Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

تفاصيل عمليات شفط الدهون للحصول على جسم ممشوق

عمليات شفط الدهون هي نوع من الجراحات التجميلية التي اجتاحت مجال الجراحة الطبية، نتيجة لإقبال الكثير من المرضى عليها، و تهدف إلى إزالة الدهون من مناطق مختلفة من الجسم, وبالتالي الحصول على جسم ممشوق ومتناسق خلال عددة ساعات من العملية، ومن ضمن المناطق الأكثر شيوعاً في عملية شفط الدهون، البطن والفخذين والأرداف والرقبة والذقن وأعلى وخلف الذراعين وبطة الساق والظهر، وخال هذا المقال نوضح لكم بالتفصيل شروط الخضوع لهذه العملية من أجل الحصول على جسم مشدود .

حرق الدهون

شروط القيام بعملية شفط الدهون

  • لابد وأن يتمتع المريض المقبل على العملية بمرونة بالجلد تكون جيدة بقدر كافي، حتى لا ينتهي به المطاف إلى الحصول على جلد رخو في مكان اجراء العملية.
  • أن يتمتع المريض بصحة جيدة.
  • ويحذر الإقبال على عملية شفط الدهون للمرضى الذين يعانون من مرض السكري ومن لديهم الداء الشرايين التاجية, أو المرضى ضعيفي المناعة.
  • يجب أن يتجاوز المريض سن 18 عامًا.

ما قبل عمليات شفط الدهون

إجراءات عديد وخطوات هامة يجب إتباعها قبل خوض علية شفط الدهون تتمثل فى:

  • إجراء بعض االفحوصات الطبية للتأكد من جاهزية المريض للخضوع للعملية، ومنها العد الدموي الشامل، كيمياء الدم واختبارات التخثر، وفي بعض الحالات يتم طلب عمل صورة بالأشعة السينية للصدر وتخطيط للقلب.
  • يجب على المريض التوقف عن تناول الأسبرين ومضادات الإلتهاب قبل العملية بأسبوعين على الأقل.
  • كما يجب التوقف عن شرب الكحول قبل العملية بـ 48 ساعة، ويجب الصوم  لمدة 8 ساعات قبلها.
  • ويجب منع النساء من تناول حبوب منع الحمل لمدة محددة قبل العملية.
  • أما من يعانون من مرض فقرالدم، يتم منحهم جرعات داعمة من الحديد لمدة محددة قبل العملية.
  • التأكد من تاريخ المرضي للمريض كمشاكل القلب، و ضغط الدم المرتفع، أو السكري.
  • التأكد من عدم ةجةد أي نوع من الحساسية تجاه أدوية معينة.
  • التأكد من خلو المريض من مشاكل بالجهاز التنفسي.
  • بعض المخاطر النادرة التي من الممكن أن تحدث أثناء عملية شفط الدهون
  • فقدان كمية كبيرة من السوائل أثناء العملية.
  • جلطات دهنية، والتي تدخل أثناء العملية إلى مجرى الدم وتسبب توقفه في مجراه أحياناً.
  • حدوث انسداد في الأوعية الدموية في الرئة ، وهو من المخاطر النادر حدوثها أثناء العملية، وتحدث نتيجة، قطع جزء صغير من الأنسجة الدهنية ويدخل الدم الوريدي، مما يؤدي إلى هبوط ضغط الدم وضيق في التنفس.

شروط نجاح عمليات شفط الدهون

البحث عن أفضل جراح وخبيرتخدير، ويجب أن تكون المستشفى التي تجرى فيها العملية مجهزة تجهيزا جيدًا، متخذة كافة الاحتياطات اللازمة لأي طوارئ أثناء العملية، والتأكد أن الدكتور المعالج لك يضع حالتلك المرضية في عين الاعتبار ويهتم بكل تفاصيل قد تفيده أثناء العملية، وليس التربح فقط.

خطوات شفط الدهون

  1. أولًا: تصوير فوتوغرافي للمنطقة المراد شفط الدهون منها.
  2. ثانيًا: رسم خطوط بواسطة قلم حبر على جسم المريض.
  3. ثالثًا: تطهير الجلد بحذر شديد.
  4. رابعًا: التخدير الموضعي أو الكلي حسب تقدير الجراح.
  5. خامسًا: إحداث شق صغير، بطول 0.5 سم.
  6. سادسًا: يتم إدخال إبرة الشفط، بحيث تكون الإبرة متصلة بأنبوب شفاف مفرغ من الهواء.
  7. سابعًا: يتم شفط الدهون الزائدة نحو الخارج بمساعدة المضخة المفرغة من الهواء.
  8. ثامنًا: وضع ضمادة صغيرة فوق منطقة الشق.
  9. تاسعًا: يتم إلزام المريض بإرتداء حزاماً داعماً أو بنطال ضغط مباشرة بعد العملية.

كمية الدهون التي يتم شفطها أثناء العملية

يتم شفط  2- 5 لترات من الدهون ولا يجوز زيادة تلك الكمية لأنه في حالة زيادتها تسبب في إرتفاع المخاطر التي قد تصيب الأنسجة.

مابعد عملية شفط الدهون

  • يتم متابعة المرضى بعد العملية بشكل منتظم من خلال التأكد من ضربات القلب واستقرار الضغط وغيره، من خلال الأجهزة الطبية، أو الفحص الطبي، للحد من أي مضاعافات بعد العملية.
  • ينصح الطبيب بوضع الحزام الداعم أو بنطال الضغط لمدة 3- 6 أسابيع، من أجل تقليل التورم، ولا يمكن إزالته قبل أول يوم للعملية أي 24 ساعة.
  • ينصح ببدأ الحركة من المشي الخفيف باليوم الثاني لعملية شفط الدهون.
  • شرب كميات كبيرة من الماء؛ للتخلص من آثار التخدير.
  • يمكن الاستغناء عن الحزام الداعم أثناء الاستحمام، ثم العودة إلى استخدامه حتى تنتهي المدة المحددة لارتدائه.
  • أخذ العلاجات الطبية التي وصفه له الطبيب ومنها المسكنات، والذهاب للطبيب في حالة التعرض لأي مضاعافات.

الوقت المستغرق لعملية شفط الدهون

تستغرق عملية شفط الدهون من 1-4 ساعات، تفقاً لكمية الدهون التي يجب شفطها.

الآثار الجانبية لعملية شفط الدهون

  • احتمالية حدوث التورم والانتفاخ المؤقت، والشعور بالخدر أو فقدان الإحساس في بعض مناطق الجلد التي شفطت منها الدهون، بالإضافة إلى بعض الكدمات البسيطة المؤقتة.
  • من الإحتمالات الضعيفة التي قد تحدث بعد عملية شفط الدهون، زيادة حجم الدهون في أماكن أخرى من العملية من الجسم قد زادت قليلًا.
  • لكل الراغبين في الحد من تراكم الدهون والحصول على جسم رائع، عرضنا لكم أحد الطرق للتخلص من تلك الدهون، وهي عملية شفط الدهون، بطريقة عملها، والإجراءات الواجب اتخاذها قبل وبعد العملية.

تناول هذا المقال التفاصيل الكاملة لعملية ضفط الدهون كف تتم ومابعد العملية ونصائح هامة لتجنب حدوث أى مضاعفات قد تنتج بعد عمليات شفط الدهون، بالإضافة إلى المعايير التى يجب تواجدها من أجل نجاح هذه العملية.

عن الكاتب

safaa mohamed

اكتب تعليق