Press "Enter" to skip to content

زراعة الشعر في تركيا و تكلفتها و ملف شامل عن زراعة الشعر

2

تساقط الشعر الكثيف أو الصلع من المشكلات الصعبة التي تضع من يتعرض لها في مشكلة نفسية صعبة , فالشعر عنصر جمالي هام لا يمكن الاستغناء عنه سواء كان للمرأة أو حتى للرجل , فالمرأة تتباهى به أمام نفسها و زوجها و الرجل يجد نفسه غير مقبول من الجنس الآخر إن كان بدون شعر , فقد يسافر البعض بعيدا ليجري زراعة الشعر في تركيا للحصول على شعر طبيعي و جذاب .

زراعة الشعر في تركيا

قد يهمك أيضا زراعة الشعر فى السعودية التكلفة وافضل المراكز المتخصصة

قامت الكثير من الدراسات و الأبحاث للتوصل لطرق إعادة الشعر بعد الصلع , و مر الكثير من الوقت دون معرفة كيفية تحقيق ذلك , و لكن فيما بعد تم اكتشاف طريقة جديدة و هي زراعة الشعر , و لم يكن هناك وسيلة لزراعة الشعر سوى زراعته بشعر صناعي , أي يتم زراعة شعر صناعي في الرأس , و لكن مع تجربة تلك الطريقة مع الكثيرين أثبتت فشلها , فمعظم الحالات التي أجرت جراحة زراعة الشعر الصناعي أصيبت بالعديد من الالتهابات الشديدة في فروه الرأس و اضطرت لإعادة إزالة الشعر المزروع من الرأس مرة أخرى و فشلت العملية , و لذلك قامت أبحاث أخرى لمحاولة استبدال الشعر الصناعي بالشعر الطبيعي ذاته , و هو ما تم تجربته و نجحت التجربة , فكيف تتم زراعة الشعر الطبيعي و ما هي أنواعه و الحالات التي تستدعي زراعة الشعر و ما هي كافة التفاصيل الخاصة بزراعة الشعر ؟ كل ذلك سنجيب عنه و عن كل ما يدور في ذهنك , و لكن قبل الخوض في الحديث عن عمليات زراعة الشعر يجب معرفة أولا أسباب تساقط الشعر و الحالات التي يمكن فيها إنقاذ الشعر بدون اللجوء للزراعة .

أسباب تساقط الشعر

قبل اللجوء إلى التدخلات الجراحية و زراعة الشعر سواء في مصر أو زراعة الشعر في تركيا أو في أي دولة أخرى و إنفاق الكثير من الأموال و الخضوع لجراحات يفضل إجراء الفحوص الكاملة و الوقوف على أسباب مشكلة فقدان الشعر , فبعمل التحاليل الطبية و الفحوص يمكن الاستدلال على السبب ثم يمكن علاجه , و لكن يجب الذهاب مباشرة إلى الطبيب عند ملاحظة سقوط الشعر , فتأخير الفحص و العلاج يضع الطبيب أمام خيار التدخل الجراحي .

و على الرغم من أن هناك الكثير من حالات فقدان الشعر و الصلع لا يصلح معها علاجات إلا أن النسبة الأكبر يصلح معها , و لذلك يجب علاج مشكلة تساقط الشعر أولا و محاولة إنبات الشعر مرة أخرى , و فيما يلي شرح لأسباب فقدان الشعر .

  • قد يحدث ضمور في الجلد نتيجة الإصابة بمرض جلدي , مثل مرض الذئبة أو مرض الحزاز أو قد يتعرض الجلد لحروق أو جروح , و في تلك الحالة يجب إما تناول العقاقير للحد من تأثير المرض الجلدي أو أن يتم التدخل الجراحي حتى يعالج أماكن تلك الندبات .
  • يمكن أن يحدث تساقط الشعر بشكل كبير بسبب العوامل الوراثية , و يحدث الأمر بنسبة أكبر عند الرجال , فعلى الرغم من إمكانية إصابة النساء بتلك المشكلة لكن النسبة تزيد لدى الرجال , و يكون التساقط في الحالتين في قمة الرأس .
  • يمر الشعر بثلاث مراحل ( مرحلة النمو و مرحلة الراحة و مرحلة السقوط ) و في الحالات الطبيعية تكون نسبة النمو نحو 86 % و مرحلة الراحة 1 % و مرحلة السقوط 13 % , و لكن في حالة Telogen Effuvivm تنتقل البصيلات من مرحلة النمو مباشرة إلى مرحلة السقوط و تكون نسبة السقوط مرتفعة كثيرا عن النسبة الطبيعية , و غالبا يكون ذلك بسبب الأسباب العابرة أو الأسباب المستمرة , فمثلا من الأسباب العابرة ( الجراحات ) و يعود فيها الشعر لطبيعته خلال أشهر أو سنة فلا يحتاج إلى معالجة , أما الأسباب المستمرة ( فقر الدم أو أمراض الغدة الدرقية أو وجود نقص في الزنك ) و في تلك الحالة يستمر تساقط الشعر إلى أن يتم معالجة السبب الرئيسي لتساقطه .
  • تساقط الشعر المزمن و الذي يحدث غالبا بين الثلاثون و الخمسون عاماً , و في تلك الحالة يجب ملاحظة الأمر , فيكون التساقط ملحوظ و الذي قد يصل لفقدان نحو 300 شعرة في اليوم الواحد , فيجب حينها الذهاب إلى الطبيب و إجراء الفحص اللازم ثم تحديد كيفية العلاج سواء كانت عقاقير أو بالتدخل الجراحي .

كيفية إيقاف فقدان الشعر

كما ذكرنا أن هناك حالات يمكن فيها علاج مشكلة الصلع بدون التدخل الجراحي , فمثلا يمكن علاج تساقط الشعر إن كان نتيجة لمرض ما مثل حدوث خلل هرموني أو وجود مشاكل في الغدة الدرقية أو غيره من الأمراض الأخرى التي يمكن علاجها و إيقاف سبب التساقط , و لكن هناك بعض النصائح الهامة التي يجب إتباعها عند محاولة علاج تساقط الشعر مثل :

  • الاهتمام بصحة الجسم بشكل عام و المحافظة عليها .
  • إتباع نظام غذائي مفيد و متوازن , فلابد و أن يحتوي على الخضروات و الفاكهة و الحبوب .
  • تناول 3 وجبات خلال اليوم على الأقل , فليس مقبولاً الاعتماد على وجبة أو اثنتين في اليوم .
  • الحصول على القدر الكافي من النوم .
  • محاولة تجنب الإجهاد قدر الإمكان , و ليس معنى ذلك الكسل و عدم الحركة , و لكن يفضل عدم إجهاد الجسم و تحميله ما لا يطيق .
  • استخدام الشامبو الأنسب للشعر و عدم الإسراف في استخدامه .
  • الاهتمام بالشعر و استخدام المواد المفيدة للعناية بالشعر و بخاصة إن كانت مواد طبيعية .
  • محاولة الابتعاد قدر الإمكان عن المواد الكيميائية المستخدمة للشعر مثل الصبغات و الفرد .
  • تجنب استخدام المجففات الكهربائية بدرجات حرارة مرتفعة .
  • محاولة الابتعاد قدر الإمكان عن مصففات الشعر مثل المكواة و السيشوار .

زراعة الشعر في تركيا

قد يهمك أيضا علاج تساقط الشعر بالاعشاب من خلال 6 وصفات مجربة وفعاله

الحالات التي تستدعي عملية زراعة الشعر

يمكن لأي أحد أن يجري عملية زراعة الشعر , و لكن هناك حالات يمكن علاجها و لا تستدعي إجراء العملية , و إليك تلك الحالات التي تستدعي إجراء العملية :

  • إن كان فقدان الشعر ناتج عن العوامل الوراثية أو أن يتساقط الشعر من الأمام و يستمر شعر الجانبين في النمو , و في تلك الحالة يمكن إجراء عملية زراعة الشعر و يتم فيها نقل بصيلات حية من جانبي الرأس , و لكن بشرط أن تكون تلك المنطقة المانحة ذات شعر قوي و سميك و أن تكون المنطقة مليئة بالشعر .
  • قد يحدث فقدان مفاجئ للشعر على الرغم من عدم وجود أسباب وراثية , و قد لا يمكن علاج فقدان الشعر ذلك باستخدام العلاجات و يستلزم الأمر إجراء عملية زراعة الشعر , و لكن في تلك الحالة يجب إجراء كافة الفحوصات لمعرفة الأسباب ثم الانتظار حتى عمر الثلاثون على الأقل أو حتى يتوقف سقوط الشعر ثم يتم إجراء العملية .

شروط إجراء عملية زراعة الشعر

  • أن يكون الصلع جرئي , أي أن توجد مناطق في فروه الرأس مغطاة بالشعر .
  • أن تكون المنطقة المانحة ( المنطقة التي يستأصل منها البصيلات ) ذات شعر كثيف و قوي .
  • لإجراء العملية يجب أن تكون حالة تساقط الشعر قد استقرت , ففي حالة إجراء جراحة زراعة الشعر و ما زال الشعر يتساقط يصبح شكل الشعر غير طبيعي , فتقل كثافة الشعر في المنطقة المانحة و تكون زائدة في المنطقة التي تم زراعتها , فيعطي شكل غير لائق , و لذلك يفضل الانتظار حتى سن الثلاثون على الأقل أو حتى تمام التأكد من توقف تساقط الشعر .

أنواع عمليات زراعة الشعر و الفرق بينها

عمليات زراعة الشعر لا تتعدى كونها إجراء بسيط ينفذ منذ سنوات و أنواعها كالتالي :

زراعة الشعر الصناعي أو غرس الشعر

في البداية و مع التفكير في مشكلة الصلع تم ابتكار عمليات زراعة الشعر , و تم إجراء العمليات باستخدام شعر صناعي مصنوع من ألياف صناعية , و لكن معظم تلك العمليات باءت بالفشل , و ذلك بسبب رفض فروه الرأس للشعر الصناعي فعلى الرغم من تناول الشخص لعقاقير تقلل من الالتهابات , يبدأ الجسم في رفض تلك الألياف و يبدأ في دفعها إلى الخارج , فتلتهب فروه الرأس و تصاب بالبثور , و يصاب الإنسان بالآلام و يتم فقدان الشعر المزروع غالبا بعد مرور عام من الجراحة بعد عام تقريبا , و حدوث التهابات شديدة في فروه الرأس , هذا بالإضافة إلى أن ذلك الشعر يكون غير ثابت و لا يتحمل ارتفاع درجة الحرارة , فهو مكون من ألياف صناعية , و مع حدوث تلك الالتهابات و البثور و فقدان الشعر المزروع يصبح من اللازم إعادة نزع الشعر المزروع , و لذلك توقفت عمليات زراعة الشعر الصناعي و استبدلت بعمليات زراعة الشعر الطبيعي .

عمليات Follicular Unit Transplantation

و تختصر تحت مسمى FUT , و كانت تلك هي الطريقة الأولى في زراعة الشعر الطبيعي , يستخدم فيها أدوات طبية دقيقة و مخصصة , يتم بها نزع شريحة صغيرة الحجم من مكان مليء بالشعر في فروه الرأس , و غالبا كانت تؤخذ تلك الشريحة من مؤخرة الرأس , ففي تلك المنطقة يكون الشعر أكثر غزارة و أكثر نمو بالإضافة إلى أنها تكون غير ملحوظة , ثم بعد ذلك يقوم الطبيب بتقسيم تلك الشريحة إلى شرائح صغيرة جدا , و يراعى أن تكون كل شريحة مقسومة عبارة عن شعرة واحدة أو شعرتين كحد أقصى بالإضافة إلى احتوائها على البصيلة , ثم يتم زراعة تلك الشرائح الصغيرة كل على حدة في المكان المراد زراعته في ثقوب صغيرة الحجم و دقيقة يصل كل ثقب إلى ربع مللي متر , ثم يتم غلق تلك المكان بشكل تلقائي و لا يحتاج إلى غرز , و لكن ما يحتاج إلى الغرز هو المكان إلى أخذ منه الشريحة , فيتم خياطته و هذا ما جعل المتخصصون يفكرون في طريقة الاقتطاف .

عمليات الاقتطاف Follicular Unit Extraction

زراعة الشعر في تركيا

و تختصر تحت مسمى FUE , و ظهرت تلك العمليات بعد ظهور عمليا FUT , و تعد هي الأفضل من بين كافة عمليات زراعة الشعر , فيتم فيها سحب شعرة واحدة فقط على أن تكون مرتبطة بالبصيلة الخاصة بها , فتؤخذ بعض خلايا الشعر من المنطقة غزيرة الشعر و تفصل بدقة حتى تظل الشعرة مرتبطة بجذرها , ثم يتم زراعة تلك الشعرة في المكان المراد و الذي تم عمل ثقب دقيق مساحته لا تتعدى الربع مللي متر و بعد زراعة الشعرة تغلق الفتحة بسرعة و بشكل تلقائي , و ما يميز تلك العملية عن الأخرى هو عدم وجود خياطة في فروه الرأس , و يتم عمل تلك الخطوات بأجهزة طبية حديثة و دقيقة للغاية .

و يتم عمل ثقوب صغيرة الحجم للغاية و كثيرة العدد , فتصل أعدادها إلى مئات الآلاف من الثقوب , و لذلك تطول مدة إجراء العملية لتتراوح ما بين 4 إلى 6 ساعات .

بمرور بضع ساعات من العملية تصبح الشعرة المزروعة جزء من فروه الرأس و يبدأ الدم في السريان فيها بشكل طبيعي , و بالتالي تبدأ في النمو .

بعد مضي نحو 25 يوم أو شهر ينبت الشعر بشكل طبيعي و ينمو و يكبر بشكل طبيعي , فيصبح أكثر كثافة و أكثر طولا .

قد يهمك أيضا هل ستستخدم الجل لشعرك بعد قراءة هذا الموضوع ؟

بعد العملية يجب المتابعة الدورية مع الطبيب حتى ينمو الشعر .

في بعض الحالات التي يتم فيها فقدان الشعر بالكامل , و في تلك الحالة لا يمكن إجراء الجراحة , و قد يحدث ذلك نتيجة التعرض لعلاجات كيماوية أو بقع عشوائية مثل مرض الثعلبة البقعية أو مرض الثعلبة .

نقاط هامة عن عملية زراعة الشعر

تناول بعض الحالات لبعض العقاقير قبل العملية

في بعض الحالات يتطلب الأمر تناول بعض العقاقير الطبية لفترة من الوقت و التي قد تصل إلى عدة أشهر ثم يتم إجراء العملية بعدها .

عدد مرات الخضوع لزراعة الشعر

في أغلب الحالات لا يستلزم الأمر سوى جراحة واحدة يمكن زرع نحو 5000 شعرة فيها , و لكن هناك بعض الحالات التي تتطلب إجراء أكثر من عملية حتى تمام الانتهاء من معالجة المشكلة و الحصول على مظهر طبيعي و تكون فروه الرأس مغطاة بشكل جيد , و يعتمد الأمر على حجم الفراغ في الرأس و على أسباب فقدان الشعر و عدة عوامل أخرى يحددها الطبيب نفسه .

جراحة زراعة الشعر غير مؤلمة

قد يخاف البعض من الألم الذي قد يشعرون به أثناء العملية , و لكن زراعة الشعر في أي مكان سواء زراعة الشعر في تركيا أو مصر أو أي مكان حول العالم تكون غير مؤلمة , فتتم العملية تحت مخدر موضعي بحقن إبرة في فروه الرأس , و الألم الوحيد الذي يشعر به المريض هو وخزه الإبرة , أما بعد ذلك يكون الشخص واع لكل شيء و يرى كل شيء حتى أنه يمكنه استخدام هاتفه أو التحرك و الذهاب إلى المرحاض أو التحدث إلى الأطباء و كل شيء , و لكنه لا يشعر بأي ألم في الزراعة .

نسبة نجاح العملية

في كل الحالات التي خضعت لزراعة الشعر وصلت نسبة النجاح إلى 95 % , و تكون النتائج سليمة و مرضية تماما .

مضاعفات العملية و الأعراض الجانبية

عمليات زراعة الشعر في تركيا أو في أي دولة أيا كانت تحمل مضاعفات مثلها مثل أي جراحة , قد ينتج عنها تلوث بكتيري , و يمكن السيطرة على الأمر بتناول المضادات الحيوية الخاصة .

أيضا قد تصاب الحالة بانتفاخ حول العين أو في الرأس , و لكنه يزول بشكل تلقائي خلال أسبوع , فلا داعي للقلق من تلك الأعراض فهي بسيطة و يمكن مداواتها بكل سهولة .

عدد الجلسات و عدد الشعر المزروع

يتوقف عدد الجلسات وفقا لحاله فروه الرأس , فإن كان الشعر قليل من الأمام و كثيف من الخلف يكفي الشخص جلسة واحدة فقط , أما إن كانت الرأس خالية الشعر من الأمام و يوجد الشعر في الخلف يكفي جلستين , ففي الجلسة الواحدة يمكن زراعة ما بين 2000 و 7000 شعرة .

فضل مكان لزراعة الشعر

إمكانية عمل الاقتطاف بعد الزرع بالشريحة

قد يقوم البعض بالخضوع لعملية زراعة الشعر بالشريحة أو ما تسمى بالترقيع ( و هي أخذ شريحة من مؤخرة الرأس و تقسيمها و زراعتها ) , ثم يرغبون فيما بعد بعمل عملية زراعة الشعر بالاقتطاف لتكثيف الشعر , فيتساءلون هل في الإمكان فعل ذلك ؟

بالطبع يمكن إجراء العملية و لكن يتوقف الأمر على نسبة الصلع المتبقية , و هو الأمر الذي يحدده الطبيب .

مدة نمو الشعر

ينمو الشعر في فترة تتراوح بين 3 إلى 4 أسابيع , فخلال شهر أو شهرين تنمو كافة البصيلات التي تم زراعتها في العملية و يبدأ الشعر في الظهور , و يعود الشعر إلى طبيعته و يعود إلى الطول الطبيعي و الكثافة الطبيعية , و يستغرق ذلك نحو ستة أشهر على أكثر تقدير .

مظهر الشعر

قد يخاف البعض من عمليات زراعة الشعر من أن يكون الشعر بمظهر غير طبيعي , و لكن في الحقيقة يكون الشعر طبيعيا , فهو جزء لا يتجزأ من الرأس .

تصفيف الشعر بعد العملية

يتساءل الجميع بالضرورة عما يجب عمله بعد العملية من التصفيف أو الحلاقة , و نجيب بأنه يمكن تصفيف الشعر أو حلاقته و لكن لا يمكن عمل ذلك قبل مرور ستة أشهر بعد العملية .

أيضا يجب استخدام منتجات طبيعية للعناية بالشعر , سواء كانت المنتجات شامبو أو كريم , فيجب الحفاظ على الشعر بمنتجات طبيعية غير ضارة .

أيضا يجب الاهتمام بالصحة الداخلية , فيجب تناول الأطعمة المغذية و التي تحتوي على الفيتامينات و العناصر الغذائية الهامة للشعر و للدورة الدموية و الجسم بشكل عام .

زراعة الشعر لمرضى السكر و الضغط

يجيب عن ذلك التساؤل الطبيب ” بكتين باير ” و هو خبير في زراعة الشعر في تركيا , و يقول بأنه نظرا لسهولة عملية زراعة الشعر و إمكانية تنفيذها يمكن إجراءها لمريض السكر إلا إذا كان غير متناول للأنسولين , بمعنى أنه إن كان مريض السكر في حالة مستقرة و كان المرض بسيط حيث لا يتناول الأنسولين يمكن إجراء العملية له , أما إن كان متناولا للأنسولين فلا يمكن خضوعه للجراحة .

أما عن مرضى الضغط فيمكن إجراء العملية و لكن بشرط , أن يتم متابعة المريض بدقة قبل العملية و بعدها , فيحتاج إلى عناية طبية جيدة .

إمكانية زرع اللحية و الشارب

تختلف طبيعة شعر اللحية و الشارب عن طبيعة شعر الرأس , فعلى الرغم من إمكانية زراعة شعر الشارب و اللحية إلا أن النتائج لا تكون مماثلة لنتائج زراعة شعر الرأس .

قد يهمك أيضا علاج الصلع المبكر والوراثي بالادوية ونصائح هامة للوقاية

زراعة الشعر في الندوب

تقل نسبة نجاح العملية إن كانت الزراعة للندوب , فتصل إلى نحو 80 % , و على الرغم من ذلك يمكن الزراعة في الندوب .

زراعة الشعر للرجال بالصور و كيفية إجراء العملية .

زراعة الشعر في تركيا

عند التفكير في أمر زراعة الشعر و لاتخاذ مثل ذلك القرار يجب وضع الأمر بالكامل في الحسبان و التفكير في كافة الاحتمالات , فبغض النظر عن الأموال الكثيرة التي سوف تنفقها في زراعة الشعر تفكر مليا في مدى نجاح العملية و مظهر شعرك بعد ذلك , فيتردد الكثيرون حول الأمر و يرغبون في السفر لأي مكان لإجراء الجراحة للحصول على أفضل نتيجة , و مؤخرا سافر الكثيرون من أجل زراعة الشعر في تركيا .

لما تركيا ؟؟

في السنوات الماضية حدثت تطورات كبيرة في مجال الطب و الجراحات التجميلية في جميع أنحاء العالم , قد امتازت تركيا و كانت هي الأكثر تطورا فيما بينها , و بخاصة في المجال التجميلي , فكانت اسطنبول هي الأكثر شهرة في المجال التجميلي و قد سافر إليها الكثيرون لإجراء الجراحات التجميلية و كانت النتائج مبهرة , و يعود سبب تلك الشهرة و النجاحات لثلاثة أسباب رئيسية ألا و هي :

أولا / الخبرة

فأطباء اسطنبول لديهم خبرة و مهارات كثيرة و متميزة تختلف عن كثير من الأطباء حول العالم .

ثانيا / التكلفة

تتميز الجراحات التجميلية في اسطنبول بتكلفة أقل من كثير من البلدان الأخرى , فعلى الرغم من مهارة الأطباء إلا أن التكلفة أقل , و من أكثر تلك الجراحات زراعة الشعر في تركيا , فهي الأفضل مهارة و الأقل تكلفة .

ثالثا / موقع اسطنبول الجغرافي

اسطنبول من البلاد الساحرة , فهي تتمتع بموقع استراتيجي بين القارات و تطل على بحرين و تتمتع بمناخ معتدل , و تحتوي على الكثير من الأماكن الأثرية و المناظر الخلابة , لذلك تعد من البلدان السياحية المميزة , فزاد ذلك الأمر من رغبة الكثيرين في السفر إلى تركيا للسياحة و العلاج و عمل الجراحات و زراعة الشعر في تركيا .

أسباب شهرة تركيا في زراعة الشعر

لعلك تتساءل عن سبب الحديث عن أهمية زراعة الشعر في تركيا , فقد حصلت تركيا على المركز الأول في زراعة الشعر , و يعود ذلك النجاح إلى عدة أسباب :

أولا / التكلفة

على الرغم من أن تكلفة زراعة الشعر في تركيا قد تزيد عن بعض الدول العربية و لكن نظرا لأن تركيا دولة أجنبية فمن الطبيعي أن تكون التكلفة مرتفعة , و بخاصة مع النجاحات الكبيرة في ذلك المجال , إلا أن تكلفة زراعة الشعر في تركيا أقل بكثير من تكلفتها في أمريكا و الدول الأوروبية .

ثانيا / الخبرة

اشتهرت تركيا بخبرة أطبائها في عمليات زراعة الشعر و ذلك نظرا لعودة الكثير من الأطباء من الخارج إلى تركيا و رغبتهم في إفادة بلادهم , فاستفادت تركيا من خبرات هؤلاء الأطباء .

ثالثا / النتائج

مع سفر الكثيرون و زراعة الشعر في تركيا ظهرت النتائج المبهرة , فكان الشعر طبيعي و الشكل طبيعي , مما أعطى لتركيا الشهرة الأكبر في زراعة الشعر لتصبح من أفضل نتائج زراعات الشعر على مستوى العالم .

تكلفة زراعة الشعر في تركيا و مصر و الدول

كما ذكرنا تعد مصر من أقل الدول تكلفة في عمليات زراعة الشعر , فتتراوح التكلفة في مصر و الدول العربية ما بين 700 و 3000 دولار , أما في الدول الأجنبية فتتراوح التكلفة ما بين 2000 و 5000 دولار , و لكن تعد زراعة الشعر في تركيا أقلهم سعرا و أفضل خبرة .

زراعة الشعر في تركيا

قد يهمك أيضا زراعة الشعر فى تركيا تفاصيل التكلفة والعملية

و من هنا يتضح مدى إمكانية زراعة الشعر في كل الدول حول العالم , و مدى أهمية زراعة الشعر في تركيا , ففي النهاية يعود القرار إليك وفقا لمقدرتك المادية , و لكن قبل اللجوء إلى خيار زراعة الشعر يفضل التفكير أولا في أهمية الحفاظ على الشعر و حمايته .

  1. اشرف

    موضوع رائع جدا و شامل عن زراعة الشعر

  2. حمدان

    افضل الموضوعات التى قرأتها عن زراعة الشعر فى تركيا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مشاركة