Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

اشعة الرنين المغناطيسي على اجزاء الجسم المختلفة وطريقة عملها

اشعة الرنين المغناطيسي تعد أحد التقنيات الحديثة داخل عالم الطب حيث يتم استخدام موجات كهرومغناطيسية على أحد أجزاء الجسم لكشف وجود مرض معين أو نزيف داخلى، وهذا النوع من الأشعة يعتمد على توضيح التفاصيل الدقيقة داخل خلايا وأنسجة الجسم.

ويمكن عمل اشعة الرنين المغناطيسى على الرأس لكشف وجود نزيف داخلى، أو على المخ لتوضيح وجود مرض ما أو إصابة معينة كما يمكن عمل الأشعة على الظهر لتوضيح وجود التهابات بالعمود الفقرى ويمكن عملها على منطقة الرقبة أيضًا.

كيف تتم أشعة الرنين المغناطيسى

يقوم الطبيب المختص بتعريض المريض لجهاز الأشعة حيث يقوم الجهاز بالتصوير للمنطقة المراد التأكد من سلامتها أو كشف وجود مرض معين بها، وتعد أشعة الرنين إحدى الطرق الغير جراحية المستخدمة من أجل فحص أنسجة وخلايا أجهزة الجسم حيث يخرج جهاز الأشعة صور عالية الجودة لهذه الخلايا الداخلية تساعد الطبيب في تشخيص العديد من الأمراض بدقة كبيرة.

انواع اشعة الرنين المغناطيسى

يمكن عمل اشعة الرنين المغناطيسى تحت إشراف الطبيب المختص وفى الحالات التالية..

  • اشعة الرنين للراس والمخ
  • اشعة الرنين المغناطيسي للظهر
  • اشعة الرنين المغناطيسي للرقبة
  • اشعة الرنين المغناطيسي للاطفال
  • اشعة الرنين المغناطيسى للقلب

اشعة الرنين المغناطيسي للراس

يتعرض الشخض او المريض لإجراء أشعة الرنين للراس فى حالات تمدد الأوعية الدموية، أو وجود اضطرابات العين والأذن الداخلية، وفى حالات الاشتباه بوجود جلطة المخ أو الإصابة بأحد أورام المخ، كما يتطلب تشخيص الصداع المزمن عمل أشعة الرنين حيث تستخدم أيضًا فى تشخيص حالات ارتجاج المخ والتشوش الذهني التي قد تنتج عن التصلب المتعدد أو حالات الزهايمر .

اشعة الرنين المغناطيسي للظهر

العديد من الدراسات تؤكد أنه يوجد من 60 إلى 90% يعانون من آلام الظهر والتهاب فقرات العمود الفقرى ولذلك تنتشر آلام الظهر بشكل شائع لدى العديد من الأشخاص الأمر الذى يتطلب الخضوع إلى اشعة الرنين المغناطيسي لتحديد مكان الأم بدقة متناهية وبالتالى يتمكن الطبيب المختص من تحديد العلاج المناسب ويضع الحل الأمثل للتخلص من مثل هذه الآلام وتستخدم اشعة الرنين المغناطيسى للظهر فى حالات التهاب فقرات العمود الفقرى، وجود انزلاق غضروفى بأسفل فقرات الظهر، كما تستخدم فى حالات وجود التهاب بالحبل الشوكى ويشك الطبيب بذلك فى حالة بطء حركة المريض فيطلب عمل اشعة الرنين للظهر.

اشعة الرنين المغناطيسي للرقبة

تستخدم أشعة الرنين المغناطيسية لمعرفة آلام الرقبة حيث يوضع المريض داخل جهاز الأشعة لتحديد الآلام التى يعانى منها المريض بدقة متناهية، فجهاز تصوير الأشعة يتمكن من توضيح الأنسجة والخلايا بداخل منطقة الرقبة الأمر الذى يساعد الطبيب على تحديد نوع العلاج المناسب للالتهاب او المرض، وتستخدم الأشعة المغناطيسية للرقبة فى حالات التهاب فقرات الرقبة نتيجة الجلوس لساعات طويلة أو فى حالات تمزق أربطة وانسجة خلايا منطقة الرقبة الأمر الذى يتسبب فى حدوث آلام غير محتملة لدى المريض فيصعب عليه تحريك رقبته سوى بصعوبة تامة

اشعة الرنين المغناطيسي على المخ

تعتبر أشعة الموجات الكهرومغناطيسية أحدث تقنيات الأشعة بمجال الطب وتستخدم بشكل واسع فى تشخيص الحالات المرضية الخاصة بالجهاز العصبي ويطلب الطبيب الخضوع لهذه الأشعة فى الحالات التالية.. تمدد الأوعية الدموية، وفى حالة الجلطات والأورام، أمراض التصلب العصبي المتعدد، ووجود إصابات النخاع الشوكي، وأيضًا حالات التهابات العيون والأذن الداخلية، حيث تختص هذه الأشعة بتحديد وظائف بعض مناطق المخ مثل الحركة والكلام للأشخاص الذين يخضعون لعمليات جراحية للمخ.

اشعة الرنين المغناطيسي للقلب

تستخدم أشعة الرنين المغناطيسي أيضًا لتحديد أمراض القلب خاصة حالات الجلطات القلبية، كما تستخدم فى تحديد مدى قدرة صمامات القلب على العمل وضخ الدم لكافة أجهزة الجسم، كما تحدد سمك جدران القلب وقوة عضلة القلب كما تستخدم هذه الأشعة فى حالات الأزمات قلبية وحالات وجود عيوب فى شريان الأورطي مثل التمدد الوعائى وأيضاً ترسيبات الدهون على جدار الأوعية الدموية والذى يؤدى لانسدادها، كلها حالات تستدعى الخضوع لأشعة الرنين وفق تعليمات الطبيب المختص.

اشعة الرنين المغناطيسي على المخ للاطفال

يتم خضوع الطفل لعمل أشعة الرنين لتحديد الشكل التشريحي للقلب بالتفصيل، وقياس حجم الأوعية الدموية الأساسية للقلب لدى الطفل، أو فى حالات اكتشاف السرطان، كما تستخدم من أجل قياس تدفق الدم إلى عضلات القلب بالإضافة إلى قياس حجم حجرات القلب وتعد اشعة الرنين المغناطيسي في كثير من الحالات أفضل من الأشعة السينية او التليفزيونية وأيضًا الموجات فوق الصوتية حيث تعطي صورة واضحة ومفصلة لكل أجزاء الجسم والتي لا يمكن رؤيتها بأنواع الأشعة الأخرى، ولتجهيز الطفل قبل أشعة الرنين يجب إتباع الآتي..

  • يجب عدم ارتداء الطفل لأي أشياء معدنية لأنها قد تحدث ضررا و خللًا فى نتيجة الأشعة.
  •  إذا كان الطفل قد تعرض لعملية جراحية من قبل، يجب إخبار فنى الأشعة بذلك .
  • يجب امتناع الطفل عن تناول الطعام والشراب لعدة صاعات يحددها الطبيب المختلص قبل خوض الأشعة.
  • العديد من الاطفال عند دخولهم لجهاز الأشعة فإنهم يتحركون بشكل مبالغ فيه لأن اشعة الرنين تستهلك وقتا يتراوح مابين نصف ساعة لساعتين ولذلك قد يضطر الأمر لإعطائهم مخدر حتى يتم تصوير الأشعة بصورة دقيقة .

فوائد اشعة الرنين المغناطيسى

  • تتعدد فوائد هذا النوع من الأشعة الطبية حيث تعطة تفصيلا دقيقا حول المنطقة الراد فحصها بشكل دقيق.
  • كما هذا النوع من الأشعة آمن تماما بالنسبة للنساء الحوامل والأطفال ولا تسبب أي ضرر لهم.
  • تستخدم فى حالات أمراض القلب والدماغ والحبل الشوكي والكبد، وتوضح بصورة تفصيلية كيفية علاج هذه الأمراض.
  • توضح كيفية انتشار الأمراض وتطورها في الجسم مثل أمراض السرطان وتشوهات العضلات وأمراض المفاصل والعظام والظهر والرقبة.

اضرار اشعة الرنين المغناطيسي

  • أضرار هذه الأشعة تكاد تكون ضئيلة جدًا مقارنة بباقى انواع الأشعات الطبية التى يمكن الخضوع لها ويتم استخدامها بشكل آمن جداً.
  • فى حالات الأشخاص الذين يحملون قطعاً معدنية مثل الصفائح والدعامات السنية وجهاز تنظيم ضربات القلب قد تشكل خطرا كبيرا على صحتهم .
  • بعض الأشخاص تتكون لديهم حساسية مفرطة تجاه هذا النوع من أشعة الرنين المغناطيسى.
  • ولكنها بشكل عام قد ينتج عنها آثار جانبية طفيفة مثل حدوث بعض التشويش والإصابة بالحمى.
  • التعرض الطويل لأشعة الرنين المغناطيسي يؤدي لسخونة في جميع أنحاء الجسم.

حالات يمنع خلالها الخضوع لهذه الأشعة

هناك حالات يمنع تمامًا خضوعها لمثل هذه الأشعة لأنها تشكل خطرأًعلى صحتهم وفى حالة خضوعهم لأشعة الرنين فإنها تعرض صحتهم للخطر الجسيم وتتمثل هذه الحالات فى..

  • إذا كان المريض لديه رهاب من دخول جهاز او قبو أشعة الرنين.
  • يمنع تماما دخول المريض إذا كان جيمه يحتوى على منظم معدني لتنظيم ضربات القلب.
  • كما يمنع خوض هذه الأشعة فى حالات وجود أربطة تمددات شريانية في المخ.
  • كما أن خضوع المريض لعملية زراعة القوقعة من قبل تمنعه من عمل أشعة الرنين أيضًا.
  • احتواء أحد أجزاء الجسم على أي قطع معدنية مثل العين أو الأذن أو القدمين أو اليدين والأسنان كالصفائح والدعامات المعدنية تمنع أيضًا دخول المريض لعمل أشعة الرنين المغناطيسي.

تناول هذا الموضوع كيفية عمل أشعة الرنين للمخ بالنسبة للكبار البالغين والأطفال الصغار واهمية هذه الأشعة للقلب والظهر والعمود الفقرى وكيف تستخدم لتوضيح التهابات الرقبة وتجلطات القلب، بإمكانكم التعرف أيضا من خلال المقال على فوائد واضرار هذه الاشعة .

عن الكاتب

safaa mohamed

اكتب تعليق