أجهزة إطالة الذكر والفرق بينها ونتائج استخدامها وأفضل جهاز لتطويل الذكر

أصبح من الممكن حال مشكلة قصر طول العضو الذكري بكل بساطة وذلك من خلال الاعتماد على أجهزة إطالة الذكر ولكن يجب عليك أولا أن تتعرف أكثر على هذه الأجهزة والفرق بينها ونتائج استخدامها وأفضل جهاز لتطويل الذكر مع توضيح الأخطاء الشائعة التي يقع فيها الكثيرون عند شراء جهاز إطالة الذكر.

أجهزة إطالة الذكر

ما هي أجهزة إطالة الذكر؟

أجهزة إطالة الذكر أو مضخات القضيب كما يطلق عليها فى الصين هي من الأجهزة التي تستخدم من أجل استعدال وتكبير حجم العضو الذكري وزيادة طوله، ويوجد مع الجهاز أسطوانة توضيحية لطريقة استعمال الجهاز وتركيبة حيث أنه سهل الاستخدام والتركيب ومع الأسطوانة لقطات فيديو توضيحية لاستعمال الجهاز.

يستخدم جهاز إطالة الذك ر لجميع الأعمار حيث أنه تمرين طبيعى للعضو الذكري بدون أي عقاقير أو تدخلات جراحية ويستخدم مرة أو مرتين يوميا لمدة 10 دقائق.

يعمل الجهاز على شد ومد الذكر وزيادة ضخ الدم فيه ووصولة إلى أطراف القضيب حيث تم تأسيس آلية عمل جهاز تكبير العضو على مبدأ عملية الشد، وهي طريقة تحث جسم الإنسان على ردة فعل طبيعية نتيجة لاستخدام قوة فيزيائية.

تتجاوب خلايا الأنسجة بأن يتضاعف عددها و يزداد حجم النسيج تدريجيا وبذلك يزداد طول القضيب و سماكته. هذا المبدأ و الفكرة تستعمل من قبل بعض القبائل المحلية في أفريقيا والشرق الأقصى لزيادة حجم حلمة الأذن و الشفتين و الأنف و إطالة الرقبة.

تكون نتائج استخدام أجهزة إطالة الذكر ثابتة مع الوقت، وذلك لأن استعمال جهاز تكبير العضو الذكري يحدث شد فعلي بالأنسجة لذلك فإنها تتمدد فعليا وتحدث تطويل وتضخيم دائمين.

لا تقتصر نتائج استخدام هذه الأجهزة على وقت الانتصاب فقط، بل يعمل الجهاز أيضا على إحداث اختلاف كلي في حجم العضو الذكري حتى في وضع الارتخاء بحيث لا ينكمش إلى الداخل.

بالنسبة إلى مدة استخدام الجهاز، هذا بالعادة يعتمد على درجة التزامك بالاستعمال الصحيح للجهاز و على درجة تجاوبك مع العلاج، وأخيرا على نوع الجهاز المستخدم، لذلك كن على ثقة أنك في حال التزامك واستعمالك لجهاز ممتاز ومناسب فإنك ستحصل على نتائج جيدة جدا

يمكنك ارتداء بعض أنواع الأجهزة أثناء النوم مع بعض التحفظات مثل الجهاز المستخدم في العيادات وجهاز بني ماستر برو، وجهاز فالوسان، على الرغم من أنه لا يوصى بارتداءه أثناء النوم لأنك قد لا تتحكم في تحركاتك أثناء النوم.

الفرق بين أجهزة الشد والمضخات المائية في إطالة الذكر

هنالك اختلافات بين أجهزة إطالة فهنالك أجهزة الشد ومضخات مائية، ويُقدم لكم موقع للرجال فقط الفرق بين النوعين:

أجهزة الشد في إطالة الذكر

يعمل الجهاز على شد الأنسجة لتحفيز تمددها، بدلا من لجوء الكثيرين إلى استعمال طرق يدوية في إطالة الذكر خصوصا وأن هذه الطريقة تكون بطيئة للغاية.

تقوم آلية عمل الجهاز على مبدأ الشد، حيث  يعمل على إحداث قوة شد فعلية لأنسجة الذكر مما يؤدي مع الوقت لإطالة فعلية للعضو الذكري. يتم هذا الشد بتثبيت رأس القضيب بالجهاز و بعدها يعمل الجهاز على سحب القضيب و تثبيته بهذة الوضعية.

تتمثل مميزات أجهزة الشد في:

  • هي الأجهزة الأكثر اعتمادا طبيا منذ سنوات.
  • استعمالها يحتاج من 3 الى 5 ساعات يوميا.
  • يحتاج استخدامها إلى التزام عالي.
  • يجب أن تكون متأكدا من توفر وقت لاستعمال الجهاز.
  • الأنواع الممتازة منها سعرها عالي للغاية.
  • الأفضل التوجه للأجهزة التي من الممكن أن ترتديها على الخصر تحت الملابس.

المضخات المائية لإطالة الذكر

تعمل المضخات على شد الذكر من خلال إحداث قوة سحب داخل الاسطوانة بتفريغ الماء منها، ولا يزيد استعمال المضخات المائية عن ربع ساعة يوميا أثناء الاستحمام.

تتمثل مميزات المضخات المائية لإطالة الذكر في:

  • تعد هذه المضخات تقنية جديدة وآمنة في تكبير القضيب
  • انتشارها أقل من أجهزة الشد نظرا للاعتماد الطبي على أجهزة الشد في الفترة الحالية.
  • تختلف المضخات المائية عن مضخات الانتصاب الهوائي الفاكيوم.
  • استعمالها بسيط ويحتاج إلى التزام أقل.
  • مناسبة لمن ليس لديه وقت كافي لتخصيصة للعلاج يوميا ولذلك يتوجه الكثير لاستعمال المضخات لضيق الوقت.
  • نتائج المضخات المائية البسيطة أبطئ من أجهزة الشد، بينما تكون نتائج المضخات المائية المطوّرة مثل أجهزة اكستريم قريبة جدا من نتائج أجهزة الشد.

نتائح استخدام أجهزة إطالة الذكر

يولد هذا الشد استجابة وتكيف في أنسجة الذكر و يؤدي إلى ظهور زيادة في عدد الخلايا، وهذا يعني ظهور التأثيرات التالية على المستوى الدقيق: زيادة في العدد الكلي لخلايا القضيب بما يعني تكبير حجم العضو الذكري، وعلى المستوى الكلي: زيادة دائمة في طول وقطر الذكر الكلي في حالتي الانتصاب و الارتخاء.

أظهرت الابحاث الامريكية أن نتائج الجهاز تختلف من شخص الي أخر، ولكن وكمقياس عام فالنتائج المتحصل عليها تتراوح بين 1 الي 5 سنتيمتر في الطول و 1 الي 4 سنتيمتر في القطر، بمعدل نمو مقداره يصل إلى 0.5 سنتيمتر في الشهر.

أجهزة الشد من الجيل الثالث مثل بني ماستر وجهاز العيادات والامريكي من الأجهزة القادرة على إحداث زيادة بغلظ رأس القضيب كونه يعمل على مبدأ الشفط في في رأسية الجهاز.

ثبت بواسطة العديد من الدراسات العلمية والآلاف من المرضى المتحمسين. ثبت أن الجر المتحكم فيه الذي تم تطبيقه بواسطة الجهاز ، فعال وآمن في نفس الوقت، مما تسبب في عدم وجود أي آثار جانبية. وبمجرد تحقيق النتائج المرجوة، سيتم الحفاظ على هذه النتائج بمرور الوقت، لتصبح دائمة.

يمكن ممارسة الجماع بشكل طبيعي أثناء فترة استخدام الجهاز، ولكن يجب عليك أن تقوم بفك الجهاز قبل ساعة من الجماع، وارتداءه بعد ساعة من الجماع.

من الأفضل ارتداء الجهاز لفترة متواصلة مثلا 4 ساعات متتابعة عوضا عن تقسيم الوقت لساعتين كل جلسة حتى تكون تظهر النتائج أسرع.

هل استعمال أجهزة إطالة الذكر مضر؟

إذا قمت بإختيار الجهاز الملائم لحالتك بعد قرائة التفاصيل بتمعّن أو استشرت المختص بذلك، وكان اختيارك مبنيا على الجودة لا على السعر وقمت باستعمال الجهاز وفق تعليمات المختص فلا ضرر من الأجهزة الطبية الحديثة والمتخصصة في تكبير أو إطالة العضو الذكري.

عليك أن تعلم أن الكثير من الأجهزة تحدث ألما من جراء استخدامها، ولكن الأجهزة المميزة التي تعرف بجودتها العالية تقلل من الألم لغاية 97%، لذلك لا يفترض أن تعاني من ألم شديد. في حال انك عانيت من الألم فقد يكون جراء استخدام الجهاز بشكل خاطئ، فتوقف فورا حتى زوال الألم والتعرف على الطريقة الصحيحة للاستخدام و ابدأ من جديد بشكل سليم.

أفضل جهاز لتطويل الذكر

يعتبر “بنترز” جهازً عالي الكفاءة مشهود له في المجال الطبي، ويصفه الأطباء حول العالم لمساعدة الرجال الذين يعانون من مجموعة واسعة من المشاكل المتعلقة بحجم العضو الذكري وكذلك الأداء الجنسي.

حيث دأبت شركة prox الالمانية على تطوير هذا المُطوّل وذلك لأن الشركة تعد مختبر مختص بطب المسالك البولية والتناسلية وتنخرط تلك الشركة في عمل دؤوب لابتكار علاجات غايتها تطويل العضو الذكري، ولها صيت ذائع على مستوى العالم مرده إلى التصميم الذكي الذي ابتدعته والذي يقدم تجربة توفر الراحة والنتائج المرجوة .

مُطوّل “بنترز” هو جهاز حاصل على براءة اختراع، وقد خضع للتعديل والتطوير مرات عديدة على مدى سنوات عديدة، وبذلك يكون لدينا اليوم أداة فعالة بمعنى الكلمة تراعي جميع معايير الأمان والجودة العالية الدولية.

صُمّم جهاز “بنترز” ليأتي بنتائج حقيقة تتكشف تباعا لضمان شعورك بالارتياح أثناء زيادة حجم عضوك الذكري، حيث يتوفر الجهاز على تصميم مبتكر للغاية يطبق ضغطا بسيطا جدا على القضيب، واستخدام هذا الجهاز لعدة ساعات يوميا يُسبب إنقساما في خلايا النسيج الداخلي للعضو الذكري.

ينتج الجسم خلايا جديدة بشكل طبيعي عبر عملية انقسام الخلايا التي تملئ الثقوب التي تحتويها أنسجة العضو الذكري. وتُعرف هذا العملية بعملية انقسام السيتوبلازم وتخلق زيادة في الطول والسماكة.

لو لم تكن على دراية كافية بمدى قدرة الجسم على التكيف، فكّر في المرونة التي يتمتع بها لاعبو الجمباز أو في قوة وحجم أجسام لاعبي رياضة كمال الأجسام أو في رشاقة المشاركين في بطولة القتال النهائي المسماة UFC أو فنون القتال المختلطة MMA والصعوبات التي يواجهون.

فأولئك الناس لم يولدوا بتلك القدرات، بل حصلوا عليها عبر تحفيز نمو بيولوجي للخلايا عبر استخدام ضغط منظم مع منح الجسم وقتا كافيا للتكيف. وهذا مشابه جدا للكيفية التي يساعد فيها مُطوّل “بنترز” الجسم على إطالة الذكر.

تتنوع نتائج استخدام مُطوّل “بنترز” من عضو ذكري لآخر. وعلى أي حال، فالزيادة الوسطية في الطول خلال مدة 4 أشهر هي 3 سنتيمتر وذلك في حال استخدمته لمدة تتراوح بين 2 و 6 ساعات يوميا. أما الزيادة المتوسطة في سماكة العضو الذكري خلال الفترة المذكورة هي من 1 إلى 4 سنتيمتر.

أخطاء شائعة عند اختيار أجهزة إطالة الذكر

هنالك بعض الأخطاء التي يقع بها من يبحث عن طرق حقيقية لتكبير القضيب، و هذه الأخطاء قد ينتج عنها أضرار حقيقية، إليك أهم هذه الأخطاء:

البحث عن جهاز طبي بناء على السعر

في كثير من الأحيان يبحث الأشخاص عن جهاز طبي رخيص متجاهلين احتمالية إصابة المستخدم بأضرار مجهولة نتيجة رداءة الجهاز.

هناك الكثير من الأجهزة ذات السعر الرخيص، ولكن الفرق بينها وبين الأجهزة ذات السعر المرتفع كبير، حيث أنك تتعامل مع جهاز طبي يتم تركيبه على عضوك الذكري لذلك الموضوع حساس للغاية، ولذلك الأجهزة تعد من أهم منتجات إطالة الذكر واختيار الجهاز أمر في غاية الأهمية، و حتى لا تؤذي نفسك، عليك بإختيار الأفضل.

قد لا تكون كمية الشد التي يتعرض لها القضيب مدروسة بشكل صحيح إذا كان الجهاز رديئا أو ان المواد البلاستيكية أو المعدنية قد لا تكون صحية أو قد تنكسر معرضا العضو الذكري لأخطار قد يكون في غنى عنها مثل التقرحات والجروح والألم الذي لا يحتمل في العضو الذكري، ومن أمثلة هذه الأجهزة الرديئة ذات السعر المنخفض التي تتسبب في مشاكل خطيرة جهاز هاندسم اب.

اختيار الجهاز غير الملائم

لكل حالة من حالات قصر العضو الذكري متطلبات مختلفة، فليس كل الحالات واحدة. وللحصول على أفضل النتائج لكل شخص أن يستخدم الجهاز الذي يتناسب مع حالته ووضعه الشخصي.

إذا كان وقتك ضيقا ولا يمكن ان تخصص وقتا كافيا للعلاج فالأجدر أن يتم توجيهك لإستعمال الأجهزة المائية عوضا عن أجهزة الشد. و مثلا إذا قمت بإختيار الأجهزة المائية فهنالك عدة قياسات لها وقد تخطئ بإختيارها، وقد تكون تبحث عن خاصية معينة في الجهاز ولا تجدها، فقد يسهل لك المختص عملية البحث.

لو اخترت جهازا غير ملائم لحالتك فإنك قد تعرض نفسك أولا للخطر من جراء استعمال جهاز بشكل خاطئ، وتخسر ثمنه ولا تحصل على نتائج، مما قد يزيدك إحباطا، لذلك الحل الوحيد هو أن تسأل المختصين وذوي الخبرة قبل الشراء.

الشراء من موقع غير موثوق

لا تعرض نفسك للخطر، اشتري دائما من موقع موثوق، هنالك الكثير من ضحايا الاختلاسات الإلكترونية، لذلك يجب عليك أن تقوم بمشاهدة صفحة المؤسسة التعريفية حتى تتأكد من أن الموقع موثوق بالإضافة إلى أهمية قراءة آراء العملاء السابقين وتجاربهم مع الجهاز للتأكد من فعاليته.

في نهاية هذا المقال نكون قد تحدثنا عن أجهزة إطالة الذكر والفرق بين أجهزة الشد والمضخات المائية بالإضافة إلى نتائج هذه الأجهزة مع توضيح ما هو أفضل جهاز لإطالة الذكر والأخطاء التي يقع فيها غالبية الناس عند اختيار جهاز تكبير وإطالة الذكر.

قد يهمك أيضا:

X

اكتب تعليق