كيف اسعد زوجي العلاقة الزوجية الناجحة في الفراش

كيف اسعد زوجي والعلاقة الزوجية الناجحة في الفراش من الموضوعات التي يتكرر طرحها في عقول الزوجات قبل أن تتحول إلى أسئلة عن دور في إنجاح العلاقة الحميمة مع الرجل.

إذا كنت ترغبين حقًا في معرفة ماذا يحب الرجل في غرفة النوم؟، أو إجابة شاملة عن سؤالك: كيف اسعد زوجي العلاقة الزوجية الناجحة في الفراش، فسوف تجدينها في هذا الموضوع.

كيف اسعد زوجي العلاقة الزوجية الناجحة في الفراش

  • أظهري له أنك تحبينه
  • لا تحبسي الجنس في غرفة النوم
  • كوني مرحة
  • مارسي العلاقة في كل مكان في البيت
  • يحب الرجال المرأة التي تبدأ
  • يحب الرجال سماع المرأة تصرخ من الشهوة
  • لا تتركيه يفعل كل شيء بمفرده

كيف اسعد زوجي العلاقة الزوجية الناجحة في الفراش بالتفصيل

رغم أن الرجال قد يختلفون فيمتا يفضلونه في العلاقة الحميمة، فإن هناك أيضًا قواسم مشتركة.

فالرجال في نهاية الأمر ينظرون إلى الجنس على أنّه مكافأة لهم على ما يبذلونه من جهد خارج المنزل لرعاية شأن الزوجة والأولاد.

عندما تفهم الزوجة أن رجلها ينتظر أن تكون العلاقة الحميمة بمثابة هدية له على تعبه، ستنجح في الإجابة عن سؤال كيف اسعد زوجي العلاقة الزوجية الناجحة في الفراش بمفردها.

أظهري له أنك تحبينه

يرغب الرجل أن يسمع كلمات الحب من زوجته كما ترغب هي تمامًا.

أن تظهري مشاعرك ناحية زوجتك يجعله يشعر بالراحة الداخلية، والسعادة لكونه مقبولًا من جنس النساء.

ليس الحب وحده الذي يجب أن تظهره الزوجة ناحية زوجها، وإنما عليها أن تظهر أيضًا اشتهائها ورغبتها الجسدية فيه.

فالرجال يتعرضون خارج المنزل إلى كثير من الإغراءات التي قد تجعلهم يضعفون، أمام كلمات المديح والإيحاءات من النساء الأخريات.

وهنا يأتي دورك لتأمين علاقتك العاطفية مع زوجك، بأن تخبريه دائمًا أنه وسيم، وقوي، وأنك تشعرين بالانجذاب الجسدي نحوه.

التصريح برغبتك الجنسية في الاتصال البدني مع الزوج، مع التصريح بالمشاعر الرومانسية خليط سحري، لا يستطيع أكثر الرجال صلابة أن يقاومه.

لا تحبسي الجنس في غرفة النوم

كما يحب الرجال التنوع في ممارسة العلاقة الحميمة، ويكرهون بشكل فطري الملل والتكرار.

وهذا يشير إلى أن كثيرًا من الزوجات ترفض القيام بأي مداعبات جنسية خارج غرفة النوم.

وهذا يقيد الرجل، ويجعل مفهوم الجنس مرتبط دائمًا بالمكان المغلق، وبساعات محددة في الأسبوع.

إذا رغبت حقًا في إنجاح علاقتك الزوجية فعليك أن تفكري كيف تجعلين في كل يوم فرصة أو أكثر لممارسة حميمة مع الزوج.

استثمري خروجكما بالسيارة معًا، وضعي يدك على ساقه ودلكيها بطريقة حسية مثيرة، أو قربي أصابعك من قضيبه وداعبيه بلطف.

تعمّدي ملامسته بطريقة شهوانية عند مروره أمامك في المطبخ أو الصالة أو الحمام.

يمكن أن تؤدي اللمسات الحميمة في أماكن غير مألوفة (خارج غرفة النوم) إلى مزيد من المرح والألفة بين الزوجين.

  كوني مرحة

إذا أردنا أن نجيب عن سؤال كيف اسعد زوجي العلاقة الزوجية الناجحة في الفراش بطريقة عكسية فسنقول أن النكد والمشكلات من أكثر الأمور المدمرة للعلاقة الزوجية.

الفكاهة والضحك يحرران الرجل من الضغوط التي يتعرض إليها في بيئة العمل.

وكلما كانت الزوجة أقدر على إضحاك زوجها، أو على الأقل لا تثير الأزمات، فإنها تكون أقرب إلى قلبه.

وهذا يعني أن المرح يجب أن يكون عنصرًا عامًا في كل شؤون الحياة، وخذا يشمل بالطبع العلاقة الجنسية.

لا داع أبدًا أن تكون العلاقة الحميمة بين الزوجين جادة وكأنها مهمة وظيفية عليهما القيام بها في ملابسهما الرسمية.

أضيفي المرح والفكاهة والمفاجآت إلى علاقتك الزوجية داخل وخارج غرفة النوم وسوف تلاحظين كيف يسعد زوجك، ويزداد حبه لك.

مارسي العلاقة في كل مكان في البيت

كما تحدثنا في نقطة سابقة أن حصر التلامس الحميم في غرفة النوم يعد إشارة سلبية على ضعف العلاقة الزوجية.

فإن هذه النقطة تؤكد على أن حصر ممارس الجنس في غرفة النوم، يصيبها بالرتابة التي تفضي إلى كراهية الرجل لها.

من أهم الأفكار التي يجب أن تلجئي إليها عندما تشعرين أن زوجك قد فقد اهتمامه بالجنس معك، أن تمارسيه في أماكن غير تقليدية!

هناك العديد من الأماكن المبتكرة لممارسة الجنس داخل المنزل وخارجه يمكنها أن تشعل رغبة زوجك من جديد.

حرصك على ترك ذكريات مثيرة لشهوة الرجل في كل ركن من أركان البيت، يجعل العلاقة الحميمة أكثر من مجرد علاقة جسدية.

وسيحولها إلى تراث كبير من الذكريات، يجعل الرجل يحن إليه كلما جلس في كل مكان مارستما فيه العلاقة الحميمة.

كيف اسعد زوجي العلاقة الزوجية الناجحة في الفراش

يحب الرجال المرأة التي تبدأ

واحدة من الشكاوى الأكثر شيوعًا التي تسمع في منتديات الرجال هي أنهم أي الأزواج يضطرون غالبًا إلى بدء ممارسة الجنس مع زوجاتهم.

يحب الرجال أن يتم إغواؤهم، فهم يحبون أن يشعروا بأنهم مرغوبون وجذابون.

عندما تبدئين ممارسة الجنس فإن ذلك يرسل رسالة إلى رجلك مفادها أنك تريدينه، مما يعطيه ثقة كبيرة في نفسه.

بدء العلاقة الجنسية ليس فقط يسعد زوجك وإنما يجعله يفكر فيه على أنّك فيك مواصفات المرأة الساخنة التي يتمناها كل الرجال.

لن يقلل من قيمتك أو يهز صورتك أمام زوجك أن تبدئيه بالمداعبات الجنسية، وأن تغويه لممارسة الجنس معك.

على العكس تمامًا، فإن ذلك سيزيد تعلقه بك، ورغبته في مجامعتك عدد مرات أكبر.

يحب الرجال سماع المرأة تصرخ من الشهوة

يحب الرجل صوت المرأة أثناء ممارسة الجنس، يحب أن يسمعها تتكلم، وتئن، وتصرخ، وتشتم كذلك!

يعتبر الرجل أن صراخ المرأة أثناء العلاقة الحميمة إشارة إلى استمتاعها بممارسة الجنس معه.

وهذا يزيد من اعتزازه بنفسه، ويرفع من درجة شعوره برجولته، وهذا في مصلحة الزوجة بالتأكيد.

فالرجال بطبعهم ينجذبون إلى النساء اللاتي ينجحن في إقناعهم بأنهم مسيطرون وأقوياء ومشبعون جنسيًا.

وقد وضحنا هذا الأمر بالتفصيل في مقال منفصل أجبنا فيه عن سؤال الزوجات: هل الرجل يحب آهات زوجته؟، وكيف تسعد المرأة زوجها بالكلام أثناء العلاقة؟.

لا تتركيه يفعل كل شيء بمفرده

إذا كنت تسألين كيف اسعد زوجي العلاقة الزوجية الناجحة في الفراش فإن الإجابة المختصرة هي شاركيه أثناء الجماع.

فالرجال يصفون المرأة التي لا تتجاوب معهم أثناء العلاقة الجنسية بأنهن تماثيل الشمع أو أصنام الزجاج.

ومهما كانت المرأة جميلة أو مثيرة، فإنها حين تمتنع عن التفاعل مع زوجها أثناء العلاقة الجنسية، فستكون النهاية أن ينفر منها الرجل.

التجاوب ومشاركة الزوج المداعبات على الفراش أحد أهم أسرار نجاح المرأة في العلاقة الحميمة.

ونقصد بالتجاوب أن تتبادلان مداعبات ما قبل الإيلاج، فالرجل يحب أن تداعب له المرأة صدره وخاصة الحلمتين.

ويمكنك أن تستعيني بمقالنا كيف تثيرين زوجك بمداعبة صدره على مهارات جديدة تجعلك أكثر إثارة.

كما يحب الرجل الجنس الفموي، وذلك عن طريق رضاعة القضيب، والإمساك بك كما تفعل المحترفات وبنات الهوي.

هذا بالإضافة إلى الاستجابة إلى توجيهاته وإرشاداته أثناء الإيلاج نفسه.

فقد يطلب الزوج من زوجته تنفيذ وضعية جنسية بطريقة ما، أو استعمال يديها أو ساقيها بشكل يثيره.

وهذا جميعه يحقق الرضا للرجل على الفراش، ويجعله سعيدًا بالعلاقة الحميمة مع زوجته.

 

 

قد يهمك أيضًا 👇👇

X

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى