سرطان الخصية اهم الاسباب وطرق والوقاية والعلاج

• هو أكثر أنواع السرطان انتشارا في الفئة العمرية (15: 34) عام وفي حالة الإصابة به فإنه من الحظ الطيب أن يتم اكتشافه مبكرا , لأنه يتم معالجة ما يقرب من 100% من حالاته المكتشفة مبكرا والاكتشاف المبكر سهل , ولكن إذا تاخرت الحالة تكون الكارثة .

دوالى الخصية

عوامل الخطر والوقاية من سرطان الخصية :

  • الخصية المعلقة : الرجال الذين يولدون بخصى داخل البطن , ولم تنزل إلى كيس الصفن كما يجب أن يحدث في الحالات الطبيعية معرضون لمخاطرة مقدارها على الأقل 10 مرات قدر غيرهم من الرجال حتى ان المرض يمكن أن يصيب الخصى الضامرة
  • التهاب الغدة النكفية المصحوب بالتهاب الخصية تحيط بهم الاخطار بنسبة أكبر , ولا يوجد سبيل محدد للوقاية من سرطان الخصية , حيث يعتبر الاكتشاف المبكر له هو السبيل الوحيد للحماية من أخطاره .

كيفية الفحص السليم للاطمئنان على الخصيتين 

• أعراض سرطان الخصية :

• برغم أن المريض يشكو بين الحين والآخر من الم او ثقل فإن أغلب حالات سرطان الخصية تبدا بوجود ورم غير مؤلم , وفي حالة إجراء فحص منتظم ذاتي للخصية لا يرجع ظهور أعراض أخرى لديه , لان هذه الأعراض تشير إلى حدوث عمليات انتشار سرطاني .

• مراحل سرطان الخصية :

• لتحديد مدى تقدم المرض يتم إجراء أشعة على الصدر وتحاليل دم لاختبار أغلب الجسم واهمها على وجه الخصوص الكبد , وكما هو الحال مع سرطان البروستاتا فإن المواد الدالة على الأورام التي تفرزها الخلايا السرطانية تعطينا إشارات مفيدة , وباتالي يبحث الأطباء لتشخيص مدى تقدم الإصابة بها عن مواد (ألفا فيتو بروتين , وبيتا إتش سي جي ) , وتشمل مراحل سرطان الخصية .

• مراحل سرطان الخصية :

المرحلة الأولى : يظل الورم محصورا في الخصيتين .
المرحلة الثانية : ينتشر الورم إلى العقد الليمفاوية المجاورة .
المرحلة الثالثة : ينشر الورم لاماكن بعيدة .

• علاج سرطان الخصية :

• على عكس التقدم البطيء إلى درجة تدفع إلى الإحباط في علاج العديد من انواع السرطان فغن التقدم في علاج سرطان الخصية يسير بسرعة كبيرة , ولكن في جميع الأحوال يجب استئصال الخصية المصابة , بينما يعمل العلاج بالإشعاع للبطن والمنطقة الإربية على تحقيق الشفاء, لكن المصابين تقريبا بالنسبة للنوع الأكثر شيوعا من الأورام و الذي يعرف بالورم المنوي طالما أنه لم يتجاوز المرحلة الأولى أو بدايات المرحلة الثانية بينما ينجح العلاج بالإشعاع بدرجة أقل مع الورم المنوي المتقدم إلا أنه حدث تقدم هائل في هذا المجال في السنوات الأخيرة صاحب العلاج الكيميائي .
• وبالنسبة للأنواع الأخرى من الخلايا ينشأ عنها أورام غير منوية يكون العلاج المعتاد للمرحلة الاولى هو الجراحة لاستئصال العقد الليمفاوية القريبة ونسبة الشفاء فيها تقترب من نسبة شفاء الاورام المنوية ومع التقدم الكبير في العلاج الكيميائي صار بعض الأطباء يتجنبون تماما هذه الجراحة ويعاني اغلب الرجال من تكرار نوبات الإصابة ,ولكن الأقلية الذين تجري لهم هذه الجراحة تكون نسبة شفائهم بالعلاج الكيميائي ممتازة فالعلاج الكيميائي بالجراحة أو بدونها يشفي أغلب حالات الاورام غير المنوية المتقدمة .

عن الكاتب

احمد عامر

مصرى حاصل على بكالريوس طب و جراحة احب التدوين و تقديم النصيحة لغيرى

اكتب تعليق

مشاركة