Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

علاج البلهارسيا والمضاعفات

نص الإستشارة :
ظلت طفلتي البالغه من العمر 9سنوات تعاني من التهاب حاد في البول لمدة سنه ونصف واخدت عقاقير كثيره دون فائده وبعد ذالك تطور الامر واحبحت تنزف دم بعد البول وعند عمل أشعة تلفزيونية تبين وجود ورم في المثانه وبعد عمل فحوصات كثيره تبين بانها مصابه بمرض البلهارسيا مند زمن ولم يتم اكتشافه الا الآن وقال الاطباء بان هدا الورم هو نتيجه طبيعيه لترسب بويضات البلهاسيا وبعد اعطائها جرعات البلهارسيا انتهت الاعراض الجانبيه والاتهاب في البول وانقطع نزيف الدم وعادت ابنتي الى طبيعتها المشكله الان هي ان هدا الورم وبعد الكشف الان مازال موجودا فهل لبقائه اثار سلبيه في المستقبل ام لا وهل علينا ازالته ام لا .

علاج البلهارسيا
الرد على إستشارة علاج البلهارسيا :

بناء على استشارتك فأنت قطعتى جزء كبير من العلاج وهو علاج أعراض البلهارسيا والتى تشمل التهابات المثانة ونزيف الدم مع البول ولكن طالما يوجد ورم فى المثانة فلم يكتمل العلاج بذلك .
يجب أن تعلمى أن وجود ورم فى المثانة حتى لو هذا الورم حميد يجعل بنتك عرضة لمضاعفات خطيرة مع مرور الوقت لذلك يجب عليك الذهاب إلى طبيب مسالك بولية من اجل عمل الفحوصات اللازمة وتحديد حجم ومكان الورم بالضبط حتى يتثنى له بعد ذالك إزالة هذا الورم ,لكن فى حالة وجود ذلك الورم فإحتمالية المضاعفات كبيرة حتى فى حالة عدم وجود اعراض ظاهرة ,مع تمنياتنا بالشفاء العاجل لإبنتك.

عن الكاتب

دكتور عبدالكريم

طبيب بشرى مصرى الجنسية حاصل على بكالوريوس فى الطب والجراحة ارحب بتعليقاتكم فى حالة وجود أى استفسار او استشارة .

اكتب تعليق

1 تعليق