Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

الإغماء المفاجئ اهم اسبابه والاسعافات الاولية فى هذه الحالة

كثيرًا منا قد تقوده الظروف ليكون يرى أو يشاهد شخصًا آخر يتعرض للإغماء المفاجئ بدون أي أسباب سابقة، لذلك خلال هذا الموضوع سوف نستعرض سويًا ما هو الإغماء المفاجئ، وكيف يمكن لشخص غير متخصص التعامل معه وما هي أسبابه وطرق علاجه.

تعريف الإغماء المفاجئ

الإغماء المفاجئ وحسب تعريفات الأطباء هو فقدان مؤقت للوعى يحدث لشخص ما بشكل غير متوقع وفي لحظات قليلة، ويؤدي في أغلب الأحيان إلي استرخاء شديد بالعضلات مما يؤدي إلي السقوط على الأرض، وفي الغالب يعود الشخص إلي كامل وعيه خلال دقائق في حالة تم التعامل الصحيح مع الحالة.

ولكن هل الإغماء المفاجئ هو نوع واحد أم أنه ممكن ينقسم إلي عدة أنواع تبعًا للسبب الذي نتج عنه؟

يري الأطباء والمتخصصون، بأن الإغماء المفاجئ يمكن تقسيمه إلي 5 أنواع رئيسية ونستعرض خلال تلك النقاط

  • إغماء نتيجة الموقف: يحدث بسبب تلقى خبر معين وفي العادة يحدث عند سماع الأخبار الغير سعيدة، السبب الرئيسي وراء هذا النوع هو الإثارة الكبيرة للأعصاب نتيجة الخوف والقلق والترقب والتوتر.
  • إغماء موضعي: هو يحدث في الغالب عند تغير وضع الجسم مرة واحدة وبشكل مفاجئ ويحدث نتيجة تقليل ضغط الدم
  • الإغماء القلبي: يحدث نتيجة وجود مشاكل في وصول الدم إلي القلب أو وجود مشاكل في الأوعية الدموية.
  • الإغماء الدماغي: وذلك النوع يحدث نتيجة قلة ضغط الدم فيوثر بشكل مباشر على المخ
  • الإغماء العصبي: هو إغماء يكون السبب فيه هو مشاكل في المخ كالتشنجات المستمرة أو الصرع.

أسباب حدوث حالات الإغماء المفاجئ

رغم كثرة أنواع وحالات الإغماء المفاجئ إلي إن الأطباء يؤكد بأن السبب الرئيسي وراء تلك الحالات التي تصنف من حالات الإغماء المفاجئ هو قص كمية الدم التي تصل إلي المخ، وهذا الأمر يرجع إلي عدة أسباب من أهمها، هو فشل القلب في توصيل الدم بالكمية المطلوبة إلي المخ أو عدم قدرة الأوعية الدموية على إيصال الدم بالضغط المناسب إلي المخ وكذلك نقض السوائل والدم داخل تلك الأوعية.

وينصح الأطباء بعدم التعرض إلي المؤثرات العصبية والابتعاد عن القلق والخوف والتوتر وما شابه، لإنه وبحسب الدراسات والأبحاث الأخيرة فأن تلك الأمور قد تكون سببًا مباشرًا في حدوث الإغماء المباشر.

أعراض الإغماء المفاجئ

سقوط المريض بدون وعى وبشكل مفاجئ على الأرض ، وفي بعض الأحيان قد يشعر المريض قبل لحظات قليلة من سقوطه بغثيان أو دوار بسيط أو حتي لنزول العرق بشكل كثيف وضعف في الرؤية البصرية.

وعند حدوث الإغماء بالفعل، قد يلاحظ بأن الشخص المصاب بالإغماء يتعرض لتشنجات بسيطة لعدة مرات ويشعر بالدوار بعد الإفاقة ولمدة ثواني قليلة.

الإسعافات الأولية لحالات الإغماء المفاجئ

الإغماء المفاجئ

  • في حالة ما إذا كان الشخص قد بدأ في الدخول في مرحلة الإغماء المفاجئ يجب الإمساك به جيدًا حتي لا يقع على وجهه.
  • بعد بداية الإغماء المفاجئ ، يجب محاولة البحث عن أي استجابة من المريض، سواء بصرية أو سمعية أو بأي حاسة من حواسه، ومن ثم الاتصال بالطوارئ على الفور .
  • وضع المريض فى وضع الافاقة وفحص التنفس والنبض والتأكد من سلامة ممرات الهواء كما موضح فى الصورة التالية :

  • محاولة عمل إنعاش سريع للمريض في حالة ملاحظة عدم وجود أي نبض عند المريض ويتم ذلك عند طريق عمل 30 ضغطة إلى كل نفسين إلى فم أو أنف المريض.
  • يجب أن لا يتناول الشخص أي مأكولات أو مشروبات الإ بعد التأكد من ان قد عاد لطبيعته التي كان عليها قبل حالات الإغماء المفاجئ.
  • رفع قدم المصاب بزاوية 30 درجة، مع وضع الرأس في موضع منخفض مع القلب.

عن الكاتب

Mohammed eltaher

اكتب تعليق