اعراض نقص فيتامين د عند الرجال وعوامل حدوثه وطرق العلاج

يُصنّف فيتامين د باعتباره أحد أهم الفيتامينات التي يحتاجها جسم الإنسان بشكل عام والرجال بشكل خاص، ولذلك فإن نقص هذا الفيتامينات يرتبط به العديد من المشاكل الصحية، ويُقدم لكم موقع للرجال فقط في هذا المقال اعراض نقص فيتامين د عند الرجال ومخاطره بالإضافة إلى عوامل حدوثه وطرق العلاج.

 اعراض نقص فيتامين د عند الرجال

اعراض نقص فيتامين د عند الرجال

لا يستطيع معظم الرجال أن تدرك أنهم يعانون من مشكلة نقص فيتامين د إلا بعد أن تتفاقم المشكلة ويصير النقص حاداً للغاية ولا يسهل علاجه، لذلك، فإن يجب التعرف على أعراض هذا النقص وتأثيره السلبي على جودة حياتهم، حيث تتمثل أعراض نقص فيتامين د فيما يأتي:

التعب والإرهاق

لا شك أن هناك العديد من الأسباب والعوامل التي تؤدي إلى الشعور بالتعب والإرهاق، ومن الممكن أن يكون نقص فيتامين د أحد هذه العوامل أيضاً، وقد أثبتت عدد من الدراسات هذه العلاقة، وبالتالي لا يستطيع الرجل أن يمارس حياته ونشاطاته الطبيعية نتيجة شعوره الدائم بالتعب وعدم القدرة على فعل أي شيء.

آلام الظهر، العظام والعضلات

من أبرز اعراض نقص فيتامين د عند الرجال حدوث آلام في مناطق مختلفة من الجسم لأن المعروف عن فيتامين د أنه يساعد على امتصاص الكالسيوم داخل العظام؛ لذا فإن نقص مستوى هذا الفيتامين يجعل الشخص أكثر عرضة للإصابة بالام الظهر والمفاصل.

أُجريت دراسة على عدد من الرياضيين لقياس فيتامين د في أجسامهم وتبين أن اللاعبين الذين يعانون من نقص فيتامين د، كانوا أكثر عرضةً للإجهاد وإصابة العضلات.

يلعب فيتامين د دوراً مهماً في امتصاص الكالسيوم، وعمليات أيض العظام، حيث يؤدي نقص فيتامين د إلى انخفاض كثافة المعادن في العظام، وبالتالي هشاشة العظام، وزيادة احتمالية حدوث الكسور.

كثرة الإصابة بالأمراض

إن أحد أهم أدوار فيتامين د هو الحفاظ صحة وقوة جهاز المناعة، الذي بدوره يُقاوم العدوى البكتيرية والفيروسية، التي تسبب الأمراض، ولذلك فإنَّ نقص فيتامين د يرتبط بتكرار إصابة الشخص بالأمراض، مثل: الإنفلونزا، والزُكام، والتهاب القصبات الهوائية، والتهاب الرئة، وعندما ينقص هذا الفيتامين، فإن الرجل يكون معرضًا بشكل أكبر للإصابة بالعدوى والأمراض.

يزيد فيتامين د من عملية تصنيع المركبات المهمة التي تعمل على تجديد البشرة، وبالتالي التئام الجروح، بالإضافة إلى دوره في السيطرة على الالتهاب ومقاومة العدوى، والتي هي جزء مهم أيضاً لالتئام الجروح بالطريقة الصحيحة.

أشار الباحثون إلى أن نقص فيتامين د من الممكن أن يساهم في الإصابة بارتفاع ضغط الدم وتصلب الشرايين.

الاضطرابات العقلية والنفسية

يلعب فيتامين د دوراً كبيراً في عملية نمو الدماغ والأعصاب، لهذا السبب فإن انخفاض مستواه عن الحد الطبيعي يمكن أن يزيد من خطر الإصابة ببعض الأمراض مثل الاكتئاب والفصام، حيث تُشير معظم الدراسات إلى وجود علاقة بين نقص فيتامين د في الدم والاكتئاب، ووُجد أن تناول المكملات الغذائية من فيتامين د قد يُحسن مزاج الأشخاص.

تساقط الشعر

يرتبط تساقط الشعر بالتوتر غالباً، ولكن عندما يصبح تساقط الشعر شديداً، فهذا يدل على وجود أمراض في الجسم، أو مشاكل بالنظام الغذائي لدى الشخص، ونقص في المعادن، والفيتامينات كما هو الحال في نقص فيتامين د.

مخاطر نقص فيتامين د عند الرجال

تتعدد فوائد فيتامين د للرجال، لذلك، فعندما ينقص هذا الفيتامين الهام، فإنه يؤثر على الصحة النفسية وكذلك البدنية وقد يُشكل هذا النقص خطرًا على الحياة، حيث تتمثل هذه المخاطر في:

الضعف الجنسي

بينت بعض الدراسات أنَّ نقص فيتامين د يعيق قدرة الشرايين على الانبساط، وهي حالة تُسمى الاختلال الوظيفي البطاني وبذلك تقل كمية الدم المتدفقة للقضيب، مما يؤدي إلى حدوث ضعف في الانتصاب، بالإضافة إلى ذلك فقد لُوحظ أن الأشخاص المصابين بضعف الانتصاب الشديد، يكون لديهم مستويات منخفضة جداً من فيتامين د في الدم.

ضعف الخصوبة

أشارت عدة دراسات إلى احتمالية تأثير انخفاض مستوى فيتامين د على هرمون التستوستيرون عند الرجال، بالإضافة إلى تأثيره على الخصوبة حيث يؤثر فيتامين د بشكلٍ كبير على نوعية وحركة الحيوانات المنوية، كما أظهرت دراسة أن الرجال الذين لديهم نقص في فيتامين د، عانوا لفترة أطول من عدم القدرة على الإنجاب مقارنةً بغيرهم ممن يتمتعون بمستوى كافٍ من الفيتامين.

سرطان البروستاتا

كشفت العديد من الدراسات عن وجود علاقة بين نقص فيتامين د وارتفاع خطر الإصابة بسرطان البروستات عند العديد من الرجال.

التدهور العقلي

وجدت بعض الدراسات، وجود علاقة بين نقص فيتامين د وبعض أنواع التدهور العقلي مثل: مرض الزهايمر، كما أن هناك خطر الإصابة بانفصام فى الشخصية فقد أشارت الدراسات إلى أن الأشخاص الذين يعانون من نقص فيتامين د، معرضون للإصابة بمرض انفصام الشخصية، بنسبة الضعف مقارنة بالأشخاص الذين يتمتعون بكميات كافية من فيتامين د.

عوامل نقص فيتامين د عند الرجال

هناك عوامل شائعة لنقص فيتامين د لدى الرجال تتمثل في:

  • أصحاب البشرة الداكنة.
  • التقدم بالعمر.
  • السمنة.
  • البقاء في الأماكن المُغلقة، وعدم التعرض لأشعة الشمس.
  • السكن بعيداً عن خط الاستواء، وفي المناطق التي لا تشرق فيها الشمس على مدار السنة.
  • استخدام واقٍ شمسي عند التعرض للشمس.
  • عدم تناول منتجات الألبان بالإضافة إلى عدم أكل السمك.
  • الإصابة بالأمراض التي تؤثر على امتصاص الأمعاء لفيتامين د وإدخاله إلى مجرى الدم، مثل: التليف الكيسي، أو مرض كرون. أو بعض الاضطرابات الهضمية.
  • الإصابة بأمراض الكلى والكبد، تقلل هذه الأمراض من كمية الإنزيم الذي يعمل على تحويل فيتامين د إلى شكله النشط في الجسم.
  • الاعتياد على بعض الأدوية مثل المنشطات، وأبرزها بريدنيزون، والأدوية الخافضة للكوليسترول، مثل كوليسترامين وكوليستيبول، وأدوية السيطرة على النوبات مثل الفينوباربيتال والفينيتوين، بالإضافة إلى دواء السل الريفامبين، أو دواء لإنقاص الوزن يدعى أورليستات.

علاج نقص فيتامين د

يجب مراجعة الطبيب للنحقق من عوامل الخطر، والتاريخ الصحي للشخص، بالإضافة إلى فحص الدم المخبري، حيث يتم تشخيص الشخص بنقص فيتامين د.

إذا كانت النتيجة أقل من 12 نانوجرام/ ملليمتر، وفي حال كانت النتيجة ما بين 13- 20 نانوجرام/ملليمتر، يكون مستوى فيتامين د في الدم غير كافٍ، وفي هذه الحالة يُعتبر الشخص في مرحلة ما قبل الإصابة بنقص فيتامين د.

توجد بعض الطرق التي تُساعد على علاج فيتامين د مثل:

التعرض لأشعة الشمس حيث يحتاج أصحاب البشرة الفاتحة 15 دقيقة يومياً من التعرض للشمس، بينما يحتاج أصحاب البشرة الداكنة 30 دقيقة يومياً.

التعرض لتكنولوجيا الأشعة فوق البنفسجية:  قد يُنصح لعلاج نقص فيتامين د، بتعريض الساقين أو البطن أو الظهر للأشعة فوق البنفسجية وذلك لبضع ثوانٍ، مرتين أو ثلاث مرات بالأسبوع، وقد تكون هذه الطريقة مفيدة للأشخاص الذين يعانون من صعوبة في هضم أو استخدام فيتامين د، لتعويض النقص لأي سببٍ كان.

الإكثار من تناول الأطعمة الغنية بفيتامين د: يُنصح بزيادة تناول المواد الغذائية الغنية بفيتامين د؛ مثل:

  • الأسماك، السلمون والتونة والماكريل.
  • اللحم البقري، الكبد خاصة.
  • الاجبان.
  • المشروم.
  • صفار البيض.

ويمكن لك الحصول على فيتامين د من الأغذية المدعمة مثل:

  • الحليب.
  • حبوب الإفطار.
  • منتجات الألبان الأخرى، مثل اللبن.
  • الصويا.

استخدام مكملات فيتامين د الغذائية: إذا كان الشخص يعاني من نقص في فيتامين د، فيحتاج في هذه الحالة إلى من 2000-4000 وحدة دولية يومياً، من المكملات فيتامين د الغذائية لمدة 8-10 أسابيع؛ وذلك لرفع مستواه بالدم، ويستطيع الشخص تناول 50000 وحدة دولية مرة اسبوعياً، بدلاً من الجرعة اليومية.

عند تناول المكملات الغذائية لفيتامين د لا تنسى استشارة الطبيب المختص الخاص بك حول الجرعة اللازمة، وعدد المرات التي تحتاج فيها إلى تناولها، والمدة التي تحتاجها لأخذها.

في نهاية هذا المقال نكون قد استعرضنا جميع اعراض نقص فيتامينات د عند الرجال مع توضيح العوامل المؤثرة في ذلك وكيفية علاج هذا النقص.

قد يهمك أيضًا:

تعرف على انواع الفيتامينات ومصادرها

فيتامين د ,أعراض نقص فيتامين د ,علاج نقص فيتامين د

تعرف على فيتامينات لتكبير الذكر وفوائدها الجنسية الأخرى

قد يهمك أيضًا 👇👇

X

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى