Press "Enter" to skip to content

اعراض التسمم و أنواعه و ما هي مضاعفاته و كيفية تجنبها

0

التسمم من المشكلات الصحية الصعبة التي يصاب بها الكثيرون في مختلف أنحاء العالم , فنتيجة للظروف البيئية المحيطة يصاب الشخص بالتسمم , و يعد من المشكلات الخطيرة إذا لم يتم التعرف على اعراض التسمم و تم علاجه بالطرق اللازمة .

قد يهمك أيضا فوائد الشاي الاخضر المذهلة للبشرة و الصحة وللرجيم واضراره

ما هو التسمم ؟

التسمم بشكل عام هو دخول مادة ضارة ملوثة إلى الجسم بكمية معينة و قد تكون عبر الاستنشاق أو عن طريق الأكل أو عن طريق الجلد أو عن طريق الحقن في الدم أو بالاختناق أو الإدمان أو التسمم الدوائي أو الغذائي أو التسمم الإجرامي .

فالتسمم الغذائي و التسمم الدوائي هما أشهر أنواع التسمم , و يعرّف التسمم الغذائي بأنه حالة مرضية فجائية , فتصف الكلمة مجموعة من الأعراض التي تنتج عن تناول الأطعمة الملوثة بالبكتيريا أو مسممة بالسموم التي تقوم بإنتاجها البكتيريا , أو أن تكون مسممة بفيروسات أو جراثيم أو طفيليات أو مواد كيميائية سامة , و تظهر أعراضها في مدة قصيرة بعد تناول الغذاء الغير سليم , و تظهر اعراض التسمم على شخص واحد أو على عدة أشخاص وفقا لمن تناولوا ذلك الطعام الملوث , و يعد التسمم الغذائي من أخطر الحالات المرضية , فإن لم يتم التعامل معه بشكل صحيح قد يؤدي إلى فقدان الحياة .

أما التسمم الدوائي هو حالة مرضية فجائية تحدث نتيجة الإسراف في تناول الأدوية أو تناولها بشكل خاطئ .

أنواع التسمم الغذائي

هناك الكثير من العوامل التي قد تسبب التسمم الغذائي , و قد يتسبب بعضها في أعراض تختلف عن اعراض التسمم المعروفة , و فيما يلي ذكر لأنواع التسمم الغذائي المختلفة :

  • التسمم الغذائي الميكروبي و تكون نتيجة إفراز البكتيريا أو الفيروسات أو الفطريات أو الطفيليات للسموم في الأغذية أو بعد دخولها في المعدة أو تكاثرها .
  • المكورات العنقودية و هي نوع من البكتيريا تنتقل عبر الهواء و تحمل عبر الجلد مثل القروح و الجروح و الدمامل أو بالتنفس .
  • السالمونيلا و هي بكتيريا متحركة و توجد في كل مكان .
  • التسمم الغذائي الكيميائي نتيجة المعادن الثقيلة كالزئبق أو الرصاص أو بالمبيدات الحشرية التي ترض بها الزراعة أو في المنزل أو منظفات الأدوات المنزلية أو بتفاعل الأطعمة مع الأواني .
  • التسمم الغذائي الطبيعي نتيجة تناول بعض الأحياء البحرية أو النباتية , فبعض الأسماك و الحيوانات البحرية تكون بطبيعتها مسممة على سبيل المثال سمك القارض , و بعض الأطعمة مثل الكرنب و القرنبيط تكون سامة إن تم تناول كميات كبيرة منها دون طهي .

قد يهمك أيضا علاج الكحة الشديدة في المنزل و كيفية الوقاية منها

اعراض التسمم

تبدأ اعراض التسمم التالية في الظهور بعد تناول الطعام الملوث مباشرة أو بعده بعدة ساعات أو أيام , و قد تظل تلك الأعراض لمدة تتراوح ما بين اليوم و العشرة أيام , و تشتمل أعراضه على :

  • الشعور بالتعب و الإعياء
  • القيء
  • الشعور بآلام في المعدة و مغص
  • إسهال
  • فقدان الشهية أو على الأقل نقصان في الشهية
  • وجود ألام في العضلات
  • الإصابة بارتفاع درجة الحرارة و الحمى
  • الشعور بقشعريرة
  • في بعض الحالات يصاب الشخص بشلل في الجهاز العصبي
  • الشعور باضطرابات معوية

الأعراض السابقة هي اعراض التسمم التي لا تستدعي مراجعة طبية , و التي تخف من تلقاء نفسها و بمرور الوقت أو بتناول بعض الأطعمة أو المشروبات التي تنظف المعدة , أما الأعراض التالية هي الأعراض التي تستلزم التدخل الطبي نظرا لخطورتها .

قد يهمك أيضا زيت الزنجبيل و فوائده السحرية للصحة و الجسم

اعراض التسمم التي تستدعي التدخل الطبي

  • قيء يدوم لمدة تتعدى اليومين أو قيء لتفريغ أي سوائل تدخل إلى الجسم أو قيء مصحوب بدماء
  • إسهال يدوم لمدة تتعدى الثلاثة أيام أو إسهال شديد بحيث لا يستطيع الجسم الاحتفاظ بالسوائل و يفرغها سريعا أو إسهال مصحوب بدماء
  • الشعور بالاضطراب
  • الحمى
  • شرود الذهن و تغير الحالة الذهنية
  • ازدواج الرؤية
  • حدوث اضطرابات في قدرة الشخص على التحدث
  • الجفاف و يتضمن عدة نقاط يتم الأخذ بإحداها ( جفاف الفم أو جفاف العين أو غؤور العين أي أن تصبح عميقة إلى الداخل أو قلة أو انعدام التبول ) , و هو من الأعراض الخطيرة التي تتسبب في إطالة فترة المرض و يؤخر الشفاء منه , و هو يحدث نتيجة لفقدان السوائل من الجسم نتيجة للإسهال و القيء , فقد يؤثر على الكثير من أعضاء الجسم مثل القلب و الكلى و المخ و الجهاز الدوري و بشكل أخص عند الفئات الأكثر عرضة للإصابة بالتسمم الغذائي مثل الأطفال الصغار و كبار السن و البالغين و الحوامل أو من هم مصابون بمرض مزمن .

فإن كانت الأعراض الأولى شديدة و لم تتحسن الحالة أو ظهرت أعراض خطيرة كالأعراض السابقة يجب الذهاب فورا إلى الطبيب و الإسراع لعمل اللازم .

قد يهمك أيضا 15 فائدة لا تعرفها عن حبة البركة

اعراض التسمم الكيميائي

عند حدوث تسمم كيميائي تحدث الأعراض السابقة إلى جانب أعراض أخرى تتمثل في التالي :

  • وجود حكة
  • ضيق في حدقة العين
  • التنفس بشكل سريع
  • سرعة ضربات القلب
  • التعرق بشكل أكبر
  • الشعور بعدم وضوح الرؤية
  • وجود صداع
  • في بعض الحالات قد يحدث بعض التشنجات

و تظهر تلك الأعراض فورا خلال دقائق من تناول الأطعمة المسممة بالمواد الكيميائية .

اعراض التسمم الدوائي

تختلف الأعراض وفقا لكمية الدواء المستهلك و نوعيته .

  • في أغلب الحالات لا يحدث قيء مباشر
  • اتساع حدقتي العين أو انقباضهما بشكل غير طبيعي

تشخيص الحالة

في حالات التسمم البسيطة يمكن الاكتفاء بالعلاجات المنزلية البسيطة , أما في حالة حدوث مضاعفات يجب الذهاب إلى الطبيب , و يقوم الطبيب بالسؤال عن ملابسات الإصابة , فيرغب الطبيب في معرفة موعد بداية الإصابة و طول مدتها و نوع التسمم و درجة الإصابة , و حينها يبدأ ملاحظة حالة المريض و اعراض التسمم التي تظهر عليه .

بعد ذلك يقوم الطبيب بفحص الحالة و عمل بعض الفحوصات مثل تحليل الدم أو البراز , و يتم عمل تلك الفحوص من أ<ل معرفة مدى ارتفاع أو انخفاض خلايا الدم البيضاء و نسبة الهيموجلوبين و الصفائح الدموية و تحديد وظائف الكلى و الكبد , و يمكنه أيضا في أحيان كثيرة تحديد نوع الميكروب الذي قد تسبب في الإصابة حتى يتمكن من علاج الحالة بطريقة صحيحة .

قد يهمك أيضا الصداع ,انواع الصداع,علاج الصداع والصداع النصفى

الخطوات الواجب إتباعها عند الإصابة بالتسمم

إن شعرت بتناولك أو بتناول عائلتك لأي أطعمة مسممة أو واجهت اعراض التسمم السابقة يجب عليك إتباع بعض النصائح لمواجهة تلك الحالة و الشفاء منها في أسرع وقت , فيجب عليك إتباع التالي :

  • كما ذكرنا أنه في حالة الشعور بأعراض خطيرة يجب الذهاب فورا إلى الطبيب .
  • سؤال المصاب عن تفاصيل ما حدث .
  • مراقبة التنفس و عمل تنفس صناعي إن لزم الأمر .
  • تناول حليب بارد و يمكن إضافة بياض بيضة إليه
  • فالحليب يعمل على تنظيف المعدة و طرد السموم منها .
  • من الأفضل تجنب إحداث قيء .
  • يمنع تناول أحماض مثل الليمون أو الخل إن كانت الإصابة بالقلويات .
  • في حالة كان المصاب واعي و لم تكن المادة المسممة كاوية أو أحد مشتقات البترول يمكن حثه على التقيؤ ثم يتناول الحليب البارد .
  • عند الشعور أو الشك بوجود حالة تسمم يجب تناول ما لا يقل عن 2 لتر من الماء يوميا , بالإضافة إلى ضرورة تناول كوب من الماء تقريبا بعد كل تغوط , حتى يتم تعويض الجسم عما تم فقده من ماء و سوائل في الإسهال .
  • تناول محاليل الإماهه , و هي مساحيق متوفرة في الصيدليات يتم خلطها مع الماء و ذلك حسب الإرشادات المذكورة على العبوة أو كما يخبرك الطبيب أو الصيدلي , فتلك المحاليل هامة لتعويض الجسم بما يحتاج إليه من ملح و سكر و معادن أخرى هامة .
  • تناول وجبات صغيرة من حيث كمية الطعام و لكنها كبيرة في عدد الوجبات , فيمكن تناول 5 أو 6 وجبات أو أكثر و تكون أفضل من تناول 3 وجبات رئيسية .
  • تناول الأطعمة سهلة الهضم مثل الموز و الأرز و الخبز المحمص و التفاح , و يستمر تناول تلك الأطعمة حتى الشعور بالراحة و التحسن .
  • تجنب تناول الكحول و الكافيين و السجائر .
  • تجنب تناول الأطعمة الدهنية و بخاصة التي تكون مختلطة بالتوابل و ذلك لأن تلك المواد تزيد من سوء الحالة .
  • التزام الراحة قدر الإمكان .

في حالات التسمم الدوائي

  • فحص الوظائف الحيوية كالتنفس و النبض و الوعي .
  • في حالة الإغماء يجب محاولة فتح المسالك الهوائية .
  • معرفة أي نوع من الدواء تم تناوله و أخذ علبة الدواء إلى الطبيب .
  • إن كان ما زال هناك بعض الدواء في الفم قم بإزالته فورا قبل بلعه .
  • يجب محاول معرفة كم الدواء الذي تم ابتلاعه و متى قام بابتلاعه .
  • يجب عدم حث المريض على التقيؤ , فلا يجب أن يتقيأ بشكل إجباري .
  • الذهاب إلى المستشفى فورا .

 

قد يهمك أيضا حموضة المعدة و الطريقة الصحيحة للعلاج

مما سبق يتضح مدى خطورة المشكلة و بالتالي يجب علينا الحرص و اتخاذ الاحتياطات اللازمة للمحافظة على الأطعمة التي يتم تناولها و المحافظة على نظافة المكان الذي نعيش به , و عند ملاحظة أي عرض من اعراض التسمم يجب اتخاذ التدابير اللازمة لمنع حدوث أية مضاعفات و علاج الحالة منذ البداية .

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *