Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

كيف تتجنب أسباب الضعف والبرود الجنسى

لقد بلغ عدد المصابين بالعجز الجنسي في العالم 152 مليون رجل تقريبا  ، بينهم  30 مليون رجل من مختلف اشكال العجز الجنسي في أمريكا وحدها.

تعريف العجز الجنسى :

  • عدم القدرة على الانتصاب بقدر كاف يستطيع معه الجماع ويسمى ذلك (العنة) وقد ذكر احد المتخصصين ان 30% من الرجال الذين يذهبون للعيادات النفسية ترجع شكواهم الى ضعف الانتصاب ، او عدم الانتصاب مطلقا ، باستثناء الشهر الأول من الزواج ، بحيث يمكن القول بان هذا امر عادي ، وقد يرجع الضعف في الأيام الأولى لشيئين :الأول : التعب والارهاق.والثاني : القلق النفسي لاي سبب من الأسباب ، قد يكون منها تناول ادوية خاصة بضغط الدم ، وكذلك من هذه الأسباب تناول الكحوليات ، فقد تثار الشهوة والرغبة ، لكن عند الأداء لايمكن القيام بالتمتع بالجماع على الوجه المطلوب لحدوث ضعف واسترخاء في العضو الذكري.

ومعلوم ان الانتصاب ليس امرا يتحكم فيه الرجل ، مهما أثيرت الرغبة الجنسية عند الرجل ، وقد يرجع ضعف الانتصاب ، الى التوتر الشديد الذي يصيب الرجل بسبب شعوره بان زوجته لا تهتم به ولا ترعاه ولا تتجاوب معه ، وقد يكون سبب هو اعراضه وانشغاله عن النشاط الحسي في وقت ما .

ويحدث العجز الوقتي لبعض لرجال ، فتكون عابرة طارئة ، وبالتالي فلا تدل على ان الرجل عاجز دائما عن الانتصاب.

واذا عجز الرجل عن الانتصاب ليلة ، ثم عجز عنه في ليلة تالية ، فلا بد ان يقلق ، ثم يتصاعد القلق ، ثم يخاف فعلا من ان يكون قد اصبح عاجزا حقا عن الانتصاب .

وقد يحدث فور هذا التخوف عجز دائم .

العلاقة-الزوجية

كيف لك ان تعرف مدى العجز الجنسى لديك ؟

يحدث الانتصاب غالبا عند معظم الرجال ، مرة واحدة عند الصحو في الصباح ، ويحدث لهم أيضا هذا الانتصاب مرة او مرتين اثناء النوم.

وفي هذه الحالة فانت بخير ، ولا يوجد عندك مشكلة في الانتصاب .

اما الرجال الذين لايحدث عندهم انتصاب اثناء النوم او في الصباح قبيل الصحوة وبعده ، فهؤلاء عندهم ضعف مع اختلاف درجتـه .

وافضل نصح للمصاب بهذه المشكلة ان يذهب الى الطبيب ليعالجه.

دور المرأة فى علاج الضعف الجنسى :

تذكري ايتها المرأة ان عجز الرجل عن الانتصاب يرجع غالبا الى خوف حسي وقلق من عدم إتمام الجماع ، ولذلك تدور معظم أساليب العلاج حول تقريب الرجل من زوجته على فراش الزوجية ، مع ابعاد تفكيره عن موضوع الجماع ومقدماته.

وأول مراحل العلاج ان تتعاطف المرأة مع زوجها ، وتعطيه الثقة والأمان ، وعدم القلق ، وعدم اظهار الضجر والغضب ، مع نقله الى مرحلة الحماس والحنان لقد اضحى الامر عاديا ومنكشفا مادام الامر كذلك ، فيجب عليك ان تطمئني زوجك ، ويجب ان يعلم انك تقدرين موقفه ، فاعلميه انك تعرفين القسوة التي تحيط به ، وانك تشعرين بقلقه .

عن الكاتب

احمد عامر

مصرى حاصل على بكالريوس طب و جراحة احب التدوين و تقديم النصيحة لغيرى

اكتب تعليق