Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

تحليل ما قبل الزواج و أهميته و أهم الفحوصات التي تتم أثناء القيام به

يرغب الكثير ممن هم مقبلين على الزواج التأكد من صحتهم أو قدرتهم على الإنجاب , بالإضافة إلى الرغبة في التأكد من خلو الجسم من الأمراض الوراثية التي قد تصيب الأجنة أو الأبناء بعد الإنجاب , و يعد تحليل ما قبل الزواج هو السبيل إلى معرفة ذلك .

تحليل ما قبل الزواج

قد يهمك أيضاً   أهم العادات الصحية لصحة أفضل و حياة سعيدة

تحليل ما قبل الزواج

هناك عدة تحاليل يمكن القيام بها قبل الزواج و هي تتلخص فيما يلي :

تحليل فحص نسبة الهيموجلوبين و كريات الدم الحمراء

تعد تلك الفحوصات و التحاليل هي أول تحليل ما قبل الزواج و هي المعمول بها و المتبعة حالياً للمقبلين على الزواج , بل و تعتبر أمراً واجباً و إجبارياً و يمكن اعتبار هذا الفحص كافي و شامل لتجنب جميع نتائج الزواج فيما بعد و ما قد ينجم عنه

و يقتصر هذا التحليل على فحص نسبة الهيموجلوبين في الدم و على حجم كريات الدم الحمراء

نتائج التحليل

من خلال هذين الفحصين البسيطين يمكن التأكد من الإصابة بمرض التلاسيميا أو خلو الجسم منها و لكن ما هو مرض التلاسيميا ؟

هو عبارة عن مرض وراثي يؤثر على كريات الدم الحمراء , و الذي بدورة يسبب فقر الدم و الذي قد يؤدي إلى الوفاة لأنه يؤثر في صنع الدم , فتكون مادة الهيموجلوبين غير قادرة على القيام بدورها في كريات الدم الحمراء

و تعد تلاسيميا الدم من الأمراض التي تنتقل عن طريق الوراثة فقط و الذي بدوره يؤثر بشكل كبير على عمر كريات الدم الحمراء ، فلقد رأى العلماء أنه في مرض تلاسيميا الدم يحدث طفرة في مكونات مادة الهيموجلوبين مما يتسبب بدورة في حدوث تكسر في خلايا كرات الدم الحمراء في الدم ، و بالتالي سوف تصبح معظم عظام الجسم و أعضاؤه كذلك كمصنع للنخاع العظمي , و ينجم عن ذلك انتفاخ في جمجمة الرأس و زيادة في حجم الطحال و الكبد أيضاً ، و لكننا سنجد أن رغم كل هذا الإنتاج الكبير من كريات الدم الحمراء فإنه يعجز و يفشل في تعويض الهلاك و الدمار الذي تتعرض له تلك الكريات الحمراء

فيضطر مريض التلاسيميا إلى القيام بنقل الدم إليه بشكل مستمر و صورة دورية ، و تلك العملية غالباً ما يصاحبها ازدياد في نسبة الحديد في الدم مما يسبب أضرار بالغة على أعضاء الجسم المهمة مثل الكبد و القلب , و يهيئ الفرصة لديه للإصابة بالتهابات الكبد الفيروسية ، و غالباً ما ينتهي الأمر بهؤلاء المصابين بهذا المرض إلى الوفاة حتى قبل مجاوزة عمر الثلاثين إلا في حالة واحدة و هي إذا تم إجراء عملية زرع للنخاع مرة أخرى لديهم

أما في حالة إصابة الزوجين بخلل أو شيء ما فيطلب منهما القيام بفحص آخر و هو عمل اختبار تحاليل الدم التفصيلية لأنواع الهيموجلوبين المختلفة , و ذلك عن طريق الفصل الكهربائي.

تحليل ما قبل الزواج

الفحوصات الوراثية

يعد ثاني تحليل ما قبل الزواج أهمية , و هي تلك التحاليل التي يتم إجراؤها للتأكد من عدم وجود أمراض وراثية , فيشمل كافة الفحوصات الوراثية التي يمكن عملها إلى جانب فحص التلاسيميا و كل ما يتعلق بفحوصات الدم و تكسرها

تحاليل الخصوبة

تعد تحاليل الخصوبة ثالث أهم تحليل ما قبل الزواج , و تهدف تلك التحاليل إلى معرفة قدرة المقبلين على الزواج على الإنجاب

أولا :تحاليل الخصوبة للرجال

يتم ذلك عن طريق فحص الحيوانات المنوية لمعرفة عددها ، و معرفة نسبة تلك الحيوانات المنوية و مدى قدرتها

ثانيا : تحاليل الخصوبة للنساء

و تتضمن إجراء الفحوصات اللازمة لهرمون الـ FSH  بالنسبة للنساء , و يتم عمل هذا الفحص في اليوم الثالث من فترة حدوث الدورة الشهرية ( الحيض ) , أي تقريبا في منتصف فترة الحيض

فحص وجود عدوى

و هذه الفحوصات تهدف إلى معرفة ما إذا كان أحد الطرفين سواء الرجل أو المرأة حاملاً لمرض ما أو عاهات قابلة للنقل أو العدوى من أحدهم إلى الآخر , و تحدث تلك العدوى عن طريق الاتصال الجنسي خلال عمليات الجماع بينهما أو عبر المخالطة و الالتصاق اليومي بينهما

و تتمثل تلك الأمراض في التهاب الكبد الوبائي أو الأمراض الجنسية مثل السيلان أو الزهري أو الإيدز و غيرهم من الأمراض المعدية

 

قد يهمك أيضا  الامراض الوراثية انواعها المختلفة واسبابها

و بإجراء تحليل ما قبل الزواج يمكنك التأكد من مدى سلامتك و سلامة شريك حياتك حتى يتسنى لكما وقاية أنفسكما و وقاية ذريتكم من أي مرض وراثي قد يلحق بهم .

عن الكاتب

على الشاعر

مصرى حاصل على بكالوريوس هندسة الكترونية و خبير فى مجالات التقنية و الهواتف المحموله .

اكتب تعليق