Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

هل تعلم ما هو الذنب الاكبر عند الله من الزنا ؟ و مع ذلك نفعله كثيرا

جاءت امرأة إلى سيدنا موسى عليه السلام وقالت يا نبى الله لقد زنيت وحملت من هذا الزنا وبعد ولادتى قتلت هذا الطفل .. هل يقبل الله توبتى ؟
قال لها موسى عليه السلام ما رأيت ذنبا اعظم من هذا إخرجى من هنا قبل ان يصب الله علينا نارا من السماء بسبب فعلتك .
وبعدما ذهبت ارسل الله وحي إلى سيدنا موسى وقال له ماذا فعلت بالمرأة التى جاءت تطلب التوبة ؟ ألم ترى ذنب أعظم من ذنبها ؟!
قال له “تارك الصلاة عامدا متعمدا .. عمله اعظم عند الله من فعل تلك المرأة ”

جمع الصلوات :

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم “من جمع صلاتين بغير عذر فقد أتى بابا من أبواب الكبائر ” صدق رسول الله
وجاء عن رسول الله انه قال ” ورأيت ليلة أسري بي أناساً من أمتي ترضخ رؤوسهم بالحجارة كلما رضخت عادت فقلت: من هؤلاء يا جبريل؟ فقال: هؤلاء الذين كانت رؤوسهم تتكاسل عن الصلاة !!
يقول الله تعالى فى محكم تنزيله : (فخلف من بعدهم خلف أضاعوا الصلاة واتبعوا الشهوات فسوف يلقون غيا) سورة مريم: 59.
يقول ابن عباس رضى الله عنه وارضاه فى تفسير الآيه السابقه انه ليس مقصود اضاعوا الصلاة اى تركوها وانما المقصود الذين يقومون بتاخير صلاة الظهر للعصر والمغرب للعشاء والغى وادى فى جهم تستعيذ النار منه لشدة حره .
مما سبق نستنج ان ترك الصلاة وتاخيرها عن وقتها أمر عظيم للغاية ولا يجب على اى مسلم فعل ذلك الذنب الكبير ويجب علينا ان نؤدى الصلاة فى وقتها ونرجوا من الله ان يسامحنا على تقصيرنا ونطلب منه العفو والعافية .

عن الكاتب

دكتور عبدالكريم

طبيب بشرى مصرى الجنسية حاصل على بكالوريوس فى الطب والجراحة ارحب بتعليقاتكم فى حالة وجود أى استفسار او استشارة .

اكتب تعليق