Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

القدم الرياضي او سعفة القدم الاسباب والاعراض وطرق الوقاية والعلاج

الإصابة بمرض القدم الرياضي(فطريات القدم) أحد أكثر  أنواع الأمراض الجلدية انتشاراً في منطقة القدمين, و رغم أن هذا المرض لا يقتصر  على الرياضيين فقط ويمكن أن يصيب كل شخص بغض النظر عن عمره أو نوعه إلا أنه ارتبط بالرياضيين بشكل كبير نظراً لأن الأحذية الرياضية التي تسبب العرق و الحرارة تشكل بيئة مثالية لنمو الفطريات و انتقال العدوى.

القدم الرياضي

ما هي أعراض القدم الرياضي ؟

تشمل أعراض الإصابة بفطريات القدم أو القدم الرياضيّ الاحساس بالوخز في المنطقة المصابة, الطفح الجلدي الملتهب الذي يتزامن مع احمرار البشرة و  وجود رائحة غير  مفضلة مع تقشر الجلد وظهور بثرات وفقاقيع.

عندما يصاب الإنسان بفطريات القدم يتحول لون الجلد إلى الأصفر الشاحب نتيجة تعرض القدم للرطوبة الناتجة من التعرق طوال الوقت, أمّا في حالات القدم الرياضي المزمن و الحاد فإن البثور تغطي أيضاً باطن القدم وجوانبه.

في بعض الحالات يؤدي تقشر الجلد مع انتشار الالتهاب و البثور إلى أن يظهر القدم وكأنه مكسو بالمسحوق أو  الدقيق, وقد تنتقل العدوى إلى اليدين نتيجة استخدام الكفين في حكّ و هرش الجزء المصاب.

ما الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بالقدم الرياضي ؟

يصاب الإنسان بمرض القدم الرياضي نتيجة نوع معين من الفطريات يعرف باسم (dermatophytes) والذي يصيب غالباً مناطق معينة في الجسم كالشعر و الجلد و الأظافر.

الأشخاص المصابون بمرض القدم الرياضي قد يكونون عرضة للإصابة بأنواع أخرى من الفطريات مثل فطريات الأصابع والتي تتكون في نفس ظروف تكون فطريات القدم الرياضيّ.

ما هي العوامل التي تزيد من نسبة الإصابة بالقدم الرياضي ؟

هناك بعض الأشخاص أكثر عرضة من غيرهم للإصابة بالقدم الرياضي لأسباب جينية أو وراثية وكذلك لبعض العوامل الناتجة عن خلل في النظام المناعي للجسم.

كما أنه هناك أسباب عامة تزيد من نسبة الإصابة بالقدم الرياضي و فطريات الأقدام بشكل عام مثل كثرة التعرق في منطقة الأقدام والتي تكون نتيجة ارتفاع الحرارة داخل الحذاء.

وبذلك يكون الأشخاص الذين يعانون من مرض التعرق الزائد أكثر قابلية للإصابة بالفطريات من أصحاب المستوى الطبيعي في نسبة العرق حيث تشكل الحرارة و الرطوبة بيئة مثالية لنمو الفطريات و انتشارها.

القدم الرياضي

هل ينتشر المرض بين الرجال أم النساء ؟

تشير  الدراسات إلى أن نسبة انتشار مرض القدم الرياضي أكثر انتشاراً بين الرجال عن النساء لكنها يمكن أن تصيب الأطفال دون سن البلوغ أيضاً.

وبغض النظر عن الجنس فإن الأشخاص الذين يعانون من نقص في نظام المناعة سيكون أكثر عرضة للإصابة بالمرض حتى مع اتخاذ التدابير الوقائية.

كيف يعالج مرض القدم الرياضي ؟

علاج فطريات الأقدام (القدم الرياضي) يكون بتشخيص المرض بشكل طبيّ عبر إجراء اختبار يسمى (KOH) الذي يثبت وجود الفطريات ويكون العلاج باستخدام الكريمات الموضعية المضادة للفطريات مثل كريم كيناكومب.

athletes-foot-2

أما الحالات المزمنة و الحادة فتعالج بتناول العقاقير الطبية التي يصفها الطبيب لمدة تتراوح من شهرين إلى ستة شهور.

نصائح عامة للوقاية و علاج القدم الرياضي

  • ارتداء الجوارب المصنوعة من مادتي “البولي بروبلين” و “أكربليك” التي تعمل على عزل العرق عن القدمين بديلاً عن جوارب القطن التي تجعل العرق يتسرب إلى الجلد.
  • ارتداء الأحذية الخفيفة جيدة التهوية التي تعمل على دخول كميات مناسبة من الهواء لتجفيف العرق و تخفيف الحرارة أولاً بأول.
  • تهوية الأحذية و تجفيفها في حالة عدم الاستخدام وذلك بوضعها في الشمس أو في أماكن جيدة التهوية و عدم تركها في الحقائب الرياضية المغلقة
  • ارتداء الأحذية الخفيفة في الأماكن التي تنشط فيها الفطريات مثل حمامات السباحة و صالات الألعاب الرياضية
  • استخدم مضادات الفطريات دائماً سواء كانت في شكل مسحوق أو كريم قبل ارتداء الأحذية.

مرض القدم الرياضي أو الإصابة بفطريات الأقدام من الأمراض الشائعة بين الكثيرين حتى أن الدراسات تشير إلى أن نسبة الإصابة بها تزيد عن 70% وذلك في أي مرحلة من مراحل عمر الإنسان لذا يجب التعامل معها بجدية و سرعة استشارة أطباء الجلدية لتشخيصها ووصف العلاج الطبي المناسب.

عن الكاتب

دكتور عبدالكريم

طبيب بشرى مصرى الجنسية حاصل على بكالوريوس فى الطب والجراحة ارحب بتعليقاتكم فى حالة وجود أى استفسار او استشارة .

اكتب تعليق