Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

علاج السمنة بالادوية واحدث الحلول الجراحية والرجيم

فى هذا الموضوع سوف نتناول اهم طرق علاج السمنة بالادوية ونصائح هامة لتجنب مضاعفات السمنة .

يصاب الأشخاص الذين لديهم سمنة بالعديد من الأمراض ، منها ما هو خطير على الصحة ، ومنها ما هو شديد الخطورة ، كما أن الأشخاص الذين لديهم سمنة أقل سعادة من غيرهم ، لأن شكلهم الخارجي في كثير من الأحيان عرضه للسخرية منه ، كما أن الأشخاص الذين لديهم زيادة في الوزن يفتقدون إلي الأناقة والمظهر الجذاب ، لأن معظم الأزياء الأنيقة لا تناسبهم ، بالإضافة لذلك فالسمنة تعتبر مرض مزمن في كثير من الأحيان .

علاج السمنة

  • ما المقصود بالسمنة :

السمنة هي ازدياد وزن الإنسان عن المعدل الطبيعي المناسب له، بسبب الدهون المختزنة داخل الجسم ، التي تنتج عن زيادة الطعام المتناول بالنسبة لحجم الحركة والنشاط المبذول .

  • الأمراض التي تسببها السمنة :

أن الأشخاص الذين لديهم سمنة هم عرضة أكثر من غيرهم للإصابة بالأمراض التالية :

1- ارتفاع ضغط الدم .

2- الآم المفاصل والركبة .

3- الإصابة بمرض السكري .

4- الموت المفاجئ نتيجة الإصابة بأمراض القلب .

5- التهابات الجلد نتيجة إصابة بالبكتريا و الطفيليات لكثرة الانثناءات به نتيجة السمنة .

مضاعفات السمنة

– أسباب السمنة :

1- عامل وراثي .

2- نظام غذائي خاطئ عالي السعرات الحرارية ويحتوي على الدهون و الكربوهيدرات بدرجة كبيرة.

3- قلة المجهود المبذول والحركة .

4- اضطرابات نفسية .

5- اختلال الغدد الصماء .

– علاج السمنة :

1- تقليل امتصاص الطعام :

علاج السمنة 2

إعطاء المريض حبوب ( مستخلصة من البقوليات ) أشهرها حبوب تسمي Carbo-lite ، وهذه الحبوب غير ضارة بالصحة ، ولكنها تعمل على وجود غازات داخل البطن نتيجة تخمر الغذاء الغير مهضوم في القولون بسبب بكتريا متواجدة فيه ،  أو يمكن للمريض  تناول البقوليات للحصول على نتيجة مقاربة لنتيجة هذه الحبوب ،  مما يعمل على حدوث خلل بالأنزيمات الهاضمة للمواد النشوية  ، التي يتم فرزها في البنكرياس وكذلك في الغدد اللعابية .

2- علاج السمنة بالادوية:

ويمكن تقسيم هذه العقاقير بشكل أساسي إلي فئتين :

أولاً : عقاقير تحول الغذاء لحرارة :

أن هذه العقاقير تعمل على اختزال جزء من الطعام دخل الجسم وتحويله إلي طاقة حرارية ومنها عقاقير تختزل الطعام وتحوله لحرارة  مع إحداث فقد لشهية المريض مثل  مركبات  شبيهات ب2-أدرينيرجك ويطلق عليها أسم  B2-Adrenergic agonists، ومنها أيضا عقاقير تعمل على اختزال الطعام وتحويله لطاقة مع عدم حدوث فقد للشهية مثل مركبات المسماة بشبيهات ب3 التي  يطلق عليها أسم  B3-Agonists.

ثانياً : عقاقير مثبطة  للشهية ومنها :

أ- مركب الأمفيتامين وشبيهات  الأمفيتامين :

تؤدي هذه العقاقير إلي إحداث تأثيرات على الجهاز العصبي مما يؤدي لفقد الشهية لدي المريض ، لذلك فهذه العقاقير تؤدي إلي الإدمان وكذلك الاكتئاب ، وكذلك غير مناسب للأشخاص المصابين بمرض القلب أو ضغط الدم المرتفع .

ب- مركبات السيروتونينرجك Serotoninergic Drugs :

وهي عقاقير تأتي بتأثير جيد في بداية استخدامها  ولكن تقل تأثيراتها مع طول مدة تناولها ، وهي تؤثر أيضا على الجهاز العصبي والشهية ، ولكنها قليلة الخطورة عن مركبات الأمفيتامين .

3- عمليات شفط الدهون لعلاج السمنة:

وهي تصلح للأشخاص الذين لديهم سمنة مفرطة ، ولكنها تحمل داخلها خطورة بعض الشيء ، كما أن تكاليفها باهظة كثيراً .

4- علاج السمنة بالرجيم :

وتتم عن طريق تقليل حجم السعرات الحرارية الداخلة للجسم ، ويجب استشارة الطبيب للحصول على  الرجيم المناسب لكل شخص .

5-علاج السمنة من خلال تدبيس المعدة :

تدبيس المعدة

وهى عملية يتم فيها تدبيس المعدة وذلك لتقليل حجمها وبالتالى تقليل كمية الطعام المتناول .

6-علاج السمنة بواسطة بالون المعدة :

يتم تقليل حجم المعدة من خلال وضع بالون بداخليها وهى عملية اثبت مدى نجاحها إلى حد كبير لكنها مكلفة قليلا .

عن الكاتب

دكتور عبدالكريم

طبيب بشرى مصرى الجنسية حاصل على بكالوريوس فى الطب والجراحة ارحب بتعليقاتكم فى حالة وجود أى استفسار او استشارة .

اكتب تعليق

التعليقات