ترجمة قراءة تحليل السائل المنوي

تحليل السائل المنوي من الاختبارات الهامة والأساسية التي يلجأ إليها الأطباء لتحديد أسباب عدم حدوث حمل، ويعتمد على نتائجه بشكل كبير في معرفة سبب تأخر الإنجاب حيث تشير نسب التحاليل الطبيعية إلى أن الأسباب تميل إلى ناحية الزوجة بشكل أكبر، ويُقدم لكم موقع للرجال فقط في هذا المقال ترجمة قراءة تحليل السائل المنوي.

ترجمة قراءة تحليل السائل المنوي

ترجمه قراءة تحليل السائل المنوى

على رغم أهمية تحليل السائل المنوي إلا أن الرجل يجد صعوبة بالغة في فهم ما يحويه هذا التحليل وعادة يجرى تحليل السائل المنوي للرجال الذين تأخروا في الإنجاب  وكما ذكرنا فنتيجة تحليل السائل المنوي تكشف عن عدد الحيوانات المنوية وشكلها ومقدار حركتها الطبيعية ومقدار اللزوجة بالإضافة إلى بعض العناصر الأخرى.

تتمثل مصطلحات تحليل السائل المنوي في:

حجم العينة (Volume)

يقاس تركيز الحيوانات المنوية بعدد كم مليون حيوان منوي في المليلتر من السائل المنوي؛ يُقدر التركيز في عملية القذف الواحدة بـ 20 مليون او اكثر في المليلتر و مجموع الحيوانات المنوية 40 مليون أو اكثر.

تركيز الحيوانات المنوية له أهمية كبيرة من ناحية قدرتها على تلقيح البويضة حيث أن وجود نسب حيوانات منوية اقل أو اكثر من نسبة معينة ممكن ان يظهر لنا كمشكلة عقم.

يتراوح الحجم السليم بين 2-6 مليلتر. قد يكون العقم ناتجا عن صغر حجم العينة والذي يمكن أن يكون نتيجة حدوث التهاب أو قيلة دوالية في الخصية.

زمن التميع (Liquefaction time)

يقاس الوقت الذي يستغرقه السائل المنوي ليصبح حراً (متسيل)، والزمن السليم هو من 20-30 دقيقة بعد إعطاء العينة. قد تؤدي الاصابة بعدوى في الخصية الى اطالة زمن التميع.

عد الخلايا المنوية (Aperm count)

يكون سليما في حال وجود أكثر من 40 مليون خلية منوية في العينة. (يجب التنويه الى أن نجاح عملية ربط الأسهر يقاس بعدم وجود خلايا منوية بتاتا – 0 خلايا). يمكن للعد المنوي المنخفض أن يشير الى وجود مشكلة في الانتاج، مثلا عقب مشكلة هورمونية أو كنتيجة لعدوى / التهاب أو اصابة كيميائية في الخصية.

لا يعني العدد المنوي المنخفض عدم قدرة الرجل على الانجاب، انما يمكنه أن يفسر الصعوبة في الانجاب.

شكل الخلايا (Morphology)

كلما زادت نسبة الحيوانات المنوية غير الطبيعية قلت نسبة فرصة الاخصاب. الشكل الشاذ يشمل شذوذ الرأس، العنق والذيل وكذلك النماذج الغير ناضجة.

عندما يتم تقييم هذا المعيار يتم تحليل 200 حيوان منوي ويتم توثيق الاضرار حيث أن الحيوان المنوي ذي الشكل غير السليم هو ايضا غير قادر على إخصاب البويضة.

يعتبر سليما عندما تكون %70 من الخلايا على الأقل ذات شكل ومبنى سليم. الخلايا المنوية الغير سليمة الشكل هي الخلايا التي تحتوي على رأسين مثلا، سوطين (Flagellum – ذنبين)، سوط قصير، أو رأس مدور (بدل أن يكون شكله بيضويا). يصعب الشكل الغير سليم من دخول الخلية المنوية الى داخل البويضة.

هنالك الكثير من المسببات للمشاكل الشكلية في الخلايا المنوية مثلا عقب اصابة كيميائية (أشعة) للخلايا المنوية، عدوى أو التهاب الخصية.

الحركة (Motility)

بعد القذف بساعة يجب أن يتحرك على الأقل 50% من الحيوانات المنوية على خط مستقيم وبشكل سريع. حركة الحيوان المنوي تصنف من صفر (عديم الحركة) وحتى 4 ويعتبر 3 مستوى و 4 يمثل حركية جيدة.

تعد سليمة عندما تتحرك %60 على الأقل من الخلايا بشكل سليم.

مستوى الحموضة (pH)

يكون سليما عندما يكون بين 7.2-8. يمكن للحموضة المنخفضة أو المرتفعة المفرطة أن تؤدي الى موت الخلايا المنوية أو التسبب بخلل في حركتها.

عدد خلايا الدم البيضاء (White blood cells)

يكون سليما في حال عدم وجود خلايا دم بيضاء أو مسببات عدوائية في العينة (جراثيم مثلا) على الإطلاق. يشير ظهور خلايا دم بيضاء أو مسببات عدوائية الى وجود التهاب أو عدوى في الخصية.

تنبيه:

إذا كانت نتائج تحليل السائل المنوي غير طبيعية فيجب على الزوج إجراء بعض الاختبارات الإضافية مثل فحص الهرمونات كهرمون التستوستيرون, هرمون( IH )، الهرمون(FSH) والبرولاكتين لتحديد الأسباب وراء نتائج تحليل السائل المنوي.

طريقة إجراء تحليل السائل المنوي

يقوم الرجل المفحوص بتقديم عينة من المني، والذي يتم غالبا عن طريق القذف الى داخل كأس معقم معد لذلك. يمكن القيام بهذه العملية في أحدى الغرف الخاصة الموجودة في العيادات المخصصة لذلك، أو في البيت، اذا كان البيت قريبا وبامكان الشخص أن يحضر العينة الى العيادة خلال مدة زمنية لا تزيد عن ساعة.

هنالك عدة طرق للقيام بالقذف: الطريقة المفضلة هي القيام باثارة ذاتية والقذف الى داخل الكأس المعقمة. يمنع استعمال مواد تزييتية التي بامكانها أن تؤدي الى نتائج غير دقيقة.

طريقة أخرى للقيام بالقذف هي أثناء ممارسة الجنس والقذف الى داخل الكأس، ولكن يفضل استعمال الطريقة الأولى. في حال استعمال الكوندوم (العازل الذكري)، يحب استعمال كوندوم لا يحتوي على مواد كيميائية مثل مميتات المني وغيرها.

في جميع الحالات، يجب غسل الكوندوم قبل استعماله. بعد القذف، يجب ازالة الكوندوم بحذر وربط طرفه المفتوح ووضعه في كأس العينة (بحذر شديد والمحافظة على التعقيم).

ليس من المرجح أن تظهر آلام أو أي شعور مزعج عند إعطاء العينة.

شروط نجاح تحليل السائل المنوي

  • الامتناع عن الجماع أو أي نشاط جنسي لمدة من 3 إلى 5 أيام فقط قبل إجراء التحليل لضمان علو مستوى الحيوانات المنوية و قوة نشاطها، و لا يجب الامتناع عن النشاط الجنسي لأسبوع أو أكثر فذلك يقلل من نشاط الحيوانات المنوية.
  • دائمًا ما يفضل الأطباء الحصول على عينة صافية دون وجود أي مواد أخرى دخيلة تؤثر على النتائج ويعتقد أن عينة الجماع قد تختلط بإفرازات المهبل مما يجعل العينة غير نقية.
  • يجب الحفاظ على درجة حرارة العينة فلا تتعرض لدرجات مرتفعة أو منخفضة.
  • عدم تعريض العينة لأية مواد كيميائية مثل المبيدات الحشرية.
  • يجب التوقف تماما عن تناول الكحول و الكافيين و التدخين لعدة أيام قبل الخضوع للتحليل.
  • يفضل أن تؤخذ العينة عن طريق الاستمناء باليد و لا يجب استخدام أي مواد مثل الزيوت أو الفازلين حتى تكون النتيجة طبيعية جدا.
  • المحافظة على العينة كاملة و وضعها داخل الوعاء المخصص للاختبار.
  • في حال أخذ العينة في المنزل يجب توصيلها إلى المعمل في خلال نصف ساعة على الأكثر و ألا تتعرض لدرجات حرارة مرتفعة.
  • المسئول عن تقييم تحليل السائل المنوي هو الطبيب المعالج فقط و ليس الأرقام فحسب.
  • يجب تبليغ المعمل في حال تناول أية عقاقير أو أدوية أو منشطات أو حتى أية مكملات غذائية أو علاجات عشبية قبل إجراء الاختبار.
  • يفضل تكرار الاختبار 3 مرات خلال 6 أشهر أي بمعدل اختبار كل شهرين من أجل المقارنة بين النتائج.

في نهاية هذا المقال نكون قد استعرضنا ترجمة قراءة تحليل السائل المنوي مع توضيح طريقة إجراء هذا التحليل وأهم الاحتياطات التي ينبغي على الرجل اتباعها حتى ينجح هذا التحليل.

قد يهمك أيضًا:

X

اكتب تعليق