبه بالوسادة يحيط بمجرى البول، وتغذي العديد من الأعصاب منطقة مجرى البول الإسفنجي وبروستاتا الإناث، ما يفسر حساسيتهما الشديدة عند تحفيزهما.

أما حجم البظر فهو أكبر مما تراه العين، وهذا العضو يمتد أبعد مما هو مرئي خارجيا، كما أن التحفيز الميكانيكي للجي سبوت قد يكون في الواقع هو تحفيز للجزء الداخلي من البظر، كما أشرنا في السابق.

واللافت أنه في بداية لمس هذه المنطقة، قد تشعر المرأة كما لو أنها بحاجة إلى التبول، ولكن بعد بضع ثوان قد يتحول الإحساس إلى شعور بالمتعة، ومع ذلك بالنسبة إلى بعض النساء يبقى هذا التحفيز غير مريح ويسبب لهنّ الكثير من الآلام.

أفضل أوضاع للوصول للجي سبوت

وضع الفارسة

وضع الفارسة

رغم أن وضع الفارسة من الوضعيات التقليدية ولكنها من الوضعيات التي تثير المرأة إلى حد كبير، وتُساهم في الوصول إلى الجي سبوت بدرجة كبيرة، وتشعر النساء برغبة كبيرة في ممارسة هذه الوضعية لأنها تسمح لهن بالتحكم بصورة أكبر في العملية الجنسية.

تفيد وضعية الفارسة الزوج حيث تظهر زوجته أمامه مثير للغاية، ما يساعده عند تغيير الوضعية في الوصول إلى النشوة بشكلٍ أسرع، كما أنها وضعية محببة للرجال لأنها تعفيهم من بذل مجهود بدني كبير، كما أنها مناسبة للرجل الذي يعاني من القذف السريع.

بالنسبة إلى تنفيذ الوضعية فهي عبارة عن نوم الرجل على ظهره وجلوس المرأة فوقه تماما كما تجلس الفارسة التي تمتطي حصانها.

وضع الملكة القاسية

وضع الملكة القاسية

سُميت هذه الوضعية بهذا الاسم لأنها مناسبة تمامًا للنساء صاحبات الشخصية المسيطرة، حيث تبدأ المرأة في هذه الوضعية بالتحرر تماما من جميع المشاعر والرغبات المكبوتة المفروضة عليها ومن ثم تشعر برغبة في التحكم الكامل في العلاقة الجنسية والشعور بالسعادة، لذلك تحقق هذه الوضعية إشباع جنسي للنساء بشكل عام.

تُعتبر هذه الوضعية من أفضل الوضعيات التي تُساعد على الوصول للجي سبوت، ليس فقط لأنه يمكن للرجل الإيلاج بشكل أعمق، ولكن لأن عملية الإدخال تكون صحيحة وأكثر إثارة.

ينام الرجل في هذه الوضعية على ظهره ويرفع ساقيه إلى الجزء العلوي بحيث تكون ركبتاه إلى الداخل في مقابلة الوجه، بينما تجلس المرأة على العضو الذكري لزوجها بحيث تكون ساقيه تحت إبطيها، وتقبض بيديها على ساعديه ومن ثم ترفع جسدها إلى الأعلى والأسفل من أجل الوصول إلى منطقة الجي سبوت.

تكون الاستثارة عالية جدًا في هذا الوضع حيث يبدأ الرجل في حك ركبتبه في حلمتي ثدي زوجته ومن ثم يبدأ بينهما تواصل بصري ولفظي مثير للغاية، ويُفضل بعض الرجال استخدام الكفين في صفع مؤخرة الزوجة إذا طلبت منه ذلك أثناء تحكمها في العلاقة.

وضع المواجهة العكسية

المواجهة المعكوسة

يُصنف وضع المواجهة العكسية باعتباره واحدًا من أشهر الوضعيات الجنسية التي تمثل تطورا كبيرا حيث يستخدم الرجل زواية مختلفة للإيلاج عكس الزوايات المعتادة التي ينام فيها الرجل في مواجهة زوجته.

يمكن تنفيذه هذه الوضعية بسهولة حيث تنام الزوجة على ظهرها بصورة تقليدية ولكن بشرط أن تُبقي على ساقيها منفرجين إلى حد ما، وينام الزوج فوق زوجته، ولكن من غير أن يكون وجهه في مواجهتها، ولكن سيكون وجهه متجها نحو الفرج مع فتح الساقين بدرجة أكبر حتى يتاح له إراحتهما.

يقوم الرجل بإلإيلاج ولكن يجب عليه أن يكون حذرًا حيث أن أربطة العضو الذكري ستكون مضعوطة مما يُساهم في سرعة الانتصاب ولكن سيشعر الرجل ببعض الألم عند بدء الممارسة الجنسية، ويُنصح بأن تترك الزوجة لزوجة مهمة اختيار الزوجة المناسبة لكي لا يشعر بإجهاد أثناء العملية الجنسية.

وضع راعية البقر

راعية البقر

وضعية “Cow girl” وتسمى بوضعية راعية البقر، وهي من أكثر الوضعيات المثيرة والتي تعشقها النساء حيث تكون الزوجة في هذه الوضعية هي المتحكمة في العلاقة.

يستلقي الزوج في هذا الوضع على ظهره، في حين تقوم زوجته بالجلوس فوقها ويستطيع في هذا الوضع أن يُدخل عضوه الذكري بزاوية تصل إلى الجي سبوت بشكل مباشر، وفي الوقت نفسه، ويتاح للرجل أن يداعب ثدي زوجته كما يمكنه مداعبة البظر أيضا بأصابعه وبذلك تجمع هذه الوضعية بين إثارة الجي سبوت والبظر معا.

الوضع الايرلندي

الوضع الايرلندي

تشتمل كل دولة على بعض التقاليد في الممارسة الجنسية، ولذلك ليس غريبا أن نجد وضعا يسمى بالوضع الايرلندي، فهو من الوضعيات الجنسية المثيرة للغاية سواء للرجل أو المرأة، حيث يحصل الرجل في هذه الوضعية على زواية جيدة تتيح له رؤية جسد زوجته من الناحية الخلفية.

تحب المرأة هذا الوضع لأنه يسمح بالوصول إلى الجي سبوت بسهولة ومن ثم تتحق هزة الجماع، ويمكن تنفيذ هذا الوضع من خلال جلوس الرجل على مؤخرته، ويحافظ على أن يكون ظهره مستقيما، ومن ثم يفتح ساقيه.

تلعب الزوجة دورا مهما في هذه الوضعية حيث تنام فوق جسم زوجها بصورة عكسية مستخدمة الأطراف الأربعة، ومن ثم تنخفض بالجذع نحو العضو الذكري للرجل وتضع يديها على السرير بين الساقين من أجل الحصول على درجة عالية من الراحة.

تتحكم المرأة في اللقاء الجنسي بشكل كامل وتكون هي المسيطرة على عملية الإيلاج ومدى قوته وسرعته، ويمكنها أن تعتمد على كفيها من أجل دفع جسدها أعلى وأسفل القضيب.

وضع عربة اليد 

وضع عربة اليد

وضع عربة اليد من الأوضاع الجنسية التي تم ابتكارها من أجل الابتعاد عن الممارسة التقليدية التي تُصيب الزوجين بالملل، ومع ذلك فإن هذه الوضعية ليست سهلة على الإطلاق حيث تتطلب من الزوجين مزيدا من المرونة، وتعتمد طريقة تنفيذ الوضعية على وقوف الرجل على القدمين والإمساك بخصر زوجته التي تستند على الأرض بالإضافة إلى لف القدمين حول ساقي الزوج.

يُسبب هذا الوضع مشقة كبيرة، ولكن ترغب النساء في تجربة هذه الوضعية نظرا لأنها وضعية جنسية مثيرة للغاية وتسمح بالوصول إلى منطقة الجي سبوت بسهولة.

وضع الفتاة القصيرة

وضع الفتاة القصيرة

كما يتضح من اسمها، تُعتبر هذه الوضعية مناسبة تماما للسيدات ذوات القامة القصيرة، وليس هذا فحسب، بل تعد أيضا من الحلول الجيدة لكل امرأة أقصر من زوجها، وتتميز المرأة القصيرة بأنها أكثر جاذبية عند الممارسة الجنسية كما أنها تثير الرجل بشكل أكبر.

في هذا الوضع يجلس الرجل على كرسي أو أريكة ويضع قدميه على الأرض، ومن ثم تجلس المرأة بظهرها على الفخذين أو جزء من الأريكة الفارغة بين الساقين، بحيث يكون ساقيها تحت ذراعي زوجها وتستند بكفيها على الأرضية.

يبدأ الرجل الممارسة الجنسية بأن يداعب جسد زوجته المتعري أمامه وذلك باستخدام اليدين والفم، وتقوم المرأة في نفس الوقت بتحريك النصف السفلي من جسدها في اتجاه القضيب لمداعبة البظر والشفرات مما يسمح بسرعة استثارة المرأة في هذه الوضعية وبالتالي تصل إلى هزة الجماع عدة مرات.

عند شعور المرأة برغبة الرجل في الإيلاج إلى الداخل، يمكنكها أن تطلب منه أن يسحب جسمها إليه ومن ثم يبدأ في مباشرة دفع القضيب إلى الأعماق.

وضع حافة السرير

وضع حافة السرير

هذه الوضعية مناسبة جدًا للمرأة التي تبحث عن قمة الإثارة كما أنها من الأوضاع الجنسية الممتعة للغاية بالنسبة للزوج والزوجة لأنه يمنحهم مرونة أكثر في الحركة.

يمكن ممارسة وضعية حافة السرير من خلال استلقاء الزوجة على ظهرها على السرير بحيث تكون منطقة الحوض عند حافة السرير مع وضع وسادة تحت رأس الحامل بينما الزوج فيكون في وضعية الوقوف ويحاول أن يدخل عضوه الذكري داخل المهبل مع لف ساقي الزوجة حول خصر الزوج ثم تبدأ عملية الاتصال الجنسي.

تمنح هذه الوضعية إيلاج عميق مع القليل من الجهد، ويمكن جعل الوضعية أسهل عن طريق وضع الكرسي أمام السرير بحيث تسند الزوجة قدميها على حافة السرير. وتسمح هذه الوضعية بمشاعر حميمة بين الزوجين عند تقابل وجهيهما.

وضع الدوجي

وضع الدوجي

تضع المرأة ركبتيها ويديها على الأرض وترفع مؤخرتها نحو الأعلى، في حين يجلس الرجل خلفها لتسهيل ممارسة العلاقة الحميمة. إن وضعية الدوجي تساعد المرأة في الوصول إلى أعمق نقطة إثارة وتزيد من متعتها خلال العلاقة الحميمة.

وبحال تعذّر على الزوجين الوصول سريعا إلى النشوة، يمكن لرجل مداعبة ثديي المرأة خلال العملية الجنسية ليزيد بالتالي من شعورها بالإثارة ومساعدتها في الوصول إلى السعادة التي تهدف لها.

علاج ضعف الجي سبوت

بالرغم من أن هناك الكثير من الاختلافات حول منطقة الجي سبوت إلا أنها لا شك موجودة لدى كل امرأة، ولكن ما يختلف من امرأة لأخرى هو درجة الإحساس الجنسي.

قد تشعر امرأة بالإثارة الجنسية بمجرد لمس الزوج أو عضوه لهذه المنطقة بينما قد يضعف الإحساس بالإثارة من خلال لمس هذه المنطقة عند امرأة أخرى. ليس هذا فقط فاختلاف الإحساس قد يحدث لدى نفس المرأة باختلاف توقيت ممارسة العلاقة الحميمة إذا كان صباحا أو مساءا أو في وقت معين من الشهر أو حتى تبعا للعمر.

يحدث في بعض الأحيان ضعف للـ”جي سبوت”، أو قد يختفي بسبب ترهل وارتخاء أنسجة المهبل، الأمر الذي يجعل العلاقة الزوجية مرهقة وغير ممتعة.

لعلاج هذه المشكلة، نقوم بتقوية منطقة الـ”جي سبوت” وجعلها أكثر بروزاً عن طريق حقنها بمواد طبيعية موجودة في الجلد، كالتي تستخدم في علاج تجاعيد الوجه وملء الشفاة والخدود. وبذلك يزيد حجمها حتى عشرة أضعاف، ما يسرع إثارتها، ويساعد المرأة على الوصول للإحساس الكامل عن طريق المهبل.

يتم الحقن بواسطة إبرة رفيعة جدا في العيادة الخارجية، مع استخدام كريم مخدر موضعي في أماكن معينة من جدار المهبل، ويستغرق الوقت الفعلي للحقن دقائق معدودة، ولا يتطلب بقاء المريضة في العيادة أكثر من نصف ساعة.

بالنسبة إلى آلام الحقن، فالمرأة عادة لا تشعر بأي ألم، سواء أثناء أو بعد الحقن، بل ويمكنها ممارسة العلاقة الزوجية والإحساس بالنتيجة في نفس اليوم.

يستمر مفعول الحقن نحو ستة أشهر، ويمكن إعادة الحقن في أي وقت بعد ذلك، حسب رغبة المرأة، لكنها لا تنجح عند حوالى سبعين في المائة منهن، فلكل امرأة خصائصها وطبيعتها التي تختلف عن الأخرى، ورغم أهميتها، فقد لا تكون موجودة عند بعض السيدات.

في نهاية هذا المقال نكون قد استعرضنا اسرار منطقة الجي سبوت عند المرأة مع توضيح أكثر الوضعيات التي تساعد على الوصول للجي سبوت بالإضافة إلى علاج مشكلة ضعف الجي سبوت.

قد يهمك أيضًا:

X

اكتب تعليق