Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

عمليات زراعة شعر الذقن واللحية بجميع تفاصيلها

يهتم العديد من الشباب بتربية اللحية أو الذقن سواء كان بهدف الموضة أو لاتباع السنة او لاي سبب اخر ولذلك قامت الكثير من البلاد بإجراء عمليات  تجميلية مشابهة لعمليات زراعة الشعر  والتي اشتهرت منذ الستينات ولكنها تعمل علي تكثيف شعر الذقن أو الشارب.

ولكن من خلال مقالنا هذا سنعرض لكم كيفية زراعة شعر الدقن بجميع تفاصيلها، ولكن ينبغي علينا قبل الخوض في الحديث عمليات زراعة الذقن ان نشرح ماهي العمليات التجميلية بشكل عام؟

الا وهي الجراحة التي تجرى لتحسين مظهر الحالة أو المريض سواء بالنسبة للمرأة أو الرجل الذي يريد التغيير في مظهره وشكله الحالي لأي سبب سواء ممن يودون التجديد في مظهرهم أو بسبب عدم الرضى عن المظهر الحالي.

حيث أن هناك عدة أسباب لعدم الرضا عن المظهر من المحتمل ان تكون اسباب  شخصية في كثير من الأحيان مثل:

  • عدم حب الشخص للشكل الذي يبدو عليه حاليا .
  • أسباب اجتماعية مثل اعتقاد الشخص بعدم حب الناس لمظهره .
  • وفي بعض الاوقات تكون أسباب متعلقة بمهنة المريض أو الحالة مثل أن الشخص لا يود أن يبدو بسن اصغر للعملاء .
  • وهناك حالات تلجأ لاستعادة الشعر كنوع من أنواع العلاجات التجميلية التي قد يحتاجها الشخص أو المريض كي تكتمل اناقته او لاكمال تغيير مظهره الذي يرغب فيه حيث ان هناك بعض الدراسات التي أثبتت أن نسبة الرجال الغير راضية عن مظهر لحيتها تتجاوز 10% ولذلك انتشرت عمليات زراعة شعر الذقن والشارب وهناك عمليات أخرى لزراعة الحواجب والجوانب.

زراعة شعر الذقن

أساسيات يجب اتباعها عند القيام بعملية زراعة شعر الذقن

هناك عدة أساسيات يجب اتباعها عند القيام بتلك العملية للحصول علي اقصي استفادة وافضل نتائج بعد إجراء العملية ومن أهم تلك الأساسيات الأخذ في الاعتبار عن ما الذي ينبغي فعله للمريض في حدود عمره والحالة الصحية له والتقنية المناسبة كي يتم اتباعها ولكن تكلفتها.

فمن الأفضل معرفة ومتابعة كل هذه الأمور قبل الإقدام علي إجراء عملية زراعة الذقن، بالإضافة إلى الأمانة والثقة  بين المريض والطبيب أو الخبير الأخصائي الذي سيقوم بإجراء العملية،

فمن المهم أن توجد هناك بعض التوقعات الواقعية لدى الخبير حول إمكانية نجاح العملية ونسبة نجاحها ومدى استعادة الشعر التي من المحتمل أن تتحقق من خلال تلك العملية ذلك بالنسبة لمعظم عمليات زراعات الشعر سواء في الرأس أو الذقن حيث أن زراعة شعر الذقن واللحية غير مختلفة  كثيراً عن زراعة شعر الرأس،

وقد شهدت عمليات زراعة شعر الذقن أو اللحية خلال آخر سنة من إجراء تلك العمليات زيادة في كل دول العالم ، وخصوصا في دولة تركيا  فقد أجروا مئات الشباب والرجال بها  عملية زراعة شعر الذقن حيث ان تركيا من اشهر البلاد في اجراء تلك العملية بتقنية الاقتطاف الالترا سليت وذلك للعمل علي زيادة كثافة الذقن وملئ الفراغات بها في حال إذا كان المريض لديه شعر الذقن متقطع او موجود به أي ندبة ففي هذه الحالة تعد عملية زراعة شعر الذقن هو الحل الدائم الوحيد كي يتم التخلص من فراغات الذقن،

مع العلم ان زراعة الشعر في الوجة لن تقتصر علي زراعة شعر الذقن فقط بل هناك عمليات زراعة الحواجب والشارب والجوانب ايضا والتي تميزت في القيام بها  تركيا بل اصبحت من اكثر الدور المشهورة باجراء تلك العمليات وذلك يرجع للنتائج النهائية الممتازة التي يحصل قف عليها المرضي وبسبب اخذ الاحتياطات اللازمة التي تقدمها المراكز والمشافي بتركيا

زراعة شعر الذقن

تقنية الاقتطاف (الالترا سليت) لعمليات زراعة شعر الذقن :

يجب علي من يرغب في اجراء عملية زراعة شعر الذقن أن  يقوم بها عند طبيب مختص حيث ان غالبا نتائجها تكون مقرونة بخبرة ومهارة الطبيب الذي يقوم بتنفيذ العملية.

وبينما هذا النوع لا يشكل خطر بأي شكل على حياة الحالة ولكن ينبغي توخي الحذر فهذه العمليات يتم إجراؤها في الوجه و يسبب أي خطأ بها ضرر دائم وكبير لا يمكن إصلاحه فيما بعد لذلك ينبغي على الحالة أن تختار طبيبها بعناية فائقة وأن يكون متخصص كي ينفذ المهمة بدقة عالية حيث أن هناك الكثير من الثقافات تعتبر أن شعر الذقن للرجل إشارة للرجولة وأن له تأثير بشكل عام على وضع الرجل الاجتماعي .

ولذلك اهتم معظم الرجال بمثل هذا الأمر وسعوا لتحقيق التحكم في شكل و تصميم الذقن و العمل على تحقيق كثافة عالية كي  تسمح للحالة أن تتحكم في شكل وتصميم اللحية ، ولهذا السبب يجب أن يكون الطبيب المختص علي دراية كافية بطرق العلاج وقادر علي تحديد التقنية المناسبة للمريض فبالرغم من صغر العملية إلا أنها تشكل خطورة كبيرة على شكل الحالة واي خطا بها من الصعب معالجته ولذلك يفضل العديد من الرجال عمل تلك العملية في تركيا حيث انهار أكثر البلاد المعروفة باستخدام تقنية الاقتطاف الآمنة والسريعة في تنفيذ العملية.

 

كيفية زراعة شعر الذقن واللحية

وتتم عملية زراعة شعر الذقن بتطبيق تقنية  الاقتطاف  (الالترا سليت) والتي تجري على الذقن وايضا يمكن إجراؤها علي كلا من الشارب والجوانب والحاجب ويعتبر هذا التطبيق إجراء بسيط بشكل نسبي ويستخدم لاستعادة الشعر وزيادة كثافته في الأماكن المرغوب زراعة الشعر بها في  الوجه  وهذه العملية قد تستغرق من الوقت حوالي من 3-9 ساعات ويعتمد الوقت على مساحة الجزء المراد تغطيته وكمية الجذور المقتطفة.

وتبدأ خطوات العملية بقيام الدكتور بتحديد الجزء المانح في مؤخرة فروة الرأس ويكون هذا هو الجزء المانح زراعة الذقن او الحواجب او الشارب فدائما تتم عملية زراعة الشعر الرفيع او الدقيق والذي تم أخذه من مؤخرة وجوانب الرأس في الذقن وذلك بعد تحديد الأجزاء المانحة والتي  يقوم الطبيب بعدها بالفتح للقنوات الحاضنة بحيث تكون مماثلة للاتجاهات التي ينمو بها الشعر الأصلي.

وقبل البدء يتم تخدير تلك المنطقة باستعمال مخدر موضعي وبعدها يقوم الدكتور بعملية الاقتطاف للجذور اللازمة و من ثم يتم وضعها في محلول يسمى (الهايبوثيرموسول) الذي يعمل على الحفاظ على الجذور حية إلى أن يتم الفتح للقنوات،ب حيث تتم زراعة البصيلات بزوايا مدروسة ومتعددة بصيلة تلو الأخرى لتعطي أكثر كثافة ممكنة وللتأكد من حصول الحالة على المظهر المرغوب فيه بشكل طبيعي 100%،

وتأتي  بعد ذلك الخطوة الثانية بعد تحديد الجزء المانح وهي عملية الاقتطاف والتي تتم  باستخدام جهاز يسمي البنش والذي يعمل علي اقتطاف الجذور واحد تلو الآخر، ويقوم جهازالبنش باستئصال الجذور ويعمل بعدة رؤوس لكل منها مقاس مختلف علي حسب حجم الجذر المراد اقتطافه .

ومن ثم يتم الاقتطاف لعدد الجذور المحدد علي حسب العدد الذي قام الطبيب بفتحه من القنوات الحاضنة في المرحلة الاولي، وغالبا تظهر نتائج عملية الاقتطاف بعد الانتهاء من اجرؤها بعدة اشهر بحيث يبدأ الشعر المزروع في الظهور والنمو وينبغي عمل متابعة دورية للعملية خلال هذه الفترة لتجنب حدوث اي فراغات او ندوب في الذقن.

عن الكاتب

Shimoo Abdallah

اكتب تعليق