ماذا يفعل الزوج لزوجته في الليلة الأولى من الزواج؟

الليلة الأولى من الزواج هي ليلة العمر التي يحلم بها جميع الشباب والبنات، حيث تُعتبر بداية حياة جديدة، ولكن على الرغم من انتظار هذه الليلة سنوات طويلة، إلا أنها تمثل تخوفًا كبيرًا عند معظم الشباب، لذلك يُجيب موقع للرجال فقط في هذا المقال عن سؤال ماذا يفعل الزوج لزوجته في الليلة الأولى من الزواج؟

 ماذا يفعل الزوج لزوجته في الليلة الأولى

ماذا يفعل الزوج لزوجته في الليلة الأولى

المعتاد هو أن يأخذ الزوج زمام المبادرة في الليلة الأولى من الزواج، حيث يجب عليه أن يتولى مسئولية تشجيع زوجته وطمأنتها إن كانت تشعر بالقلق حتى يستطيع رفع الكلفة بينهما، لذلك يُفضل أن يبدأ الزوج بإضفاء حالة من المرح والبساطة للقضاء على الشعور بالتوتر.

بعد الانتهاء من حفل الزفاف وانصراف الأهل، يُترك الزوجان بمفردهما، لذلك يجب على الزوج أن يبدأ بخلق حوار مثل أخذ رأي زوجته في البيت أو حفل الزفاف، وبعد التخلص من الجمود، يبدأ الزوج في سؤال زوجته عن الطريقة التي تُفضل أن تُبدل بها ملابسها.

في الغالب لا تُجيب المرأة على مثل هذه الأسئلة، لذلك يجب على الرجل أن يتخذ القرار بترك الغرفة، ومن ثم يقوم بتغيير ملابسه في غرفة أخرى أو الحمام.

على المرأة أن تستغل خروج الزوج بأن ترتدي أفضل الثياب المناسبة لليلة الزواج، ومن ثم تدخل الزوجة الحمام للزينة والاستعداد.

يحرص الزوجان على البدء في ليلة الزفاف بالصلاة، فيصلي الزوج ركعتين يدعو الله فيهما بأن تكون زوجته امرأة صالحة تعينه وتدعمه وتصون غيبته وتكون معه خير الشريك لإنجاب الذرية وتريبتها تربية سليمة.

إن رأت الزوجة زوجها يصلي، عليها أن تقف خلفه وتقتدي به إمامًا، وعند الانتهاء من الصلاة يدعي الزوج: ’’اللهم إني أسألك خيرها وخير ما جبلت عليه ، وأعوذ بك من شرها وشر ما جبلت عليه‘‘

بعد الانتهاء من الصلاة والدعاء، يُفضل أن يسبق الزوج زوجته إلى غرفة النوم حتى يرفع عنها الحرج، بالإضافة إلى أن في هذا الأمر ميزة أخرى، وهي إنها تزيد من تشوقه إليها ولكي لا تجلس بمفردها في الغرفة لا تدري ماذا تفعل.

يبدأ الزوج في الكلام في بعض الأمور، وترد عليه زوجته بكلمات قليلة مع ابتسامة، ومن الأفضل أن يكون الزوجان على طبيعتهما، حيث لا ينصح إطلاقًا بالابتذال، ويطلب الزوج زوجته إلى الفراش، لأنها في الغالب ستقوم بنزع الروب أمام المرآة أو تزيحيه من أجل كشف جزءً من جسمها ولكنها ستنظر حتى يدعوها الزوج إلى الفراش.

كيف يطلب الزوج زوجته للفراش؟

يوجد أكثر من طريقة لطلب الزوج زوجته للفراش، حيث تختلف الطريقة بحيث طبيعة الزوج نفسه وشخصيتها، فإن كان الزوج خجولًا بطبعه، فيمكن أن يصمت بعض الوقت حتى تنتهي الزوجة من التزين، وبعدها يُشير إليها، وعلى المرأة أن رأت زوجها يخجل من طلبها، أن تقوم هي بالذهاب دون دعوة، فليس في ذلك شيء يقلل منها ولا من كبريائها.

إن كان الزوج يتحلى بشخصية جريئة، فإنه يُسهل على زوجته، لأن في هذه الحالة يكون قادر على الاقتحام، وبالتالي يطلب من زوجته أن تقدم إليه بجواره بشكل مباشر، حيث تتسم هذه الشخصية بنفاد الصبر سريعًا وعدم القدرة على التحمل لذلك يبادر بالطلب دون خجل، وتحب الكثير من النساء ذلك، لأنه يُسهل عليها الكثير بخلاف الشخصية الأولى.

النوعية الأكثر قدرة على التصرف في هذا الموقف هي الشخصية المرحة حيث أنه يلاحق زوجته بالتعليقات الساخرة ويبدأ في طلبها من خلال بعض التلميحات الجنسية المضحكة حتى تقوم بالاستجابة له والذهاب إلى الفراش.

هناك بعض الكلمات التي يمكن قولها للزوجة بأي صيغة لتدل على طلبهن بشكل غير مباشر مثل ” اقترب الليل أن ينتهي” أو ” هل ستقضين طوال الليل أمام المرآة” أو “هيا بنا ندخل دنيا جديدة”.

ماذا يفعل الزوج في الليلة الأولى على الفراش؟

مشاعر الزوجة في هذه الليلة تكون مليئة بالتساؤلات الممزوجة بالقلق والتوتر وربما الخوف. بالإضافة للإرهاق البدني أيضًا؛ لذلك فتقرب الزوج من زوجته يجب أن يكون برفق بعيدا عن العنف. لأن بعض الرجال قد لا يتفهمون ابتعاد الزوجة عنهم في هذه الليلة ويحاولون التقرب بطريقة عنيفة.

يجب على الزوج أن يحرص على التحكم في نفسه حتى لا يبدو متعجلًا أكثر من اللازم للقاء الجنسي، فيمكن البدء بالحديث حيث أن ليلة الدخلة ليست فقط للعلاقة الحميمة، فهناك الكثير من الأنشطة التي يُمكن أن تفعلوها معا لتقليل التوتر ولكسر أي حاجز  بينكما.

هذه هى أول ليلة لكما معًا، تبادلا الأحاديث، تناولا الطعام معًا. عليكما أيضا ارتداء ملابس مُميزة ليظهر كل منكما أمام شريكه بصورة رائعة.

تحدثا عن خططكما في شهر العسل وما ستفعلوه. خططًا أيضا لبداية حياتكما معا. هناك الكثير والكثير الذي يُمكنكما فعله ولا تشعران بأي ضغط لممارسة العلاقة الحميمة فليس هناك من يُراقبكما. فقط استمتعا بأول ليلة لكما كزوجين.

بعد الانتهاء من الكلام والدخول في مرحلة المداعبة، يجب أن يبدأ الزوج بالتقبيل، حيث يُعتبر التقبيل هو مفتاح الجنس في جميع الثقافات الإنسانية، ورغم أن عملية التقبيل بسيطة، إلا أنها هامة جدًا وذات تأثير كبير في إشعال فتيل الرغبة والاشتهاء لدى الزوجين.

من الأفضل ألا يبدأ الزوج بتقبيل مركز القبل الحقيقي وهو الشفتين، وأن يقوم أولًا بتقبيل الكفين والخدين والرقبة حتى يُهيئ زوجته للخطوة الأهم، لأن الزوج عندما يبدأ بتقبيل الشفتين، فإن هذا الأمر يدل على قلة خبرته وأنه متعجل، لذلك من المهم أن ينتبه الرجل لهذه النقطة ويؤخر من تقبيل الشفتين.

وعندما يقوم الزوج بتقبيل تلك الأماكن، تتركه الزوجة تمامًا بفعل ذلك بمفردها، ولكن بمجرد البدء في تقبيل الشفتين تكون العلاقة تبادلية.

في القبلات، الأناقة والعطور لا تكفي لنجاح التجربة. نظافة الفم ونعومة الشفتين وصحتهما تلعبان دورًا كبيرًا في إغراء المرأة لتقبيلك، وتجعلان ملمس قبلتك لا يُنسى، فكم يبدو الفم المليء باللعاب منفرًا، وكم تُصدم المرأة من تنفس الرجل بسبب قلة خبرته أثناء التقبيل لذلك يجب الانتباه.

من أشهر تكنيكات التقبيل ضم الشفة السفلى للمرأة بين شفتيك، ثم الضغط عليها بلطف وتذوقها مرارًا، ثم الانتقال إلى العليا والسماح له بالعكس، وهكذا عض الشفاه أو مصها برفق يعتبر تكنيكًا مؤثرًا.

مع اشتعال الأمور، يمكن للسانك أن ينزلق عبر شفتي المرأة متذوقًا، ومع التقاء لسانيكما تولد القبلة الفرنسية الشغوفة. ويبقى “الإيقاع” هو كلمة السر لتقبيل ناجح ومؤثر، سواء في أجواء عاطفية، أو جنسية بحتة.

يطلب بعد ذلك الزوج من زوجته أن تنزع جميع ملابسها حتى يبدأ رحلة استكشاف مفاتنها، ولا يطلب الزوج هذا الطلب إطلاقًا عندما يجتمع مع زوجته على الفراش مباشرة لأنها بالطبع سترفض، ولكن بعد القبلة، فإن الوقت يكون ملائم جدًا، ومن الأفضل أن يبدأ الرجل في استشكاف جسد زوجته بنفسه.

بعد أن ينتهي الرجل من الرحلة الاستكشافية، سيكون في أوج إثارته، حيث يبدأ في تلاحق أنفاسه واحمرار وجهه وتهيجه الكامل لدرجة أنه يمكن أن يقبل جميع جسد زوجته ومن ثم يدخل إلى مرحلة الجماع التي تُعد ثمرة اللقاء الجنسي بين الزوجين حيث تنصهر النشوة الجنسية الملتهبة مع العواطف.

قواعد الليلة الأولى من الزواج

بالتأكيد لا يوجد مثل كتالوج أو قوانين مُحددة لليلة الزواج الأولى سواء بالنسبة للزوج أو الزوجة، فالأمر يختلف باختلاف الأشخاص والموقف أيضًا، ولكن هناك بعض النصائح قد تُساعد الزوج على احتواء زوجته في أول ليلة للزواج.

تقليل توقعاتك

بعض الرجال يشعرون بشغف كبير لليلة الدخلة يكون نابع من الرغبة والغريزة وبالحب والاشتياق لحبيبته أيضًا، ولكن كثرة التوقعات لهذه الليلة قد يفسد الأمر.

على الزوج أن يتعامل مع هذه الليلة كأي ليلة عادية، لأن التوقعات الزائدة قد تجعله يبالغ في رد فعله خاصةً إذا كان هناك خوف وتوتر عند الطرف الآخر. كما أن هذه التوقعات كلها قد لا تحدث كلها في أول مرة، مثل الوصول للنشوة الجنسية والاستمتاع بالعلاقة الحميمة لأقصى درجة، فالمرة الأولى تكون مثل تجربة للطرفين وعليهم تقبلها كما هى.

الانطباع الأول عن العلاقة الحميمة في الأغلب لا يتكون منذ الليلة الأولى، لذلك إذا لم يستمع الزوجان بالعلاقة الزوجية في ليلة الدخلة، فهذا لا يعني شيئًا.

لا تقلق أبدا من تجربة الأمر مرة أخرى مع زوجتك في الأيام التالية، حيث يكون كل طرف قد تخلص من التوتر ورهبة المرة الأولى وكسر حاجز الخوف والخجل من الطرف الآخر. حاولي التفكير في أن العلاقة الحميمة شىء إيجابي جدًا وتقوي الحب بينك وبين زوجتك.

تهدئة الأجواء

اجعل غُرفة نومك مكان هادىء ومُريح لممارسة العلاقة الحميمة للمرة الأولى، سيُساعدك ذلك على تقليل التوتر والخوف والخجل. من المهم أيضًا أن يختار الزوجان مفارش مُريحة للسرير، وإضاءة مُهدئة للأعصاب، فالرومانسية أمرًا أساسيًا في هذه الليلة.

فتح المواضيع

عادةً ما تكون الزوجة قلقة ومتوترة من وجودها في بيت مختلف لأول مرة بعيدا عن أسرتها؛ لذلك يجب أن يتفهم الزوج طبيعة الموقف ويستطيع فتح حديث بأكثر من طريقة مع زوجته ولكن بعيدا عن الكلام عن العلاقة الحميمة، لاحتواء توترها وطمئنتها.

تأجيل العلاقة الحميمة الكاملة

صحيح أن ليلة الدخلة هى أول ليلة للزوجين معًا في بيتهما، ولكن لا يُشترط أن تكون أول ليلة للعلاقة الحميمة أيضًا. فالزوج والزوجة يكونا في حالة من الإرهاق والتعب الجسدي، نتيجة تحضيرات الزفاف وحفل الزفاف نفسه.

يجب أن تمنحا نفسكما  فرصة للاسترخاء وربما الاستمتاع بالجلوس معا والتخلص من عبء ضرورة ممارسة العلاقة الحميمة في هذه الليلة، لا تتقيدا بهذا الوقت فأنتما من يُقرر متى عليكما فعل ذلك.

تخفيف ألم العلاقة الحميمة

يجب أن يتفهم الزوج أن الزوجة قد تشعر بالألم لممارسة العلاقة الحميمة للمرة الأولى، لذلك يجب أن يفعل ذلك ببطىء وحرص حتى لا يتسبب في ألم لزوجته. كما يجب أن يتوقف إذا شعر أنها بدأت تتألم بسبب الإيلاج. فمهبل المرأة عبارة عن عضلات مرنة، ودخول العضو الذكري فيها لأول مرة يجعلها تتحرك مما يُسبب بعض الألم في المرة الأولى.

الابتعاد عن المنشطات

قد يلجأ بعض الرجال لتناول منشطات جنسية أو حبوب لزيادة القدرة الجنسية قبل الزفاف. ولكن هذا الأمر مُضر جدا لصحة الزوج وقد يؤدي لفشل العلاقة الحميمة.

في نهاية هذا المقال نكون قد أجبنا عن سؤال ماذا يفعل الزوج لزوجته في الليلة الأولى مع توضيح أهم فواعد الليلة الأولى من الزواج التي يجب على الزوجين الالتزام بها.

قد يهمك أيضًا:

X

اكتب تعليق