Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

قصة الوزير الذي كان دائمآ يردد عبارة ” لعله خير”

يزخر التاريخ و الثقافة العربية بالكثير من القصص المليئة بالفوائد و العبر و العاقل من من يستفيد و يأخذ العبرة و العظة من احداث هذه القصص , و اليوم اقص عليك قصة اعجبتنى كثيرا عن حسن الظن بالله و الايمان بالآية الكريمة “ وعسى أن تكرهوا شيئا وهو خير لكم وعسى أن تحبوا شيئا وهو شر لكم ” شخصيات القصة تتمثل فى ملك احدى المدن و وزيره و تدور الاحداث كما يلى .

اعتاد الوزير مرافقة الملك فى كلمكان فلا يخطو الملك خطوة بدون هذا الوزير و اعتاد الجميع سماع عبارة “لعله خير” من ذلك الوزير فقد كان يقول تلك العبارة فى اى موقف يحدث له او لغيره , و فى احدى الايام تعرض الملك لحادث ادى الى قطع اصبعه و كان يعانى من الألم حتى سمع وزيره يقول جملته الشهيرة “لعله خير” فاستشاط الملك غضبا و أمر بسجن الوزير و لكن الوزير لم يحزن لذلك و قال لعله خير .

بعد ان تماثل الملك للشفاء خرج فى احد الايام فى صيد كعادته و لكن لم يكن معه الوزير فقد كان محبوسا و فى وسط الغابة افترق الملك عن جنوده و حرسه و اختطفته مجموعة من عبدة الاصنام و اخذوه الى قريتهم و ارادوا ان يقدموه كقربان لأصنامهم , و بعد ان ربطوه و تهيأوا لذبحه نظر احدهم فرأى اصبعه مقطوع ,فتراجعوا عن ذبحه و قالوا لن نذبح و نقدم قربان لآلهتنا وبها عيب فتركوا الملك و اخلوا سبيله , و عندها تذكر الملك عبارة وزيره الشهيرة “لعله خير” فحمد الله ان اصبعه قد قطع .

و عندما عاد الى قصره امر باحضار الوزير و اخراجه من السجن و قص عليه ما حدث فقال له الوزير لو لم يقطع اصبعك لكنت ميتا الان و لو لم تسجنى لكنت انا ميت الان فالحمد لله على كل حال .

هذه احدى القصص الهادفة التى تزيد امانك بقضاء الله و قدره و الاستسلام التام لما يحدث لك و ان تحمد الله على كل شىء و فى كل وقت , و عندما تتعرض لمشكلة او حادثة تذكر قول الله تعالى “و عسى ان تكرهوا شيئا و هو خير لكم ” و عندما يضيع منك شىء تذكر قول الله تعالى “و عسى ان تحبوا شيئا و هو شر لكم ” و اعلم انك لو اطلعت على الغيب لاخترت الواقع.شارك هذه القصة و تابع موقعنا لتعرف كل جديد و مفيد و اخبرنا برأيك فى التعليقات.

عن الكاتب

احمد عامر

مصرى حاصل على بكالريوس طب و جراحة احب التدوين و تقديم النصيحة لغيرى

اكتب تعليق