العملات المشفرة اهم المعلومات عنها وكيف يتم تداولها

العملات المشفرة هي إحدى صور العملات التي يتم تداولها عبر الإنترنت، ويطلق عليها أيضًا العملات الرقمية، وهي عملات غير ملموسة في الواقع ولكن لها وجود وتأثير في عالم الإنترنت وعالم التداول بالتحديد، حيث أنها من أكثر أنواع التداول شيوعًا ويعتبرها الكثير من المتداولين الأسهل والأبسط نظرًا لأنها لا تتطلب شروط معقدة لبدء التداول فيها، فضلًا عن أنها لا تتطلب قيم مالية محددة ولا تخضع لبنوك أو أنظمة اقتصادية دولية.

سنشرح لك في هذا المقال مفهوم العملات المشفرة وتاريخها ومميزاتها وعيوبها، كما سنوضح لك كيف تتم عمليات تداول العملات الرقمية وأشكال هذا التداول.

العملات المشفرة

ما هي العملات المشفرة؟

يقصد بتشفير العملات حماية معلوماتها وبياناتها ولا يستطيع معرفة الجانب المخفي منها إلا من لديهم معلومات هذا التشفير ولديهم القدرة على معالجة وتعديل رموزها وشفراتها، ويتم هذا التشفير بترخيصات قانونية ولذلك لمنع إنشاء عملات رقمية غير موثقة وغير قانونية يمكن التصيد أو الاحتيال بها.

وتتميز العملات الرقمية المشفرة بأنه يمكن التعامل بها من أي مكان بالعالم، حيث أنها لا تتبع بنك أو دولة بعينها.

ومن أشهر أنواع العملات الرقمية: BitCoin, وLiteCoin، و NameCoin.

كيف بدأت العملات المشفرة؟

بدأت العملات المشفرة عن طريق أنظمة Software برمجية، ولكن لا تحتاج تنصيبها على جهاز الحاسوب، بل إنها موزعة على أنظمة وأجهزة وخوادم في جميع أنحاء العالم، حيث أنها لا تخضع لفرد أو منظمة بعينها.

ويتم التحكم في هذه العملات عن طريق الأكواد والشفرات التي برمجية التي تدل على الدوال الوظيفية لتلك العملات، وتعد BitCoin أول عملة رقمية تم انشاؤها وسرعان ما انتشرت في جميع أنحاء العالم.

كمستخدم عادي لا تحتاج لخبرة برمجية حتى تشتري أو تبيع أو تتداول العملات الرقمية، كل ما عليك فقط هو تقديم طلب إلى بورصات العملات الرقمية عبر الإنترنت وتحديد القيمة وما تريده من العملة.

مميزات العملات المشفرة

هناك العديد من المميزات التي تدفع الكثيرين لشراء العملات الرقمية والتداول بها، ومن أبرز تلك المميزات:

  1. قيمتها عالية ومحمية من التضخم: تتميز العملات الرقمية بأنها تُنتج بكميات محدودة، وكلما ازاداد الطلب عليها يتم إنتاج المزيد منها، مما يجعل قيمتها تواكب السوق والطلب ويحميها من التضخم.
  2. التحكم الذاتي والحفاظ على سجلات المعاملات: لا تخضع العملات الرقمية للبنوك والاقتصاد الدولي، ولذلك يتم التحكم فيها ذاتيًا ومعالجة أي مشاكل تتعرض لها، كما يتم حفظ سجلاتها وتحديثها أول بأول مما يحفظ العملة من أي مشاكل مع المستخدمين.
  3. الأمان والخصوصية: لا يوجد من يطلع على بيانات مستخدمين العملات الرقمية، ولا يوجد من يطالبها ببيانات رسمية كالبنوك والبورصة، لذلك من الممكن استخدام العملات الرقمية ببيانات مستعارة وحسابات غير رسمية حتى يتحقق مبدأ الخصوصية.
  4. سهولة الصرف والمعاملات: لا يقتصر التعامل بالعملات المشفرة على نفس نوعها فقط، بل يمكن التعامل بها مقابل العملات العالمية كالدولار الأمريكي واليورو وغيرها، حيث أن لها قيمتها وسعر صرف يتغير مثل العملات الدولية تمامًا.
  5. قلة الرسوم وسرعة التحويل: من الممكن تحويل العملات المشفرة، ويمتاز تحويلها بالسرعة حيث أنه لا يستغرق أيام طويلة مثلما يحدث في تحويلات البنوك، كذلك لا يتم اقتطاع رسوم باهظة من مبلغ التحويل بل إنها تكون قيمة بسيطة جدًا من المبلغ وأحيانًا تكون رسوم التحويل صفر.

كيف يتم تداول العملات المشفرة

سوق تداول العملات الرقمية من الأسواق المفتوحة التي يمكن لأي شخص التداول فيها من أي مكان في العالم عبر الإنترنت، ويتطلب فقط إرسال طلب من الراغب بالتداول إلى بورصة العملات الرقمية لفتح حساب، ثم شراء القيمة المراد التداول بها؛ وهناك عدة أشكال لتداول العملات الرقمية والربح منها، ومن أبرزها:

  • التداول عبر البورصة: ويتم ذلك بشراء العملة الرقمية بغرض بيعها إذا إرتفعت قيمتها السعرية عن القيمة التي تم الشراء بها، وفي حال انخفضت القيمة السعرية فيجب على المتداول الاحتفاظ بها حتى ترتفع قيمتها مرة ثانية.
  • التداول عبر المستثمرين وصناديق الاستثمار: وفي هذه الحالة يقوم المتداول بتقديم العملة الرقمية إلى صناديق الاستثمار التي يملكها المستثمرون، ويتم استردادها بعد فترة ويتم الاسترداد بقيمة العملة في اليوم الذي يستردها فيه المتداول، ومن أشهر الأسواق الاستثمارية التي يمكن تداول العملات المشفرة فيها سوق GBTC.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى