تعرف على فوائد عشبة القديسين وطريقة استخدامها ومحاذير استهلاكها

يتردد الحديث حول فوائد عشبة القديسين أو عشبة سانت جونز، وهي نبتة تنتمي إلى الفصيلة العرنية وتُعرف بأزهارها الصفراء اللامعة، ويستعرض موقع للرجال فقط في هذا المقال فوائد عشبة القديسين مع توضيح مدى أمان استخدامها بالإضافة إلى محاذير استهلاك هذه العشبة.

عشبة القديسين

فوائد عشبة القديسين

الحد من أعراض الاكتئاب

أحد أهم فوائد عشبة القديسين وأكثر استخداماتها شيوعاً هي استخدامها لعلاج الاكتئاب أو الحد من أعراضه، وهي أحد الخيارات ذات الشعبية الواسعة بين الخيارات المعالجة التي قد يطرحها الطبيب على مريض الاكتئاب، ويعزو الخبراء هذه الفوائد العديدة لاحتواء عشبة القديسين على مركبات خاصة مكافحة للاكتئاب.

لا تقتصر فوائد عشبة القديسين للصحة النفسية على تحسين حالة مريض الاكتئاب، فذات المركبات المسؤول عن مكافحة الاكتئاب في هذه العشبة تساعد كذلك على تحسين المزاج بشكل ملحوظ ومنع التقلبات المزاجية الحادة.

كما تُساهم هذه العشبة على إعادة ضبط ساعة الجسم ومساعدته على النوم بعد معاناة طويلة مع الأرق، ومكافحة مشاعر التعب والإرهاق والتوتر.

أشار تحليل إحصائي إلى فوائد عشبة القديسين في تخفيف أعراض الاكتئاب الخفيف إلى المُتوسط، ومع ذلك فإنه لا بد من التنويه إلى أنها تتداخل مع العديد من الأدوية الموصوفة؛ مما قد يجعل استهلاكها أمرًا غير مناسب في بعض الحالات.

التئام الجروح ومعالجة الالتهابات

تُسرع عشبة القديسين من التئام الجروح وتعمل أيضًا على شفاء الحروق عند تطبيق معجون مصنوع من عشبة القديسين موضعيًا عليها، بالإضافة إلى قدرة هذه العشبة على مكافحة الالتهابات وتسكين الالام الناتجة عن هذه الالتهابات، كما في حالات التهابات المفاصل والام العضلات.

يمكن استخدام عشبة القديسين للتخفيف من ألم البواسير أثناء فترة الحمل، ويجب التنويه هنا إلى أن الحامل ممنوعة من تناول مكملات عشبة القديسين، ولكنها تستطيع استخدام دهون موضعي يحتوي على خلاصة عشبة القديسين لعلاج الأعراض المزعجة التي قد تظهر نتيجة الإصابة ببواسير الحمل.

مقاومة السرطان

بدأت البحوث والدراسات في مجال السرطان تظهر نتائج واعدة تتعلق بفوائد عشبة القديسين في مكافحة السرطان، إذ أظهرت البحوث أن لعشبة القديسين تأثيراً إيجابياً يتعلق بإيقاف ومكافحة اللوكيميا على وجه الخصوص.

وفقًا لدراسة مخبرية نُشرت عام 2018، ظهر أن المستخلص الإيثانولي لعشبة القديسين يُحفز استماتة خلايا سرطان الثدي، ويُثبط تكاثرها.

تنظيم الهرمونات

تحتوي عشبة القديسين على مركبات فعالة لها تأثير قوي وملحوظ على هرمونات الجسم، إذ تساعد على تنظيمها وإعادة أي توازن مفقود فيها.

وتفيد عشبة القديسين بشكل خاص مرضى الغدة الدرقية، إذ تساعد على التقليل من حدة الأعراض الظاهرة نتيجة مشاكل الغدة الدرقية، كما تساعد على تحسين وظائف الغدة الدرقية وتحسين قدرتها على إنتاج الهرمونات بمستويات طبيعية.

تخفيف أعراض انقطاع الطمث

أكدت مراجعة منهجية نشرت عام 2014 أن مُستخلصات عشبة القديسين مع أعشاب أخرى يُخفف من أعراض انقطاع الطمث عند النساء.

كشفتْ دراسةٌ أولية منشورة عام 2005 أن استهلاك عشبة القديسين من المحتمل أنه يُخفف من أعراض متلازمة ما قبل الطمث ويُحسن من هذه الحالة.

التعامل مع ملازمة تكيس المبايض

نُشرت دراسة عام 2017 اشتملت على مجموعة من النساء اللاتي يُعانين من متلازمة تكيس المبايض إلى جانب فرط الوزن؛ وتم تزويدهنّ بخليطٍ من الأعشاب ومنها عشبة القديسين على شكل أقراص، وقد أظهرت النتائج تحسنًا في أعراض هذه المتلازمة، مثل: ندرة الطموث.

التقليل من الوزن

يمكن للمستخلص الإيثانولي لعشبة القديسين أن يساهم في الحد من خطر الإصابة بالسمنة إضافة إلى تقليل فرط كوليسترول الدم. ومن جانب آخر يجدر التنويه إلى أنّ استهلاك عشبة القديسين قد يتداخل مع إحدى الأدوية التي يستخدمها الذين يعانون من ارتفاع الكوليسترول.

تعزيز الذاكرة

أظهرت بعض الدراسات مدى فعالية عشبة القديسين في تحسين الذاكرة قصيرة الأمد ولكن بشرط جرعات محدودة للغاية، لأن قد ثبت أن الجرعات الكبيرة تؤدي إلى تفاقم المشكلة.

هناك مجموعة من الفوائد التي يكثر ترديدها لعشبة القديسين، ولكن بشكل علمي، لا توجد أدلة كافية على فعاليتها مثل استخدام عشبة القديسين في:

  • التخفيف من الاضطراب الوسواسي القهري.
  • الحد من خطر الإصابة بهربس الشفة، والهربس التناسلي.
  • التخلص من آلام العضلات، والأعصاب، وألم المعدة.
  • الاستشفاء من المشاكل والأمراض الجلديّة.
  • التقليل من ألم عرق النسا؛ وهي آلام أسفل الظهر أو الورك والتي تمتد إلى القدم.
  • علاج الرضوض أو التخفيف منه.

طريقة استخدام عشبة القديسين

يمكن استخدام مكملات عشبة القديسين على شكل أقراص، أو سوائل، وأكياس الشاي، إضافة إلى المستحضرات الموضعية، كما يُتاح العثور عليها على شكل سائل يُعرف باسم الـ Tincture؛ والذي يضاف كقطرات إلى الماء.

هل استخدام عشبة القديسين آمن؟

يُعد استهلاك عشبة القديسين باعتدال مدة تصل إلى 12 أسبوعًا آمنًا في أغلب الأحيان، كما تُشير بعض الأدلة إلى أنه يمكن تناولها باعتدال مدة تزيد عن السنة بشكل آمن أيضًا.

ومع ذلك فمن الممكن أن يُسبب استهلاك هذه العشبة بشكل دائم بعض الآثار الجانبية، مثل: جفاف الفم، والصداع، والإسهال، واضطراب في المعدة، والدوخة، بالإضافة إلى الشعور بالتعب، والعصبية، والطفح الجلدي، والتهيج، وصعوبة الجلوس، والنوم؛ وينصح في هذه الحالة بأخذ كميات أقل، أو استهلاك العشبة في الصباح.

قد تسبب العديد من المشكلات الجلدية الشديدة عند التعرض لأشعة الشمس، وعلاوة على ذلك فقدْ تصاب النساء بهذه المشكلات عند استهلاك العشبة بالكميات المعتادة، لذلك فإنه يوصى استخدام واقي الشمس؛ وخاصة للأشخاص ذوي البشرة فاتحة اللون.

بالنسبة للحوامل، فقد أظهرت بعض الأبحاث التي أُجريت على الفئران أن استهلاك هذه العشبة يُمكن أن يسبِب حدوث عيوب خلقية للأجنة؛ إلا أنه من غير المعروف إذا كان لها التأثير نفسه في البشر.

ومن ناحيةٍ أخرى فإنه من الممكن أن تتعرض المرضع إلى بعض المشاكل الصحية عند استهلاك عشبة القديسين، ومنها؛ المغص، والنعاس، وغيرهما، لذلك فإنه يوصى بتجنب استخدامها خلال فترتي الحمل والرضاعة الطبيعية إلى حين توفر معلومات كافية ودقيقة حوله.

محاذير استهلاك عشبة القديسين

على الرغم من الفوائد العديدة التي تقدمها عشبة القديسين للجسم؛ إلا أنّ هناك بعض الحالات التي ينبغي فيها أخذ الحيطة والحذر، وهذه الحالات تتمثل في:

  • مرضى ألزهايمر: إذ يعتقد أن استهلاك عشبة القديسين قد يُساهم في زيادة خطر الإصابة بالخرف عند الأشخاص المُصابين بمرض ألزهايمر.
  • المعرضون للتخدير عند إجراء عملية جراحية: يوصى بتجنب استعمال عشبة القديسين قبل أسبوعين على الأقل من موعد الجراحة؛ حيث تبيّن أن استخدام التخدير للذين استهلكوا هذه العشبة مدة 6 أشهر قد يسبب مضاعفات خطيرة في القلب لديهم أثناء إجراء العملية الجراحية.
  • المصابون باضطراب نقص الانتباه وفرط النشاط: إذ إن استهلاك عشبة القديسين قد يؤدي إلى تفاقم أعراض هذا الاضطراب؛ خاصّة عند المرضى الذين يستخدمون دواء ميثيل فينيدات؛ لذلك فإنه يُنصح بعدم استهلاكهم لعشبة القديسين مع هذا الدواء.
  • الذين يعانون من العقم: يعتقد أن تناول عشبة القديسين قد يُؤثر في فرصة حدوث الحمل؛ الأمر الذي يتطلّب تجنب استهلاكها في حالة الرغبة بالحمل، خاصة من قبل الأشخاص الذين يُعانون من مشاكل في الخصوبة.
  • المصابون بالاكتئاب الشديد: على الرغم من فوائد عشبة القديسين في التخفيف من الاكتئاب، إلا أنه يحذر من استخدامها للمصابين بحالات الاكتئاب الشديد منعًا من الإصابة بالهوس.
  • المصابون بالشيزوفرينيا أو الفصام: إذ إن تناول عشبة القديسين من قبل المرضى المصابين بهذه الحالة قد يرفع خطر إصابتهم بالذهان.
  • الخاضعون للجراحة: تؤثر عشبة القديسين في مُستويات السيروتونين في الدماغ، الأمر الذي يتداخل مع سير العملية الجراحية، لذلك فإنه يوصى بعدم استهلاكها قبل أسبوعين على الأقل من موعد الجراحة.

في نهاية هذا المقال نكون قد استعرضنا فوائد عشبة القديسين وفقًا للأبحاث العلمية مع توضيح الفوائد التي لم يتم تأكيدها بشكل علمي، بالإضافة إلى محاذير استخدام عشبة القديسين، ويمكن الحصول على هذه العشبة من خلال موقع اي هيرب عبر الرابط التالي: اضغط هنا.

قد يهمك أيضًا:

فوائد إكليل الجبل (الروز ماري) المتنوعة

اين تباع عشبة الماكا وما هي أبرز فوائدها؟

طريقة الطلب من اي هيرب ومدة توصيل المنتجات

X

اكتب تعليق