علامات تدل على نمو الثدي عند الإناث

ظهور علامات تدل على نمو الثدي عند الإناث إشارة واضحة إلى انتقال البنت إلى مرحلة البلوغ.

إذ يعتقد طبيًا أن نمو ثدي البنات أول علامة واضحة على بدء نضوج أعضائهن التدريجي ليناسب المهام الوظيفية.

عادة ما يصاحب ظهور علامات تدل على نمو الثدي عند الإناث بعض مظاهر التوتر النفسي والجسدي، نتيجة لهذه التغييرات التي تلفت الانتباه إلى البنت في محيطها الخاص والعام.

ماذا يحدث عندما ينمو ثدي الأنثى؟

يحدث التطور الطبيعي للثدي طوال معظم حياة المرأة، إذ يبدأ النمو قبل الولادة وينتهي في سن اليأس، ويتكون من عدة مراحل بينهما.

نظرًا لأن مراحل نمو الثدي تتزامن مع مراحل حياة المرأة، فإن التوقيت الدقيق لكل مرحلة يكون مختلفًا بين امرأة وأخرى، كما يختلف حجم الثدي أيضًا من فتاة إلى أخرى.

تعرف الوالدين على مراحل نمو الثدي عند الفتاة، يساعدهم على اكتشاف المشكلات وعلاجها مبكرًا.

هل نمو الثدي يسبب الألم؟

يمكن لعملية نمو الثدي عند البنت أن تتسبب لها في الألم، لأن النمو يحدث بسبب تغييرات هرمونية خاصة هرموني الاستروجين والبروجسترون.

فمع دخول البنت إلى مرحلة البلوغ تزداد مستويات هذه الهرمونات في الدم، ويبدأ الثديان في النمو.

يستجيب الجسم لزيادة هذه الهرمونات في مراحل مختلفة من حياة الفتاة مثل أيام الدورة الشهرية، والحمل، والرضاعة، وبعد انقطاع الطمث.

ونتيجة لزيادة هذه السوائل في الجسم يحدث تغير في كمية السوائل في الثديين، مما يجعلهما أكثر تحسسًا وقابلية للألم.

هل يجب أن يكون الثديان بنفس الحجم عند البنت؟

لدى معظم البنات اختلافات في حجم الثديين، فمن الطبيعي أن يختلف حجم جزء من الثدي عن الآخر، أو حتى يختلفا حجما الثديين بالكامل، فهذا شائع بشكل خاص خلال فترة البلوغ.

في مرحلة نمو الثديين لا يمثل الاختلاف الكبير في الحجم مشكلة صحية يجب القلق منها.

هل يعني وجود كتلة في الثدي الإصابة بسرطان الثدي؟

ليست كل كتلة في الثدي تعني الإصابة بسرطان الثدي على الإطلاق، فبعض الكتل تعتبر أمرًا طبيعيًا عند بعض النساء.

من خلال الفحص الشخصي المنتظم، قد يلاحظ ظهور الكتل واختفائها، ويحدث ذلك عادةً بالتزامن مع الدورة الشهرية.

على الرغم من أن معظم الكتل ليست مدعاة للقلق، فكلما وجدت كتلة لأول مرة، يجب استشارة الطبيب. الذي قد ينصح بتجفيف بعضها أو ربما حتى إزالتها إذا أصبحت غير مريحة.

علامات تدل على نمو الثدي

  • ظهور كتل صغيرة صلبة تحت الحلمتين
  • حكة حول الحلمتين ومنطقة الصدر
  • ألم أو وجع في الثديين
  • آلام الظهر

علامات تدل على نمو الثدي بالتفصيل

  • العلامة الأولى لنمو الثدي هي تورم طفيف تحت الحلمة، وهي مرحلة من التطور تسمى براعم الثدي.
  • عندما يبدأ الثديان في النمو لأول مرة، يمكن أن يكونا مؤلمين للغاية. كما قد يتسببا في الشعور بالوخز عند شد الجلد.
  • يمكن أن يساعد شراء حمالة صدر أولى في حماية نمو الثدي الجديد وتقليل الألم.
  • إذا نما الثديان بسرعة، فقد تظهر علامات تمدد في الجلد. هذه العلامات سوف تتلاشى مع مرور الوقت.
  • سيستمر نمو الثديين مع زيادة دهون جسم الفتاة خلال فترة البلوغ، ويصبح الثديان أكثر استدارة وامتلاء.
  • قد تصبح الهالة (المنطقة المحيطة بالحلمة) أغمق وأكبر حجمًا وقد تصبح الحلمة منتصبة أو تبرز.
  • من الشائع أن ينمو أحد الثديين بشكل أسرع من الآخر. بمرور الوقت يجب أن يكونا متساويين تقريبًا، لكن العديد من النساء البالغات يجدن أن أثداءهن تختلف قليلاً جدًا في الحجم، وهذا طبيعي تمامًا.
  • بشكل عام ، يبدأ نمو الثدي بين سن 8 و 13 عامًا. وعادةً ما يكتمل نمو ثدي الفتاة بشكل كامل بحلول سن 17 أو 18 عامًا، ولكن في بعض الحالات يمكن أن تستمر في النمو حتى أوائل العشرينات من عمرها.
  • يتم تحديد حجم الثدي بشكل أساسي من خلال الوراثة، ولأن الثدي يحتوي على خلايا دهنية، فإن حجم ثدي الفتاة سيزداد مع زيادة الوزن.
  • التغييرات في الهرمونات خلال دورتك الشهرية يمكن أن تسبب تغيرات في الثديين.
  • قد تشمل هذه التغييرات الشهرية التورم، والألم، والتوتر، وفي بعض الحالات تغيرات في نسيج الثدي، مع شعور الثديين بتكتل أكبر.

مراحل نمو الثدي عند الإناث

يتطور الثدي في مراحل من حياة المرأة بدءًا من الوقت الذي يسبق الولادة، ثم البلوغ ، ثم سنوات الإنجاب ، ثم انقطاع الطمث.

سيكون هناك أيضًا تغييرات في نمو الثدي خلال هذه المراحل أثناء الحيض وكذلك أثناء الحمل.

مرحلة الولادة

يبدأ نمو الثدي عندما تكون الأنثى جنيناً. وبحلول وقت ولادتها، ستكون قد بدأت بالفعل في تكوين الحلمات وقنوات الحليب.

مرحلة البلوغ

يمكن أن يبدأ البلوغ الطبيعي عند الفتيات في وقت مبكر من سن 8 سنوات وحتى سن 13 عامًا.

وذلك عندما يبدأ المبيضان في إنتاج هرمون الاستروجين، مما يؤدي إلى زيادة الدهون في أنسجة الثدي.

تؤدي هذه الدهون الإضافية إلى زيادة حجم الثديين، في نفس الوقت تنمو قنوات الحليب.

وبمجرد بدء التبويض والدورة الشهرية، ستشكل قنوات الحليب الغدد التي يطلق عليها الغدد الإفرازية.

مرحلة انقطاع الطمث

عادة ما تبدأ النساء في بلوغ سن اليأس في سن الخمسين ، ولكن يمكن لبعضهن أن يدخلن هذه المرحلة في وقت مبكر عن ذلك.

أثناء انقطاع الطمث، لن ينتج جسم المرأة قدرًا كبيرًا من الإستروجين، مما سيؤثر ذلك على الثديين.

ويظهر هذا التأثير في انخفاض المرونة والليونة، كما قد يقل حجمهما مما يؤدي إلى ترهلهما.

ومع ذلك إذا كنت المرأة تتلقى علاجًا هرمونيًا فقد تعاني من نفس الأعراض التي كانت تعاني منها أثناء دورات الحيض.

علامات تدل على نمو الثدي عند الإناث

لماذا تظهر علامات حمراء أثناء نمو الثدي في مرحلة البلوغ؟

مع نمو أنسجة الثدي، يجب أن يصاحب ذلك تمدد الجلد المحيط لاستيعاب الحجم المتزايد.

ومع ذلك ففي بعض الأحيان لا يتمدد الجلد بالسرعة الكافية، مما يؤدي إلى تمزق الطبقة الوسطى قليلاً، فتظهر علامات تمدد حمراء. يحدث هذا للعديد من المراهقين، إن لم يكن معظمهم، ولا ينبغي أن يكون سببًا للإحراج.

هناك الكثير من الكريمات المتوفرة في الصيدلية للمساعدة في تقليل ظهور هذه العلامات. وبمرور الوقت تتلاشى الخطوط إلى اللون الأبيض من تلقاء نفسها ولا يمكن ملاحظتها بشكل خاص.

مشكلات صحية مع ظهور علامات تدل على نمو الثدي

يتزامن مع ظهور علامات تدل على نمو الثدي بعض المشكلات الصحية الشائعة التي يجب أن ينتبه لها الوالدان ومنها:

  • يبدأ نمو الثدي لدى الفتاة في وقت مبكر يصل إلى ثماني سنوات أو حتى 13 عامًا. إذا لم يكن لدى الفتاة براعم الثدي أو شعر العانة وهي أولى علامات البلوغ بحلول سن 14 عامًا، فقد تكون هناك أسباب طبية.

ما هي العوامل التي تؤثر في حجم الثدي؟

تنمو معظم أجزاء الجسم إلى حجم معين ثم تتوقف، أما حجم الثديين فقصة مختلفة تمامًا. لأنه يمكن أن يتغير حجم الثديين وشكلهما طوال حياة المرأة. إذن ما الذي يحدد حجم الثدي ، على أي حال؟

على الرغم من أنه من السهل التفكير في أن حجم الثدي يتحدد بشكل مسبق بسبب عوامل غير بشرية، فأن هناك الكثير من الأشياء التي تؤثر عليه. فيما يلي أهم العوامل التي تحدد الحجم الكلي لثديي الفتاة:

التاريخ العائلي

مثلما تساعد الجينات في تحديد لون الشعرة والبشرة ، ومدى الطول، ومجموعة من الخصائص الأخرى، فإن لها أيضًا بعض التأثير على حجم الثدي.

هذا لا يعني أنه من المضمون أن تأخذ البنت نفس شكل ثدي  أفراد آخرون في العائلة، ولكن يعد تاريخ العائلة (الوراثة) مؤشرًا للكثير، وهناك عوامل أخرى تساهم في التقلبات التي يمكن أن تحدث بمرور الوقت.

زيادة الوزن

يتكون الثديان من مكونات تشريحية معقدة مثل الأنسجة الداعمة والضامة، والغدد، والأنسجة الدهنية،  والقنوات.

وتختلف كل امرأة عن الأخرى في حجم كل مكون من هذه المكونات؛ فبعض النشاء لديهن أنسجة داعمة أكثر من الدهون والعكس بالعكس.

فإذا كان الثديان يحتويان على تركيز أعلى من الأنسجة الدهنية ، فقد يلاحظ اختلاف حجم الثديين عند زيادة الوزن أو فقدانه.

ممارسة التمارين الرياضية

تلعب التمارين البدنية خاصة تمارين الصدر دورًا ملحوظًا في تغيير حجم الثديين.

فيمكن أن تؤدي ممارسة تمارين الصدر إلى تقوية عضلات الصدر، وهي أربع عضلات رئيسية تقع خلف أنسجة الثدي وتسهل التنفس العميق وحركة الذراع.

هذه التمارين لن تزيد حجم الثدي في الواقع – لكنها قد تنمي العضلات خلف الثدي ، مما قد يجعلها تبدو أكبر قليلاً.

المرحلة العمرية

إذا كانت الفتاة في مرحلة ظهور علامات تدل على نمو الثدي فسوف يختلف حجم الثدي عن مرحلة اكتمال النمو في عمر العشرين تقريبًا.

وفي كل مرحلة عمرية يستجيب الجسم بطريقة مختلفة للمتطلبات الوظيفية لهذا المرحلةـ لذلك فمن الشائع أن يزيد حجم الثدي أثناء الحمل والرضاعة ثم ينكمش لاحقًا، أو في مرحلة سن اليأس.

اقرأ من موقعنا 

أنواع ومواصفات الإفرازات المهبلية وأسبابها

قد يهمك أيضًا 👇👇

X

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى