Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

تمارين لتقوية عضلة السمانة في البيت

يلقبها الأطباء بـالقلب الثاني للإنسان، ويطلق عليها البعض بطة الرجل إنها عضلة السمانة التي تعد  من أصعب العضلات في جسم الإنسان، من حيث حاجتها إلى مزيد من الوقت والجهد من أجل التضخيم والنمو وتعتبر من أكثر العضلات التي تحتاج إلى صبر وقوة وإصرار للوصول إلى الشكل المطلوب.

وتكمن أهمية عضلة السمانة في جسم الإنسان من إعطاء مظهرًا جذاب وجميل للقدم، ويتميز بعض المتدربين من تضخم السمانة من أقل التمارين، فيما يعاني البعض الأخر منهم من صغر حجم السمانة بالرغم من بذل مجهود كبير عليها.

مكونات عضلة السمانة

تتكون من العديد من العضلات، وأهمها عضلة الجاسترو، وهي العضلة الكبيرة التي تعطي الشكل الـ”ماسي” لعضلة السمانة او شكل التكوير، وهي عضلة سريعة الانقباض، وثانيًا عضلة السولس، عضلة صغيرة، بطيئة الانقباض.

صعوبات تواجه الرجال في تكبير عضلة السمانة

  • هناك بعض الرجال ممن يعانون من كبر عضلة السمناة ويرجع ذلك إلى أسباب وراثية .
  • اختلاف توزيع مستقبلات الاندروجين في الجسم البشري.
  • العرب والمصريين معظمهم يهملون تمرين عضلة السمانة.
  • بعض الممارسات الخاطئة أثناء أثناء أداء التمارين الرياضية.
  •  عدم اهتمام المتدربين ببذل مجهود لتضخيم العضلة.

فائدة عضلة السمانة

  • تصف السمانة كالمضخة لكونها تضخ الدم من أسفل إلى أعلى أي من القدمين إلى القلب.
  • تعمل على تنشيط الدورة الدموية في الجسم.
  • تقلل من منع تكون دوالي الساقين.
  • وتعمل على ثبات جسم الإنسان على الأرض.

بعض التمارين لتقوية عضلة السمانة

  • فرد الساق بشكل مستقيم خلال الجلوس على المقعد، ثم ضع العضلة الخلفية في زاوية قائمة، تكرار التمرين.
  •  تمارين التمدد لعضلات الساقين مع حمل الوزن على الظهر.
  • استخدام كابل قوي للشد، من خلال تمرين الساق الأمامية، مما يعمل على بناء العضلات الخلفية.
  • التقرفص ثم الصعود لأعلى، و يعمل هذا التمرين على تطوير العضلات الخلفية بشكل كبير.
  • التركيز على تمارين القفز بالحبل، والتي تعمل على تقوية عضلات الفخذين والعضلات الخلفية بقوة.

أخطاء تجنبها حتى لا تكبر عضلة السمانة

  • عدم استهداف جميع أجزاء عضلة السمانة أثناء ممارسة التمارين الخاصة بهذه العضلة.
  • استخدام الكثير من الوزن فاستخدام الوزن الثقيل جدًا لن يرجع على المتدرب بفائدة ايجابية، بل على العكس سوف تتأذى المفاصل والأوتار .
  • التكرار التقليدي لبعض التمارين خاصة الغير مناسبة للعضلة.
  • الفشل في شد وعزل عضلة السمانة بصورة صحيحة أثناء ممارسة التمرين.

بعض التمارين المنزلية لتقوية عضلة السمانة

نقدم لكم مجموعة من التمارين الرياضية الفعالة التى تقوى عضلة السمانة وتجعلها متينة وقادرة على بذل مجهود كبير..

تمرين الدامبلز لتقوية عضلة السمانة

  • يقف المتدرب بالوقوف مستقيم الظهر رافعًا صدره للأمام حاملًا الدمبلز مع مساواة المسافة بين القدمين لتكون مع مستوى الكتفين.
  • يقوم المتدرب بإرجاع القدم اليسرى خطوة للخلف.
  • إنزال الركبة اليسرى على الأرض دون لمسها.
  • يتم خفض الجسم لأسفل حتى يتوازى الفخذ الأيمن مع سطح الأرض، وتتشكل زاوية 90 بين أعلى الساق “الفخذ”، وأسفل الساق اليمنى، مع المحافظة على بقاء الظهر مستقيمًا.
  • الخطوة الأخيرة، رفع الجسم إلى أعلى للوصول إلى الموضع الأول، ثم استبدال التمرين للقدم الأخرى، مع مراعاة عملية الشهيق عند الهبوط والزفير عند الصعود.

تمرين الإسكوات لتقوية عضلة السمانة

  • يقوم المتدرب على الوقوف وجسمه مفرود، على أن يترك مسافة بسيطة بين القدمين.
  • النزول بالجسم إلى االأسفل، مع مراعاة عدم حني الظهر، وجعليه مشدوداً.
  • في بداية التمرين يمكن الاستعانة بكرسي عند النزول لإسناد اليدين وفرد الظهر.
  • عند ممارسة التمرين بشكل خاطئ قد يصاب المتدرب بشد عضلي وآلام في مفصل الركبة والظهر.
  • عدم ممارسة التمرين قبل الذهاب للنوم مباشرة لأن ذلك لا يعطى نتائج متوقعة

قدمنا لكم في هذا المقال أهمية عضلة السمانة في ابراز جمال القدم، وأهم التمارين التي تعمل على تقويتها، وأهم الأسباب التي تؤدي إلى فشل كل المجهود الرياضي لتقوية عضلة السمانة.

عن الكاتب

safaa mohamed

اكتب تعليق