Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

7 آثار سلبية لمواقع التواصل الاجتماعي على حياتنا

هل لمواقع التواصل آثر على حياتنا ؟ سؤال قد يطرح أمامك أو قد تفكر فيه ، الإجابة عليه واضحة تماما ، بالطبع لمواقع التواصل الاجتماعي أثر كبير على حياتنا ، لكن مواقع التواصل مثلها مثل أي شيء أخر في الحياة له أثار إيجابية وأخرى سلبية .

بالطبع تعد مواقع التواصل من أهم السبل للتواصل مع الآخرين ومشاركة الأخبار والآراء والنقاشات ، كذلك وسيلة ممتازة للتعرف على جديد الأخبار ، أو لمتابعة المشاهير ، ولكن على الرغم من كل هذا تؤثر هذه المواقع على حياتنا بطريقة شديدة السلبية ، وقد لا ندرك حتى أن هذه المواقع تؤثر بهذا الشكل على الحياة لذا قررنا أن نتناول معكم الآثار السلبية لهذه المواقع ..

7 آثار سلبية لمواقع التواصل الاجتماعي على حياتنا

7 آثار سلبية لمواقع التواصل الاجتماعي على حياتنا

     1. الإحساس الزائف بالتواصل :

أساس هذه المواقع هو التواصل بين الناس ولكن كلما زاد تعلقنا وتواصلنا من خلال هذه المواقع كلما نقص وضعف تواصلنا مع الناس على أرض الواقع ، حيث أننا استبدلنا محادثاتنا وجهًا لوجه بالتعليقات والإعجابات ، حتى التحية استبدلناها بزر نضغط عليه وننتهي من الأمر .

      2. الخصوصية :

في حال قررت أن تنشئ حساب على موقع إلكتروني فأنت توقع على موافقة للهاتف بمشاركة المعلومات الشخصية وكذلك الوصول إلى بياناتك وحتى موقعك ، كذلك يمكن لأي شخص أن ينتهك خصوصيتك ببساطة فقط إن وصل إلى حسابك ، حيث أن كل ما تنشره أمامه في أي وقت .

    3. تقليل الإنتاجية :

كما تقول العبارة الشهيرة ” زيارة ألف موقع تبدأ بضغطة واحدة ” لذا ستلاحظ أن الوقت يمر سريعًا بمجرد أن تبدأ في استخدام هذه المواقع ، فهذه الصورة ستعلق عليها ويرد على تعليقك صديق لترد عليه من جديد ، ثم ستلاحظ المقطع المصور الذي شاركته زميلتك بالعمل وستكتب رأيك في المحتوى ، وسيلفت انتباهك أحد المقالات فتقرأه وهكذا حتى تلاحظ أنه مر ساعات على بداية تصفحك .

7 آثار سلبية لمواقع التواصل الاجتماعي على حياتنا

7 آثار سلبية لمواقع التواصل الاجتماعي على حياتنا

   4. تفكيرك ليس مستقل :

خاصة فيما يتعلق بالقضايا التي تشغل بال الكثيرين ، أنت مجبر على قرأة مئات التعليقات والمنشورات التي تحلل المشكلة وتناقشها وتتناولها من كافة الجهات ، ستجد نفسك محاصرًا بالعديد من الأفكار التي بالطبع ستؤثر على تفكيرك المستقل وتتأثر بها بشكل أو بأخر .

   5. إنفاق الكثير من المال :

تواجدك على مواقع التواصل الاجتماعي يعني أنك معرض لعمليات البيع والشراء الاليكترونية ، كذلك تسريب معلومات الخاصة بالبحث والتفضيلات تجعل المواقع المتخصصة في البيع أون لاين تستهدفك لعرض المنتجات التي قد تهتم بها ، دعني أسألك كم مرة بحثت عن نوع هاتف معين وتجد أمامك إعلان لنفس الهاتف من أكثر من موقع إلكتروني ؟

   6. شهية كبيرة :

لا شك أن صور الأطعمة المشبعة بالجبن أو المغطاة بالشوكولاته تلفت نظرك من وقت لأخر ، فتقوم بالبحث عن شيئا ما تتناوله ، أنت لست وحدك ، فالأمر يمثل مشكلة للكثيرين ، حيث أن هناك أكثر من بحث أكد أن الصور التي تعرض على مواقع التواصل الاجتماعي تزيد من شهية الفرد .

   7. التجريح :

مواقع التواصل الاجتماعية عبارة عن منابر مفتوحة للجميع ، يمكن لأي شخص أن يعبر عن وجهة نظره كيفما يشاء ، وبالطبع من بين ملايين المستخدمين لهذه المواقع ستجد عدد كبير جدا يستغل هذه المواقع من أجل السباب وتبادل الشتائم مع أي شخص يخالفه في الرأي أو المعتقد أو حتى لا يعجبه لأي سبب من الأسباب ، لذا تعتبر هذه المواقع غير ملائمة للأشخاص ذوي الحساسية العالية ، أو لأصحاب الشخصيات الذين قد يتأثرون بالانتقادات الحادة والتي قد تكون جارحة في الكثير من الأحيان .

عن الكاتب

لمياء شاهين

خريجة كلية الآداب قسم الإعلام والمعلومات ، أعشق الكتابة فهي بمثابة الرئة الثالثة ، أعتقد أن أهم ميزة في أي شخص ألا يتوقف أبدًا عن السعي وراء أحلامه ، وإن حدث ووجدها يجب أن يتمسك بها جيدًا وألا يفلتها أبدًا ، لأن ضياعها يعني ضياعه هو شخصيًا

اكتب تعليق