Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

8 خطوات بسيطة وسهلة نحو أسلوب حياة أكثر صحة وأكثر سعادة

في ظل الحياة السريعة أصبح الإنسان يهمل نفسه كثيرًا ، ولا يهتم بفكرة أسلوب حياة صحي بحجة الوقت والمسؤوليات ، وبحجة أن الأمر يحتاج إلى كثير من التضحيات والجهد ، وللأسف كل هذا مفهوم مغلوط عن أسلوب حياة صحي ، فالعيش بـ أسلوب حياة صحي سيغير تمامًا من حالتك النفسية والجسدية وسيجعلك شخص أسعد وقادر على العمل والعطاء أكثر .

لذا سنعطيك اليوم أهم 8 خطوات يمكن أن تحول أسلوب حياتك إلى أسلوب حياة صحي وسعيد ببساطة وبدون أي مجهود إضافي أو مصروفات إضافية ،،،

قد يهمك ايضا : فترة المراهقة عند الشباب وكل ما يخص هذه الفترة من معلومات ونصائح

أولًا : الطعام :

عند ذهابك إلى السوق أحرص على شراء الأطعمة الطبيعية ، الخالية من المواد الحافظة أو المصنعة ، أستبدلها بالخضروات والفاكهة الطازجة ، تناول الطعام بشكل متوازن وأعتمد على نظام الهرم الغذائي كي يحصل جسمك على ما يحتاج من مواد غذائية .

ثانيًا : السلالم :

بدلًا من الصعود باستخدام المصعد جرب السلالم ، الأمر ليس بالصعوبة التي تتخيلها ، كل ما في الأمر أنك ستبذل مجهود إضافي يساعدك في زيادة نشاط جسمك .

ثالثًا : تحرك قليلًا :

حاول أن تغير بعض النشاطات في حياتك ، تجنب استخدام السيارة في المسافات القصيرة ، حاول أن تعتمد على المشي السريع من وقت لآخر ، أو استخدام الدراجة مما سيجعلك تحافظ على جسدك في حالة نشاط ، وأيضًا سيساعدك على فقدان الوزن ، وهو ما سيجعلك مع مرور الوقت تلاحظ تغير في شكل جسدك ودرجة نشاطك بشكل عام .

رابعًا : امتنع عن الأطعمة السريعة :

الأطعمة السريعة من أبرز الأسباب للسمنة والتي تأتي برفقة مجموعة من الأمراض المتنوعة ، كأمراض القلب و داء السكر ، وآلام المعدة وقد تؤدي إلى التأثير على ضغط الدماء ، وهو ما يجعلها مضرة بشكل عام ، وبالتالي إن أردت أن تكون صاحب أسلوب حياة صحي ومتوازن يجب أن تبتعد عن الأطعمة السريعة .

أو على الأقل أن تقلل من استهلاكك للأطعمة السريعة ، ويمكن أن تستبدل الأطعمة السريعة ببعض الأطعمة المصنعة في المنزل بطريقة متوازنة ، وإن كنت تتناول الأطعمة السريعة أثناء ساعات العمل فيمكن أن تستبدلها أيضًا بالفواكه الطازجة ، مما سيساعد جسمك على الحصول على كميات أكبر من المواد الغذائية الجيدة وكذالك لن يزيد من وزنك ولن يصيبك بأي أضرار .

خامسًا : استخدم الزيت :

استخدام الزيت في إعداد الطعام بدلًا من الزبد و السمن يجعلك تتجنب العديد من المشكلات الصحية مثل السمنة وأمراض القلب والدماء ، كما أن صنع الطعام باستخدام الزيت يجعلك في حالة جسدية أفضل ، كما أنه يساعد في تحسين حالة المعدة ويجنبك الشعور بالثقل بعد تناول الطعام أو الكسل ، ويفضل استخدام زيت الزيتون في إعداد الطعام .

سادسًا : ابتعد عن الأخبار السلبية :

صدق أو لا تصدق أن كثرة التعرض للأخبار السلبية يصيبك بحالة من الاكتئاب ، ويجعلك تشعر بحالة من التوتر والحزن الدائم ، وبالتالي إن كنت تبحث عن بعض الراحة النفسية يجب أن تبتعد عن كل ما هو سلبي سواء من أخبار على شاشة التلفاز ، أو من خلال صفحات التواصل الاجتماعي .

حاول أن تقلل من تعرضك لكل ما هو سلبي حتى الأشخاص السلبيين في حياتك ، حاول أن تقلل من التعامل معهم ، لأن التعرض لمثل هذه الأساليب في الحياة ينتقل مثل العدوى وهو أمر يضرك بشكل كبير ويؤثر سلبًا بشكل عام على حياتك .

سابعًا : تواصل مع أصدقاء الماضي :

فالراحة النفسية لا تقل أبدًا أهمية عن الراحة الجسدية ، وبالتالي إن شعرت أنك جيد على المستوى النفسي سينعكس هذا بالطبع على حالتك الجسدية ، وهذه الراحة غالبًا ما نجدها مع الأصدقاء القدامى ، أو في التجمعات الأسرية الجميلة .

يمكنك أيضًا أن تحرص على مكافأة نفسك بشكل دائم على الالتزام بأسلوب حياة جيد ببعض الأنشطة التي تسعدك ، مثل الخروج في أماكن تحبها ، أو مشاهدة فيلم جديد أو ممارسة هواية ما ، أو أي نشاط أخر تشعر أنه ينعكس عليك بالسعادة والفرح .

ثامنًا : حسن من نوعية نومك :

فالنوم هو أهم العوامل التي تضمن لك توازن حالتك الجسدية والنفسية أيضًا  ، فأنت حين تهمل في نوعية نومك ستجد نفسك دائم التوتر ، وستجد نفسك في حالة تحفز دائم وعصبية ، وبالطبع يؤثر نومك على حالتك الذهنية ودرجة تركيزك ومدى الإنجاز .

لذا حاول أن تنظم ساعات نومك بين السبع أو ثمان ساعات يوميًا ، كذالك أحرص على النوم ليلًا وليس في ساعات الصباح الأولى ، حاول أن تنام مبكرًا بشكل يومي ، وستجد أن ساعة جسدك البيولوجية بدأت تنتظم وبدأت حياتك بشكل عام تنتظم .

تذكر أن حالتك النفسية و الجسدية هي مسؤوليتك وحدك ، وأن لا يوجد شخص أخر في العالم سيهتم بك أكثر من نفسك ، لذا لا تتجاهل الأمر ولا تكن مستهترًا فيما يخص جسدك وصحتك وحالتك النفسية ، لأن هذا سلاحك الأول لمواجهة مصاعب ومسؤوليات كل يوم .

عن الكاتب

لمياء شاهين

خريجة كلية الآداب قسم الإعلام والمعلومات ، أعشق الكتابة فهي بمثابة الرئة الثالثة ، أعتقد أن أهم ميزة في أي شخص ألا يتوقف أبدًا عن السعي وراء أحلامه ، وإن حدث ووجدها يجب أن يتمسك بها جيدًا وألا يفلتها أبدًا ، لأن ضياعها يعني ضياعه هو شخصيًا

اكتب تعليق